منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

07-15-2014, 05:05 AM   #65
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
الليل جدار
إذا يدن الديك من عليه
يطلع نهار
وتنفلت من قبضة الشرق الحمامه ام الجناح
أم الجناح أبيض في لون قلب الصغار
آه يا حبيبتي يا ام خصله مهفهفه
قلبي اللي مرعوش الأمان
لسه بيحلم بالدفا
والشمس كلمه طيبه وفيها الشفا
قلبي اللي كان قرَّب يموت
لسه بيحلم بالبيوت
زي الخرز
والدرب خيط
حرير.. ولاضم كل حيط
وف كل دار يترش حَب الحُب غيط
يتنفس اللبلاب على الباب الكبير
وبرضه ملضوم بالحرير

يا ام العيون الدفيانين
لو تعرفي من فين سمار النيل؟
منين؟
إوعك تقولي لأن جوفه عب طين
أسمر لإن الشمس فوقه من سنين
لو تعرفي طول السنين
على شاب عريان البدن
وبدراعاته المكشوفين
وانتِ عنيكِ اسمروا من شيل الحنين
ولإنهم متكحلين
بشيء حزين
بشيء في كل عيون صحابي الطيبين
اللي ف عينيهم انتظار
والليل جدار
إذا يدن الديك من عليه
يطلع نهار
الأبنودي ـ خيط الحرير ـ الأرض والعيال


أنا الشاعر اللي ف حكاية الأميره السجينه
وقالوا لي: عايز الدوا؟
عليك بالمدينه
وجيت المدينه
معلق ف كتفي الربابه الحزينه
لقيت النجوم وشها في التراب
وفوق الميدان كاكى نفس الغراب
ونفس الجوامع بلا أي مادنه
ونفس الإيدين اللي تضرب في بعض بأسف
ونفس البيبان اللي من غير ضرف
حبيبتي جميع الحاجات زي بعض
ما كانتشي أبدا.. صدف
لكين انتِ كنتِ فانوسي الملون
فانوسي المنور بعين برتقاني
وبعيون أخويا «خلف»
ومديت إيديا أداري الوتر
لا الوتر ينكشف
ورفرف عليا القزاز اللي طالع رموش
ولجلن أعيش
ولجلن تعيش في عينيكِ السلامه
يا ست البنات
مشيت في الشارع ده اللي مزحوم نيون
باترينات.. أسطوات
وقلت: يا حارس
وعربيه كانت ح تدهس عيال
لسه سايبه المدارس
ومديت إيديا أجيب اللي ما حد جابه
أجيب السؤال اللي عريان وخايف
في برد الشفايف
حبيبتي
أجيب له جوابه
الأبنودي ـ الربابة الحزينة ـ الأرض والعيال
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
07-15-2014, 05:08 AM   #66
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

وعمارة «صدقي باشا» ف ضهري!!
فاهمين إيه معنى عمارة «صدقي» ف ضهري؟
معنى إن «عمارة صدقي» ف نفس الميدان
بتطل على النيل الأسيان
وعلى الشاعر
ابن النيل الغلبان
اللى بيحلم يفتح للفجر بيبان
ويقيد للفجر نيران
ويقرا للفجر بيان
و«عمارة صدقي» لسه عظيمة الشان
مازالت تحمل نفس الاسم
ونفس الهيبة
غابت في غبار الثورة يومين.. لكن
رجعت م الغيبه!!
تنظر لي: «يا جربوع السكان
يا ابن الكفر الحافي العريان»
تسخر من كل الصدق ف صدقي
وكل الخيبة!!
الأبنودي ـ الجزر والمد ـ الأحزان العادية


عند التربة
قعد المقريء أوصاني
واداني كتابي بيماني
قال لي: «لو جولك ملكان
قول أنا عبد الله
مش عبد الرحمن»
ودعا لي ف لحظة ما يقوم للعدل ميزان
ينوبني شيء م العفو
وبعض الغفران
وف لحظة ما انا متزحلق في قماشي الابيض
من جوف القبر اتقدم ظابط
واتعرض
قبض ع الجثه
طلب الأوراق
مزع الأكفان
عدل الوش
ووقف وركلني وقال لي بلؤم شديد:
«حتى في الموت بتغش؟
شيلوه»
ولقيت نفسي والعربيه داخله «القلعه»
كانت الدنيا ضجيج
والشمس نيران والعه
«قوم يا إنسان»
أنا قلت «أنا عبد الله
ـ مش عبد الرحمن ـ
زي ما أوصاني الشيخ»
قال لي: «عندي أوراق تثبت إنك مش مرتاح
أمرك.. فاح..»
ولقيت نفسي محاصر تاني
وتحت الرجلين
قلت لنفسي: «وبعدين؟
راح تفضل كده لامتى يا غلبان
بتداري إيه
إيه باقي تاني عشان تِبْقِي عليه
وطنك
متباع
سرك
متذاع
الدنيا حويطه وانت بتاع!»
ويهين المعنى الظابط
ويدوس بالجزمه ع الحلم
ربنا رازقه بجهل غانيه عن كل العلم
اتلفت على الباب
وعلى الشباك
وعلى الجدران
ع الموقف كله
ع السجن
وع السجان
ولقيتني طول عمري كنت كده
كلب
محاصر
متهان
منبوذ
جربان
وانا يا ابن الحلم اللي ما لهشي أوان
معروف عشي ف قلب البستان
معروف صوتي ف زمن الأحزان
وف أي زمان
واتذكرت سنة ما اتبنت القلعه
وكنت أنا أول مسجون
وكان الظابط ده
أول سجان
يوم ما صفعني نفس الصفعه
نفس طريقة الركل
واخر الليل..
جاني بدم اصحابي في الأكل
(من الأحزان العادية)
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
07-15-2014, 05:16 AM   #67
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

نايك يا خال
ليه ندهته كدابه؟
ليه مغنته تعابين بتتلوى
في ضبابه؟
نايك يا خال
ليه همسته بنميمه؟
ده نده عاشق
والا عوي ديابه؟
والسيف دا كيف تالم لكين خوفني
والسيف ده كيف تالم لكين مسنون
ونعجتينك كيف عجاف.. وبيدوا؟
وكيف إذا كلمتهم بيردوا؟
كيف يا ضروع الموت تحني
وتبقي حلابه؟
البرتقان ميِّل فروعه وطاطا
طاطا لا بيصلي ولا بيدعي
ونتر على سمعي نحيب الغابه
غنوة فرح
بشفتين ندابه
والصوت مع المغرب
حتت من ضرعي
مسلوخه من لحمي ف ندى العصريه
نقيته من فين القصب نقيته
وقطعته وبريته
ومليته من نَفَسَك ووزيته
يملا المغارب والشفق والسهره
بشكوته الكدابه
وضحكته الكدابه
نايك قصب يا خال
أبوه الجرف
لكن أمه
لبلابه
الابنودى من «الناي» - «الفصول»


وامشي وحدي ع الجسور
طيره.. هاجه م الطيور
طيره هربانه بجناحها
هاجه م الطير في الطابور
أترمي.. وأرقص.. وأبكي
واترعش.. وانزف.. وادور
واتملي بهوا البحور
يا سلام
لو يتوه مني مكاني
كل ما اخرج منه للتاني
يتوه الأولاني!
الأبنودي ـ لوحدي ـ الزحمة


ويا أمي إن يسألوكِ
لا يترعش لك حضن
ولا تردي بحزن
وتقولي: «مات في السجن»
ساعتها يبقى الحزن بلا موضوع
والسجن بلا موضوع
والموت بلا أكفان
وكفايه جربنا سنين الموت بالمجان
والتافه المتهان
أهاننا بالمجموع
الأبنودي - المتهم - المشروع والممنوع


هذا أوان الأونطه
والفهلوه والشنطه
تعرف تقول جود نايت
وتفتح السمسونايت
وتبتسم بالدولار؟
تقفل بيبان الوطن
وتقول بتفتحها؟
وترمي مفتاحها؟
وتبيع في أمك وابوك
عيش
بُن
جبنه
لواري؟
ملعون أبوها الحواري
أما القرى
فدي في بلد تانيه
ومجتمع تاني
الأبنودي ـ سوق العصر ـ المشروع والممنوع


مكتوب مادام غنيت في يوم النكسه
أغني يوم النصر
وانا
أحب اغني النصر ف بلادي
بشرط يبقى النصر نصر الناس
نصر المكن ع الفاس
والعيشه بالإحساس
والطفل والكراس
ورغيف ما يبعنيش في دكانَه
وكرامه تهزم إهانه
واحس ليا وطن
واحس ليا ناس
وحاجات ما لهاش حصر
ساعتها احس بمصر
مصر اللي شالتني صوت
وسقتني
خلقتني
وادتني اسمي وتوبي وسري وملامحي
وعلى حواف النهر غسلتني
وأنبِتني لما ملت ف يوم
وصدقتني لما سألتني
مصر الغلابه اللي بتخلق مصر
وان كان صحيح لعصرنا أصوات
يبقوا الغلابه هم صوت العصر
(«سوق العصر» - «المشروع والممنوع»)
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
07-15-2014, 05:28 AM   #68
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

ومخلش علينا يا خال من طول المشوار
ذكائك و دهائك وجوبات جراحى أكبر برهان

نجح عبد الرحمن الأبنودي أن يُبشر لأيديولوجيته الخاصة
في هذه القصيدة وأن يوظفها توظيفاً صحيحاً
بحيث يصعب علينا أن نفرّق بين “حدوتة” النص،
وبين المعاني التي ترمي إليها،
وفي كل مقطع من مقاطع النص الشعري،
نجد العشرات من التلميحات السرّية
التي أخفاها الأبنودي بذكاء حتى يستطيع
أن يوصل فكرة الشيوعية ومبادئها دون
أن يصطدم بشكل مباشر بالدين
الذي كان هو الحائل في كل مرّة أمام فهم الشيوعية
واستيعابها في المجتمعات الشرقية المتدينة،
أراد الأبنودي من هذه القصيدة أن يبعث إلينا برسالة سرّية مفادها:
أن فكرة الشيوعية لا تهتم بقضايا الدين والتدين،
وإنما تهتم بقضية العدالة الاجتماعية واقتسام الإنتاج والسلطة،
وأنها تحرص كثيراً على تحقيق هذه العدالة ونشر مبادئ الحرية والمساواة،
وأن نظرة الشيوعية للعدالة قائمة على مبدأ الإنتاج
[بقدر ما تنتج؛ بقدر ما تأخذ]،

قصيدة «جواب حراجي القط»
التي ظهرت للنور لأول مرة في نهاية الستينيات
وتحديداً في العام 1969م أخذت صدى واسعاً بين العامة؛
لاسيما عندما أذيعت بعض الرسائل عبر إذاعة الشرق الأوسط
واحتوت القصيدة على عدد من الشخصيات المحورية والأساسية؛
كان من أهمها:

• حراجي القط: بطل القصة، وهو فلاح ريفي بسيط انتقل من قريته في جبلاية الفار، إلى أسوان للعمل ضمن الآلاف الذين تم جلبهم للمساعدة في أعمال بناء السد العالي.

• فاطمة أحمد عبد الغفار: زوجة حراجي القط، وهي سيدة ريفية بسيطة، ولكنها تحمل –رغم بساطتها وسذاجتها في أحيان كثيرة- عقلاً ووعياً مستنيراً، ودافعاً قوياً للحياة وفهمها.

• طلعت أفندي: أحد المهندسين المشرقين على بناء السد العالي، وهي الشخصية التي ساعدت كثيراً في نقل الوعي التقدمي والتنويري لحراجي القط، كما ساعدت في توسيع مداركه. اتسمت شخصية طلعت أفندي بالبساطة والتواضع والعمق المُبسّط الذي ساعد حراجي القط على الفهم والاستبصار.

• الحاج حسين العكرش: مقاول “أنفار”، يذهب إلى القرى الريفية ليجلب منها العمّال، ويتقاضى مبلغاً من المال مقابل كل عامل يجلبه، وهو الذي طرح فكرة العمل في أسوان لحراجي القط للمرة الأولى. ورُسمت هذه الشخصية بطريقة تجعلك لا ترتاح إليه على الإطلاق.

بالإضافة إلى بعض الشخصيات الثانوية؛ مثل:

• الملوي : أحد رفاق حراجي القط، وأحد العمّال في السد العالي.

• علي أب عباس: أيضاً أحد رفاقه العاملين في السد العالي.

• مرزوق البسطاوي: عامل البريد الذي كان همزة الوصل بين حراجي القط وزوجته.

• الشيخ قرشي: شيخ الكُتّاب الذي كان يُشرف على تدريس “عيد” ولد حراجي.

جاءت القصيدة كقصة ملحمية متضمنة في خمس عشرة رسالة متبادلة بين حراجي القط وزوجته الريفية فاطمة أحمد عبد الغفار، يحكي لها فيها عن مشاهداته وانطباعاته عن أسوان، وكيف أن العمل في بناء السد العالي كان سبباً في انفتاح بصيرته على عوالم كانت مجهولة بالنسبة إليه، وحرص هذه الزوجة الريفية البسيطة على معرفة المزيد عن هذه العوالم عبر تساؤلاتها الساذجة في ظاهرها، والعميقة في مضمونها
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المصريه, الابنودى, الغاليه, فارس

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيده يعيش جمال حتى ف موته للشاعر عبد الرحمن الابنودى السويدي منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 3 03-22-2013 12:13 AM
شاعر الفقراء عبد الرحمن الابنودى السويدي منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 18 01-20-2013 07:22 PM
فارس من سالف الزمان بنت تونس منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 34 03-12-2011 09:26 PM
فارس مملكتى مالك عرش احلامى بنت تونس منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 10 08-24-2010 03:50 PM
احمد ديدات فارس الدعوه السويدي منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 16 04-29-2008 04:01 PM


الساعة الآن 12:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc