منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى التهاني الترحيب فى الاعياد المناسبات العامة الخاصة

منتدى التهاني الترحيب فى الاعياد المناسبات العامة الخاصة منتدى التهاني الترحيب فى الاعياد المناسبات العامة الخاصة الاعضاء الجدد في حال طلبهم ذلك

03-11-2014, 11:17 AM   #5
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

قال تعالى :
" فإن مع
العسر يسرا .. إن مع العسر يسرا
المتأمل في هاتين الآيتين يعي حقيقة إلهية عظيمة
وسنة من سنن الله في عباده
ألا وهي أن مع العسر لابد أن يأتي اليسر بلطف وخفاء
يؤكد لنا معنى اسم الخالق اللطيف
الذي يوصل عباده لأقدارهم بلطف عجيب لاتدركه العقول .

وقد قال تعالى:
"إن مع العسر يسرا " ولم يقل بعد العسر يسرا
تأكيدًا على أن العسر لابدَّ أن يجاوره يسر
فالعسر لا يخلو من يسر يصاحبه ويلازمه ...
و كل الحادثات وإن تناهت فمؤول بها فرج قريـــب .

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

ولكي نفهم هاتين الآيتين لنتأمل
قول ابن مسعود رضي الله عنه مرفوعا فهو يقول :
" ‏لو كان العسر في جحر ضب لتبعه اليسر حتى يستخرجه ،
لن يغلب عسر يسرين‏"

فتعريف العسر في الآيتين دلالة على أنه عسر واحد
بينما تنكير اليسر في الآيتين دلالة على تكراره
فكل عسر مهما بلغ من الصعوبة مابلغ
فإن آخره التيسير الملازم له
وتأكيد ذلك قوله تعالى: " سيجعل الله بعد عسر يسرا "
ففي بطن العسر إلا وهناك يسر كثير
وهذا وعد الله وسنته في عباده

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

وقد قال المصطفى صلى الله عليه وسلم :
" أن الفرج مع الكرب "
وكلما اشتدت الأزمة كلما كان ذلك إيذانًأ بانقضائها وزوالها
وأشد أوقات الليل حلكة هو ما يسبق طلوع الفجر
وما بعد الضيق إلا الفرج ...
و كما أنه لا يعرف انشراح الصدر إلا من ركبه الهم والضيق
فكذلك لا يعرف الفرج إلا من ناله الكرب
فبضدها تتبين الأشياء
ومهما أحلولكت دون العبد الخطوب..
فلا بد أن يتلو الظلام نهار يبدد عتمته..

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

ويقول الشاعر في ذلك :
يا صاحب الهم إن الهم منفرج**أبشر بخير فإن الفـارج الله
اليأس يقطع أحيانا بصاحـبه**لا تيأسن فإن الكــافي الله
الله يحدث بعد العسر ميسرة**لا تــجزعن فإن الصـانع الله
إذا بُليت فثق باللــه وارض به**إن الذي يكشف البلوى هو الله
والله ما لك غير الله من أحـد**فحسبـك الله في كلٍ لك الله

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

ويقول الآخر:
كن عن همومك معرضا *** وكِل الأمور إلى القضا
وابشـــــــر بخير عاجلا *** تنسى به ماقــد مضـــى
فلربَّ أمرٍ مُسخــــــــط *** لك في عواقبــــه رضى
ولربما ضـــاق المضيق *** ولربما اتســــــع الفضا
الله يفعل ما يشـــــــــاء *** فلا تكوننًّ معترضــــــا
الله عودك الجميــــــــل *** فقس على ماقد مضـــى

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

و قال الشافعي:
وما من شدة إلا سيأتي من بعد شدتها رخــــاء
وقال آخر :
دع المقادير تجري في أعنتها*** ولا تبيتن إلا خالي البــــــال
ما بين غفوة عين وانتباهتهــا*** يغير الله من حال إلى حـال

و معرفة هذا الأمر تجعل العبد لا تستغرقه لحظات العسر
بل ينتظر اليسر القريب من الله

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا
واليسر الموعود في الآية هو نتيجة حتمية لابد منها
إلا أنها نتيجة مشروطة لابد لها من مقدمات تستجلبها
وهي كالتالي:

1*الإيمان ويلازمه العمل الصالح والتقوى:

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا
قال الله تعالى:
" من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينّه
حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون "

وفي المقابل قال تعالى :
" ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا"

كما قال تعالى:
(فأما من أعطى وأتّقى. وصدق بالحسنى. فسنيسره لليسرى)

كما قال،
(ومن يتق اللّه يجعل له مخرجاً)،
(ومن يتق اللّه نجعل له من أمره يُسراً )
.

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

2*الصبر :

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا
فبعد تكرار حقيقة أن اليسر رديف العسر
جاء الأمر بالصلاة إذ هي من أسباب استجلاب الصبر
والذي هو بدوره القنطرة التي لابد أن يعبر
عليها العبد للوصول إلى اليسر
و غالبا ما يربط الله بين الصبر والصلاة كمتلازمتين
قال تعالى :
" واستعينوا بالصبر والصلاة "
و الصبر زاد إلا وينتهي
أما الصلاة فهي زاد العبد الذي لا ينقطع .

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

3*الدعاء :

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا
ومن أعظم الأدعية في إذهاب الهمّ والغم والإتيان بعده بالفرج :
الدعاء العظيم المشهور الذي حثّ النبي صلى الله عليه وسلم
كلّ من سمعه أن يتعلّمه ويحفظه :
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
مَا أَصَابَ أَحَداً قَطُّ هَمٌّ وَلا حَزَنٌ فَقَالَ

اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ وَابْنُ عَبْدِكَ وَابْنُ أَمَتِكَ نَاصِيَتِي بِيَدِكَ
مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ
أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ
أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَداً مِنْ خَلْقِكَ
أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ
أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ
أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي وَنُورَ صَدْرِي
وَجِلاءَ حُزْنِي وَذَهَابَ هَمِّي
إِلا أَذْهَبَ اللَّهُ هَمَّهُ وَحُزْنَهُ وَأَبْدَلَهُ مَكَانَهُ فَرَجا
قَالَ فَقِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلا نَتَعَلَّمُهَا
فَقَالَ بَلَى يَنْبَغِي لِمَنْ سَمِعَهَا أَنْ يَتَعَلَّمَهَا

رواه الإمام أحمد في المسند 1/391
وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة رقم 198

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

وقد كان الرسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا حزبه أمر قال :
(يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث ) الترمذي.

دَعَوَاتُ الْمَكْرُوبِ
اللَّهُمَّ رَحْمَتَكَ أَرْجُو فَلا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ
وَأَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ..

رواه أبوداود

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

4*الاستغفار :

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا
كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم :
" من لزم الاستغفارجعل الله له من كل ضيق مخرجاً
ومن كل هم مخرجاً ورزقه من حيث لا يحتسب "

سنن ابي داود وابن ماجه .

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

5*التوكل على الله عز وجل

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا
وتفويض الأمر إليه :
قال تعالى "
ومن يتوكل على الله فهو حسبه "
أي كافيه جميع ما يهمه من أمر دينه ودنياه .
فالمتوكل على الله قوي القلب لا تؤثر فيه الأوهام
ولا تزعجه الحوادث لعلمه أن ذلك من ضعف النفس

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

يقول الشاعر:
إذا ضاق بك الصدر****ففكر في ألم نشرح
فإن العســر مقرون****بيسرين فلا تبـــرح
إذا أعضلك الأمـــر****ففكر في ألم نشرح


ويقول آخر :
دع الأيـام تـفعل ما تشاء*** وطب نفسا إذا حكم القضاء
ولا تـجزع لـحادثة الليالي*** فـما لـحوادث الليالي بقاء


فاللكرب نهاية مهما طال أمره
وأن الظلمة لتحمل في أحشائها الفجر المنتظر .
وقال تعالى:
(ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله
إلا القوم الكافرون)

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

يا إنسان إن بعد الجوع شبع، وبعد الظمأ ري،
وبعد السهر نوم، وبعد المرض عافية،
سوف يصل الغائب ويهتدي الضال،
ويفك العاني، وينقشع الظلام
(( فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده ))

بشر الليل بصبح صادق يطارده على
رؤوس الجبال، ومسارب الأودية،
بشر المهموم بفرج مفاجئ يصل في سرعة الضوء ولمح البصر،
بشر المنكوب بلطف خفي وكف حانية وادعة .

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

إذا رأيت الصحراء تمتد، فاعلم أن وراءها
رياضاً خضراء وارفة الظلال .
إذا رأيت الحبل يشتد يشتد، فاعلم أنه سوف ينقطع .
مع الدمعة بسمة،
ومع الخوف أمناً،
ومع الفزع سكينة،

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

النار لا تحرق إبراهيم التوحيد؛
لأن الرعاية الربانية فتحت نافذة برداً وسلاماً .

البحر لا يغرق كليم الرحمن؛
لأن الصوت القوي الصادق نطق بكلا
"إن معي ربي سيهدين" .

المعصوم في الغار بَشَّرَ صاحبه بأنه وحده معنا
فـتـنـزل الأمن والفتح والسكينة .

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا
إن عبيد ساعدتهم الراهنة وأرقاء ظروفهم القاتمة
لا يرون إلا النكد والضيق والتعاسة،
لأنهم لا ينظرون إلا إلى جدار الغرفة وباب الدار فحسب .

ألا فليمدوا أبصارهم وراء الحجب
وليطلقوا أعنة أفكارهم إلى ما وراء الأسوار .

إذاَ فلا تضق ذرعاَ فمن المحال دوام الحال،
وأفضل العبادة انتظار الفرج،
الأيام دول، والدهر قلب،
والليالي حبالى، والغيب مستور،
والحكيم كل يوم هو في شأن،
ولعل الله يحدث بعد ذلك أمرا ،


إن مع العسر يسرا...



ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا



ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا



ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

نتابع










__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
03-12-2014, 01:37 PM   #6
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا



ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا
سيجعلُ اللهُ بعد عُسرٍ يُسراً

عسى فرج يكون عسى *** نُعلل نفسنا بعسى
فلا تجزع إذا حُملت *** هما يقطع النفسا
فأقرب مايكونُ المرُء *** من فرج إذا يئِسا


إذا ضاق الأمر اتسع ..
وإذا اشتد الحبل انقطع ..
وإذا اشتدا الظلام بدا الفجر وسطع ..

سنُة ماضية .. وحِكمة قاضية ..
يامن بكى من ألمه ومرضه وكده ..
يامن بالغت الشدائد في رده وصده ..
عسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده

دعِ المقادير تجري في أعِنتها *** ولا تبيتن إلا خالـي البال
مابين غمضةِ عين وانتباهتِها *** يُغيرُ الله من حالٍ إلى حال

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

ماعرفنا لكثرة حزنك عذرك ..
سهل أمرك وأرح فكرك ..
أما قرأت [ ألم نشرح لك صدرك ] ؟ ..
ألا تفرح


وفي عالم الأمل تسرح
وفي دنيا اليُسر تمرح ..
وأنت تسمع [ ألم نشرح ]

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا
يا من داهمته الأحزان،
وبات وهو سهران ..
وأصبح وهو حيران ..
ألم تعلم أنه في كل يوم له شأن ..


يا من هدهُ الهم وأضناه ..
وأقلقه الكرب وأشقاه ..
وزلزله الخطب وأبكاه ..
أنسيت [ أمن يُجيب المُضطر إذا دعاه ]

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

إذا اشتملت على اليأسِ القُلُوبُ*** وضاق بما به الصدر الرحيبُ
وأوطـنـت المكارهُ واطمأنت*** وأرست في أماكِنِها الخُطُوبُ
ولم تــرَ لانكشافِ الضر نفعاً*** ومـا أجـدى بحيلتِهِ الأريبُ
اتاك عـلـى قُنُوطِ مـنك غوثٌ*** يـمُـن به اللطيفُ المُستجِيبُ
وكـل الحاثاتِ وإن تـنـاهـت*** فموصُولٌ بـهـا فـرجٌ قريبُ

[ لاتدري لعل الله يُحدِثُ بعد ذلِك أمراً ]

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا
هل رأيت فقيراً في الفقر أبداً ..
هل أبصرت محبوساً في القيد سرمداً ..
لن يدوم الضرممتداً .. لأن هنالك أحداً فرداً صمدا

أيها اليائسُ مُت قبل المماتِ *** أو إذا شِئت حيـاة فالرجا
لايضق ذرعك عند الأزمات *** إن هي اشتدت فأمل فرجا

من أكثر من الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجاً ..
ومن كل هم فرجاً بلا حول ولا قوة إلا بالله
تحمل الأثقال وتسهل الأهوال
وتُصلح الأحوال ويُشرح البال
ويرضى ذو الجلال ..

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

بشر الليل بصبح صادق يطارده على رؤوس الجبال ..
وبشر القحط بماء زُلال يلاحقه في أعماق الرمال ..
وبشر الفقير بمال يُزيل عنه الإملاق والإمحال

لاتيأسن فـي النـوب *** من فرجةٍ تجلُو الكُرب
واصبر إذا خطب دهى *** يأتِ الزمانُ بالعجـب
وارج الإله رحـمـةً *** أخلص دعاءً يُـستجب


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

فارحل بقلبك إذا الهم برك ..
واشرح صدرك عند ضيق المعترك ..
ولا تأسف على ما مضى ومن هلك ..
فليس بالهموم عليماً درك ..
واعلم أنه لا يدوم شيئ مع دوران الفلك ..
وعسى أن تكون الشدة أرفق بك ..
والمصيبة خير لك

لا تـعجلـن فرُبما *** عجِل الفتى فيما يضر
فالعيش أحلاه يعُودُ *** على حــلاوتِهِ بِمُر
ولرُبما كـره الفتى *** أمراً عواقبهُ تـسـر


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

أيها الإنسان في آخر النفق مِصباح ..
ولِباب الهموم مفتاح ..
وبعد الليل صباح ..
وكم هبت للقانط من الفرج رياح ..
أيها المتشائم أمسِك حبل الرجاء ..
كُن كالنملة في صعود وهبوط ولا تعرف اليأس ولا القنوط ..
كن كالنحلة في طلب رزقها قائمة .. وفي حُسن ظنها دائمة

أيها الـشـاكـي وما بكـ داء *** كيف تغدُو إذا غــدوت عليلاً
أترى الشوك في الوُرُودِ وتعمى *** أن تـرى فوقهُ النــدى إكليلاً
والـذي نفسُهُ بـغـيـر جمالٍ لا *** يرى في الوُجُود شيئاً جميلاً

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

افتح عينيك ..
ارفع يديك ..
لاتساعد الهم عليك...
ولا تدع اليأس إليك

اللهم اجعل لليل همومنا صباحاً من الفرج يشرق
ولظمأ أكبادنا نهراً من الأمل يتدفق
ولجراح مآسينا يداً بالشفاء تترفق
اللهم أغنِنا عن الناس ..
وارزقنا مما في أيديهم اليأس .. ورُد عنا البأس
واجعل التقوى لنا أجمل لباس .. وأقوى أساس

اشتدي أزمة تنفرِجِي *** قد آذن ليلُكِ بِالبلج


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا



ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا




نتابع
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
03-12-2014, 02:15 PM   #7
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

(( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ))

[ الطلاق: 1 ] ..
وجدت خيالي يسبح في ظلال هذه الآية ..
يا ترى كم هي الأقدار التي تألمنا لها وقت نزولها
وجرت لها دموعنا ،ورُفعت في طلبها أيدينا،
ولكن يا ترى هل كان لدينا نور هذه الآية
(( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ))
[ الطلاق: 1 ] ؟

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

- حينما نحزن لفقد قريب أو مرض حبيب أو فوات نعمة
أو نزول نقمة ، قد ننسى أو نجهل أنه قد يكون وراء تلك
الأزمة " منحة ربانية وعطية إلهية "..
جولة في ظلال هذه الآية :
نعم (( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ))
[ الطلاق: 1 ] ..

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا


- تلك الأخت التي نزلت بها مصيبة الطلاق وأصابها
الخوف من المستقبل وما فيه من آلام , نقول لها
(( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ))
لعل بعد الفراق سعادة وهناء , لعل بعد الزوج..
زوج أصلح منه وأحسن منه ,
ولعل الأيام القادمة تحمل في طياتها أفراح وآمال ..

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

- ذلك الزوج الذي عانى من زوجته ، وصبر عليها ،
ولكنها لم تبال بحقوقه ،وطالما نست أو تناست حسناته ،
حتى كان الطلاق هو الخيار له ..
نهمس له ونقول (( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ))
[ الطلاق: 1 ]
نعم فلعل الله يمنحك زوجة أخرى تحسن التعامل معك ،
وتساعدك على تحقيق أهدافك وتجعلك تشعر
بأنك رجل لك مكانتك واحترامك ..

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

- تلك الأم التي فقدت بر أبنائها ، وتألمت لعقوقهم ،
نقول لها (( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ))
[ الطلاق: 1 ]
فلعل الله أن يهديهم ويشرح صدورهم ويأتي بهم
لكي يكونوا بك بررة وخدام ،
فافتحي يا أمنا باب الأمل وحسن الظن
بالرب الرحيم الرؤوف الودود

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

- هناك خلف القضبان يرقد علماء ودعاة وأحباب
وأولياء, والقلب يحزن والعين تدمع لحالهم ،
ولكن ومع ذلك نقول
(( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَذَلِكَ أَمْرًا ))
[ الطلاق: 1 ]
فلعل الله أن يمنحهم في خلوتهم
" حلاوة الأنس به ولذة الانقطاع إليه "
ولعل ما وجدوا خير مما فقدوا ،
وهذا ابن تيمية الذي نزل السجون يصرح بأنه وجد فيها
من الأنس ما لو كان لديه ملء مكانه ذهباً لما وفى
حق من تسببوا له بذلك ..

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

- في المستشفيات مرضى طال بهم المقام ،
وأحاطت بهم وبأقاربهم الأحزان ،
فلكل واحد منهم نقول
(( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ))
[ الطلاق: 1 ]
فلعل الصبر رفع الدرجات في جنان الخلد ،
ولعل الرضا أوجب لك محبة الرحمن ،
ولعل الشفاء قد قرب وقته وحان موعده ..

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

- في ذلك المنزل أسرة تعاني من مصيبة الديون
وتكالب الأزمات المالية، فرسالتي لراعي تلك الأسرة
(( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ))
[ الطلاق: 1 ]
فعليك بالصبر والدعاء وملازمة التقوى ،
فلعل الفرج قريب..
وما يدريك ماذا تحمل الأيام القادمة
من أرزاق سبحانه وتعالى ..

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

والجولات تطول لتفاصيل حياة الناس
الذين يحتاجون إلى التذكير بهذه الآية العظيمة
(( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ))
[ الطلاق: 1 ]

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

ونصوص القرآن تضمنت
(( إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ))
[ الشرح: 6 ]
و (( سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا ))
[ الطلاق: 7 ]

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

فالله الله في تربية النفس على الرضا بالأقدار ،
والنظر للحياة من زاوية الأمل ،
والاعتقاد بأن الأيام القادمة تحمل معها ألواناً من السعادة
والفرح والبهجة والأرزاق ..

ومضة /
لا يقلق من كان له أب
فكيف بمن كان له رب !!

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا




ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا




ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا





نتابع
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
03-12-2014, 07:50 PM   #8
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا
قضاء وقدر
مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ
إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا

[الحديد:22]
فليعلم مَن جَهِل، وليدرِ مَن غفل،
جف القلم، رُفعت الصحف،
قُضي الأمر، كتبت المقادير:
لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا [التوبة:51]
عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا [الأعراف:89]
حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ [آل عمران:173]
وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ [غافر:44].


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

دعها سماوية تجري على قدر*** لا تفسدنها برأي منك منكوس
سهرت أعين ونامت عيونٌ
في شئون تكون أو لا تكونُ
إن رباً كفاك ما كان بالأمس
سيكفيك في غدٍ ما يكونُ


واسمع إلى العامي ذي الفطرة الصحيحة يقول:
لا تِشْتِكِ يا واحداً باتْ مهمومْ
تَرى الفرح عندِ اقترابِ الحزام
وانْ كان عِيْنَك خالفتْ لذة النومْ
إنتَ تنام وخالقك ما ينام



{ما أصابك لم يكن ليخطئك، وما أخطأك لم يكن ليصيبك}.

ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

إن هذه العقيدة إذا رسخت في نفسك، وقرَّت في ضميرك،
صارت البلية عطية، والمحنة منحة،
وكل الوقائع جوائز وأوسمة،
و{مَن يرد الله به خيراً يُصِبْ مِنْه}
فلا يصبك قلق من مرض، أو موت ابن، أو خسارة مالية، أو احتراق بيت،
فإن الباري قد قدَّر، والقضاء قد حلَّ، والاختيار هكذا،
والخيرة لله، والأجر حصل، والذنب غُفر.
(قل لن يُصيبنا إلا ما كتب الله لنا)


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا
اصنع من الليمون شراباً حلواً

الذكي الأريب يحول الخسائر إلى أرباح،
والجاهل الرعديد يجعل المصيبة مصيبتين.

طُرد الرسول عليه الصلاة والسلام من مكة فأقام في المدينة دولة.
سُجن الإمام أحمد فصار إمام السنة،
وحُبس ابن تيمية فصار علم الأمة،
وُضع السرخسي في قعر بئر معطلة فأخرج ثلاثين مجلداً في الفقه،
أقعد ابن الأثير فصنف أربعين مصنفاً،
نُفي ابن الجوزي فتعلم القراءات،
أصابت الحمى مالك بن الريب فصار شاعر الدنيا،
ومات أبناء أبي ذؤيب الهذلي فرثاهم بإلياذة أنصت لها الدهر،
وذهُل منها الجمهور، وصفق لها التاريخ.


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

إذا داهمتك داهية فانظر في الجانب المشرق منها،
وإذا ناولك أحدهم كوب ليمون، فأضف إليه حفنة من سكر،
وإذا أهدى لك أحدهم ثعباناً فخذ جلده الثمين واترك باقيه،
وإذا لدغتك عقرب فاعلم أنه مصل واقٍ ومناعة حصينة ضد سم الحيات.

تكيف في ظرفك القاسي لتخرج لنا منه زهراً وورداً وياسميناً:
وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ [البقرة:216].


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

سجنت فرنسا قبل ثورتها العارمة شاعرَين مجَيدَين، متفائلاً ومتشائماً،
فأخرجا رأسيهما من نافذة السجن.
فأما المتفائل فنظر نظرة في النجوم فضحك،
وأما المتشائم فنظر في الطين فبكى.

انظر إلى الوجه الآخر للمأساة؛
لأن الشر المحض ليس موجوداً أصلاً،
بل هناك خير ومكسب وفتح وأجر.


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا


ابشر و لا تحزن فإن مع العسر يسرا

نتابع
علا الاسلام غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أبشر, العسر, تحزن, يسرا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لا تحزن إن الله معنا علا الاسلام منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 7 09-12-2012 01:01 PM
بين ثورتين يا قلب لا تحزن السيلاوي الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 3 06-07-2012 05:12 AM
ان مع العسر يسرا .. كتابة الخطاط مثنى العبيدي ياسين محمد محي الدين الخطوط العربية و الزخارف التراثية 2 02-05-2011 01:49 PM
لا تحزن على ما لا تملك ارواح الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 4 08-08-2010 03:57 PM
لا تحزن الامر كله بيد الله هند الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 8 02-08-2008 08:56 AM


الساعة الآن 11:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc