منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

09-29-2013, 09:31 PM   #21
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
حب الله فى قلوب أطفالنا

كيف نزرع حب الله عز وجل في قلوب أطفالنا ؟
تحتاج هذه المهمة في البداية إلى أن يستعين الوالدان بالله القوي العليم الرشيد ،
فيطلبا عونه ، ويسألاه الأجر على حسن تربية أولادهما ابتغاء مرضاته ،
ويرددان دائماً:
{ رب اشرَح لي صدري ، ويسِّر لي أمري ،
واحلُل عقدةً من لساني يفقهوا قولي } ؛


حب الله فى قلوب أطفالنا

" مع ضرورة بناء علاقات صحيحة وسليمة بين الأهل والأولاد "
ثم بعد ذلك تأتي العناية ، والاهتمام ، واليقظة ،
والحرص من الوالدين أو المربين لأنهم سوف يتحدثون عن
أهم شيء في العالم ،وأهم ما يحتاج إليه طفلهم ؛
لذلك فإنهم " يجب أن يتناولوا هذا الموضوع بفهم وعمق وحب وود " ...
أما إن أخطأوا ، فإن الآثار السلبية المترتبة على ذلك ستكون ذات عواقب وخيمة .


حب الله فى قلوب أطفالنا

لذا يجب مراعاة متطلبات المرحلة العمرية للطفل ، وسماته الشخصية ، وظروفه...
وكلما بدأنا مبكرين كان ذلك أفضل ،
كما أننا إذا اهتممنا بالطفل الأول كان ذلك أيسر ، وأكثر عوناً على مساعدة إخوته
الأصغر على حب الله تعالى ؛ لأن الأخ الأكبر هو قدوتهم ،
كما أنه أكثر تأثيراً فيهم من الوالدين .
و يجب أيضاً اختيار الوقت والطريقة المناسبة للحديث في هذا الموضوع معهم ...


حب الله فى قلوب أطفالنا

وفيما يلي توضيح كيفية تعليمهم حب الله في شتى المراحل :

أولاً: مرحلة ما قبل الزواج:


حب الله فى قلوب أطفالنا

إن البذرة الصالحة إذا وُضعت في أرض خبيثة اختنقت ،
وماتت ، ولم تؤت ثمارها ،
لذا فقد جعل الإسلام حسن اختيار الزوج والزوجة
من أحد حقوق الطفل على والديه ،
فقد قال الله تعالى في كتابه الكريم :
{ الطيباتُ للطيبين ، والطيبون للطيبات } ،
وقال صلى الله عليه وسلم:
( تخيَّروا لِنُطَفِكُم ، فإن العِرق دسَّاس ) ،
وقال أيضاً:
( تُنكح المرأة لأربع : لمالها ، وجمالها ، وحسبها ، ودينها ،
فاظفَر بذات الدين تَرِبَت يداك ) ،


حب الله فى قلوب أطفالنا

وروي عن الإمام جعفر الصادق أنه قال :
قام النبي صلى الله عليه وآله وسلم خطيباً ، فقال :
( أيُّها الناس إياكم وخضراء الدُّمُن .
قيل : يا رسول الله ، وما خضراء الدُّمُن ؟
قال : المرأة الحسناء في منبت السوء ).
كما أكَّد صلى الله عليه وسلم على أن يكون الزوج
مُرضياً في خُلُقه ودينه ، حيث قال:
( إذا جاءكم من ترضون خُلُقه ودينه فزوجوه ) ،
وأردف صلى الله عليه وآله وسلم ذلك بالنهي
عن ردّ صاحب الخلق والدين فقال :
( إنّكم إلاّ تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير ) ،
كما قال صلى الله عليه وسلم:
( من زوّج ابنته من فاسق ، فقد قطع رحمها ).


حب الله فى قلوب أطفالنا

فإذا اختلط الأمر على المقدمين على الزواج ،
فإن الإسلام يقدم لهم الحل في" صلاة الاستخارة".
ثم يأتي بعد حُسن اختيار الزوج أو االزوجة:
الدعاء بأن يهبنا الله الذرية الصالحة ،
كما قال سيدنا زكريا عليه السلام مبتهلاً:
{ رب هَب لي ِمن لَدُنكَ ذُرِّيَةً طيبةً إنك سميعُ الدعاء } ،
وكما دعا الصالحون:
{ ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا
قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما }.


حب الله فى قلوب أطفالنا


نتابع
حب الله فى قلوب أطفالنا
علا الاسلام غير متواجد حالياً  
10-03-2013, 10:25 AM   #22
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552

حب الله فى قلوب أطفالنا

ثانياً : مرحلة الأجِنَّة :

حب الله فى قلوب أطفالنا

على كل أم مسلمة تنتظر طفلاً أن تبدأ منذ علمها بأن هناك رزق
من الله في أحشائها ؛ فتزيد من تقربها إلى الله شكراً له على
نعمته ، واستعداداً لاستقبال هذه النعمة ، فتنبعث السكينة في قلبها ،
والراحة في نفسها ، مما يؤثر بالإيجاب في الراحة النفسية للجنين ؛
كما يجب أن تُكثر من الاستماع إلى القرآن الكريم ،
الذي يصل أيضاً إلى الجنين ، ويعتاد سماعه ،
فيظل مرتبطاً به في حياته المستقبلة إن شاء الله .


حب الله فى قلوب أطفالنا

ولنا في امرأة عمران- والدة السيدة مريم- الأسوة الحسنة حين قالت:
{ ربِّ إني نَذَرتُ لك ما في بطني مُحرَّراً ،
فتقبل مني إنك أنت السميع العليم } ،
فكانت النتيجة: { فتقبَّلها ربُّها بقَبول حَسَن }.



حب الله فى قلوب أطفالنا

ولقد أثبتت التجربة أن أفضل الطعام عند الطفل هو ما كانت تُكثر
الأم من تناوله أثناء حملها بهذا الطفل ،
كما أن الجنين يكون أكثر حركة إذا كان حول الأم صخباً أو
ضجة ، وهذا يعني تأثر الجنين بما هو حول الأم من مؤثرات.

( وهاهي الهندسة الوراثية تؤكد وجود الكثير من التأثيرات التي
تنطبع عليها حالة الجنين ، سواء أكانت هذه التأثيرات
بيولوجية ، أوسيكولوجية ، أو روحية ، أوعاطفية .


حب الله فى قلوب أطفالنا

ونحن نطالع باستمرار مدى تأثر الجنين بإدمان الأم على التدخين ،
فإذا كان التدخين يؤثر تأثيراً بليغاً على صحة الجنين البدنية ،
فَتُرى ما مدى تأثره الأخلاقي والروحي بسماع الأم للغيبة أو
أكلها للحم الخنزير ، أو خوضها في المحرمات
وهي تحمله في أحشائها؟! )

ويؤكد الدكتور "علاء الدين القبانجي" هذا بقوله:
" هناك خطأ كبير في نفي التأثير البيئي على النطفة ،
في نفس الوقت الذي نلاحظ فيه التأثير ا لبيئي على الفرد ذاته
سواء بسواء ، ولن تتوقف النطفة عن التأثر بالمنبهات الكيماوية -
بما فيها المواد الغذائية والعقاقير- أو بالظروف البيئية ،
بل ستظل تتأثر بقوة التوجه إلى الله أيضا ،
فروح الاطمئنان والتوجه إلى الله تعالى تخفف من
التوترات والتفاعلات النفسية المضطربة .


حب الله فى قلوب أطفالنا

ويضيف فضيلة الشيخ "علي القرني" :
" أثبت العلم الحديث أن للجنين نفسية لا تنفصل عن نفسية أمه ،
فيفرح أحياناً ، ويحزن أحياناً ، وينزعج أحياناً لما ترتكبه أمه من
مخالفات كالتدخين مثلاً ، فقد أجرى أحد الأطباء تجربة على
سيدة حامل في شهرها السادس وهي مدمنة للتدخين ،
حيث طلب منها الامتناع عن التدخين لمدة أربع وعشرين ساعة ،
بينما كان يتابع الجنين بالتصوير الضوئي ، فإذا به ساكن هادئ ،
حتى أعطى الطبيب الأم لفافة تبغ ، فما إن بدأت بإشعالها
ووضعها في فمها حتى بدأ الجنين في الاضطراب ،
تبعاً لاضطراب قلب أمه .


حب الله فى قلوب أطفالنا

كما أثبت العلم أيضاً أن مشاعر الأم تنتقل لجنينها ، فيتحرك
بحركات امتنان حين يشعر أن أمه ترغب فيه ومستعدة للقائه ،
بينما يضطرب وينكمش ، ويركل بقدميه معلناً عن احتجاجه حين
يشعر بعدم رغبة أمه فيه...
حتى أن طفلة كانت أمها قد حملتها كُرهاً ، وحاولت إسقاطها ،
دون جدوى ، فلما وضعتها رفضت الطفلة الرضاعة من أمها ،
فلما أرضعتها مرضعة أخرى قبلت!!!
ولكنها عادت لرفض الرضاعة مرة أخرى حين عصبوا
عيني الطفلة ، ثم أعطوها لأمها كي ترضعها !!! "


حب الله فى قلوب أطفالنا

بينما نرى أماً أخرى حرصت - منذ بداية الحمل- على تلاوة القرآن
والاستماع له في كل أحوالها ... قائمة ، وقاعدة ، ومضطجعة ،
فكانت النتيجة أن وضعت طفلاً تمكن بفضل الله تعالى
من ختم القرآن الكريم حفظاً ، وتجويداً ،
وهو في الخامسة من عمره !!!
فتبارك الله أحسن الخالقين"


حب الله فى قلوب أطفالنا

مما تقدم نخلص إلى أن تربية الطفل تبدأ من مرحلة الأجنة ،
" فإذا نشأ الجنين في بطن أمه في جو من الهدوء والسكينة -
وخير ما يمنحهما هو القرب من الله سبحانه -
فإنه يستجيب بإذن ربه ، ويعترف بفضل أمه عليه ،
ويتمتع بشخصية سوية ونفسية هادئة ،
يقول لسان حاله : { هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ؟!!! } "


حب الله فى قلوب أطفالنا


نتابع
حب الله فى قلوب أطفالنا
علا الاسلام غير متواجد حالياً  
10-03-2013, 11:48 AM   #23
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552

حب الله فى قلوب أطفالنا

ثالثا: مرحلة مابعد الوضع حتى السنة الثانية :

حب الله فى قلوب أطفالنا

" بعد أن يولد الطفل ويبدأ بالرضاعة والنمو يكون أشد استقبالاً
لمتغيرات الحياة من الشاب البالغ ،
لأن الوليد يكون مثل الصفحة البيضاء
الجاهزة لاستقبال خطوط الكتابة ،
بينما يكون الشاب البالغ قد أوشكت قناعته على الاكتمال ،
فيصبح من الصعب التلاعب بها أو محوها "


حب الله فى قلوب أطفالنا

لذا يجب أن نرقيه بالرقية الشرعية
( المأخوذة من الكتاب والسنة المطهرة ) ،
ونسمع معه التلاوات القرآنية لشيوخ ذوي أصوات ندية ،
كما نُكثر من الاستغفار والتسبيح والتحميد والتهليل والحوقلة
ونحن نحمله ، حتى تحُفُّه الملائكة ،
ويتعود سماع مثل هذه الكلمات النورانية .


حب الله فى قلوب أطفالنا

" ومع زيادة نمو الوعي عند الطفل يجب أن نحرص على أن
نَذكُر الله عز وجل أمامه دائماً ،
فبدلاً من أن نقول : " غاغا " ، أو ما شابه ذلك
من ألفاظ نقول : " يا الله " ،
ونسعى دائماً إلى أن يكون لفظ الجلالة ملامساً لسمعه
حتى يحفظه ، ويصبح من أوائل مفرداته اللغوية ،
وإذا أراد أن يحبو ، وصار قادراً على النطق ،
فيجب أن نأخذ بيده ونريه أننا نريد أن نرفعه ،
فنقول : " يا رب .. يا مُعين " ،
ونحاول أن نجعله يردد معنا ،
وإذا أصبح أكثر قدرة على التلفظ بالكلمات علمناه الشهادتين ،
ورددناها معه حتى يعتادها
فنراه يَسأل عن معناها حين يستطيع الكلام .


حب الله فى قلوب أطفالنا



نتابع
حب الله فى قلوب أطفالنا
علا الاسلام غير متواجد حالياً  
10-03-2013, 01:09 PM   #24
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552

حب الله فى قلوب أطفالنا

رابعاً: من سنتين إلى ثلاث سنوات :


حب الله فى قلوب أطفالنا

( في هذا العمر يكون الطفل متفتح الذهن ، مما يدعونا إلى
تحفيظه بعض قصار السور كالفاتحة ، والعصر ، والكوثر...إلخ ،
وذلك حسب قدرته على الحفظ ،
وكذلك تحفيظه بعض الأناشيد مثل :
" الله رب الخلـق ، أمـدنا بالرزق " ،
و" من علِّـم الـعصفور أن يبني عشا في الشجر ،
الله قـد عـلمه وبالهُـدى جَـمَّلهُ " )


حب الله فى قلوب أطفالنا

وكذلك : " اللهُ ربي ، محمدٌ نبيي ، والإسلامُ ديني ، والكعبةُ قبلتي
، والقرآن كتابي ، والنبي قدوتي ، والصيام حصني ، والصَدَقة
شفائي ، والوضوء طَهوري ، والصلاة قرة عيني ، والإخلاص
نِيَّتي ، والصِدق خُلُقي ، والجَنَّةُ أملي ، ورضا الله غايتي ".

( وكلما زاد وعيه وإدراكه ردَّدنا أمامه أن الله هو الذي رزقنا
الطعام ، وهو الذي جعل لنا الماء عذباً ليروي عطشنا ،
وهو الذي أعطاه أبوه وأمه لرعايته ، وهو الذي أعطانا المال
والمنزل ، والسيارة واللعب...إلخ ، ولذلك فهو جدير بالشكر ،
وأول شكر له هو أن نحبه ولا نغضبه ،
وذلك بأن نعبده ولا نعبد سواه )


حب الله فى قلوب أطفالنا

كما نذكر ونحن نلعب معه بدميته مثلا :
أن هاتين اليدين والعينين والأذرع والرجلين لدينا مثلها
ولكن ما يخص الدمية من القماش أو البلاستيك ،
أما ما أعطانا الله فهي أشياء حقيقية
تنفعنا في حياتنا وتعيننا عليها.

( وإذا جلسنا إلى الطعام قلنا بصوت يسمعه : " بسم الله " ،
وإذا انتهينا قلن " الحمد لله " ،
وكذلك إذا شربنا ، وإذا اضطجعنا وإذا قمنا من النوم )
حتى يعتاد الطفل ذلك ويردده بنفسه دون أن نطلب منه ذلك .


حب الله فى قلوب أطفالنا

كما يجب أن نخبره أن الله تعالى يحب لهم الخير ويعلم ما
يصلحهم ، فهو الذين أوصى بهم الوالدين أن يحسنوا اختيار
أسماءهم ( ويعلِّموهم أمور دينهم ودنياهم ، ويحسنوا تأديبهم و
تربيتهم ، وهو الذي أمر الوالدين بالعطف عليهم والترفق بهم ،
والعدل بينهم وبين إخوتهم في كل الأمور) ،
وهو حبيبهم الذي يتجاوز عنهم حتى يصلوا إلى سن الإدراك ،
فنخبرهم أنه يسامحهم على أخطائهم ماداموا صغاراً .
فعليهم أن يستحيوا من الله وأن لا يعصوه .


حب الله فى قلوب أطفالنا

حب الله فى قلوب أطفالنا

ومن المفيد أن نربط كل جميل من حولهم بالله تعالى ،
فالوردة ، والنحلة ، والفراشة ، والقمر ،
وغيرها من مخلوقات الله ،
أما الأشياء التي تبدو ضارة بالنسبة لنا كالذبابة ، والفأر ،
وغيرهما فهي من مخلوقات الله أيضاً ،
وهي تقوم بوظيفة تساعد على أن يظل الكون
من حولنا جميلاً ونظيفاً .


حب الله فى قلوب أطفالناحب الله فى قلوب أطفالنا


كما يجب أن نربط كل خُلُق جميل بالله تعالى ،
فالله يحب الرحمة والرفق والعدل والجمال والنظافة ... إلخ .


حب الله فى قلوب أطفالنا

كما يجب أن نقرِّب إلى أذهانهم فكرة وجود الله مع عدم إمكانية
رؤيته في الدنيا ، فهناك أشياء نحسها ونرى أثرها ونستفيد منها
دون أن نراها كالهواء والكهرباء والعطر ... إلخ.
أما من يريد رؤيته جل شأنه فعليه أن يكثر
من الطاعات كي يحظى برؤيته في الجنة .



حب الله فى قلوب أطفالنا

وينبغي أن نعلِّق في بيوتنا صوراً للحرمين الشريفين حتى تعتادهما
عينيه ويدفعه الفضول للسؤال عنهما ،
وعندها نجيبه بطريقة تشوِّقه إليهما ،
كأن نقول عن الكعبة : " هي بيت الله ، والله كريم يكرم ضيوفه
الذين يزورون بيته بأشياء جميلة ويرزقهم بها كاللعب والحلوى ،
وغير ذلك مما يحب الطفل " ،
مع ملاحظة أننا إذا اصطحبناه إلى هناك فلابد أن نجعل ذكرياته
عن الزيارة سعيدة قدر الإمكان ونشتري له من الهدايا والأشياء
المحببة إليه ما يرضيه ، حتى ترتبط سعادته بالبيت الحرام ،
ومن ثم برب البيت.


حب الله فى قلوب أطفالنا


نتابع
حب الله فى قلوب أطفالنا
علا الاسلام غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أطفالنا, الله, حب, قلوب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قلوب معلقه بحبال الله من خواطرى منى سامى منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 22 07-23-2015 08:57 PM
القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم هاشم منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 05-12-2010 08:14 PM


الساعة الآن 07:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc