منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

09-27-2013, 06:09 PM   #17
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
حب الله فى قلوب أطفالنا

ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم؟
" إن المقصود بحبه ليس فقط العاطفة المجردة،
وإنما موافقة أفعالنا لما يحبه صلى الله عليه وسلم ،
وكُره ما يكرهه، وعمل ما يجعله يفرح بنا يوم القيامة...
ثم التحرق شوقاً للقياه،
مع احتساب أننا لا نحبه إلا لله ، ‍وفي الله ،وبالله"


حب الله فى قلوب أطفالنا

وخلاصة حبنا له أن يكون- صلى الله عليه وسلم-
أحب إلينا من أنفسنا وأموالنا وأولادنا ؛
فقد روى البخاري عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
" لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وماله وولده" ،
فلما قال له عمر:
"لأنت يا رسول الله أحب إليَّ من كل شيء إلا نفسي،
قال له صلى الله عليه وسلم:
"لا، والذي نفسي بيده،حتى أكون أحب إليك من نفسك"،
فلما قال له عمر:
"فإنك الآن أحب إلي من نفسي يا رسول الله" ،
قال له:" الآن يا عمر" !!


حب الله فى قلوب أطفالنا

لماذا يجب أن نحب الرسول صلى الله عليه وسلم؟؟؟
1- لأن حبه صلى الله عليه وسلم من أساسيات إسلامنا،
بل أن الإيمان بالله تعالى لا يكتمل إلا بهذا الحب!!!
وقد اقترن حبه صلى الله عليه وسلم بحب الله تعالى
في الكثير من الآيات القرآنية،
منها على سبيل المثال لا الحصر قوله تعالى:
" قُل إن كان آباؤكم، وأبناؤكم وإخوانُكم وأزواجُكم ،وعشيرتُكم
وأموالٌ اقترفتموها وتجارةٌ تخشَون كسادَها ومساكنُ ترضونها
أحبَّ إليكم من اللهِ ورسولهِ،وجهادٍ في سبيلِه، فَتربَّصوا حتى
يأتي اللهُ بأمرِه،واللهُ لا يهدي القومَ الفاسقين" ،

و" قُل إن كنتم تحبون اللهَ فاتَّبعوني يحبِبِكُم اللهُ "


حب الله فى قلوب أطفالنا

2- لأنه حبيب الله الذي أقسم بحياته قائلاً :
" لَعَمرُك إنَّهُم لَفي سَكْرَتِهِم يَعمَهون"
والذي اقترن اسمه صلى الله عليه وسلم باسمه تعالى:
مرات عديدة في القرآن الكريم ،
و في الشهادة التي لا ندخل في الإسلام إلا بها
وفي الأذان الذي يُرفع خمس مرات في كل يوم وليلة

كما نرى الله تعالى قد فرض علينا تحيته صلى الله عليه وسلم
بعد تحيته سبحانه في التشهد في كل صلاة ........
فأي شرف بعد هذا الشرف ؟!!!


حب الله فى قلوب أطفالنا

3- لأنه حبيب الرحمن الذي قرَّبه إليه دون كل المخلوقات ليلة
المعراج ، وفضَّله حتى على جبريل عليه السلام،
"كما خصه - صلى الله عليه وسلم- بخصائص لم تكن لأحد
سواه،منها: الوسيلة، والكوثر، والحوض،والمقام المحمود"
ومن الطبيعي أن يحب المرء حبيب حبيبه،
فإذا كنا نحب الله عز وجل،فما أحرانا بأن نحب حبيبه!!!

4- لأن حبه- صلى الله عليه وسلم- ييسر احترامه،
واتباع سنته ،وطاعة أوامره ، واجتناب نواهيه...
فتكون النتيجة هي الفوز في الدنيا والآخرة.

5- لأن الله تبارك وتعالى قد اختاره من بين الناس لتأدية هذه
الرسالة العظيمة،فيجب أن نعلم أنه اختار خير الأخيار،
لأنه سبحانه أعلم بمن يعطيه أمانة الرسالة ،
ومادام اصطفاه من بين كل الناس لهذه المهمة العظيمة،
فمن واجبنا نحن أن نصطفيه بالمحبة من بين الناس جميعاً


حب الله فى قلوب أطفالنا

6- لأنه صلى الله عليه وسلم النبي الوحيد الذي ادَّخر دعوته
المستجابة ليوم القيامة كي يشفع بها لأمته،
كما جاء في صحيح مسلم:
"لكل نبى دعوة مجابة، وكل نبى قد تعجــل دعــوته،
وإنــى اختبأت دعوتى شفاعة لأمتي يــوم القيامة" ،
وهو الذي طالما دعا ربه قائلاً:
"يارب أمتي ، يارب أمتي" ،
وهو الذي سيقف عند الصراط يوم القيامة يدعو لأمته
وهم يجتازونه،قائلاًً:
" يارب سلِّم ، يارب سلِّم"


7- لأنه بكى شوقا إلينا حين كان يجلس مع أصحابه ،
فسألوه عن سبب بكاءه، فقال لهم :
"إشتقت إلى إخواني"،
قالوا :"ألسنا بإخوانك يا رسول الله؟!"
قال لهم:"لا"،إخواني الذين آمنوا بي ولم يروني"!!


حب الله فى قلوب أطفالنا

8- لأن المرء مع مَن أحب يوم القيامة"
كما أخبر الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم،
فإذا أحببناه حقاً صرنا جيرانه- إن شاء الله-
في الفردوس الأعلى مهما قصرت أعمالنا،
فقد روى أنس بن مالك أن
أعرابياً جاء إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ، فقال:
"يا رسول الله ،متى الساعة"،
قال له:" وما أعددت لها؟"،
قال :"حب الله ورسوله"،
قال: " فإنك مع مَن أحببت"!!

9- لأن الخالق- وهو أعلم بخلقه- وصفه بأنه " لعلى خلُق عظيم"
،وبأنه:" عزيز عليه ماعَنِتُّم،حريص عليكم ، بالمؤمنين رءوف رحيم" ؛
كما قال هو عن نفسه : " لقد أدَّبني ربي فأحسن تأديبي" ،
ولقد ضرب - صلى الله عليه وسلم أروع الأمثال بخُلُقه هذا ،
فأحبه،ووثق به كل من عاشره من المؤمنين والكفار على السواء،
فنشأ وهو معروف بينهم باسم"الصادق الأمين" ...
أفلا نحبه نحن ؟!!!


حب الله فى قلوب أطفالنا

10- لأن الله تعالى شبَّهَه بالنور -الذي يخرجنا من ظلمات الكفر
والضلال، ويرشدنا إلى ما يصلحنا في ديننا ودنيانا-
في قوله سبحانه:
"قد جاءكم من الله نورٌ وكتابٌ مبين"
فالإسلام لم يأت إلينا على طبق من ذهب،
وإنما وصل إلينا بفضل الله تعالى ،
ثم جهاد النبي صلى الله عليه وسلم وصبره وملاقاته الصعاب"
فما من باب إلا وطرقه الكفار ليثنوه عن عزمه،
ويمنعوه من تبليغ الرسالة؛ فقد حاولوا فتنته،
بإعطاءه المال حتى يكون أكثرهم مالاً،
وبجعله ملكا وسيدا ً عليهم،
وبتزويجه أجمل نساء العرب،
فكان رده عليهم-حين وسَّطوا عمه أبي طالب-
"والله يا عم ، لو وضعوا القمر في يميني،والشمس في شمالي
على أن أترك هذا الأمر ما تركته ،حتى يُظهره الله ،
أو أهلك دونه"
ثم هم هؤلاء يحاولون بأسلوب آخر وهو التعذيب الجسدي والمعنوي،
(ففي الطائف أمروا صبيانهم ،وعبيدهم برميه بالحجارة،فرموه
حتى سال الدم من قدميه،
وفي غزوة أُحُد شُقت شفته،وكُسرت رباعيته صلى الله عليه وسلم،
وفي مكة وضعوا على ظهره روث جزور،وقاطعوه وأصحابه حتى
كادوا يهلكون جوعاً،
وفي غزوة الخندق جاع حتى ربط الحجر على بطنه صلى الله عليه وسلم…
ولكنه لم يتوقف عن دعوته، بل واصل معتصماً بربه،متوكلاً عليه )


حب الله فى قلوب أطفالنا

11- لأن حبه يجعله يُسَرُّ بنا عندما نراه يوم القيامة
عند الحوض فيسقينا من يده الشريفة شربة هنيئة
لا نظمأ بعدها أبداً.

12- لأنه هو اللبنة التي اكتمل بها بناء الأنبياء
الذي أقامه الله جل وعلا، كما أخبر بذلك أبو هريرة
وجاء في الصحيحين أنه صلى الله عليه وسلم قال :
(( إن مثَلى ومَثل الأنبياء من قبلى كمثل رجل بنى بيتاً فأحسنه
وأجمله إلا موضع لبنة من زاوية من زواياه فجعل الناس
يطوفون به ويعجبون له ويقولون:
هلا وُضِعَتْ هذه اللبنة ؟ فأنا اللبنة وأنا خاتم النبيين ))


حب الله فى قلوب أطفالنا


نتابع
حب الله فى قلوب أطفالنا
علا الاسلام غير متواجد حالياً  
09-27-2013, 06:44 PM   #18
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550

حب الله فى قلوب أطفالنا

كيف يمكن لجيل المستقبل أن يقتدي برسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام
سؤال مهم جدا كيف يمكننا جعل أبنائنا يحبون رسولهم الكريم ويقتدون به..
إليكم هذه النقاط لكي نستطيع زرع حب الرسول صلى الله عليه وسلم في نفوس أبنائنا ....


حب الله فى قلوب أطفالنا

1- القدوه:
أول خطوه تتمثل في القدوه ،
بأن يكون الوالدان قولا وفعلا محبان لرسول الله صلى الله عليه وسلم

إن أول خطوة لتعليمهم ذلك الحب هو أن يحبه الوالدان أولاً،
فالطفل كجهاز الرادار الذي يلتقط كل ما يدور حوله،
فإن صدق الوالدان في حبهما لرسول الله ،أحبه الطفل بالتبعية،
ودون أي جهد أو مشقة من الوالدين،
لأنه سيرى ذلك الحب في عيونهم ،
ونبرة صوتهم حين يتحدثون عنه،
وفي صلاتهم عليه دائما - حين يرد ذكره،ودون أن يرد-
وفي شوقهما لزيارته فيكثرون من ذكره أمام الطفل...
يصلون عليه... يتحدثون عنه...
يتبعون سنته مبينين للطفل أننا نفعل هكذا لأن الرسول كان يفعله...
نحب الشيئ الفلاني لأن الرسول كان يحبه...
فالقدوه مؤثر فعال على الطفل ...
وطريق يسير لتحقيق الأمر المُبتغى ...


حب الله فى قلوب أطفالنا

2- الحاسوب والتلفاز :
في الوقت الحالي ، باتت متعة أفلام التلفاز وبرامج الحاسوب
أكبر من متعة القصص، فكم هو جميل أن تجلس طفلك بجانبك
وتعرض له فيلما عن مولد الرسول عليه الصلاة والسلام
ليتأثر بمواقفه... ويشعر بالعذاب الذي واجهه في سبيل
الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى ،
وكذلك الأناشيد والقصص على أقراص الليزر الكمبيوتريه
تشد الطفل وتثير اهتمامه .


حب الله فى قلوب أطفالنا

3- وصف حياته :
رافق طفلك إلى فراشه .. إجلس بجانبه،
حدثه قبل أن يغمض عينيه عن موقف جليل
لرسول الله صلى الله عليه وسلم
قصها عليه بإسلوب مشوق.. اختر في كل ليله موقفا له،
أو خلقا من أخلاقه، أو أسلوبا من أساليبه المثاليه
في التعامل مع أصحابه وأبنائه .


حب الله فى قلوب أطفالنا

4- زيارته :
من الجميل أن تصطحب طفلك في رحلة إلى المدينة المنورة
ثمـ إلى الروضه حيث قبر سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه
وسلم بعدما تكون نفسه قد ارتوت من طيب ذكره...
ولمست حبه وشوقه لزيارة مدينته...
وهناك سيشعر بعظمة وإجلال ربما
لا تغيب عن ذاكرته عند الكبر .


حب الله فى قلوب أطفالنا


5- الصلاة عليه :
عود طفلك أن يكثر من الصلاة عليه خاصة يومـ الجمعة،
كرر على مسامعه ذلك، واشرح له فضائل الصلاة
على الرسول صلى الله عليه وسلم وأنها سبب في
نيل شفاعة الرسول عليه الصلاة والسلام والقرب منه يوم القيامه.
وأنها زيادة في نيل الحسنات ..


حب الله فى قلوب أطفالنا


نتابع
حب الله فى قلوب أطفالنا
علا الاسلام غير متواجد حالياً  
09-27-2013, 08:32 PM   #19
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550

حب الله فى قلوب أطفالنا

يمكننا أن نحبب نبينا صلى الله عليه وسلم إلى أطفالنا
بالتعامل مع كل مرحلة عمرية بما يناسبها:

1- تلعب القدوة في مرحلة ما بعد الميلاد حتى الثانية من العمر
أفضل أدوارها، حين يسمع الأطفال والديه يصليان على النبي
صلى الله عليه وسلم عند ذكره أو سماع من يذكره، فيتعود ذلك
ويألفه منذ نعومة أظفاره؛ مما يمهد لحبه لرسول الله صلى الله
عليه وسلم حين يكبر.

كما يمكن أن نردد أمامه مثل هذه الأناشيد حتى يحفظها :
محمد نبينا
أمُّهُ آمِنة
أبوه عبد الله
مات ما رآه
***
"هذا بن عبد الله
أخلاقه القرآن
والرحمة المهداة
عمت على الأكوان


حب الله فى قلوب أطفالنا

2- مرحلة ما بين الثالثة والسادسة:
يكون الطفل في هذه المرحلة شغوفًا بالاستماع للقصص؛
لذا فمن المفيد أن نعرِّفه ببساطة وتشويق
برسول الله صلى الله عليه وسلم،
فهو الشخص الذي أرسله الله تعالى ليهدينا ويعرفنا الفرق بين
الخير والشر،فمن اختار الخير فله الجنة ومن اختار الشر فله
النار والعياذ بالله،ونحكي له عن عبد الله،وآمنة والدي الرسول
الكريم،و قصة ولادته صلى الله عليه وسلم ،
وقصة حليمة معه،ونشأته يتيماً
( حين كان أترابه يلوذون بآبائهم
ويمرحون بين أيديهم كطيور
الحديقة بينما كان هو يقلِّب وجهه في السماء ...
لم يقل قط" يا أبي" لأنه لم يكن له أب يدعوه ،
ولكنه قال كثيراً ،ودائماً:" يا ربي"!!! "
ومن المهم أن نناقش الطفل ونطلب رأيه فيما يسمعه من أحداث،
مع توضيح ما غمض عليه منها.

ويستحب أن نحفِّظه الآيتين الأخيرتين من سورتي
"التوبة"،و"الفتح"التي تتحدث عن فضائله صلى الله عليه وسلم؛
مع شرح معانيها على قدر فهمه.

كما يمكن تحفيظه كل أسبوع أحد الأحاديث الشريفة القصيرة،
مع توضيح معناها ببساطة،من هذه الأحاديث مثلاً :
" من قال لا إله إلا الله دخل الجنة"
"إن الله جميل يحب الجمال"
"إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً ان يتقنه"
"خيركم من تعلَّم القرآن وعلمه"
"إماطة الأذى عن الطريق صدقة"
"لا يدخل الجنة نمَّام"
"من لم يشكر الناس، لم يشكر الله



حب الله فى قلوب أطفالنا

3- مرحلة ما بين السابعة والعاشرة:
في هذه المرحلة يمكننا أن نحكي لهم مواقف الرسول صلى الله
عليه وسلم مع الأطفال، وحبه لهم ورحمته بهم واحترامه لهم؛
فالقصص تحدث آثاراً عميقة في نفوس الأطفال
وتجعلهم مستعدين لتقليد أبطالها.
مثل قصص مواقفه مع حفيديه الحسن والحسين
ورحمته عند سماع بكاء الصبى
ورحمته بالحيوان مثل قصته مع الغزالة وقصته مع الجمل
ورحمته بالأطفال وإعطائهم الهدايا
ورفقه بخادمه "أنس بن مالك" رضي الله عنه،
حيث كان يناديه ب"يا بُني" أو" يا أُنيس"
-وهي صيغة تصغير للتدليل-
يقول أنس:" خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين،
والله ما قال لي أف، ولا لِم صنعت ؟ ولا ألا صنعت؟"

ومما يعين أيضًا على حبه صلى الله عليه وسلم أن نكافئ الطفل
على صلاته على النبي صلى الله عليه وسلم عشر مرات -مثلاً-
قبل النوم، وبعد الصلاة حتى يتعود ذلك .


حب الله فى قلوب أطفالنا

4- مرحلة ما بين الحادية عشرة والثالثة عشرة:
يمكن في هذه المرحلة أن نحكي له بطريقة غير مباشرة عن
أخلاق وطباع الرسول صلى الله عليه وسلم؛
أي أثناء اجتماع الأسرة للطعام
أو اجتماعها للتنزه في نهاية الأسبوع،
أو نقوم بتشغيل شريط يحكي عنه في السيارة
أثناء الذهاب للنزهة،
أو نهديهم كتبًا تتحدث عنه صلى الله عليه وسلم
بأسلوب قصصي شائق.
ومما يمكن أن نحكى لهم فى هذه المرحلة :
- أدب السلوك المحمدي: حيث كان صلى الله عليه وسلم
يجيد آداب الصحبة والسلوك،
- الكرم المحمدي: حيث كان الكرم المحمدي مضرب الأمثال،
فقد كان صلى الله عليه وسلم لا يرد سائلاً
- الحلم المحمدي: كان الحلم - وهو ضبط النفس حتى لا يظهر منها ما يكره
قولاً أو فعلا عند الغضب- فيه صلى الله عليه وسلم مضرب الأمثال

- العفو المحمدي:
( كان العفو- وهو ترك المؤاخذة ،عند القدرة على الأخذ من المسيء -
من أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم،
وقد أمره به المولى تبارك وتعالى حين تنزل جبريل بالآية الكريمة:
"خُذ العفوَ وَأْمُر بالعُرف وأعرِض عن الجاهلين"
فسأله صلى الله عليه وسلم عن معنى هذه الآية،
فقال له:" حتى أسال العليم الحكيم"،
ثم أتاه فقال :" يا محمد إن الله يأمرك ان تصل من قطعك،
و وتعطي من حرمك، وتعفو عمن ظلمك"

- الشجاعة المحمدية:
( كان صلى الله عليه وسلم شجاع القلب والعقل معاً،
فشجاعة القلب هي عدم الخوف مما يُخاف منه عادةً،
والإقدام على دفع ما يُخاف منه بقوة وحزم،
أما شجاعة العقل فهي المُضي فيما هو الرأي
وعدم النظر إلى عاقبة الأمر،متى ظهر أنه الحق...
والصبر المحمدى - والرحمة المحمدية - والوفاء المحمدى



حب الله فى قلوب أطفالنا

5- من المجدي في مرحلة ما بين الرابعة عشرة والسادسة عشرة
أن يقوم الوالدان بعقد المسابقات في الإجازة الصيفية بين الأولاد
وأقرانهم من الأقارب أو الجيران أو الأصدقاء بالمدرسة أو النادي
لعمل أبحاث صغيرة عن سيرته صلى الله عليه وسلم.
فهذه الطريقة تجعل ما يقرءون،و يكتبون أكثر ثباتاً في عقولهم،وقلوبهم ؛
لأنهم سيبذلون الجهد في البحث عن تلك المعلومات،
وتجميعها، وترتيبها، ثم كتابتها و صياغتها بشكل جيد.
وينبغي مكافأة من قاموا بإعداد أبحاث جيدة
بهدايا نعرف مسبقا أنهم يحبونها.
كما يمكن إهداء الطفل أو مكافاته بكتب مثل:
" معجزات النبي صلى الله عليه وسلم -ودلائل صدق نبوته


حب الله فى قلوب أطفالنا

ولكن هناك ملاحظات مهمة أثناء التطبيق
ستخلق جوًّا جميلاً للطفل، وستلفت انتباهه
للجهد الذي تبذلونه كأسرة في غرس حب النبي
صلى الله عليه وسلم في نفوس صغاركم، منها:

1- الحرص على الإقناع باستخدام المناقشة والسؤال والاستفسار،
وعدم الاعتماد على أسلوب التلقين وحده.

2- يُراعى استخدام أساليب التشويق في حكاية سيرة النبي صلى
الله عليه وسلم، كما يراعى استخدام الثواب والهدية
ومثاله في حالة التكليف بحفظ الأحاديث أو شيء من السُّنَّة.

3- مساعدة الأطفال في الإنتاج الإبداعي فيما يخص حب النبي
صلى الله عليه وسلم، مثل: كتابة الشعر في ذلك، والقصة،
والمقالات، وتشجيع المسابقات والمنافسات المختلفة
في موضوع حب النبي صلى الله عليه وسلم .


حب الله فى قلوب أطفالنا

أعزائي.. إن من واجبنا تجاه حبيبنا ونبينا سيدنا محمد صلى الله
عليه وسلم أن نربِّي نفوسنا وأبناءنا على تعاليم سيدنا محمد صلى
الله عليه وسلم، وندربهم على التزام سنته، ونغرس في قلوبهم
حبه؛ حتى يكون أحب إلينا من مالنا وولدنا ونفوسنا والناس
أجمعين، وكذلك حب صحابته وآل بيته الكرام
رضوان الله عليهم أجمعين.

من هنا كانت الحاجة ملحّة لأنْ نعيد إلى أذهاننا وأذهان أبنائنا
من الأطفال والشباب الصورة الصحيحة للقدوة الصالحة،
والشخصية التي تستحق أن تُتبع وأن يُحتذى بها .


حب الله فى قلوب أطفالنا


نتابع
حب الله فى قلوب أطفالنا
علا الاسلام غير متواجد حالياً  
09-28-2013, 08:31 PM   #20
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550

حب الله فى قلوب أطفالنا

أطفالنا وحب القرآن الكريم

حب الله فى قلوب أطفالنا

تحرص الكثير من الأمهات على شراء
أفضل الملابس والأحذية لأطفالهن..
وتوفير أجمل اللعب وألذ الحلويات..
يريدونهم أن يكونوا أجمل الأطفال وأكثرهم جاذبية وأسعدهم..
كما يحرصن على تعليمهم المهارات واللغات والهوايات..
لكن..
كم من هؤلاء الأمهات .. من تحرص على أن تغرس حب الله
وحب القرآن في داخل نفس طفلها .. منذ نعومة أظفاره؟؟
من منهن تريد طفلا ً معتزاً بدينه وقرآنه؟
سنتطرق لكيفية غرس حب القرآن فى نفس الطفل


حب الله فى قلوب أطفالنا

المرحلة الأولى ( الجنين )..
في مرحلة حمل الأم بوليدها, تستطيع الأم فعل الكثير لتربية طفلها ,
فالطفل يبدء بسماع الأصوات في لشهر السادس ويميزها في لشهر السابع.
إن كثرة سماع الأم لأشرطة القرآن الكريم تجعل
الطفل يميل لسماعه بعد ولادته ويألفه كثيرا ً وهو رضيع ,


حب الله فى قلوب أطفالنا

كما أن قراءة الأم للقرآن الكريم وترتيلها له
بصوت عال له أثر في راحتها النفسية وبالتالي
راحة الجنين وتعويده على سماع صوت القرآن
الكريم وتحبيبه فيه على العكس من الطفل الذي
يتعود على سماع الأغاني والموسيقى في بطن أمه ..
فيألفها ويميل الى سماعها بعد ولادته ..


حب الله فى قلوب أطفالنا

المرحلة الثانية ( الرضيع )..
عودي طفلك في هذه المرحلة أيضا ً على
سماع القرآن في أرجاء البيت ليتعود عليه ويألفه..
ويمكنك أن تشغلي المسجل أو الراديو لديه بإرتفاع صوت
مناسب , ثم اتركي الطفل مع لعبه أو دميته أثناء إنشغالك .


حب الله فى قلوب أطفالنا

إن تعوده على سماع صوت القرآن في البيت يبث في نفسه
الطمأنينه ويجعله أكثر حبا ً وقربا ً منه ..


حب الله فى قلوب أطفالنا

كما ينصح الخبراء بترديد الأم للقرآن الكريم أثناء رضاعتها
الطبيعية لطفلها أثناء قربه الجسدي منها حتى يترسخ أكثر في
عقله الباطن ويرتبط لديه بشيء محبب ..


حب الله فى قلوب أطفالنا

المرحلة الثالثة ( الطفل من سنة ونصف الى 3 )..
احرصي خلال هذه الفترة أن يشاهدك جالسة على سجادتك تقرئين
القرآن وترتلينه وحاولي أن تشركيه في صلاتك
واقرئي القرآن بصوت عال ليسمعه ..


حب الله فى قلوب أطفالنا

إن هذه المرحلة هي مرحلة المراقبة لمن حوله وتقليدهم
فأحرصي على إظهار حبك الشديد للقرآن واحترامك
للمصحف أمامه ورفعه عاليا ً..
بالإضافة الى أهمية أن يراك ترددين أو تسمعين القرآن
وأنت في المطبخ أو تعملين ليستشعر حبك للقرآن ..


حب الله فى قلوب أطفالنا

المرحلة الرابعة ( من 3 سنوات إلى 6 )...
هذه الفترة هامة جدا ً في تكوين شخصية الطفل
ورسم ميوله واهتماماته ,
وهي أهم مرحلة تحدد مدى حبه للقرآن بإذن الله ,
لذا اهتمي به في هذه الفترة كثيرا ً .
واحرصي على تحفيظه بعض قصار السور
مع مكافأته وتشجيعه والثناء عليه أمام الآخرين
ليشعر بالفخر لذلك .


حب الله فى قلوب أطفالنا

يقول الدكتور / يحي الغوثاني.. المتخصص في الدراسات القرآنية :
إن الطفل إذا حفظ القرآن منذ صغره اختلط القرآن بلحمه ودمه..
حاولي إدخاله حلقة للتحفيظ أو دارا ً للتحفيظ ,
واشتري له جهازا ً لتحفيظ سور القرآن الكريم يناسب عمره ..


حب الله فى قلوب أطفالنا

اشرحي له معاني وقصص بعض السور وحببيه بها .
لكن لا تضغطي عله بشدة في ذلك
فهناك فروق بين الأطفال في قدرة الحفظ..
أيضا ً احرصي على تعليمه الأدب مع كتاب الله
فلا يضع شيئا ً فوقه , ولا يتكئ عليه وغير ذلك من الآداب ..



حب الله فى قلوب أطفالنا

المرحلة الخامسة ( من سن 7 سنوات الى 12 سنة )..
يجب أن يكون قد مر بكل المراحل السابقة ,
لكن احرصي على زيادة تعلقه بأماكن القرآن , الدار أو الحلقة..
ومن المهم أن يشعره الطفل بالفخر لأنه يحفظ القرآن ,
فيعطيه مزايا , ويفتخر به أمام الآخرين ويثني عليه ويدعوله ..


حب الله فى قلوب أطفالنا

بالإضافة إلى أهمية شرح فضل القرآن وفضل حفظه وقراءته
والأجر العظيم المترتب للمسلم عل ذلك ,
مع الإستمرار في إعطائه الهدايا كلما اجتاز مقدارا ً من الحفظ..
ويمكن للأب أن يجعل ابنه إماما ً له ,
والأم تجعل ابنتها كذلك
ليستشعروا فضل حافظ القرآن على صاحبه ..


حب الله فى قلوب أطفالنا



نتابع
حب الله فى قلوب أطفالنا
علا الاسلام غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أطفالنا, الله, حب, قلوب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قلوب معلقه بحبال الله من خواطرى منى سامى منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 22 07-23-2015 08:57 PM
القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم هاشم منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 05-12-2010 08:14 PM


الساعة الآن 05:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc