منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة

منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة كبار الادباء و اهم اعمالهم الادبية و اجمل القصص القصيرة

10-06-2012, 04:46 AM   #1
safynaz
شريك محترف
stars-2-8
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: اخر تواجد بتاريخ 18 - 3 - 2013
المشاركات: 3,244
مجدى مهنا ضمير لم يمت

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

basmala

مجدي مهنا (1957-2008)
هو صحفي راحل كان يقدم برنامج في الممنوع
بقناة دريم الفضائية.
يتميز أسلوبه بالجرأة والصدق، يقصد مقاله اليومى
ملايين المصريين الباحثين عن كلمة صادقة
وسط خضم يعج بالنفاق والرياء للحزب الحاكم.

ولد مهنا سنة 1957 في قرية سنتماي ميت غمر
محافظةالدقهلية فهو ابن القرية المصرية الحقيقية
الذي شرب حب الوطن منها بعيداً عن الشعارات
البراقة ووسائل الدعاية المبهرجة رغم حياته
القصيرة في الزمن توفي عن عمر يناهز الـ 5٢ عاماً
فإنها كانت حياة كبيرة، وصلت إلي عنان السماء..
عظيمة المعني والفائدة، فقد عاش «مهنا» حياة حافلة
ومتميزة، خاض خلالها معارك كثيرة، مهنياً ونقابياً
فقد كان عضواً بمجلس نقابة الصحفيين
وهناك مواقف كثيرة، منها قيام السلطات السورية
بمنعه من دخول دمشق، بسبب المقالات التي كتبها
ينتقد فيها سوريا، وكان وقتها قادماً من بغداد
بعد أن أجري مقابلات صحفية مع مسؤولين عراقين
بشأن لجنة التفتيش علي الأسلحة بالعراق.
التحق مجدي مهنا بالصحافة في سن مبكرة..
فبدأ حياته المهنية في مؤسسة الموهوبين الشهيرة
بمؤسسة روز اليوسف، وظل علي قوتها «نظرياً» حتي وفاته
رغم أنه امتنع عن الكتابة فيها منذ سنوات طويلة
لكنه كان عملياً يشّيد مشروعه الصحفي المتميز
فانضم إلي كتيبة جريدة الأهالي، لسان حال
حزب التجمع اليساري، ومنها إلي جريدة الوفد، لسان حال
الحزب الليبرالي العريق، ليتقلد منصب رئيس تحرير
بمشاركة سعيد عبد الخالق.
بالتأكيد كانت تجربة «المصري اليوم» علامة فارقة
في تاريخ «مهنا» والصحافة أيضاً، فقد كانأحد الشهود
الشرعيين علي ولادة «المصري اليوم»، منذ كانت فكرة
ثم بدأ رئيساً للتحرير فيها خلال شهور من التجربة الأولي
وهي محاولة الإصدار التي لم يكتب لها النجاح
بعدها آثر «مهنا» أن يكون محرك الطاقة القوي
في نجاح وصعود الجريدة ومنذ وعكته الأخيرة
خرجت جميع الأقلام لتقف بجوار هذا الكاتب في محنته،
وقامت «المصري اليوم» بفتح عموده للقراء
لكتابة رسائل له حتي يعود إلي عموده المتميز مرة أخرى
لكن قضاء الله نافذ، وقدره غالب علي كل شيء
فلم يعد مجدي مهنا إلي عرينه لمواصلة جهاده المعتاد
والتصدي لكشف الفساد والمفسدين.
وأصر مجدي مهنا الاحتفاظ بأسرار مرضه حتى تحدث
في عموده المتميز اليومي في جريده المصري اليوم
عن مرضه قائلا:
"لا أرغب في الدخول في تفاصيل حياتي الصحية..
المشوار طويل..
وعلي أن أتقبله بنفس راضية مرضية، وأن أشكر الله
في السراء والضراء.. فليس أمامي طريق آخر لمشوار
غيره لكي أسلكه، وسوف يؤيدني الله بنصر من عنده".
حتى أدرك الجميع بمدي الصراع الشديد الذي يعانيه
هذا الصبور في التصدي للمرض الذي يداهمه والذي أصر
علي تحمل نفقات علاجه من جيبه الخاص ورفض
كل محاولات الدكتور أحمد نظيف لعلاجه علي نفقه الدولة
وانتقل إلى رحمة الله مساء الجمعة من يوم
الثامن من فبراير عام 2008 بعد صراع مع المرض
دام عدة شهور وقد قام فريق عمل من موقع الساحات
المصرية بتجميع كل أعمال الراحل القدير في مدونة
واحدة تحمل اسمه كمساهمه في تكريمه
كما قام أحد المدونيين بإنشاء مدونة تحمل اسم
" مجدي مهنا... قلب بداخله وطن"

وسوف احاول انا ان نقرأ سويا كل فترة
مقال من احلى واقوى مقالاته باذن الله
__________________

signature

safynaz غير متواجد حالياً  
10-06-2012, 03:36 PM   #2
محمد فاروق
شريك فضي
stars-1-6
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الدولة: بدون تفاعل حقيقي لن تتاح المننتديات مره اخرى
المشاركات: 303

العزيزة صافى شكرا لوفائك لاصحاب الكلمة الصدقة
رحمه الله الصحفى الراحل مجدى مهنا
__________________

signature

محمد فاروق غير متواجد حالياً  
10-06-2012, 10:19 PM   #3
safynaz
شريك محترف
stars-2-8
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: اخر تواجد بتاريخ 18 - 3 - 2013
المشاركات: 3,244

عن حاشية مبارك !!..

مجدى مهنا ضمير لم يمت

بقلم مجدى مهنا..

على سرير المرض وبينما كنت أتلقى جرعة علاج كيماوي لمقاومة المرض اللعين .. زارني في غرفتي اللواء نبوي إسماعيل وزير الداخلية الأسبق .. و الذي كان يقيم في الحجرة المجاورة بالمستشفى نفسه .. و انفتح اللواء النبوي إسماعيل في الحديث و الكلام .. و قال ضمن ما قال ، إنه طلب من الرئيس حسني مبارك بعد حادث اغتيال الرئيس السادات ، و بعد تأمين البلاد أن يترك منصبه في وزارة الداخلية .. و عندما سأله الرئيس مبارك : لماذا ؟ قال : حتى لا أكون عبئاً عليك .. و لا أحمل سيادتك و نظام الحكم الجديد أي مسؤولية - عن الفترة التي توليت فيها منصب وزير الداخلية في نهاية عهد الرئيس السادات .
أدرك النبوي إسماعيل بذكائه و حسه السياسي ، أنه لم يعد الرجل المطلوب .. و أن عليه أن يرتاح و يغادر كرسي الوزارة .. و ترك منصب وزير الداخلية ليتولى منصب نائب رئيس الوزراء للحكم المحلي ، لفترة محدودة ، ليطلق العمل الوظيفي بعدها .
تذكرت كلام النبوي إسماعيل .. عندما دارت في ذهني تساؤلات عن عدد الوزراء و كبار المسؤولين في الدولة ، الذين يجب عليهم المبادرة بإخطار الرئيس مبارك برغبتهم في ترك مناصبهم لأنهم أصبحوا عبئاً على الرئيس و على نظام حكمه .
و بدأت استعرض الأسماء و المناصب .. فمن بين هؤلاء السيد حبيب العادلي و زير الداخلية ، بعد أن جلس على كرسي وزير الداخلية عشر سنوات كاملة .. و هي فترة طويلة لم يقضها أي وزير داخلية آخر .
كذلك فضيلة شيخ الجامع الأزهر د. محمد سيد طنطاوي ،فالناس تنظر إلى رأي فضيلته على أنه رأي السلطة و الحكم .. فلا يقول و لايصدر عنه إلا ما تقوله السلطة و ما يصدر عنها .. و لذلك لم يعد فضيلته يفيد الحكم في شيء بل أصبح عبئاً عليه
تذكرت أيضاً أسماء" اتحرقت " بلغة رجل الشارع . مثل د. فتحي سرور رئيس مجلس الشعب ، و د.مفيد شهاب وزير الشؤون البرلمانية ، و صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى .. كل هؤلاء و غيرهم أصبحوا عبئاً على نظام الحكم بأكثر من استفادة الحكم منهم .. و من خبراتهم السياسية و التنفيذية .. إذ مجرد بقائهم في مناصبهم لسنوات طويلة .. جعلهم يفقدون بريقهم .. خاصمهم الرأي العام .. و لم يعد يتقبل ما يطرحونه من أفكار و دفاع عن الحكم و سياساته .، و تقدم على الخطوة التي اتخذها النبوي إسماعيل منذ 25عاماً عندما طلب من الرئيس مبارك أن يرتاح حتى لا يكون عبئاً على النظام .
و حتى أكون واضحاً فالبديل لهؤلاء المسؤولين ليس رجال أمانة السياسات بالحزب الوطني .. و ألا نكون قد سلكنا الطريق الخطأ .. ومن سيء إلى أسوء فبديل مفيد شهاب ليس أحمد عز .
إن الرئيس مبارك لا يفكر ، كما يبدو ، في الاستغناء عن خدمات رجاله مهما تسببوا لسيادته و لنظام الحكم من مشكلات مع الرأي العام .. فالعمر الافتراضي لهم لا ينتهي بطول مدة بقائهم على كراسي السلطة .. طالما أن سيادة الرئيس مبارك مرتاح في التعامل معهم .. لكن هذه الطريقة في التفكير .. تسبب عنها أن أدت إلى فقدان ثقة الناس بالحكم و بهؤلاء المسؤولين .. و بالرجال المحيطين بالرئيس .. فلماذا لا يرفع رجال الرئيس الحرج عن سيادته .. و يبادرون بطلب تقديم استقالاتهم خدمة للرئيس و حرصاً على تجديد الدماء في شرايين نظام الحكم و لأنهم أصبحوا عبئاً عليه .. و أيضاً كرامة للشعب المصري الصابر و المبتلى .
هل يملكون شجاعة النبوي إسماعيل ؟

مجدي مهنا
__________________

signature

safynaz غير متواجد حالياً  
10-09-2012, 09:06 PM   #4
عاشق الروح
شريك محترف
stars-2-8
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: القاهرة - فى رحمه الله
المشاركات: 3,298

اختى الغالية صافي

تتميز موضوعاتك بالصدق و الوفاء و الصراحة

مجدى مهنا من الاقلام التي كتبت بجرأة وقت النظام السابق
وقت كانت فيه الاقلام الاخري مقصوفة او منافقة او مهاجرة
معلومات جميلة عن مجدى مهنا ( يرحمه الله )
لمن لم يعرفة ويتعلم منه كيف يكون الصحفي
حرا في التعبير عن رأية بدون خوف

شكرا لكِ بالتذكير باشخاص لن ينساهم التاريخ و إن نسيهم الناس
وستبقي ذكري مجدى مهنا باقية بما ترك
وسيبقى قدوة لمن يريد ان يسير على دربه

شكرا لكِ صافي على موضوعك الذي يدل
على وفائك للمبادئ والقيم والاصول
و ليست بجديدة عليكي تلك الصفات

تقبلي مروري وتحياتي
عاشق الروح غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بنت تونس عام سعيد وعمر مديد منى سامى منتدى التهاني الترحيب فى الاعياد المناسبات العامة الخاصة 17 09-07-2017 11:51 PM
ناجي العلي حنظله ضمير الثورة شريرة رسومات ساخرة كاريكاتير فنان الكاريكاتير السياسى 22 03-20-2015 08:33 PM
صرخة ضمير فى صمت الليل محمد فاروق منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 9 02-10-2013 08:05 PM
عقد جديد وعمر مديد Mona Nour منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 6 10-27-2010 11:35 PM
عندما يكون الإنسان بلا ضمير ماذا يبقى moondream2009 الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 4 08-02-2007 12:29 AM


الساعة الآن 08:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc