منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

05-01-2012, 12:42 PM   #1
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,553
يد يحبها الله ورسوله

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

basmala

[]يد يحبها الله ورسوله[/]


[]يد يحبها الله ورسوله[/]


[]لا يساور أحدا شك أن اليد التى تبنى غير تلك التى تهدم ،
واليد التى تعطى وتمنح غيرتلك التى تأخذ دائما وتمنع،
ومن ثم فاليد التى تعمل وتكدح لا تستوى هى واليد الخاملة
التى لا تسعى وتؤثر الراحة على العمل،
وتكتفى بالقعود مكتوفة تنتظر من يعمل عملها
ويلعب دورها على مسرح الحياة.[/]


[]يد يحبها الله ورسوله[/]



[]لقد بُنيت الحضارة الانسانية على يد العمال [/]


[]الذين بذلوا جهودهم الجسدية و الفكرية لاعلاء تلك الحضارة[/]


[]فالعمل هو أساس الحياة التى نعيشها و نحياها اليوم[/]


[]حيث أنه يُعتبر المصدر الرئيسى للرزق و القوت [/]


[]الذى يرتجيه كل إنسان على وجه الأرض .[/]



[]و العمل معروف بالنسبة للإنسان منذ بدء الخليقة ،[/]


[]حيث أنه يُعتبر بالنسبة له أحد العوامل الرئيسية[/]

[]لاستمرار الحياة و توفير مستلزماتها ،
و الإنسان الذى لا يعمل يُعتبر فرد غير فعال و غير منتج .[/]


[]يد يحبها الله ورسوله[/]


[]و فى ديننا الحنيف تتضح أهمية العمل فى كثير[/]


[]من الآيات القرآنية الكريمة و الأحاديث النبوية الشريفة ،[/]


[]فهو بشكل عام يوصى بالعمل و بضرورته ،
لأنه يُعتبر عزو و كرامة للانسان
و درعاً واقياً عن الذل و الهوان .[/]

[]يد يحبها الله ورسوله[/]


[]و من أهم الآيات القرآنية التى بينت أهمية العمل قوله تعالى : [/]


[]( و قُل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون )[/]


[]وأمر آل داودأن يعملوا فقال :
( اعملوا آل داود شكرا) "13سبأ " [/]


[]و خذوا بالأسباب كما تفعل الطير فى السماء
( لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم
كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا)
ألا نتعلم من العصفور الصغير درسا ؟![/]

[]
يد يحبها الله ورسوله

[/]

[]و جميع الأديان تدعو إلى العمل لأنه[/]


[]أساس تقدم الحياة و عمارة الأرض .[/]



[]و جميع الأنبياء على علو منزلتهم عند الله [/]


[]كانوا يعملون و يأكلون من عمل أيديهم ،[/]


[]فعملوا بشتى المهن ، [/]


[]فمنهم من كان حدادا أو نجارا أو خياطا[/]



[]أو راعى غنم أو تاجراً .[/]



[]فمهنة الرعى عمل بها معظم الأنبياء ، [/]


[]فقد عمل بها أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام ،[/]


[]و كذلك ابناه اسماعيل و إسحاق عليهما السلام ، [/]


[]و عمل بها شعيب عليه السلام ،[/]


[]و عمل موسى عليه السلام أجيراً عند الرجل الصالح فى الرعى ،[/]


[]و كذلك عمل بها النبى محمد صلى الله عليه و سلم .[/]



[]و كان آدم عليه السلام حراثاً ، [/]


[]و كان نبى الله إدريس أول من خاط الثياب [/]


[]و كان يصنعها من نبات الكتان ، [/]


[]و كان الناس قبله يرتدون ثياباً مصنوعة [/]


[]من جلود الحيوانات .[/]


[]يد يحبها الله ورسوله[/]




[]و عمل نبى الله نوح عليه السلام بالنجارة ،[/]


[]و لعل أشهر و أقدم سفينة فى التاريخ [/]


[]هى السفينة التى صنعها نوح عليه السلام .[/]



[]و كان أول حداد هو نبى الله داوود عليه السلام ،[/]


[]فقد اختصه الله بقدرة عجيبة [/]


[]تجعل الحديد يلين فى يديه ، [/]


[]فيشكله كما يشاء فيصنع منه الأسلحة و الدروع .[/]



[]و التجارة مهنة يجب أن يتوفر فى العامل بها الصدق و الأمانة ،[/]


[]و هى الصفات الأبرز فى شخصية الرسول [/]


[]المصطفى عليه الصلاة و السلام ،[/]


[]فكان لقبه حتى قبل أن يُبعث هو الصادق الأمين ،[/]


[]هذه الصفات هى التى دفعت السيدة خديجة إلى [/]


[]أن تطلب منه أن يعمل فى تجارتها و يتاجر لها فى مالها .[/]



[]قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :[/]


[]( من أمسى كالا من عمل يديه بات مغفوراً له )[/]




[]يد يحبها الله ورسوله[/]




[]كما قال عليه الصلاة و السلام :[/]


[]( ما أكل أحد طعاما قط خيرا من عمل يده ،[/]


[]و إن نبى الله داوود عليه السلام كان يأكل من عمل يده )[/]




[]يد يحبها الله ورسوله[/]



[]إن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
لم يستنكف فى حياته قط أن يعمل بيده الشريفه
ولما خرج فى سفر مع أصحابه فذبحوا شاة،
فقال أحدهم : على ذبحها.
وقال الآخر :على سلخها.
فقال النبى صلى الله عليه وسلم وأنا على جمع الحطب.
[/]



[]والحرفة هى الترمومتر الذى تقاس به قيمة الرجل [/]


[]فها هوعمر بن الخطاب رضى الله عنه يعلمنا كيف تقاس الرجوله؟ [/]

[]فكان يقول" يعجبنى الرجل فأسأل عن حرفته
فإذا لم أجد له حرفه سقط من نظرى "
[/]


[]ورأى أحد رعيته لا يمد يده ليسلم عليه،
فسأله فقال إن يده بها صدأ من أثر العمل
فقال عمر "هذه يد يحبها الله ورسوله" [/]

[]روى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مد يده
مسلماً على معاذ بن جبل رضي الله عنه
فلمس في يده خشونة فسأله عن سببها
فأخبره أنها من أثر العمل
فقبّلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال :
(هذه يد يحبها الله ورسوله ولا تمسها النار), [/]

[]وقال صلى الله عليه وسلم أيضا:
( أشد الناس عذابا يوم القيامة المكفى الفارغ
أي الذي يكفيه غيره مطالب معيشته), [/]

[]وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
من أمسى كالا ( متعباً ) من عمل يده أمسى مغفور له. [/]

[]وعن أنس رضي الله عنه
أن النبي صلى الله عليه و سلم قال:
( طلب الحلال واجب على كل مسلم).[/]


[]يد يحبها الله ورسوله[/]



[]ألا نريد لأيدينا أن يحبها الله ورسوله؟![/]

[]يُتبع
يد يحبها الله ورسوله[/]
علا الاسلام متواجد حالياً  
05-01-2012, 03:13 PM   #2
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,553

يد يحبها الله ورسوله

إن قواعد الإسلام وسلوك الأنبياء ومنهج الصالحين من المؤمنين
يحثُّ على وجوب العمل واكتساب المال من وجوه الحلال؛
للإنفاق منه والارتقاء به؛ فبالمال يقتات الإنسان ويكتسي،
ويربي عياله،ويصل رحمه، ويحفظ عرضه، ويصون دينه،
ويذود عن وطنه، ويصطنع الرجال، ويستغني عن السؤال،
ويحيا عزيزًا كريمًا، ويموت جليلاً حميدًا.

يد يحبها الله ورسوله

ولهذا نجد أن الإسلام يحض على العمل،

ويحثُّ على السعي والكسب،

ويأمر بالانتشار في الأرض للنيل من فضل الله والأكل من رزقه

قال الله تعالى:
﴿هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا
وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ﴾ (الملك: من الآية 15)،

و لقد حض الإسلام في القرآن والسنة على بذل الجهود
وأداء الأعمال واستخدام كل الطاقات البشرية
لاستخراج خيرات الأرض، وإنماء الحياة الاقتصادية وتحريكها،
ولقد أكبر القرآن الكريم هذا المعنى في آيات كثيرة ،
منها قوله تعالى:
((وآية لهم الأرض الميتة أحييناها وأخرجنا منها حباً فمنه يأكلون
* وجعلنا فيها جنات من نخيل وأعناب وفجرنا فيها من العيون *
ليأكلوا من ثمره وما عملته أيديهم أفلا يشكرون))

وقال سبحانه وتعالى أيضاً:

((فنعم أجر العاملين))..




و جعل القرآن الكريم العامل الذي يكسب رزقه من عمل شريف،

مساويًا للمجاهد في سبيل الله في الفضل،
قال تعالى:
( وآخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله
وآخرون يقاتلون في سبيل الله).



يد يحبها الله ورسوله

وعن ابن عباس قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

"من أمسى كالاًّ من عمل يديه أمسى مغفورًا له"..

وعن المقداد رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
"ما أكل أحد طعامًا قط خيرًا من أن يأكل من عمل يده،
وإن نبي الله داود عليه السلام كان يأكل من عمل يده".

يد يحبها الله ورسوله

لقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على العمل،
والكسب بالمباحات، وأكل الحلال من عمل اليد،
ولو كان حطباً يحتطب أو حشيشاً يقلع،
فعن الزبير بن العوام رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
لأن يأخذ أحدكم حبله فيأتي بحزمةٍ من حطب على ظهره
فيبيعها فيكف الله بها وجهه خير له
من أن يسأل الناس: أعطوه أو منعوه) .

يد يحبها الله ورسوله


إن عمل اليد أطيب الكسب، والأكل من ثمرة العمل أبرك الطعام،
واحتطاب حزمة ثم بيعها والاستفادة من ثمنها أكرم على الإنسان
من سؤال الناس أعطوه أو منعوه،
ولقد ضرب لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
مثلاً على ذلك بقوله:
"ما بعث الله نبيأ إلا رعى الغنم،
فقال أصحابه: وأنت ؟
قال: نعم، كنت أرعاها على قراريط لأهل مكة"
رواه البخاري

يد يحبها الله ورسوله

الإسلام يريد لأتباعه أن يكونوا أقوياء أعزاء
يقومون بأمورهم بأنفسهم
لا أن يكونوا أذلاء يعيشون على صدقات الآخرين
ولذلك نجده يحث على العمل وعدم مساءلة الناس,

فقد جاء رجل من الأنصار إلى النبي يسأله مالاً،
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:
(أما في بيتك شيء؟).
قال: بلى، حِلْسٌ نلبس بعضه، ونبسط بعضه،
وقَعْبٌ نشرب فيه الماء.
قال: (ائتني بهما).
فأتاه بهما؛ فأخذهما رسول الله ، وقال:
(من يشترِي هذين؟),
فقال رجلٌ: أنا آخذها بدرهم.
قال: (من يزيد على درهم، مرتين أو ثلاثًا)،
قال رجلٌ: أنا آخذهما بدرهمين.
فأعطاهما إياه، وأخذ الدرهمين، وأعطاهما الأنصاري،
وقال: (اشترِ بأحدهما طعامًا وانبذه إلى أهلك،
واشتر بالآخر قدومًا؛ فائتني به)،
ففعل الرجل ما أمره به الرسول صلى الله عليه وسلم
وأَحضر قدومًا،
فقال رسول الله :
( اذهب واحتطب وبعْ، ولا أرينَّك خمسة عشر يومًا)،
فذهب الرجل يحتطب ويبيع، فجاء وقد أصاب عشرة دراهم،
فاشترى ببعضها ثوبًا، وببعضها طعامًا.
فقال رسول الله :
(هذا خير لك من أن تجيء المسألة نكتة في وجهك يوم القيامة.
إن المسألة لا تصلح إلا لثلاثة:
لذي فقر مدقع – شديد- أو لذي غرم مُفظِع، أو لذي دم موجع).


يد يحبها الله ورسوله

و الإسلام لا يعرف عاطلا عن العمل
بل نجده يحث عليه ولو قامت الساعة,
فعن أنسٍ رضيَ الله عنه ،
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
( إِنْ قَامَتْ السَّاعَةُ وَفي ِيَدِ أَحَدِكُمْ فَسِيلَةٌ ،
فَإِنْ اسْتَطَاعَ أَنْ لَا يَقُومَ حَتَّى يَغْرِسَهَا؛ فَلْيَغْرِسْها )‏.
الله اكبر كم في هذا الحديث من معان فتفكر بها .

يد يحبها الله ورسوله



يُتبع

يد يحبها الله ورسوله
علا الاسلام متواجد حالياً  
05-01-2012, 03:51 PM   #3
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,553

[]يد يحبها الله ورسوله[/]


[]أيها العمال[/]

[]أمير الشعراء أحمد شوقى
يد يحبها الله ورسوله[/]

[]يد يحبها الله ورسوله[/]



[]أيها العمال أفنوا *** العمر كَدًّا وَاكتِسابا[/]


[]وَاعمُروا الأَرضَ فَلَولا *** سَعيُكُم أَمسَت يَبابا[/]


[]إِنِّ لي نُصحًا إِلَيكُمْ *** إِن أَذِنتُم وَعِتابا[/]


[]في زَمانٍ غَبِيَ النا *** صِحُ فيهِ أَوتَغابى[/]


[]أَينَ أَنتُم مِن جُدودٍ *** خَلَّدوا هَذا التُرابا[/]

[]قَلّدوهُ الأَثَرَالمُعـ *** ـجِزَ وَالفَنَّ العُجابا[/]


[]يد يحبها الله ورسوله[/]



[]وَكَسَوهُ أَبَدَ الدَهـ *** ـرِ مِنَ الفَخرِ ثِيابا[/]


[]أَتقَنوا الصَنعَةَ حَتِّى *** أَخَذوا الخُلدَ اغتِصابا[/]


[]إِنّ لِلمُتقِنِ عِندَ الل *** ـه وَالناسِ ثَوابا[/]


[]أَتقِنوا يُحبِبكُمُ اللَـ *** ـهُ وَيَرفَعكُم جَنابا[/]


[]أَرَضيتُمْ أَن تُرى مِصـ *** ـرُ مِنَ الفَنِّ خَرابا[/]


[]بَعدَ ما كانَت سَماءً *** لِلصِناعاتِ وَغابا[/]



[]يد يحبها الله ورسوله[/]


[]أَيِّها الجَمعُ لَقَد صِر *** تَ مِنَ المَجلِسِ قابا[/]


[]فَكُنِ الحُرَّاختِيارًا *** وَكُنِ الحُرَّانتِخابا[/]


[]إِنِّ لِلقَومِ لَعَينًا*** لَيسَ تَألوكَ ارتِقابا[/]


[]فَتَوَقَّعْ أَنْ يَقولوا *** مَن عَنِ العُمِّالِ نابا[/]


[]لَيسَ بِالأَمرِ جَديرًا*** كُلُّ مَن أَلقى خِطابا[/]


[]أَو سَخا بِالمالِ أَو قَد *** دَمَ جاهًا وَانتِسابا[/]



[]يد يحبها الله ورسوله[/]



[]أَو رَأى أُمِّيَّةً فَاخـ *** ـتَلَب الجَهلَ اختِلابا[/]


[]فَتَخَيَّرْ كُلَّ مَنشَبـ *** ـبَ عَلى الصِدقِ وَشابا[/]


[]وَاذكُرِ الأَنصارَ بِالأَمـ *** سِ وَلا تَنسَ الصِحابا[/]


[]أَيِّها الغادونَ كَالنَحـ *** ـلِ ارتِيادًا وَطِلابا[/]


[]في بُكورِ الطَيرِ لِلرِز *** قِ مَجيئًا وَذَهابا[/]


[]اطلُبوا الحَقَّ بِرِفقٍ *** وَاجعَلوا الواجِبَ دابا[/]



[]يد يحبها الله ورسوله[/]


[]وَاستَقيموا يَفتَحِ اللَـ *** ـهُ لَكُم بابًا فَبابا[/]


[]اهجُروا الخَمرَ تُطيعوا الـ *** ـلَهَ أَو تُرضوا الكِتابا[/]


[]إِنِّها رِجسٌ فَطوبى *** لِامرِئٍ كَفَّ وَ تابا[/]


[]تُرعِشُ الأَيدي وَمَن يُر*** عِش مِنَ الصُنِّاعِ خابا[/]


[]إِنِّما العاقِلُ مَن يَجـ *** ـعَلُ لِلدَهرِ حِسابا[/]


[]فَاذكُروا يَومَ مَشيبٍ *** فيهِ تَبكونَ الشَبابا[/]


[]
يد يحبها الله ورسوله[/]


[]إِنِّ لِلسِنِّ لَهَمِّا *** حينَ تَعلو وَعَذابا[/]


[]فَاجعَلوا مِن مالِكُمْ *** لِلشَيبِ وَالضَعفِ نِصابا[/]


[]وَاذكُروا في الصَحِّةِ الدا *** ءَ إِذا ما السُقمُ نابا[/]


[]وَاجمَعوا المالَ لِيَومٍ *** فيهِ تَلقَونَ اغتِصابا[/]


[]قَد دَعاكُم ذَنبَ الهَيـ *** ـئَةِ داعٍ فَأَصابا[/]


[]هِيَ طاووسٌ وَهَل أَحـ *** ـسَنُهُ إِلِّا الذُنابى[/]


[]يد يحبها الله ورسوله[/]





[]يُتبع
يد يحبها الله ورسوله[/]
__________________

signature

علا الاسلام متواجد حالياً  
05-01-2012, 05:11 PM   #4
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,553

يد يحبها الله ورسوله




من حقوق العامل في الإسلام
يد يحبها الله ورسوله






لقد أعز الإسلام العامل و رعاه و كرمه و اعترف بحقوقه



لأول مرة فى تاريخ العمل ، بعد أن كان العمل فى بعض الشرائع


القديمة معناه الرق و التبعية ، و فى البعض الآخر كان معناه المذلة و الهوان .


فإن العمل فى الاسلام شرف



قال الرسول صلى الله عليه و سلم :


( أشرف الكسب كسب الرجل من يده ) رواه أحمد




يد يحبها الله ورسوله





و كذلك العمل فى الاسلام نعمة ،


و الشكر على النعمة يقتضى حفظها والمدوامة عليها .



كما دعا الاسلام أصحاب الأعمال إلى معاملة العامل


معاملة إنسانية كريمة و إلى الشفقة عليه و البر به ،


و عدم تكليفه ما لا يطيق من الأعمال ، إلى غير ذلك من الحقوق


التى منحها الاسلام للعامل .




يد يحبها الله ورسوله




فمن حق العامل على صاحب العمل ،


أن يؤدى له أجره من غير تأخير أو مماطلة ،


قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

( أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه ) رواه ابن ماجه

كذلك عدم انتقاص أجره المتفق عليه ،


فعن أبى هريرة رضى الله عنه ،


عن النبى صلى الله عليه و سلم قال :


( ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة ........ و ذكر منهم


رجل أستأجر أجيراً فاستوفى منه و لم يعطه أجره )

يد يحبها الله ورسوله

و من حقوق العامل أيضاً احترامه و عدم الإساءة إليه


و الرفق به و الإحسان إليه و التخفيف عنه و عدم تكلفته ما لا يطيق .


يقول الله تعالى :


( لا يُكلف الله نفساً إلا وسعها )

و كذلك حق العامل فى الراحة و أداء العبادة

و القيام بحق الزوجة و الأبوة .

يقول الرسول صلى الله عليه و سلم :

( إن لنفسك عليك حقاً و إن لجسدك عليك حقاً

و إن لزوجتك عليك حقاً و إن لعينك عليك حقاً ) رواه البخارى

يد يحبها الله ورسوله



وإذا كان الإسلام قد أوجب على العامل
إتقان العمل والنصح فيه؛
فإنه أعطى للعامل حقوقًا تجعله
يعيش حياةً كريمةًعزيزةً،
ومن هذه الحقوق:

- احترام العامل وحسن معاملته؛
تنفيذًا لأوامرالإسلام في الإحسان للناس..
قال الله تعالى: ﴿وَقُوْلُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا﴾
(البقرة: من الآية 83).

يد يحبها الله ورسوله

- إعطاء العامل أجره كاملاً غير منقوص..
وفق ما تم الاتفاق عليه؛
فعن أبي هريرة رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
"ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة:
منهمرجل استأجر أجيرًا فاستوفى منه ولم يعطه أجره".

يد يحبها الله ورسوله

- الإسراع في دفع أجر العامل..
وعدم تأجيله مهما كانت الأسباب؛
فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه".

يد يحبها الله ورسوله

- أن يكون أجر العامل عادلاً..
بحيث يوفر له الحياةالكريمة من الطعام والشراب
والملبس والمسكن، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"إخوانكم خولكم، جعلهم الله تحت أيديكم؛
فمن كان أخوه تحت يده
فليطعمه مما يأكل وليلبسه مما يلبس".

يد يحبها الله ورسوله

- عدم تكليف العامل ما لا يطيق..
وعدم إرهاقه بالأعمال الشاقة التي لا يقدر على إنفاذها؛
فإن فعلنا شيئًا من ذلك أعناه بأنفسنا أو بغيرنا؛
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"ولا تكلفوهم ما يغلبهم؛ فإن كلفتموهم فأعينوهم".

يد يحبها الله ورسوله

- الضمان الاجتماعي..
فمن الحق لكل مواطن تأمين راحته ومعيشته،
كائنًا من كان، ما دام مؤديًا واجبه،
أو عاجزًا عن هذا الأداء بسبب قهري
لا يستطيع أن يتغلب عليه،
ولقد مر عمرعلى يهودي يتكفَّف الناس،
فزجره واستفسر عما حمله على السؤال،
فلما تحقق من عجزه رجع على نفسه باللائمة وقال له:
"ما أنصفناك يا هذا،أخذنا منك الجزية قويًّا وأهملناك ضعيفًا،
افرضوا له من بيت المال ما يكفيه"،
وهذا مع إشاعة روح الحب والتعاطف بين الناس جميعًا.

يد يحبها الله ورسوله

يُتبع

يد يحبها الله ورسوله
__________________

signature

علا الاسلام متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
99 صفة يحبها الرجل في زوجته شريرة منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 5 02-16-2014 06:56 PM
وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر علا الاسلام منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 3 10-25-2012 12:03 AM
تسعة وتسعون صفة ذهبية يحبها الزوج في زوجته عاشق الروح منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 13 10-09-2012 08:31 PM
كلمات يحبها القلب وتعشقها النفس مس فاطمة‬ منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 10 06-01-2010 05:11 AM
الصبر على الابتلاء بكلمات الله ورسوله الهاديه منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 11 11-07-2007 05:26 AM


الساعة الآن 11:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc