منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة

منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة كبار الادباء و اهم اعمالهم الادبية و اجمل القصص القصيرة

03-28-2012, 06:34 PM   #5
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
أختى الغالية الدكتورة أوبجى
شرفتينى بتواجدك الغالى
كل الشكر ردك الطيب وتعليقك الجميل
ندعو الله أن يجعلنا ممن يزرعون الفرح فى القلوب
ويرسمون البسمات على الوجوه
ويلونون حياتهم بالطاعات

تقبلى حبى وتقديرى واحترامى
وجزاكِ الله خير الجزاء
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
03-28-2012, 07:33 PM   #6
سحر الشرق
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 710

حبيبتى
علا الاسلام
ما اروعه من موضوع
جزاكى ربى الخير عليه
وجعله ف موازين اعمالك
اللهم امين
الدال ع الخير كفاعله
وانتى لامستى موضوع يقشعر له البدن
شكرى وحبى لكى
سحر الشرق غير متواجد حالياً  
03-28-2012, 08:16 PM   #7
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552

أختى الغالية سحر الشرق
أسعدتينى بتواجدك الغالى وردك الطيب
جزيل الشكر لك حبيبتى
جزاكِ ربى خير الجزاء
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
03-28-2012, 09:36 PM   #8
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552

يوم اليتيم واى دمعه حزن لا


يوم اليتيم واى دمعه حزن لا

اليتيم حاضر الدمعة
مكسور القلب
ذا حس رقيق
فاليتم مرحلة مريرة يمر بها كل إنسان
و لكن لا ننسى أن معظم العظماء الكبار
هم من اليتامى
و يتجلى ذلك فى سيد اليتامى و البشر جميعا
محمد

صلى الله عليه و سلم
ألم يجدك يتيما فآوى

يوم اليتيم واى دمعه حزن لا

في إحدى ليالي عام 571 ميلاديه كانت النساء يمرحن حول دار
آمنه بنت وهب بمكه فرحا بعودة القافله التي خرجت من مكه منذ
شهور وأصبحت على أبواب المدينه بينما جلست آمنه هادئه في
بيتها تنتظر عودة زوجها عبد الله الذي تأخر فلعب القلق بقلب
هذه الشابه الصغيره التي زفت الى زوجها منذ زمن قصير ولم
تتمتع به الا أيام قليله قبل سفره وكانت أشد النسوة شغفا بعودته
لأنها تحمل لزوجها الشاب الذي لم يبلغ الخامسه والعشرين بشرى
أنها تحمل جنينا ولكن تم إخبارها أنه تخلف في يثرب عند أخوال
جده لمرضه ثم انه قبض الى ربه ودُفن في يثرب فكان عزاؤها
في الجنين التي كانت تحمله.


وفي يوم الأثنين عشر من ربيع الأول وضعت آمنه جنينها اليتيم
الذي حمله ذراع جده عبد المطلب وأسرع به الى الكعبه حيث
سماه (
محمدا)..
ولم يترك عبد الله سوى خمسه من الابل وقطيع من الغنم وجاريه
هي (بركه) ودار صغير وكان الطفل محمدا رباط بين قلبي الام
والجاريه وشق على هذه الاسره أن ينتزع منها مصدر سرورها
لتتم رضاعته في الباديه اتباعا لسنة العرب ليشب فصيحا
بالعربيه وصحيح البدن وتألف نفسه خشونة العيش ،
وبعد عودته الى أحضان أمه وبلوغ الست سنوات صحبته ليزور
قبر والده وأخواله من بني النجار وفي رحله العوده ماتت أمه
آمنه ودفنت في (الأبواء) وهو مكان بين مكه والمدينه
وكمل الطفل يتمه ولكن الله ملأ قلب جده عبد المطلب
فلم يخسر (محمد) يتمه بل كسب وزاد ثقه بالنفس.


ياحبيبي يا رسول الله
******
يوم اليتيم واى دمعه حزن لا

أمدد يمينك يا أباه و أمسح دموعى


و أرحم يتيما ضاق ذرعا بالألم
أغمض جفونك ساعة و أرئف لحالى
و أذكر مآلك لو تذوقت اليتم


فأما اليتيم فلا تقهر
************

يوم اليتيم واى دمعه حزن لا

بماذا يكون الإحسان إلى اليتيم؟

الإحسان إلى اليتيم، يكون بعدة أشياء،
وكل واحدة منها تصلح أن تسمى إحساناً..

* منها: إطعامه، وكسوته، والقيام على حاجاته الضرورية

* ومنها: مسح رأسه، وإشعاره بالرحمة والحنان،
وفي ذلك أثر كبير على نفس اليتيم..

فقد كان ابن عمر رضي الله عنهما إذا رأى يتيماً
مسح برأسه وأعطاه شيئاً.

* ومنها: الإنفاق عليه في تعليمه، ودراسته
كما يحرص الواحد على تعليم ولده.

* ومنها: الإخلاص في تربيته، وأن يخلص في ذلك
كإخلاصه في تربية ولده.

*ومنها: الرفق في تأديبه، إذا ارتكب فعلاً يستوجب التأديب.

*ومنها: أن يتقي الله في ماله، إن كان لليتيم مالاً،
فلا يسعى في إهلاكه، لكي لا يطالبه إذا كبر، بل يحفظه له،
حتى إذا كبر سلمه ماله،
و الوعيد الشديد لمن أكل أموال اليتامى ظلماً.

* ومنها: تنمية أمواله، والإخلاص في ذلك،
حتى لا يذهب في الزكاة.



يوم اليتيم واى دمعه حزن لا


احذروا أموال اليتامى


أخي المسلم:

إذا كان لليتيم مالاً، وجب على وصيه أن يتقي الله فيه..

فيا من قلدك الله أمر يتيم من الأيتام،
احذر أن تظلمه حقه! فإنها النار!

فإن الله تعالى توعد أولئك الذين يأكلون أموال اليتامى ظلماً.. فاسمع إلى هذا الوعيد الشديد..

قال الله تعالى:
{إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْماً
إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَاراً وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيراً}
[النساء: 10]


قال السدي رحمه الله:
"إذا قام الرجل يأكل مال اليتيم ظلماً،
بُعث يوم القيامة ولهب النار يخرج من فيه،
ومن مسامعه، ومن أذنيه، وأنفه وعينيه
يعرفه من رآه بأكل مال اليتيم"


أخي المسلم:

هذه الآية كافية في ردع كل ظالم ومعتد على أموال اليتامى،
وأي خزي أعظم من دخول النار؟!


يوم اليتيم واى دمعه حزن لا


الإحسان إلى اليتيم

أخي المسلم:

كم مليئة هذه الحياة بأحزانها وآلامها!
فهي لا تعرف الصفاء لأحد.. ولم يشرب أحد كأسها صافياً!

والناس فيها يتقلبون بين سرّائها وضرَّائها..
لا فرق بين الصغير والكبير!

وشجون الحياة ومتاعها متفاوتة الدرجات،
فبعضها الصغير، الذي يمكث الساعات القلائل..
وبعضها الكبير، الذي يمكث الدهر الطويل!

وهذه أخي المسلم بعض الآلام، التي يعيشها البعض،
وهم يجرعون مرارتها دهراً طويلاً!

مرارة يجدها أولئك المحرومون الضعفاء..
الذين ذاقوا مرارة الحياة قبل حلاوتها!

أتدري من هم هؤلاء المحرومون؟!

إنهم: (الأيتام) أولئك الصغار،
الذين فقدوا كاسبهم قبل أن يعرفوا الكسب!

أولئك الصغار، الذين فقدوا كاسبهم قبل أن يعرفوا الطيران!

إنه: (اليتيم) ذاك المفجوع بموت أبيه، قبل أن يذوق حلاوة الأبوة..
وقبل حماية تلك الساعد القوية!

أخي: الآن عرفت من هو اليتيم؟!
ذاك هو اليتيم يا صاحب القلب الرحيم..
فما هو واجبنا نحوه؟!


يوم اليتيم واى دمعه حزن لا


و إذا قلنا أن اليتيم هو من فقد والديه أو أحدهما--
وتكون الحالة قاسية صعبة عندما يتم الفقدان في الصغر ،
حيث أن اليتم في المراحل المبكرة من الحياة
ينعكس سلباً لأن العاطفة التي يحتاجها الطفل
تعتبر أساس من أساسيات النمو الطبيعي.



و لكن في وقتنا الحاضر نرى أشكال متعددة لليتم

* على سبيل المثال هناك أيتام توجد في أسر تفتقر إلى
العلاقات الإنسانية فالأم تكون عاملة أو لديها مهام أخرى
ولا يشغل الطفل الحيز الذي يجب أن يشغله من تفكيرها.
لآن لد يها ما هو أهم منه هذا بالنسبة للأم .
أما بالنسبة للأب نجده بعيد إما بسبب سفر
أو متواجد فقط إسماً وكل ما يعنيه هو توفير النفقات المادية ،
ولا يشغل نفسه بغير ذلك .

فينشأ الطفل في مثل هذه الأسرة في داخله شعور اليتم .


يقول الشاعر أحمد شوقي في ذلك:


ليس اليتيم من انتهى أبواه من هم الحياة وخلفاه ذليلا

فأصاب بالدنيا الحكيمة منهما وبحسن تربية الزمان بديلا

إن اليتيم هو الذي تلقى له أماً تخلت أو أباً مشغولا


يوم اليتيم واى دمعه حزن لا


قال الشاعر في اليتيم :
طفولتي ذبلت برمضاء والاساء
وزهورها شوك من الحرمان



يوم اليتيم واى دمعه حزن لا



لاتنساني في خضم حياتك فأنا أنتظرك

يا من تلمس كلماتى قلبك الحنون


يوم اليتيم واى دمعه حزن لا
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جلال جمعه في سلك وزلط هالة النحت منحوتات ابداع النحاتين العرب العالميين 25 12-10-2015 01:20 PM
اخر جمعه فى السنه الميلاديه بوبة 44 منتدى التهاني الترحيب فى الاعياد المناسبات العامة الخاصة 22 01-05-2012 01:08 PM
حوار ايمانى مع دمعه عراقيه والدم بغدادي الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 3 09-19-2011 04:23 PM
اعظم واجمل دمعه ثائر رزوق منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 4 08-28-2011 07:20 PM
دمعه في عين داميه محمد ممدوح منتدى تعليم فن الرسم التصوير اسس التصميم الابتكارى 18 05-31-2010 06:01 PM


الساعة الآن 05:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc