منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة

منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة كبار الادباء و اهم اعمالهم الادبية و اجمل القصص القصيرة

01-09-2012, 09:16 PM   #17
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
[]كتاب ( حماتى ملاك )
للكاتبة سحر غريب


غلاف الكتاب

حماتى يا نينا دلوعه عليا


الكتاب به 3 عنواين رئيسيه و بهذه العنواين 33 قصه
و الروايه مؤلفه من 142 صفحه
للأسف لم أجد نسخة هذا الكتاب على الإنترنت
لذا سأنقل لكم من النسخه الورقيه التي عندي
الأهداء و مقدمة الكتاب

حماتى يا نينا دلوعه عليا

تقول فى الإهداء

إلي كل زوجه على وجه الأرض قاست و عانت من مرار حماتها
إلي كل فتاه مقبله على زواج جديد و لا تعلم ما هي حماتها المقبله
هل هي حقاً ملاك أم لا ؟
و إلي كل حماه ملاك من نوعية فيفي هانم
إلي حماتي الغاليه التي أهدتني زوجاً رائعاً أحبه رغم كل شئ
إلي زوجي الحبيب الذي دفعني إلي الكتابه بكتمه الشكوى في
داخلي حتى أنفجرت ملكاتي الإبداعيه لكي تخرج إلي النور
إلي حمايا الطيب الذي عوض قسوة حماتي بقلبه الكبير
(أرايتم الرجال يا السحالي)
إلي مفروسه و مدام كعبوله و سبهلله و دوبه و خيخه و فاتيما
صديقات الكفاح الحماواتي و كل من شجعنني على إخراج هذا
الكتاب إلي النور


حماتى يا نينا دلوعه عليا


و تقول فى مقدمة كتابها

فكرة هذا الكتاب بدأت كفضفضه في مدونه
حينما كانت الشكوى من حماتي ممنوعه بأمر صارم من زوجي
فالحماه هي الأم الثانيه التي يجب أن تُحترم
و يجب أن نتعامل معها على أنها ملاك بلا أخطاء
برغم أنها بشر قد تخطئ و تصيب
حماتى يا نينا دلوعه عليا

و برغم شكواي من سوء معاملة حماتي لي
إلا انني حين أضع نفسي مكانها ألتمس لها العذر في بعض تصرفاتها
فهي التي حملت و ربت و سهرت لتترك ابنها فلذة كبدها لأخرى
تحصد هي على ثمار مجهودها مقابل قسيمة الزواج
و لكنها سنة الحياه التي لا مفر منها
حماتى يا نينا دلوعه عليا

الأم تربي و الزوجه تستلم منها الرايه
و لتتذكر كل حماه انها بدأت زواجها كزوجه ابن
و أنها أخذت زوجها أيضاً من بين أحضان أمه
حماتى يا نينا دلوعه عليا

في بداية كتابتي في مدونتي وجدت هجوماً من بعض القراء
على ما تحتويه من حكايات
فقد اعتبرها البعض نميمه
و البعض الآخر رأى أن كتاباتي تلمس شكوى زوجه من حماتها
يجب أن تظل طي الكتمان و لا تخرج على الملأ
فمجتمعنا ما زال يرى المرأه على أنها عوره
يجب أن تكتم كلامها و ضحكها و شكواها
حماتى يا نينا دلوعه عليا

و لكن بجانب هذا النقد وجدت المسانده من زوجات عديدات
يرون في قوة تحملي و صبري نهجاً
و قد تعرفت عليهن بصوره شخصيه عن طريق الإيميل
بناءاً عن رغبتهن في التقرب من أسطورتي في الصبر مع حماتي
حماتى يا نينا دلوعه عليا

فمنهن من قالت بأن حماتها كانت بالنسبه لها طاقة شر
وجدت في حكاياتي مع حماتي ما يفوق شر حماتها
و وجدت مني البساطه في التعامل معها
بل و تحويل حنقي على حماتي إلي قصص ساخره
و هو ما ألهمها على تحمل حماتها
بل على شكر ربنا على أن حماتها بالفعل ملاك مقارنه بحماتي

حماتى يا نينا دلوعه عليا
فقد تكون قصصي مع حماتي
ساعدت في إدخال السعاده و الرضا على بعض البيوت
كما ساعدتني فضفضتي على تقبلي لحماتي
بل و اعتبارها حورية أفكاري و ملهمتي
فزيارتها التي كانت ثقيله على قلبي أصبحت جميله
فمن تلك الزياره تخرج إبداعات تفيد من يريد الإفاده
و تضحك من يريد منها الضحك

حماتى يا نينا دلوعه عليا


حماتى يا نينا دلوعه عليا



حماتى يا نينا دلوعه عليا




تابعونى
[/]
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
01-10-2012, 09:28 AM   #18
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554

[] [][]ومن مقالات زوجات صغيرات[/]
[/]
[][]أنقل لكم هذه المقتطفات
*******





حماتى يا نينا دلوعه عليا

-1-
حماتي حياتي
*********


[/]
[/]
[][](حماتي حياتي)، إنَّها مقولةُ زوجي الشهيرة،
حينما يأتي ذِكْر أُمِّي التي لا يفوت فرصة إلاَّ ويُثني عليها،
وعلى حنانِها، وعلى وقفتها البطوليَّة؛ لتذليلِ العَقبات أمامَه.
[/]
[/]
[][]حينما تقدَّم بيَدٍ خاوية؛
إلاَّ مِن حُلم السَّعادة التي لم يكنْ يملك غيرَها؛
ليُهديَها مهرًا لي أمامَ رَفْض أخوالي الشَّديد.
[/]
[/]
[][]فقد توسَّمتْ أُمِّي بحكمتها في زوجي الرُّجولةَ
التي لم تكن تُريد سِواها
"لابنة عُمرها".[/]
[/]
[][]بعدَ رحيلِ أبي وأنا في سِنٍّ صغيرة،
أَتعثَّر في خطاي، ولم أعرف في دنياي سواها.
[/]
[/]
[][]وقد شاركتْ قَلبَ زوجي طَوالَ عمر زواجِنا
الخمسةَ عشرَ بطيبتها ورِقَّتِها،

ووقوفها دائمًا إلى جانبه بعدَ أن تُطيِّبَ خاطري،
وتُذكِّرني بحبِّه ومواقفه الجميلة، والحقيقيَّة الكثيرة.
[/]
[/]
[][]ولا تتركُنَا إلاَّ بعدَ أن تُحيلَ الشَّوكَ وُرودًا، والعلقمَ شهدًا.[/]
[/]
[][]رحمها الله رحمةً واسعة.
حماتى يا نينا دلوعه علياحماتى يا نينا دلوعه عليا[/]
[/]
[][]فقد كانتْ لزوجي الحبيبِ أقربَ أصدقائِه، ومستودعًا لأسراره.[/]
[/]
[][]وهذه المقدِّمة ليستْ سوى رسالةٍ أُقدِّمها لكِ، عزيزتي الزوجة الجديدة،
إن أردتِ الحصول على ما أردت مِن سلامٍ وحُبٍّ،
ليس لكِ وحدَك، وإنما لأقربِ أحبائك؛ زوجِك وأبنائِك.
[/]
[/]
[][]وما فَعلَه زوجي يُمكنُكِ أنتِ أيضًا أن تفعليه؛
لتضمني سعادةَ أسرتك،
ولتأسري قلبَ زوجك الذي وصَّاكِ اللهُ بحُسن عِشْرته وطاعته.
[/]
[/]
[][]فالزَّوجة الحكيمةُ صاحبةُ العقل والفِطنةُ تبدأُ ببابِ حماتها؛[/]
[/]
[][] لتطرقَ عليه قبلَ بابِ زوجها؛[/]
[/]
[][] لأنَّ الوصول إلى قلبِ زوجك يبدأ مِن بوَّابة أُمِّه.

حماتى يا نينا دلوعه عليا


حماتى يا نينا دلوعه عليا


حماتى يا نينا دلوعه عليا


-2-

[][]خطوات تقرِّب بينك وبين حماتك:
*************


أوَّلاً: مَحْو الصورة السلبيَّة عن الحماة التي تحتل ذِهنَ الزوجة الجديدة،
بأنَّها متسلِّطة ولا تحبُّها،
ولا تلتفتي لأقوال الصَّديقات، وحكاياتِ الجارات.


بل ابدئي بالحبِّ والصداقة، وستبهرك النتائج.
حماتى يا نينا دلوعه عليا


ثانيًا: ذكِّري زوجَكِ دائمًا ببرِّ أمِّه،
بتذكُّر مناسباتها السَّعيدة بالهدايا اليسيرة؛
ولكنَّها عميقةٌ في معناها ومدى تأثيرها.
حماتى يا نينا دلوعه عليا


ثالثًا: خُصِّيها ببعض الأسرار،
حتَّى ولو لم تكن مهمَّة بالنسبة لكِ؛
ولكن لتشعريها بمدى أهمِّيَّتِها في حياتك، وعِظَمِ مكانتها.
حماتى يا نينا دلوعه عليا


رابعًا: لا تنسيها مِن أطباقك الشَّهيَّة، ومأكولاتك المميَّزة،
واطلبي من أبنائك الاهتمامَ بها، والسؤالَ عنها.
حماتى يا نينا دلوعه عليا


خامسًا: إذا حَدَث منها بعضُ التدخُّل أو المشكلات،
فتجاوزيها بذكاءٍ، متذكرةً أنَّها في مقام أمِّك،
واسألي نفسك؛
ماذا لو كانت أُمُّك مكانَها، كيف كنتِ ستعاملينها؟
حماتى يا نينا دلوعه عليا


سادسًا: الزَّوجة العاقلة لا تَدخُل مع حماتها في صِراعٍ
على قلْب الزوج، فهو بالتأكيد يحمل قلبًا يسعكمَا معًا.
حماتى يا نينا دلوعه عليا


سابعًا: تذكَّري ابنك حينَ يَكْبَر، وتُصبح له زوجةٌ،
كيف ستُعاملك؟


هل كما عاملتِ حماتك؟!

حماتى يا نينا دلوعه عليا


[][]ثامنًا: تذكَّري كم هي تحبُّ زوجَك وأبناءَك،
وتخشى على مصلحتكم، وتدعو لكم؛
لتغفري لها أيَّ شيءٍ، وتتجاوزي عن أيِّ فِعْل.
حماتى يا نينا دلوعه عليا
[/]
[/]
[][]تاسعًا: إن أردتِ أن يدومَ احترامُ زوجك لأمِّك وعائلتك،
فاحترمي أنتِ كذلك أمَّه وعائلتَه.
حماتى يا نينا دلوعه عليا

[/]
[/]
[][]عاشرًا: مِن باب الفضل والرَّحمة
يمكنك عرْضُ مساعدتها في تغيير ملابسها،
أو استحمامها إن كانتْ طاعنةً في السِّنِّ؛ فهي كأُمِّك.
حماتى يا نينا دلوعه عليا

[/]
[/]
[][]وأخيرًا: اطلبي منها دائمًا الدُّعاء لكِ ولزوجك وأبنائِك؛
فالأم دعاؤُها مستجابٌ.
[/]
[/]

حماتى يا نينا دلوعه عليا



حماتى يا نينا دلوعه عليا



حماتى يا نينا دلوعه عليا


تابعونى
[/]
[/]

[/]
[/]
[/]
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
01-10-2012, 10:10 AM   #19
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554

[]
حماتى يا نينا دلوعه عليا
-3-
[][]كما تدين تدان:
*******
وتحكي زوجةٌ قِصَّتها مع حماتها قائلةً:
واللهِ لم أكن أُبغض في حياتي مثل هذه المرأة
(أم زوجي)،
وكأنَّها جُنِّدتْ لتعاستي، وزرْعِ القلاقل بيني وبين زوجي.
حماتى يا نينا دلوعه عليا
[/]
[/]
[][]وحينما طالتْ نيرانُ المعارك بيننَا سنواتٍ طويلةً،
استسلمتُ وقلت لنفسي:
لماذا لا أُغيِّر أنا طريقتي المستفزَّة معها؟![/]
[/]
[][]لماذا لا أكسبها لصَفِّي؟!
حماتى يا نينا دلوعه عليا
[/]
[/]
[][]والحقيقة: إنَّني كنتُ قد بدأتُ بالالتزام دينيًّا،
وكأنَّ الله يقول لي: لا تتركي بقلبك ضغينةً،
ولِمَن؟ لأمِّ زوجي الذي هو والدُ أبنائي،
وخشيتُ كثيرًا أن يُفعل بي ما أَفعل،
وأُدبِّر لحماتي؛ فكما تَدين تُدان.

حماتى يا نينا دلوعه عليا


[/]
[/]
[][]فتخيَّلتُ نفسي أجلس في مكانها ذليلةً مُهانةً، لا يهتمُّ بأمري أحدٌ،
ولا يُطيِّب خاطري أحدٌ، فعقدتُ العزمَ أنْ أُصلحَ ما أفسدتُه.
حماتى يا نينا دلوعه عليا
[/]
[/]
[][]فبادرتُ بالتصالُح معها، وفتْحِ صفحةٍ جديدة،
والعجيب أنِّي رأيتُ منها طيبةً وحبًّا لم أكن أَلْحَظه فيها؛
لطولِ انشغالي بتدبير المكائد، وحشد الحُشود؛
لإخراجِها من حياتنا.

[/]
[/]
[][]والآن أُحاوِلُ تعويضَها بالكلمة الطيِّبة، واللَّمْسة الحانية،
والابتسامة الصادقة، وأدعو الله أن يغفر لي ما فات.
حماتى يا نينا دلوعه عليا
[/]
[/]
[][]همستي إليكِ:[/]
[/]
[][]الزَّوجة الذكيَّة تدخل قلبَ زوجها مِن بوَّابة أُمِّه.[/]
[/]

حماتى يا نينا دلوعه عليا


حماتى يا نينا دلوعه عليا



حماتى يا نينا دلوعه عليا

-4-
[][]دخلتُ قلب زوجي من بوَّابة أمه
****************
عشتُ في بيْت أبي حياةً لا رُواءَ فيها،
أتلظَّى من قسوة البَيْداء القاحلة التي فرضتْها عليَّ زوجةُ أبي،
التي لم تعرِفْ أنَّ هناك في مكانٍ ما من قاموس الإنسانية
كلمةً تعني الرحمة،
فلم تكتفِ بالسطو المسلَّحِ على مشاعري التي ذَبُلتْ قبل تفتُّحها،
بل حالتْ بيني وبيْن أبي،
وشرعَتْ من أول يوم لها في بيتنا في بناء حواجزَ فولاذيةٍ
مِن الجفاء والقطيعة بيْننا،
رغم محاولاتي المستميتة للوصول إلى قَلْبِه،
ولكنَّها كانتْ قد أحكمتْ إغلاقَه في وجهي بجدارة.
حماتى يا نينا دلوعه عليا
[/]
[/]
[][]تربَّيْتُ في هذا الجفاف أُعاني سنواتٍ من الجدب بلا قَطرةِ ماء
تروي عطشَ قلْبي لكلمةٍ حانية، أو ضمَّة مطمئنَّة،
وحلقة ضيِّقة، تكاد تُجهِز على نفسي المتطلِّعة للغدِ "
المُنِقذ"
بجسد مُسهِد، وعين أجهدها الأرَق،
ورُوح ثائِرة تتمنَّى أن تحلِّق بعيدًا في سماء ليستْ كهذه السماء،
وأرْض لم يطأها غيري؛
هربًا من تبعات قانون الطوارئ الذي كانت تُطبِّقه
عند أي بادرة خطأٍ مني، وفي أيِّ وقت!
[/]
[/]

حماتى يا نينا دلوعه عليا

[][]وتزوجتُ بعدَ نزيف للعَقْل والقَلْب،
ومجاهدةٍ أشبهَ بهدم قلعة مُحصَّنة بعدَ اقتتالٍ مرير،
خرجتْ منه رُوحي منهكَةً تكاد قَدمِي تحملني وأنا أدخل بيتَ الزوجية،
ولحسن حظِّي أنِّي وجدتُ زوجي رجلاً كريمًا حنونًا،
ولم يكنْ يقِف في وجه سعادتي سوى تدخُّلِ أمِّه الدائم في حياتي،
فقد كنَّا نسكن في الطابق الذي يعلو بيتَ أمِّه في العقار الذي يمتلكه والدُه،
فكانت تتفرَّغ لإحداثِ المشكلات بيْني وبيْنه،
فكان في عودته اليوميَّة لا يحمل لي كيسًا من الفاكِهة،
وإنما يحمل الكَدَر، ووجهًا عابسًا
رُسِمتْ على ملامحِه مشكلةٌ صدَّرتها لي والدتُه،
التي كانت تتربَّص بي، وتُعدِّد أمامَه عيوبي،
والتي تراها بعين الأمِّ التي استولتْ على ابنها الوحيد،
فمرَّةً لا أجيد الطبخ، ومرةً ملابسي تفتقر إلى الذَّوْق،
ومراتٍ لا أهتمُّ بها!
حماتى يا نينا دلوعه عليا
[/]
[/]
[][]وهكذا تدقُّ أجراسُ الحرْب اليومية في بيتي الهادئ،
وزوجي يتأثَّر أحيانًا، وأحيانًا يلتزم الصمتَ،
وأنا غارقة في حَيْرتي،
فعقدتُ العزم ألا تكونَ حياتي امتدادًا لوخْز الألَم النفسي
المتصاعِدة وتيرتُه كل يوم، لا بدَّ من العلاج.

حماتى يا نينا دلوعه عليا

[][]فلَمْ أقِفْ طويلاً أمام طنين الحرْب، واشتعال أجيجها،
ورُحتُ أُدير عقلي في كلِّ اتجاه كيف أُنقِذ بيتي من جحيم الغزو،
والتلويح اليومي بالهجوم؛ كي أحتفظَ بزوجي الحبيب،
فطيبتُه تستحقُّ مني المحاولة،
وسعادةُ بيتي تستحقُّ اتخاذَ قرارات جادَّة وحاسمة،
ووضْع ضمادة حولَ الجرح؛ كي يقفَ هذا النزفُ اليومي،
فلَمْ أجدْ سوى الحبِّ سلاحي؛ لوقف أسلحة الدمار الشامِل
الصاعدة لي كلَّ يوم كي تضعَ الحرب أوزارها.
حماتى يا نينا دلوعه عليا
[/]
[/]
[][]فعقدتُ اتفاقيةً لوقْفِ هذا النزف من التدخُّلِ اليومي في حياتي الزوجيَّة،
وجلستُ جِلسة وُدٍّ مع حماتي،
وأخذتُ معي طبقًا من (
البسبوسة الغارقة في القشدة) التي تُفضِّلها،
وسبقَتْني ابتسامتي، ففتحتْ لها قلبي،
وكيف أني حُرمتُ من أمِّي صغيرةً، وذقت مرارةَ الفقد،
وأريد أن تُعوِّضني بحنانها، وتُزوِّدني بحِكمتها،
وأن يكون حديثُها معي إذا وجدتْ ما يَضيرها مني
وليس مع الزوج العائدِ منهكًا من عملِه،
واتفقْنا على أن نُصبِحَ صديقتَيْن،
ووقَّعْنا عقد الوفاء بكتابة أولِ سطر في فصول الهُدنة،
وبدأْنا بتطبيق البنود، ووضعْنا قوانينَها
أن نجعل يوم إجازتِنا من العمل نقضيه كلَّه معها،
فتحوَّل مقياس ريختر - الذي فاق العَشرة
وكان لا يتوقَّف عن زلزلة حيَاتي - إلى الصِّفر!
حماتى يا نينا دلوعه عليا
[/]
[/]
[/]
[/]
والآن دخل حلبة السباقَ ليُصبحَ في أدْنى معدلاته
لتتوقَّفَ الزلزلة نهائيًّا،
ويعود زوجي لابتسامةِ الرِّضا الذي فارقتْه طويلاً،
والآن أصبحتْ حماتي لا ترتاح سوى بالحديث معي،
ولا يَطيبُ لها الخروجُ إلا برفقتي،
وأصبحتْ تناديني باسم دلالي - كما يفعل زوجي -
ودائمًا تقول عني: إنِّي الابنة التي لم تلدْها،
فدخلتُ قلْب زوجي مِن باب أمِّه المتسع لي.
حماتى يا نينا دلوعه عليا
[][]عزيزتي:

اجعلي الكلمةَ الطيبة سلاحَك،

أشهريه في وجْه الأحباء؛ لتزدادَ المحبَّة،
ووجهِ الأعداء؛ لتكون مصدًّا لسهامهم،
وتذكَّري دائمًا أنَّ الحماةَ أُمٌّ أخرى،
قد تقسو وقد تحنو.[/]
[/]


حماتى يا نينا دلوعه عليا


حماتى يا نينا دلوعه عليا



حماتى يا نينا دلوعه عليا


تابعونى




[/]
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
01-10-2012, 10:52 AM   #20
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554

[] [][]و قد قرأت قصة أعجبتنى عن هذا الموضوع[/]
[/]
[][]إليكم هذه القصة
******

حماتى يا نينا دلوعه عليا


[][]أريد قتل حماتى
********
يذكر أن رجلاً تزوج، وكانت تسكن أمه معه في نفس المنزل

ومع أيام الزواج الأولى ظهرت علامات الغيرة من الأم تجاه

الزوجة، وإذا بهذه الزوجة تزاحمها في ابنها الذي بذلت جهداً

كبيراً في تربيته وبدأت الزوجة بشدة تتضايق من تعامل الآم

معها ومن محاولاتها المتكررة التدخل في شؤون حياتها

وضغطها على ابنها ليبقى معها إذا انشغل عنها

و تتسبب فى كثير من الشجار و الخلافات بينها و بين زوجها


حماتى يا نينا دلوعه عليا

بعد أشهر من استمرار هذا الحال لم تعد الزوجة تطيق هذا

الوضع فذهبت الى خالها الذي كان لديه محل عطور وشكت

له حالها مع أم زوجها، وطلبت منه أن يزودها بأعشاب سامة

تساعدها على التخلص منها ولكن على مدى طويل حتى لا

يُكتشف أمرها.

حاول الخال جاهداً أن يثنيها عن هذه الفكرة الخطيرة، ولكن

دون جدوى فما كان منه أمام إصرار ابنة أخته إلا أن أعطاها

مجموعة من الأعشاب وقال لها ضعى هذه الاعشاب مع

الطعام على جرعات متزايدة على مدى شهر حتى تؤدي

مفعولها ولكن عليك أن تحسني إلى حماتك وتتوددي لها

خلال هذه المدة حتى لا يُكتشف أمرك
حماتى يا نينا دلوعه عليا

ذهبت الزوجة فرحة

إلى منزلها بهذه الأعشاب التي ترى فيها طريق الخلاص من

معاناتها في حياتها الزوجية

بدأت الزوجة في وضع جرعات

صغيرة من الأعشاب مع الطعام، وفي نفس الوقت بدأت

تحسن من تعاملها وعلاقتها مع حماتها كما أوصاها خالها،

فكانت تسألها عن أحب الطعام إليها وتقدمه لها، وتباشر

خدمتها وقضاء حاجتها، وتتلطف معها في الحديث وترد

الإساءة بالحسنى، وفي نفس الوقت كانت تزيد من جرعات

الأعشاب وجبة بعد أخرى.
حماتى يا نينا دلوعه عليا
بعد أسبوع بدأت الأم تشعر بتغير

تعامل زوجة ابنها معها، وتشعر في نفس الوقت بالأسف

على ما كان يبدر منها تجاه هذه الزوجة الوفية، ومن هنا

تغيرت مشاعر وسلوكيات الأم تجاه زوجة ابنها حيث أصبحت

تحن عليها كابنتها وتشفق عليها، وتتعاون معها في شؤون

البيت، وتراعي خصوصياتها مع ابنها.

بعد أسبوع آخر شعرت الزوجة بتغير مشاعر وسلوكيات الأم

تجاها، وبدأت تشعر بالمودة الصادقة تجاه هذه الأم، وأنها

وجدت أما أخرى في بيت زوجها، وأن وجودها معها في نفس

البيت خفف عليها بعض أعمال المنزل إضافة إلى كسبها

لزوجها الذي صفى ذهنه وانشرحت نفسيته نظراً لهدوء

المنزل وخلوه من المشاكل المعتادة.

ولكن ماذا عن مفعول
الأعشاب السامة

الذي قد تظهر نتيجته خلال الآيام القادمة

بفقد هذه الآم الحنون التي ملأت البيت رحمة وشفقة ومودة

فلا يمكن أن يُتصور البيت من دونها

لا.... لا .... لا أريدها أن
تموت

حماتى يا نينا دلوعه عليا

وهنا اتجهت مسرعة إلى خالها أدركني يا خالي،
قال ما
الخبر .. هل ماتت العجوز؟

قالت لاولكني لا أريدها أن تموت

قال كيف وقد طلبتي ذلك من قبل

قالت نعم ولكننا الآن على
صفاء ومودة،

وتعطف على وتوجهني مثل أمي ، فلا أريد أن

أفقدها فأرجوك أن تجد لي حلاً

حماتى يا نينا دلوعه عليا

نظر الخال الحكيم إلى ابنة


أخته وتبسم قائلا لها إن الأعشاب التي أعطيتك إياها في

المرة السابقة عبارة عن فيتامينات لا تنفع ولاتضر وإنما أردت

منك أن تغيري من أسلوب تعاملك مع حماتك لأنه هوالطريق

إلى كسب قلبها وحينها ستبادلك الشعور بالمحبة والوئام.


وده نتيجة التعامل بالحسنى


[/]
[/]
حماتى يا نينا دلوعه عليا




حماتى يا نينا دلوعه عليا


تابعونى
[/]
[/]
[/]
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفرش بالكروشى هديه حماتى سمو_الروح الاقتصاد التدبير التجارب المنزلية غرز كروشية تريكو تطريز الباترون الخياطة 14 10-23-2014 08:19 PM
تورتة تونة بطريقة حماتى SaMaR_ BakR مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 16 03-16-2013 09:46 PM
غضبت عليا اختى وحلفت safynaz الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 10 09-18-2012 08:48 PM
مخلل الليمون السريع على طريقه حماتى برتقاله مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 10 01-22-2011 04:12 AM
من هو الشخص الذى لا تريد ان ترى دموعه moondream2009 الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 5 10-24-2007 12:28 PM


الساعة الآن 01:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc