منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

12-13-2011, 09:44 PM   #1
صديقه ورد
شريك فضي
stars-1-6
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 336
اشد البلاء شماته الاعداء

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

basmala

[]الشماتة هي أن يُسرّ المرء بما يصيب عدوه من المصائب ،
قال الله تعالى عن نبيه موسى عليه السلام :
( فَلَا تُشْمِتْ بِيَ الْأَعْدَاءَ ) الأعراف / 150



وقوله - تعالى :
(إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكَ
مُصِيبَةٌ يَقُولُوا قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِنْ قَبْلُ وَيَتَوَلَّوْا وَهُمْ فَرِحُونَ)
التوبة:50

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال :
( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَعَوَّذُ مِنْ جَهْدِ الْبَلَاءِ وَدَرَكِ الشَّقَاءِ وَسُوءِ الْقَضَاءِ وَشَمَاتَةِ الْأَعْدَاءِ ) .


ومن الشماتة المذمومة شرعـًا
أن يتوب الله على عبدٍ من ذنبٍ ما فيأتي أخوه فيعيره به،
وقد حذر النبي - صلى الله عليه وسلم - من ذلك .


و من مضار الشماتة أنها تسخط الربَّ - تبارك وتعالى -
وتدل على انتزاع الرحمة من قلوب الشامتين ،
وهي تورث العداوات، وتؤدي إلى تفكك أوصال المجتمعات، ثم هي تعرض أصحابها للبلاء


لا شكَّ أن الموت
من أعظم ما يقع بالإنسان من الابتلاء له ولمَن يتركهم بعده، لقد قام النبي صلّى الله عليه وسلم ـ لجنازة، ولما قيل له:
إنها ليهوديٍّ قال:" أليستْ نفسًا" ؟ رواه البخاري ومسلم.



" يقول الحسن البصري رحمه الله:
الفتنة إذا أقبلت عرفها كل عالم،
وإذا أدبرت عرفها كل جاهل "

الشماتة لا تليق بمسلم تجاه أخيه المسلم أبدًا،
لانها من صفات الأعداء الذين حذر الله منهم ووصفهم بقوله :


(إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا
وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً
إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيط ٌ )


قيل لأيوب عليه السلام :
أي شيء من بلائك كان أشد عليك قال :
شماتة الأعداء


عبد الله بن أبي عتبة :
كل المصائب قد تمر على الفتى فتهون غير شماتة الأعداء


وللمبارك بن الطبري :
لولا شماتة أعداء ذوي حسد أو اغتمام صديق كان يرجوني
لما طلبت من الدنيا مراتبها ولا بذلت لها عرضي ولا ديني
[/]
صديقه ورد غير متواجد حالياً  
12-24-2011, 08:40 PM   #2
moh004
vip
star6
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - بورسعيد
المشاركات: 5,313

[]الغاليه صديقه ورد

اشكرك لطرح موضوع الجميل عن الشماته
وقد ارتأيت تعديل عنوان الموضوع على النحو الظاهر للجميع
لاننى ارى ان مقوله ( لاتظهر الشماته لاخيك .. )
تعنى ان الشماته موجوده بالاصل بداخلنا
واننا لانظهرها فى حين انها كالمرض
والمصاب بها لايملك ان يخفيها او يظهرها
لانها تظهر رغما عنه .. كفانا الله جميعا
شر هذا البلاء وشر اهله

شكرا لك

[/]
__________________

signature

moh004 غير متواجد حالياً  
12-25-2011, 08:33 AM   #3
السيلاوي
شريك فنان
stars-2-6
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: بلاد العرب أوطاني
المشاركات: 2,032

[]اختي صديقة ورد
اللهم اني اعوذ بك من جهد البلاء
ودرك الشقاء
وسوء القضاء
وشماتة الاعداء
ونسأل الله دوما ان يبعد عنا الشماتة
ويجنبنا شرورها
بارك الله فيك وجعل ما كتبت في ميزان حسناتك
[/]
__________________

signature

السيلاوي غير متواجد حالياً  
12-26-2011, 04:39 PM   #4
dr-obgy
شريك متألق
stars-2-3
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: my own world
المشاركات: 1,167

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صديقه ورد
[][][/]
كل المصائب قد تمر على الفتى فتهون غير شماتة الأعداء[/]


[][][/]
[/]

[]
اللهم لا تشمت بنا عدوا
موضوع رائع صديقة الورد
جزاكم الله الف خير[/]
dr-obgy غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاعداء, البلاء, اسد, شماته

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفن و الاعدام فى لوحه ادوارد مانيه بعيون فوكو Mehdi Charif منتدى تعليم فن الرسم التصوير اسس التصميم الابتكارى 2 06-26-2014 02:43 AM


الساعة الآن 05:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc