منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى تاريخ و جغرافية دول العالم و تقاليد الشعوب

منتدى تاريخ و جغرافية دول العالم و تقاليد الشعوب منتدى الدول و تاريخها , تاريخ و جغرافية دول العالم و الدول العربية , عادات و تقاليد شعوب هذه الدول التاريخية و الجغرافيه

12-11-2011, 07:09 AM   #1
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663
ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

basmala

ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا

من الكيبورد للإنترنت لتويتر..
لكافة وسائل الإعلام
يا قلب إحزن..وإشتعل مرارة وأسى
مصر أمّنا
ضباب كثيف يلفها
مسارات غامضة للمجهول تدفع بها
هذه سطور قليلة .. معانيها عميقة
لملمتها من رحابة النت
وأحببت ان تنضموا معى
لمن لا يزالون يتعلقون بالحق والعدل
ولسان حالهم يقول
المجد للشهداء
عظيمة يا ثورة مصر .



• "حين ينتهي العزف، أطفئوا الأنوار"
هكذا صدر الكاتبان حسين أغا وروبرت ميللي
ورقتهما المطولة المعنونة "الثورة المضادة العربية"
والتي نشرت في مجلة نيويورك
لاستعراض الكتب، في ٣١ أغسطس ٢٠١١.
والعبارة الحزينة اقتبسها الكاتبان
من مغني الروك والموسيقي والشاعر الأمريكي
جيم موريسون.
وجيم موريسون غادر الحياة قبل الأوان
وهو في السابعة والعشرين من عمره
بعد أن عبر كشهاب مومض، وكلفحة من نار
عالم الحياة الأدبية والفنية في الولايات المتحدة.
والكاتبان يعنيان تلميحا بالأقدار المتشابهة،
فثوار التحرير البواسل من شباب مصر،
هم في عمر جيم موريسون، الذي مضى مبكرا،
واختفى من المسرح الذي أشعله وأضاءه.
فلتطفأ الأنوار. لقد انتهى العزف.
وأشعر بشجن عميق، وأسى ثقيل
وأنا أشهد مصير بلادي
وهؤلاء الأبطال الشجعان من شبابها
الذين يتعرضون للمذابح كل يوم.
الكاتب

أحمد صادق
من صفحة المصطبة

ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا


"المصيبة ليست في ظلم الأشرار بل في صمت الأخيار
مارتن لوثر كينج

الثورة نور.. واللى سرقها خبيث
يرقص ما بين شُهدا وبين محابيس
والدم لسّه مغرَّق الميادين
الأبنودى .

هناك ساعة حرجة يبلغ الباطل فيها ذروة قوته..
ويبلغ الحق فيها أقصى محنته،
والثبات في هذه الساعة الشديدة هو نقطة التحول..
الشيخ محمد الغزالي

هذه الساعة الحرجة ..
بدأت بمليونية حاشدة هائلة
ذكرت بأجواء ثورة 25 يناير 2011
وكانت بتاريخ 18-11-2011
فى جمعة عنواتها
تسليم السلطة للمدنيين
وما تبعها من ويلات وأهوال
صباح السبت 19-11-2011
حين تم فض إعتصام مصابين الثورة
بالقوة المفرطة وعلى حين غرة
رغم عددهم القليل فى ركن من أركان ميدان التحرير
فأصيبوا من جديد..
ونالهم من المهانة والقسوة ما نالهم
هم ومن آزروهم فى ذلك الإعتصام
فى مشاهد صعبة للغاية
من حرق وتكسير للخيام
وإعتداءات بلا تمييزأو رحمة
وصلت لسحل جثمان شهيد من ذراعه بدم بارد
من عرض الطريق لجوار القمامة
مما إستدعى التضامن الفورى معهم
ونزول الشباب للميدان
بأعداد فاقت التوقعات
ليواجهوا قمعا بلا هوادة
وشاهدت مصر والعالم
أحداثا جسام
بعد ثورة سلمية نادت أول ما نادت بحقوق الإنسان
فقئت أعين بالتعمد والقصد.. وكسرت أطراف
وإرتقى شهداء
و لقرابة اسبوع
لم ينقطع سيل الرصاص والقنابل
منها المسيل للدموع ومنها غازات الأعصاب المحرمة دوليا
ومنها
وعلى عهدة لفيف من الأطباء المختصين
على رأسهم أستاذ للجراحة العامة بالقصر العينى
ما تستخدمها الجيوش فى حروب الإبادة
ويمنع منعا باتا إستخدامها فى الأماكن السكنية
قرابة أسبوع
وما توقف الموت
ولا توقفت عمليات قنص عيون النشطاء والثوار
فى معارك غير متكافئة
خاصة فى مدخل شارع محمد محمود
حيث واصل الثوار الليل بالنهار لحماية الميدان
خاصة فى يوم الأحد العصيب الدامى
على خلفية سيارات الإسعاف
ومتطوعين بالمتوسيكلات
فى سباق مجنون مع الزمن ..ذهابا وإيابا
لنقل آلاف المصابين ..وعشرات القتلى
فى مشهد مفزع رهيب
إلى المستشفيات الميدانية التى لم تسلم
وهوجمت مرارا وتكرارا
حتى ترهب كتائب الأطباء الفدائيين
الذبن حاروا فيما اصاب الشباب من غاز غير معروف
فتسبب فى تشنجات قاسية وإصابات فى الأعصاب !

وأكد المحتجون فى الشارع الكارثة
أنهم لم ينتووا مطلقا مهاجمة الداخلية
ولو أرادوا لوصلوا إليها من شوارع أخرى جانبية .

وحين أتخذ القرار لإنهاء القتال
بمجرد عازل أسمنتي مرتفع
تمت إقامته فى زمن قياسى
ثار السؤال ..
هل كان موت الشباب بلا ثمن
ولماذا كان ؟
والأغرب تنصل جميع القوى الأمنية
من أوامر فض الإعتصام ؟
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
12-11-2011, 07:52 AM   #2
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا

بعث الذى كنتم تظنون أنه فنى..
بعث الذى أعددتم له الكفن والجنازة والمقبرة..
بعث الذى اشترى بحياته الموت فعاش أبدا..
هزت الأرض من جديد
خرج مارد الميدان المحلق ونجمة السماء المضيئة..
الآن على موعد جديد مع نفسى التى عبرت من الحوارى والشوارع إلى الميدان..
فى هذا الوقت الذى رأيت قاتلى بعينى فى شارع محمد محمود
حين خرج سرب من خفافيش الظلام السود
ليقتنص ضى العيون
ويسحب من شرايننا دماء الأمل.
خرج القاتل من جحره كالجراد
ليأكل الأخضرفى حلمنا واليابس فى وعينا
لكنه لم يستطع أن يسرق
إرادة مالك مصطفى ولا قوة أحمد حرارة
ولا بصيرة أحمد عبدالفتاح..
كل الذين تحالفوا
سقطوا مع أول حركة من يدى
ورمشة من عينى وخطوة من قدمي..
كل الذين ساقونى إلى صندوق الانتخاب لأدفن الثورة
وكل الذين باعونى لأطوى صفحات الدم
من أجل لقمة العيش المغموسة بالذل..
الناشطة رشا عزب

روبرت فيسك بالاندبندنت:
أوباما وكلينتون وكاميرون وساركوزي
صمتوا على القمع الوحشي للمتظاهرين في مصر

الحزن طايح فى قلوبنا.. بجدّ
ما فضلْش غير الشوك فى شجر الورد
غِلِط الربيع ودخل فى أغبى كمين.
يا للى دَمَعْتى.. رجّعى الدمعه
الدِّنيا شايفه كلّها وسامعه
واللى سرق.. حيخبى شيلته فين؟
الأبنودى

الأمور فى مصر الان تدعو للجنون ..
احتفظ بقلبك مشتعلا .. وعقلك باردا..
يسرى فوده

من يريد نصح أبنائنا فليفعل
ولكن لا إهانات لمن يضحون بأنفسهم
حتى لو لم تتفق معهم
قليلاً من الحياء
نبيل الحلفاوي


ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا

شهداء محمد محمود هم خيرة شهداء مصر
وكنت معهم على مدار 6 أيام بس لم تكتب لى الشهادة ..
أنا شفت من الشجاعة والبسالة اللى حتى لم أقرأه فى الكتب
نوارة نجم

ونوارة نجم لاتزال نجمة لحظة إقصاء المخلوع
عن حكمه المستبد
حين سمعها العالم وهى تردد أولى أهازيج الأمل
عبر قناة الجزيرة بينما هى تبكى :
شكرا الجزيرة ..شكرا تونس ..
مفيش ذل تانى ..مفيش خوف تانى !

نطلع من الساقية نُقع فى طاحون
فاشهد يا وطنى ع اللى فينا يخون
ياللى انت ماسِك دفتر الخاينين
ومصر عارفه وشايفه وبتصبُر
لكنّها ف خَطْفِةْ زمن.. تُعْبُر
وتستردّ الإسم والعناوين.
الأبنودى


رضا عبد العزيز
18 سنة حديث التخرج من المدرسة الفندقية
كنت باشيل واحد بيموت الظابط قاللى سيبه
إزاى أسيبه ؟
لسة بارفعه من الأرض ..ضربنى فى عينيا ..
ماشوفتش أى حاجة
عينيا الإتنين راحوا
نفسى نور عيني يرجعلى تانى
ونفسي البلد دي تبقي أحسن بلد في الدنيا كلها
عشان مصر فيها حاجات مش في العالم كله
أم الدنيا...
واللي انا فيه ده عشان خاطرها
وأنا لو شوفت حتى بعين واحده
هنزل الميدان تانى ،،، ومش هقول لأ كده كفايه.
وباقول للظابط
كنت موتنى احسن
أنا كدة عايش ميت
انا شاب ولي طموح ..ونفسى ..ونفسى ..

ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا

والد رضا
يرضى ربنا ؟

ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا

ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا


•ملحوظة :
درجة حرارة القنابل وهي مشتعله عالية للغاية


• لا يؤنسنك الا الحق ولا يوحشنك الا الباطل
الإمام علي إبن أبى طالب [/]
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
12-11-2011, 08:09 AM   #3
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]

[]طبيب الاسنان الشاب
أحمد البلاسى
الشهير
بأحمد حرارة
فقد عينه اليمنى فى جمعة الغضب
فزينها فخرا بدائرة نحاسية منقوش عليها التاريخ
28 يناير
وكان الغدر له ومرة أخرى بالمرصاد
فأصابت عينه اليسرى شظايا رصاص مطاطي
وتتأرجح حالته بين عمى كامل أو بصيص من نور
«أعيش كفيفاً مرفوع الرأس وبكرامة
أفضل من أن أعيش مبصراً مكسور العين
ولما حمل للمستشفى
كان فى إنتظاره ..المصابان فى العين أيضا
المدون الشهير والناشط المعروف
مالك مصطفى
ومصور جريدة المصرى اليوم
أحمد عبد الفتاح[/]

[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]

[]جرافيتى شارع محمد محمود
او شارع عيون الحرية [/]

[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]

[]تغريدة مضحكة مبكية [/]

[]لم يجرح إصبع مسؤول سابق
بينما يندب الرصاص فى عيون الثوار
وإذا استمر الحال على ما هو عليه
فسوف نحتاج إلى حكومة من «أطباء الرمد»
جلال عامر[/]

[][/]

[]أيها الجالسون في الدفء
تحت سقوف الخوف
يا من تسلقوننا بألسنة حداد
لا تسخروا منا أو تلعنونا
فاللقيمات التي ستزيد على موائدكم غدا
مغموسة بدمنا
د.هبة رؤوف عزت[/]

[]الفن ميدان
الذى ينظمه إتلاف الثقافة المستقلة
فى السبت الأول من كل شهر
أقيم فى الإعتصام
الذى قرره المئات أمام مجلس الوزراء
وحيث دهس شابا فى عمر الزهور
تحت سيارة للأمن المركزى
بحفل غنائي لفرقة إسكندريللا
إضافة لفقرة مميزة
للشاعر
زين العابدين فؤاد
حامل مشاعل الحرية والأمل
بقصائد الهبت مشاعر الحاضرين[/]

[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]

[]شهدا ماشيين ، في جنايز بعض
شهدا من فوق الاكتاف.. شايلنهم شهدا فوق الارض
من قبل عرابي ، مات شهدا من بعد عرابي، مات شهدا
وفي كل طاعون وطاعون وفي كل دراع بيخون
بيموت شهدا
علشان يضحك في الضلمه قمر[/]

[]وتضمن حفل الفرقة الشابة أغنية جديدة
لشهداء شارع محمد محمود
ثورة مصر هتفضل حية
بكرة هلالنا هيصبح بدر[/]

[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]

[]http://www.4shared.com/video/vSUQC-ty/______.html[/]

[]يالى بترمى عليهم نار مهما ضربت ومهما قتلت
العصافير فى الهوا احرار
دم الشهدا على الاسفلت يطرح ورد ويطرح نور
شمع منور 6 شهور
دم الشهدا شمس المغرب
يانايم فى الليل تتألم مبينفعش لا نوم ولا صبر[/]

[]صوت الشهدا اذان الفجر
صوت الشهدا يقولك اصحى
اسامينا فى حبات السبحه
عد صوابعك على اسامينا خالد احمد ماجد مينا
شهدا يغنوا شهدا يطيروا
شهدا اعتصموا
شهدا شهود
شهدا بيجوا من ماسبيرو
ويزوروا محمد محمود[/]

[]شهيد ماسبيرو
مينا دانيال
عاشق تراب مصر
فى ميدان التحرير
فى بدايات الثورة
ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]

[]كل اللى زرعوا ما بينّا سُور الفُرقة
وبْيقْسِمونا.. فرقة تكره فرقة
فى النية.. مصر الواحدة تبقى اتنين.
***
همّ اللّى ماتوا فى ميدان الثورة
كانت دماهم حمرا ولّا سمرا؟
قول للّى جاييّن يِفْرزوا الدَّمِّين.
الأبنودى[/]

[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]


[]مقدم شرطه :
انا قاعد بقالى 5 ايام فى الشارع
و مشفتش عيالى .
المذيعه دينا عبد الرحمن :
و فى ناس مش هتشوف عيالها خالص ..[/]

[]تعليقا على إستشهاد الشاب
أحمد السيد سرور
دهسا فى محاولة فاشلة
لفض إعتصام مجلس الوزراء[/]

[]تغريدة على تويتر:
هالة جلال
"لا تقل واحد مات
قل أحمد السيد سرور مات له أم وأب وإخوة وأخوات
له حبيبة وأصدقاء وجيران
له أحلام وصوت ونظرة عين ومشاعر..[/]

[]والدة الشهيد[/]

[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا [/]


[]الأم المصرية هى أيقونة الثورة بلا منازع
فى كل مرة يسقط فيها شهيد للثورة المصرية
يختفى الوجود وتظهر «الأم»
هى التى تتصدر كل المشاهد وتحتل قلوبنا وعقولنا
وتخطف كل أضواء الحب والحياة والمجد..
مشى اليها صغيرا.. يحبو.. ينطق كلماته المتقطعة.. ويتعلم الوقوف على ساقه اللينة،
ومشت اليه شابة عاتيه تسبق الخطوة وتهزم الارض من اجله.
.مشى اليها ثقيلا لا يقوى على السير.. محمولا بين رفاقه ومرفوعا فوق اعناقهم..
مشت اليه مسنة بثوب اسود وقلب ابيض وارادة الفولاذ..
هى التى قررت أن تحمله اخيرا بعدما خرج من رحمها مرتين
الاولى فى الولادة والثانية فى الموت..
يفارقها ولم يخبرها عن أسراره الأخيرة
واحلامه التى لم يستكملها.
لم يطلعها على الألم ولم يقسم لها على الدم..
لكنها وحدها قررت أن تحمله حتى الموت..
حتى تذهب إليه وتستقر إلى جواره وتبلغه بأسرارها..[/]

[]رشا عزب[/]
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
12-11-2011, 08:10 AM   #4
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

[]تجددت المظاهرات أمام مقر شركة
«C.S.I» المصنعة لقنابل الغاز المسيل للدموع
بمدينة «جيمس تاون» فى ولاية بنسلفانيا الأمريكية[/]

[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]

[]بمشاركة عدد من النشطاء المصريين
وأعضاء حركة
«احتلوا وول ستريت» فى نيويورك.
وابتكر المتظاهرون طريقة جديدة
للاعتراض على تصدير الشركة قنابل الغاز السام
والمسيل للدموع لوزارة الداخلية المصرية
وعدد من الدول العربية،
وهى التظاهر بالموت
أمام بوابات الشركة
أمام أعين المارة والموظفين
الذين حاولوا التصدى لهم
وإبعادهم عن البوابات بالقوة.[/]


[]بعد الغاز ..وصلت البيت[/]

[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]

[]اخلع كل ملابسك فورا واغسلها
والحذاء أيضا نظفه بفوطة مبللة واغسلها.
استحم ولا تجعل مياه شطف الشعر تصل للوجه
لا تستعمل أي كريمات أو عدسات لاصقة[/]

[]شكرا للفنان خالد الصاوى
الذى كان يهتف فى شارع محمد محمود
وكأنه شاب فى العشرين حرية ..حرية [/]


[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]

[]شكرا للسيدة الرقيقة
التى وزعت علينا ورد أبيض غالى الثمن
النهاردة فى ميدان التحرير
شكرا لكل شاب وقف النهاردة فى الطابور
بالساعات للتبرع بالدم للمصابين .
شكرا لكل شاب
معاه عربية نص نقل أو موتوسيكل أو تروسيكل
للمساعدة فى نقل المصابين[/]


[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]

[]شكرا للشاب
اللى شافنى دايخ وقاعد على الأرض
طبطب علي وقاللى إنت كويس ؟
شكرا للممرضة اللى كانت واقفة على جنب
بتتصل بالموبايل وتقول
إعملى للاولاد كيس مكرونة علشان يتعشوا
لأنى مش هاقدر آجى
منقول من صفحة
آخر اخبار ميدان التحرير .
.
لا تستوحشوا طريق الحق
لقلة السالكين فيه

الإمام علي ابن أبي طالب[/]

[]فى جمعة رد الإعتبار للشهداء
2-12-2011
خرج المئات بعد صلاة الجمعة
من مسجد مصطفى محمود
فى مسيرة مهيبة
طافت الشوارع
يحملون نعوشا رمزية للشهداء[/]

[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]

[]متجهين إلى ميدان التحرير لتأبينهم
والمشاركة في جمعة
رد الاعتبار
لشهداء ماسبيرو وشارع محمد محمود
وجميع الأحداث الماضية التى مر بها ميدان التحرير
ثم طافت النعوش الخالية
المكتسية بعلم مصر وسط الجموع فى التحرير
وعليها صور واسماء الشهداء
فملأت النفوس رهبة وكأنها تحمل لم تزل
أرواح من ماتوا من زهرة شباب مصر
وسط زغاريد أهالى الشهداء
وهتافات تنخلع لها القلوب
ولم تلبث أن دخلت المسيرة
شارع مصطفى محمود
الذى شهد سقوط أكثر من 54 شهيدا
لتعود مجددا للميدان
حيث أقيمت صلاة الغائب على أرواحهم[/]

[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]

[]ثم أطلق المتظاهرون
بالونات سوداء فى الفضاء
تحمل ايضا أسماء الشهداء
كما كتبوا بعض الأشعار
مثل قول[/]


[]أمل دنقل
أموت وجبهتى بالموت محنية
لأنى لم أحنها حيه[/]

[]ورد الجناين بارواحهم حرّرونا ثم رحلوا[/]

[]فى نهاية المطاف
توجه المتظاهربن بالنعوش أمام مجلس الوزراء
لتصطف فى إحتجاج صامت بليغ على قتل الثوار
ودهس الشاب
احمد سرور
وتوضح إصرار الثورة على تشكيل حكومة مدنية
تلبى مطالبها الأساسية .
ولبدء إعتصام حتى نيل المراد [/]
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الجناين, ارواحهم, حررونا, رحلوا, ورد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc