منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

10-09-2011, 07:09 AM   #5
نااانو
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر - القاهرة
المشاركات: 26,946

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
بنت تونس الغالية
شكرا لكِ
لعرض السيرة الذاتية للشاعر ابو تمام
وعرض بعض قصائده
__________________

signature

نااانو غير متواجد حالياً  
10-09-2011, 12:31 PM   #6
بنت تونس
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: تونس - قفصه
المشاركات: 8,386

الشكر موصول لفنان
منتديات ورد للفنون
ومرورك الكريم الذي

اضاء متصفحي
دمت بكل خير اخي
السيلاوي


السَّيْـفُ أَصْـدَقُ أَنْبَـاءً مِنَ الكُتُبِ


السَّيْـفُ أَصْـدَقُ أَنْبَـاءً مِنَ الكُتُبِ
فِي حَدهِ الحَدُّ بَيْـنَ الجِـد واللَّعِـبِ
بيضُ الصَّفَائِحِ لاَ سُودُ الصَّحَائِفِ فِي
مُتُونِهـنَّ جـلاءُ الشَّـك والريَـبِ
والعِلْمُ فِي شُهُبِ الأَرْمَـاحِ لاَمِعَـةً
بَيْنَ الخَمِيسَيْنِ لافِي السَّبْعَةِ الشُّهُـبِ
أَيْنَ الروايَةُ بَلْ أَيْـنَ النُّجُـومُ وَمَـا
صَاغُوه مِنْ زُخْرُفٍ فيها ومنْ كَـذِبِ
تَـخَـرُّصَـاً وأَحَـادِيثـاً مُلَفَّقَـةً
لَيْسَتْ بِنَبْـعٍ إِذَا عُـدَّتْ ولاغَـرَبِ
عَجَائِبـاً زَعَمُـوا الأَيَّـامَ مُجْفِلَـةً
عَنْهُنَّ فِي صَفَرِ الأَصْفَـار أَوْ رَجَـبِ
وخَوَّفُـوا الناسَ مِنْ دَهْيَـاءَ مُظْلِمَـةٍ
إذَا بَدَا الكَوْكَبُ الْغَرْبِيُّ ذُو الذَّنَـبِ
وَصَيَّـروا الأَبْـرجَ العُلْيـا مُرَتِّبَـةً
مَا كَـانَ مُنْقَلِبـاً أَوْ غيْـرَ مُنْقَلِـبِ
يقضون بالأمـرِ عنهـا وهْيَ غافلـةٌ
مـادار فِي فلكٍ منهـا وفِي قُطُـبِ
لو بيَّنت قـطّ أَمـراً قبْـل مَوْقِعِـه
لم تُخْفِ ماحلَّ بالأوثـانِ والصُّلُـبِ
فَتْحُ الفُتـوحِ تَعَالَى أَنْ يُحيـطَ بِـهِ
نَظْمٌ مِن الشعْرِ أَوْ نَثْـرٌ مِنَ الخُطَـبِ
فَتْـحٌ تفَتَّـحُ أَبْـوَابُ السَّمَـاءِ لَـهُ
وتَبْرزُ الأَرْضُ فِي أَثْوَابِهَـا القُشُـبِ
يَا يَـوْمَ وَقْعَـةِ عَمُّوريَّـةَ انْصَرَفَـتْ
مِنْكَ المُنَى حُفَّـلاً مَعْسُولَـةَ الحَلَـبِ
أبقيْتَ جِدَّ بَنِي الإِسـلامِ فِي صَعَـدٍ
والمُشْرِكينَ ودَارَ الشـرْكِ فِي صَبَـبِ
أُمٌّ لَـهُـمْ لَـوْ رَجَـوْا أَن تُفْتَـدى
جَعَلُـوا فدَاءَهَـا كُلَّ أُمٍّ مِنْهُـمُ وَأَب
وَبَرْزَةِ الوَجْـهِ قَدْ أعْيَـتْ رِيَاضَتُهَـا
كِسْرَى وصدَّتْ صُدُوداً عَنْ أَبِي كَرِبِ
بِكْرٌ فَمـا افْتَرَعَتْهَـا كَـفُّ حَادِثَـةٍ
وَلا تَرَقَّـتْ إِلَيْهَـا هِمَّـةُ النُّـوَبِ
مِنْ عَهْدِ إِسْكَنْـدَرٍ أَوْ قَبل ذَلِكَ قَـدْ
شَابَتْ نَواصِي اللَّيَالِي وهْيَ لَمْ تَشِـبِ
حَتَّى إذَا مَخَّـضَ اللهُ السنيـن لَهَـا
مَخْضَ البِخِيلَةِ كانَتْ زُبْدَةَ الحِقَـبِ
أَتَتْهُـمُ الكُرْبَـةُ السَّـوْدَاءُ سَـادِرَةً
مِنْهَا وكانَ اسْمُهَا فَرَّاجَـةَ الكُـرَبِ
جَرَى لَهَا الفَـألُ بَرْحَاً يَـوْمَ أنْقِـرَةٍ
إذْ غُودِرَتْ وَحْشَةَ السَّاحَاتِ والرِّحَبِ
لمَّا رَأَتْ أُخْتَها بِالأَمْـسِ قَدْ خَرِبَـتْ
كَانَ الْخَرَابُ لَهَا أَعْدَى من الجَـرَبِ
كَمْ بَيْنَ حِيطَانِهَا مِنْ فَـارسٍ بَطَـلٍ
قَانِي الذَّوائِب من آنـي دَمٍ سَـربِ
بسُنَّةِ السَّيْـفِ والخطـي مِنْ دَمِـه
لاسُنَّةِ الدين وَالإِسْـلاَمِ مُخْتَضِـب
لَقَدْ تَرَكـتَ أَميـرَ الْمُؤْمنيـنَ بِهـا
لِلنَّارِ يَوْماً ذَليلَ الصَّخْـرِ والخَشَـبِ
غَادَرْتَ فيها بَهِيمَ اللَّيْلِ وَهْوَ ضُحًـى
يَشُلُّهُ وَسْطَهَـا صُبْـحٌ مِنَ اللَّهَـبِ
حَتَّى كَأَنَّ جَلاَبيبَ الدُّجَـى رَغِبَـتْ
عَنْ لَوْنِهَـا وكَأَنَّ الشَّمْسَ لَم تَغِـبِ
ضَوْءٌ مِنَ النَّـارِ والظَّلْمَـاءُ عاكِفَـةٌ
وَظُلْمَةٌ مِنَ دُخَانٍ فِي ضُحىً شَحـبِ
فالشَّمْسُ طَالِعَـةٌ مِنْ ذَا وقدْ أَفَلَـتْ
والشَّمْسُ وَاجِبَـةٌ مِنْ ذَا ولَمْ تَجِـبِ
تَصَرَّحَ الدَّهْرُ تَصْريـحَ الْغَمَـامِ لَهـا
عَنْ يَوْمِ هَيْجَاءَ مِنْهَا طَاهِـرٍ جُنُـبِ
لم تَطْلُعِ الشَّمْسُ فيهِ يَـومَ ذَاكَ علـى
بانٍ بأهلٍ وَلَم تَغْـرُبْ على عَـزَبِ
مَا رَبْعُ مَيَّـةَ مَعْمُـوراً يُطِيـفُ بِـهِ
غَيْلاَنُ أَبْهَى رُبىً مِنْ رَبْعِهَـا الخَـرِبِ
ولا الْخُدُودُ وقدْ أُدْميـنَ مِنْ خجَـلٍ
أَشهى إلى ناظِري مِنْ خَدها التَّـرِبِ
سَماجَةً غنِيَـتْ مِنَّـا العُيـون بِهـا
عَنْ كل حُسْنٍ بَدَا أَوْ مَنْظَر عَجَـبِ
وحُسْـنُ مُنْقَلَـبٍ تَبْقـى عَوَاقِبُـهُ
جَاءَتْ بَشَاشَتُهُ مِنْ سُـوءِ مُنْقَلَـبِ
لَوْ يَعْلَمُ الْكُفْرُ كَمْ مِنْ أَعْصُرٍ كَمَنَتْ
لَهُ العَواقِبُ بَيْنَ السُّمْـرِ والقُضُـبِ
تَـدْبـيـرُ مُعْتَصِـمٍ بِاللهِ مُنْتَقِـمٍ
للهِ مُرْتَقِـبٍ فِـي اللهِ مُـرْتَـغِـبِ
ومُطْعَـمِ النَّصـرِ لَمْ تَكْهَـمْ أَسِنَّتُـهُ
يوْماً ولاَ حُجِبَتْ عَنْ رُوحِ مُحْتَجِـبِ
لَمْ يَغْـزُ قَوْماً، ولَمْ يَنْهَـدْ إلَى بَلَـدٍ
إلاَّ تَقَدَّمَـهُ جَيْـشٌ مِـنَ الرعُـبِ
لَوْ لَمْ يَقُدْ جَحْفَلاً ، يَوْمَ الْوَغَى ، لَغَدا
مِنْ نَفْسِهِ ، وَحْدَهَا ، فِي جَحْفَلٍ لَجِبِ
رَمَـى بِـكَ اللهُ بُرْجَيْهَـا فَهَدَّمَهـا
ولَوْ رَمَـى بِـكَ غَيْرُ اللهِ لَمْ يُصِـبِ
مِنْ بَعْـدِ ما أَشَّبُوهـا واثقيـنَ بِهَـا
واللَّهُ مِفْتـاحُ بَابِ المَعقِـل الأَشِـبِ
وقال ذُو أَمْرِهِـمْ لا مَرْتَـعٌ صَـدَدٌ
للسَّارِحينَ وليْسَ الـوِرْدُ مِنْ كَثَـبِ
أَمانيـاً سَلَبَتْهُـمْ نُجْـحَ هَاجِسِهـا
ظُبَى السُّيُوفِ وأَطْرَاف القنا السُّلُـبِ
إنَّ الحِمَامَيْنِ مِنْ بِيـضٍ ومِنْ سُمُـرٍ
دَلْوَا الحياتيـن مِن مَاءٍ ومن عُشُـبٍ
لَبَّيْتَ صَوْتـاً زِبَطْرِيًّـا هَرَقْـتَ لَـهُ
كَأْسَ الكَرَى وَرُضَابَ الخُرَّدِ العُـرُبِ
عَداكَ حَرُّ الثُّغُـورِ المُسْتَضَامَـةِ عَـنْ
بَرْدِ الثُّغُور وعَنْ سَلْسَالِهـا الحَصِـبِ
أَجَبْتَـهُ مُعْلِنـاً بالسَّيْـفِ مُنْصَلِتـاً
وَلَوْ أَجَبْتَ بِغَيْرِ السَّيْـفِ لَمْ تُجِـبِ
حتّى تَرَكْتَ عَمود الشـرْكِ مُنْعَفِـراً
ولَم تُعَرجْ عَلـى الأَوتَـادِ وَالطُّنُـبِ
لَمَّا رَأَى الحَرْبَ رَأْيَ العيـن تُوفَلِس
والحَرْبُ مُشْتَقَّـةُ المَعْنَى مِنَ الحَـرَبِ
غَـدَا يُصَـرفُ بِالأَمْـوال جِرْيَتَهـا
فَعَزَّهُ البَحْـرُ ذُو التَّيـارِ والحَـدَبِ
هَيْهَاتَ ! زُعْزعَتِ الأَرْضُ الوَقُورُ بِـهِ
عَن غَزْوِ مُحْتَسِبٍ لاغزْو مُكتسِـبِ
لَمْ يُنفِق الذهَبَ الـمُرْبـي بكَثْرَتِـهِ
على الحَصَى وبِهِ فَقْرٌ إلـى الذَّهَـبِ
إنَّ الأُسُـودَ أسـودَ الغيـلِ همَّتُهـا
يَومَ الكَرِيهَةِ فِي المَسْلوب لا السَّلـبِ
وَلَّى، وَقَـدْ أَلجَـمَ الخطـيُّ مَنْطِقَـهُ
بِسَكْتَةٍ تَحْتَها الأَحْشَـاءُ فِي صخَـبِ
أَحْذَى قَرَابينه صَرْفَ الرَّدَى ومَضـى
يَحْتَثُّ أَنْجـى مَطَايـاهُ مِن الـهَرَبِ
مُوَكـلاً بِيَفَـاعِ الأرْضِ يُشْـرِفُـهُ
مِنْ خِفّةِ الخَوْفِ لامِنْ خِفَّةِ الطـرَبِ
إنْ يَعْدُ مِنْ حَرهَا عَدْوَ الظَّلِيم ، فَقَـدْ
أَوْسَعْتَ جاحِمَها مِنْ كَثْرَةِ الحَطَـبِ
تِسْعُونَ أَلْفاً كآسادِ الشَّرَى نَضِجَـتْ
جُلُودُهُمْ قَبْلَ نُضْجِ التيـنِ والعِنَـبِ
يارُبَّ حَوْبَاءَ لـمَّا اجْتُـثَّ دَابِرُهُـمْ
طابَتْ ولَوْ ضُمخَتْ بالمِسْكِ لَمْ تَطِبِ
ومُغْضَبٍ رَجَعَتْ بِيضُ السُّيُوفِ بِـهِ
حَيَّ الرضَا مِنْ رَدَاهُمْ مَيتَ الغَضَـبِ
والحَرْبُ قائمَـةٌ فِي مـأْزِقٍ لَجِـجٍ
تَجْثُو القِيَامُ بِه صُغْراً علـى الرُّكَـبِ
كَمْ نِيلَ تحتَ سَناهَا مِن سَنـا قمَـرٍ
وتَحْتَ عارِضِها مِنْ عَـارِضٍ شَنِـبِ
كَمْ كَانَ فِي قَطْعِ أَسبَاب الرقَاب بِهـا
إلى المُخَـدَّرَةِ العَـذْرَاءِ مِـنَ سَبَـبِ
كَمْ أَحْرَزَتْ قُضُبُ الهنْـدِي مُصْلَتَـةً
تَهْتَـزُّ مِنْ قُضُبٍ تَهْتَـزُّ فِي كُثُـبِ
بيضٌ ، إذَا انتُضِيَـتْ مِـن حُجْبِهَـا
رَجعَتْ أَحَقُّ بالبيض أتْرَاباً مِنَ الحُجُبِ
خَلِيفَةَ اللَّهِ جازَى اللَّهُ سَعْيَـكَ عَـنْ
جُرْثُومَةِ الديْنِ والإِسْـلاَمِ والحَسَـبِ
بَصُرْتَ بالرَّاحَةِ الكُبْـرَى فَلَـمْ تَرَهـا
تُنَالُ إلاَّ علـى جسْـرٍ مِـنَ التَّعـبِ
إن كان بَيْنَ صُرُوفِ الدَّهْرِ مِن رَحِـمٍ
مَوْصُولَةٍ أَوْ ذِمَــامٍ غيْـرِ مُنْقَضِـبِ
فبَيْنَ أيَّامِـكَ اللاَّتـي نُصِـرْتَ بِهَـا
وبَيْنَ أيَّـامِ بَـدْرٍ أَقْـرَبُ النَّسَـبِ
أَبْقَتْ بَني الأصْفَر المِمْرَاضِ كاسْمِهـمُ
صُفْرَ الوجُوهِ وجلَّتْ أَوْجُـهَ العَـرَبِ
بنت تونس غير متواجد حالياً  
10-09-2011, 12:37 PM   #7
بنت تونس
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: تونس - قفصه
المشاركات: 8,386

تسلمي لي حبيبتي
نااانولك حبي وودي

برد خُراسان

لم يبقَ للصيف لا رسمٌ ولا طلـل
ولا مشيبٌ فيُستَكسى ولا سملُ
عدلٌ من الدمع ان يبكي المصيفَ
كَما يبكى الشبابُ ويبكى اللهوُ والغزَلُ
يُمنى الزمانِ طوت معروفها وغَدَت
يُسراه ُ وهي لباس ٌ بعدهُ بدلُ
أما ترى الأرض غضبى والحصى قلِقاً
والأفق بالحَـرجَفِ النَّكباءِ يقتتلُ
من يزعم الصيف لم تذهب بشاشته
فغيرَ ذلك أمسى يزعم الجبل
غدا له ُ مِغفَرٌ في رأسه يَقَقٌ
لا تهتك البيضُ فودَيْهِ ولا الاسلُ
إذا خُراسان عن صنبيرها كشرَت
كانت قياداً لنا أنيابه العُضَلُ
يمُسي ويضحي مُقيما في مَباءَ ته
وبأسُهُ في كُلى الأقوام مرتَحِلُ
من كان يجهل منه جدَّ سَورتِهِ
في القريتين وأمر الحقِّ مُكتَهِل
فما الضلوع ولا الأحشاء جاهلةً
ولا الكُلى انَّه المقدامةُ البطلُ
هذا ولم يشتمل للحرب دَيدَنهُ
وايُّ قرن تراهُ حين يشتمل
إن يسَّرَ الله أمراً أثمرت معه
من حيثُ أورقت الحاجاتُ والأمل

بنت تونس غير متواجد حالياً  
10-09-2011, 09:00 PM   #8
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550

الله الله الله

إيه الجمال ده غاليتى بنت تونس

قصائد فى منتهى الروعة

سلمتى ياالغالية 00 موضوع قيم جدا

كل الود والتقدير

جزاك الله كل خير
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطاط بلاد الشام محمد بدوى الديرانى ملك عبدالله الخطوط العربية و الزخارف التراثية 10 03-15-2016 02:53 AM
بلح الشام من مطبخى كرسبى ولذيذ منى سامى مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 29 06-02-2013 03:21 PM
طريقه سهله لعمل بلح الشام روان ابراهيم مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 5 09-10-2011 06:27 PM
فوائد عدم وجود حبيب سحر الشرق نكتة مصورة مكتوبة فزورة مسابقة صور مضحكة ثابتة متحركة 28 05-03-2011 09:23 PM
بلح الشام وعجينه البتاشو شريرة مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 9 02-11-2008 09:08 AM


الساعة الآن 01:00 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc