منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

07-04-2011, 12:49 PM   #1
قاسم نايف
vip
stars-2-3
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: العراق / بغداد
المشاركات: 996
الله يهدي من يشاء

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

basmala

[]الله يهدي من يشاء

اخوتي واخواتي الغالين في
منتدى بستان الورد

جئت بموضوع سببه الاخت زينب
التي ردت على موضوع بشر الحافي
ووعدتها ان يكون لي موضوع عن الهداية
وها انا اطرحه للمناقشة.

نحاول التحاور به عن الهداية الربانية
لمن تكون من الناس وهل يخص الله
سبحانه وتعالى قسم منهم دون الاخر
او ماذا


تفسير قوله تعالى:

﴿لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ
وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلأنفُسِكُمْ
(272)﴾ سورة البقرة

ذكر الخازن في تفسيره لباب التأويل
فقال في تفسير هذه الآية
﴿لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ ﴾
أي ليست عليك “أي يا محمد”
هداية من خالفك حتى تمنعهم الصدقة
لأجل أن يدخلوا في الإسلام
فحينئذ تتصدق عليهم
فأعلمه الله تعالى
أنه إنما بُعث بشيرًا ونذيرًا وداعيًا إلى الله بإذنه
فأما كونهم مهتدين فليس ذلك إليك
﴿وَلَكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَآءُ ﴾
يعني أن الله يوفق من يشاء فيهديه
إلى الإسلام
وأراد بالهداية هنا هداية التوفيق
وأما هداية البيان والدعوة فكانت على
رسول الله صلى الله عليه وسلم
والصحيح أن يقال ليس عليك
أي لست مكلفًا بأن تهتدي قلوبهم
لأن القلوب لا يملكها أحد إلا الله
بل الله هو يهدي القلوب
بأن يجعلها مؤمنة مصدقة ولكن الله
يهدي من يشاء أي أن الله هو الذي
يهدي القلوب فيجعلها مؤمنة
أما الرسول فلو أكره إنسانًا بالقتال
على الدخول في الإسلام فأظهر
الإسلام والإيمان لكن قلبه قد يكون
على خلاف ظاهره فيكون قلبه مكذبًا
للدين فليس على الرسول إلا البيان
أي الدعوة إلى الإيمان بالله ورسوله
وقال تعالى:
﴿أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ ﴾
معناه يا محمد أنت لا تستطيع أن
تجعلهم مؤمنين قلبًا .


لنقرأ آرائكم الكريمة
[/]
قاسم نايف غير متواجد حالياً  
07-04-2011, 03:30 PM   #2
السعدية
vip
stars-2-6
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: المملكه المغربيه
المشاركات: 1,817

[]الغالي قاسم نايف[/]

[]شكرا على طرح النقاش في [/]

[]موضوع الهداية[/]

[]فنحن في أمس الحاجةالى الهداية لذا وجب الدعاء وقراءة الفاتحة بتدبر[/]

[]اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ? لأنه ما من زمن إلا والصوارف فيه على الالتزام بجميع أفراد الصراط المستقيم أكثر من الزمن الذي قبله، وهذا مأخوذ من قوله عَلَيْهِ الصَّلاَةُ والسَّلاَمُ «لا يأتي عليكم زمان إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم» ذلك الشر يكون بكثرة، يكون بأشياء منها كثيرة الصوارف عن لزوم الصراط المستقيم، لهذا كانت الحاجة عظيمة إلى أن تسأل الله عز وجل الهداية إلى الصراط المستقيم.[/]

[]الهداية يعني الالتزام وتمامه حصول التوفيق من الله جل وعلا هو الذي يعنى به هذا النوع من الهداية وهو الهداية هداية التوفيق السداد والإلهام.[/]

[]إن; التوفيق من الله ومعنى التوفيق أن لا يكل الله العبد لنفسه، أن يمده بعون خاص به يكون قوة له على الطاعة وصرفا لقلبه عما لا يرضاه الله جل وعلا.[/]

[]المقصود أن التوفيق إعانة خاصة من الله للعبد، هذه الإعانة هي هداية من الله لو لم يعن الله عبده عليها لم حصل على الهداية لم؟ لأن إبليس وجنده يرصدون العبد ويرصدون توجهاته ويرصدون سلوكه، وهم أحرص ما يكونون على صرفه.[/]

[]فإذا كان معه عون من الله وتوفيق وتسديد كان قويا عليه، فإذا حُرم ذلك العون ذلك التسديد كانوا أقوى عليه من نفسه، ولذلك يكون أحوج ما يكون العبد إلى أن يهديه الله هداية التوفيق؛ لكن هذه مع أنها منة من الله وتفضل وتكرم؛ لكنها بسبب من العبد وهو أن يكون سالكا سبل الهداية
واعظم الهداية ونتيجتها ومحصَّلها، وهو هداية المؤمنين إلى طريق الجنة، هداية المؤمنين إلى سلوك سبيل الصراط في الآخرة، كما أنهم سلكوا السبيل والصراط في الدنيا فإنهم يُهدون إلى السبيل وإلى الصراط في الآخرة؛ لأنه بيننا وبين الصراط يعني يوم القيامة ظلمة، دون الجسر ظلمة، ويُهدى المؤمنون -يهديهم الله إلى الصراط، كل بحسب عمله، وهذه خاتمة الهدايات بالنسبة لأهل الإيمان، يُهدون إلى سلوك الصراط وإلى نوع مشيهم وثباتهم وقوتهم على الصراط، ونعلم أن من وصفه أنه أدق من الشعر وأحد من السيف وإنه مزلة، وهذا يشعره في أن السير عليه عسير إن لم يكن ثم مدد وتوفيق من الله .وهذا من أفراد هذه الهداية.[/]

[]كذلك يهدى إلى طريق الجنة ويهدى إلى منزله، قال الله عزوجل ?وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَن يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ (4) سَيَهْدِيهِمْ? لأنهم قد قتلوا فإذن هنا ليست هداية الدنيا فإنما هي هداية الآخرة.[/]

[]الغالي قاسم نايف [/]

[]شكرا لك للتوضيح [/]

[]ودعاءنا [/]

[]اللهم ارزقنا حسن الخاتمة [/]

[]وارزقنا خاتمة الهدايات[/]

[]لجميع المسلمين[/]

[]يارب العالمين[/]

[]امين[/]

[]دمت اخي بكل خير[/]

[]ودمت في امان الله وحفظه[/]

[]وجعله الله في ميزان حسناتك[/]
__________________

signature

السعدية غير متواجد حالياً  
07-04-2011, 07:11 PM   #3
قاسم نايف
vip
stars-2-3
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: العراق / بغداد
المشاركات: 996

[]الاخت الغالية زينب
ان ردك هو بمثابة موضوع متكامل
وفيه شرح جميل اشكر جهودكي وتواصلكي
واريد القول تعقيبا
ان الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم
بلغ رسالته للعالمين بكل دقة وامانة
وان احاديثه الكريمة كانت تسير بخط متوازي
مع كلام الله سبحانه وتعالى
كما جاء في كتاب الله المحكم
وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى
اما الهداية فهي من الله
واعتقد جازما ان الله سبحانه وتعالى إذا وجد بذرة
صالحة في عبد من عباده يجعل له التوفيق
وهذا بالتالي هو الهداية
والهداية هي التكفير عن الذنوب
والتوبة والاتجاه نحو طلب الاخرة
(الجنة)
اللهم اهدنا الى طريق ترضاه عنا
وادخلنا في متسع جناتك
لنا ولوادينا
ولمن يتصل بارحامنا
واصدقائنا
وللمؤمنين والمؤمنات
امين يارب العالمين



[/]
قاسم نايف غير متواجد حالياً  
07-04-2011, 07:23 PM   #4
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,207

[] إِنَّكَ لاَ تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ الله يَهْدِي مَن يَشَآءُ
وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
[56 القصص]

إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله
وهو أعلم بالمهتدين

يعلم الله سبحانه وتعالى
خائنة الاعين وماتُخفي الصدور
وكم من مسلم منافق ويعبد الله
رياءا ويخفى على الناس
ولكنه لا يخفى على خالقه
فمن سار على درب الهداية
كان الله له عونا وسندا
لما يعلمه من صدقه
اما من كان لاهيا وختم الله على قلبه
فلن يجد له هاديا مرشدا
ولو كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم
اكراه الناس على دخول دين الاسلام
لكان اولى به ان يدخل عمه ابو طالب
وابو لهب في دين الله الاسلام
ولكن القلوب بيد الله
وما على الرسول الا البلاغ المبين

وقد قرأت فيما قرأت عن
مالك بن دينار
وهو من ائمة التابعين وكيف كانت توبته
بعد ان كان عاصيا سكيرا
يقول:
في يوم من الأيام .. اشتقت أن أتزوج ويكون عندي طفله
فتزوجت وأنجبت طفله سميتها فاطمة .. أحببتها حباً شديدا
وكلما كبرت فاطمه زاد الايمان في قلبي
وقلت المعصيه في قلبي
ولربما رأتني فاطمة أمسك كأسا من الخمر
فاقتربت مني فازاحته وهي لم تكمل السنتين .
وكأن الله يجعلها تفعل ذلك .. وكلما كبرت فاطمه
كلما زاد الايمان في قلبي .. وكلما اقتربت من الله خطوه
كلما ابتعدت شيئا فشيئاً عن المعاصي
حتى اكتمل سن فاطمه 3 سنوات
فلما اكملت .. الــ 3 سنوات ماتت فاطمه
يقول:
فانقلبت أسوأ مما كنت .. ولم يكن عندي الصبر
الذي عند المؤمنين ما يقويني على البلاء
فعدت أسوا مما كنت .. وتلاعب بي الشيطان
حتى جاء يوما
فقال لي شيطاني:

لتسكرن اليوم سكرة ما سكرت مثلها من قبل
فعزمت أن أسكر وعزمت أن أشرب الخمر
وظللت طوال الليل أشرب وأشرب وأشرب
فرأيتني تتقاذفني الاحلام . حتى رأيت تلك الرؤيا
رأيتني يوم القيامه وقد أظلمت الشمس
وتحولت البحار إلى نار. وزلزلت الأرض .
واجتمع الناس إلى يوم القيامه
والناس أفواج وأفواج .. وأنا بين الناس
وأسمع المنادي ينادي فلان ابن فلان
هلم للعرض على الجبار
يقول:
فأرى فلان هذا وقد تحول وجهه إلى سواد شديد
من شده الخوف حتى سمعت المنادي ينادي باسمي
هلم للعرض على الجبار
يقول:
فاختفى البشر من حولي (هذا في الرؤيه)
وكأن لا أحد في أرض المحشر .. ثم رأيت
ثعبانا عظيماً شديداً قويا يجري نحوي فاتحا فمه.
فجريت أنا من شده الخوف
فوجدت رجلاً عجوزاً ضعيفاًً ..
فقلت:
آه: أنقذني من هذا الثعبان
فقال لي .. يابني أنا ضعيف لا أستطيع
ولكن إجر في هذه الناحيه لعلك تنجو
فجريت حيث أشار لي والثعبان خلفي
ووجدت النار تلقاء وجهي .. فقلت:
أاهرب من الثعبان لأسقط في النار
فعدت مسرعا أجري والثعبان يقترب
فعدت للرجل الضعيف وقلت له:
بالله عليك أنجدني أنقذني .. فبكى رأفة بحالي
وقال: أنا ضعيف كما ترى لا أستطيع فعل شيء
ولكن إجر تجاه ذلك الجبل لعلك تنجو
فجريت للجبل والثعبان سيخطفني
فرأيت على الجبل أطفالا صغاراً فسمعت الأطفال
كلهم يصرخون: يافاطمه أدركي أباك أدركي أباك
يقول::
فعلمت أنها ابنتي .. ويقول ففرحت
أن لي ابنة ماتت وعمرها 3 سنوات
تنجدني من ذلك الموقف
فأخذتني بيدها اليمنى .. ودفعت الثعبان بيدها اليسرى
وأنا كالميت من شده الخوف
ثم جلست في حجري كما كانت تجلس في الدنيا
وقالت لي ياأبت
ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
يقول:
يابنيتي .. أخبريني عن هذا الثعبان!!
قالت هذا عملك السئ أنت كبرته ونميته حتى كاد أن يأكلك
أما عرفت يا أبي أن الأعمال في الدنيا
تعود مجسمة يوم القيامه..؟
يقول:وذلك الرجل الضعيف:
قالت ذلك العمل الصالح
أنت أضعفته وأوهنته حتى بكى
لحالك لا يستطيع أن يفعل لحالك شيئاً
ولولا انك انجبتني ولولا أني مت صغيره
ماكان هناك شئ ينفعك
يقول:
فاستيقظت من نومي وأنا أصرخ:
قد آن يارب.. قد آن يارب, نعم
ألم يان للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
يقول:
واغتسلت وخرجت لصلاه الفجر أريد التوبه
والعوده إلى الله
يقول:
دخلت المسجد فإذا بالامام يقرأ نفس الاية
ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
ذلك هو مالك بن دينار من أئمه التابعين
هو الذي اشتهر عنه أنه كان يبكي طول الليل ويقول
إلهي أنت وحدك الذي يعلم ساكن الجنه من ساكن النار
فأي الرجلين أنا
اللهم اجعلني من سكان الجنه ولا تجعلني من سكان النار
وتاب مالك بن دينار واشتهر عنه
أنه كان يقف كل يوم عند باب المسجد ينادي ويقول:
أيها العبد العاصي عد إلى مولاك
أيها العبد الغافل عد إلى مولاك
أيهاالعبد الهارب عد إلى مولاك
مولاك يناديك بالليل والنهار يقول لك
من تقرب مني شبراً تقربت إليه ذراعا
ومن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعاً
ومن أتاني يمشي أتيته هرولة
أسألك تبارك وتعالى أن ترزقنا التوبه
لا إله إلا أنت سبحانك .. إني كنت من الظالمين

حقا وصدقا
يهدي الله لنوره من يشاء

كل الشكر لك استاذنا الغالي
قاسم والحبيبة زينب
لاتاحة الفرصة للبحث وقراءة ايات الله
وتدبرها ... والله من وراء القصد
وهو يهدي السبيل

[/]
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هى ايه معنى السياسه اشعار حسام نور RaMy.NoUr منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 1 11-15-2013 07:00 AM
وماتشاءون الا ان يشاء الله رب العالمين safynaz الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 7 09-28-2012 08:40 PM
عيد ميلاد الغالي حسام هالة منتدى التهاني الترحيب فى الاعياد المناسبات العامة الخاصة 33 04-13-2010 11:16 PM
رقم خمسة يهدي توقيع للعضو اللي يحبه moondream2009 الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 3 04-12-2010 11:52 AM
جزاء كأس اللبن Mona Nour منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 1 02-07-2010 08:38 PM


الساعة الآن 02:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc