منتديات ورد للفنون  

العودة   منتديات ورد للفنون > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
10-22-2012, 10:06 PM   #1
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: مصر - الاسماعيلية
المشاركات: 4,098
دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

basmala

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين
دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

"‏ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ البَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ
فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ العَالَمِينَ " ‏(‏ آل عمران‏:97)


ونحن على أبواب الحج الركن الخامس من أركان الاسلام
الذي هو من أجل العبادات والتي تحوي أيام من أشرف الأيام
ألا انها العشر من ذي الحجة لما لها من فضل عظيم
وبهذه المناسبة أكتب هذا الموضوع وبداخلى شوق عظيم
إلى بيت الله الحرام ومسجد الرسول عليه الصلاة والسلام
وحنين جارف أن أكون فى ركب الحجيج


دموع المشتاقين إلى البلد الأمين


إليك إلهي قد أتيت مُلبيا ... فبارك إلهي حجتي ودعائيا
قصدتك مضطراً وجئتك باكيا ... وحاشاك ربي أن ترد بكائيا
كفاني فخراً أنني لك عابــــد ... فيا فرحتى إن صرت عبداً مواليا
أتيت بلا زاد، وجودك مطعمى ... وما خاب من يهفو لجودك ساعيا
إليك إلهي قد حضرت مؤملاً ... خلاص فؤادي من ذنوبي ملبيا

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين


كلما جاء موسم من مواسم الحج، وانطلقت أفواج الحجيج طائعة
ملبية، ارتفعت حرارة المشاعر، وهاجت رياح الأشواق، وعلت
أصوات المحرومين بالنداء:

يا راحلين إلي البيت العتيق لقد سرتم جسوما وسرنا نحن أرواحا
إنا أقمنا على عذر وعـن قدر ومن أقـام على عذر فقـد راحـا


هؤلاء الذين احترقت قلوبهم شوقا إلى بيت الله الحرام، وسالت
دموعهم على خدودهم وهم يرون الحجاج يطوفون ويلبون،
فلا تجد لهم سنا ضاحكا، ولا جفنا مغمضا،
ولا بالا مستريحا، ولا نفسا هانئة.
هذا الصنف من الناس تعلقت قلوبهم ببيت محبوبهم، فكلما ذكر لهم
ذلك البيت حنوا، وكلما تذكروا بعدهم عنه أنوا،
فهؤلاء كالذين قال الله فيهم:


"ولا على الذين إذا ما أتوك لتحملهم قلت لا أجد ما أحملكم عليه
تولوا وأعينهم تفيض من الدمع حزنا ألا يجدوا ما ينفقون"
(التوبة 92).


يا راحلين إلـى منـى بقيـادي هيجتموا يوم الرحيـل فـؤادي
سرتم وسار دليلكم يا وحشتـي الشوق أقلقني وصوت الحـادي


دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

تابعوا رحلة الشوق إلى البلد الأميندموع المشتاقين إلى البلد الأمين
علا الاسلام غير متواجد حالياً  
10-23-2012, 02:50 PM   #2
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: مصر - الاسماعيلية
المشاركات: 4,098

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين


استجاب إبراهيم لأمر ربه وهو في صحراء قاحلة ليس فيها أحد

"وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ
يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ"(الحج:27)

وقف إبراهيم و نادي على جبل أبي قبيس
يا أيها الناس إن ربكم بني بيتا وأوجب عليكم الحج إليه فأجيبوا ربكم
والتفت بوجهه يمينا وشمالا وشرقا وغربا فأجابه كل من كتب
له أن يحج من أصلاب الرجال وأرحام الأمهات لبيك اللهم لبيك

فها هي قلوب المؤمنين تهوي إليه كم دعا نبي الله إبراهيم

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين
يامشتاقين

إخوانكم في هذه الأيام عقدوا الإحرام
ملئوا الفضاء بالتلبية والتكبير والتهليل والإعظام ،
وقد ساروا وقعدنا
ولو كان لنا معهم نصيب سعدنا
وسيقفون بعرفه فيا لها من فرحة ،
ويبيتون بمِنى ، فيا لها من مُني .

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

أول نظرة
دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

حين تقع العين على البيت ..
وقد جلست أفكر متسائلة :
كيف ستكون أول نظرة؟
إن الواحد منا عندما ينظر للكعبة ينصرف ذهنه إلى طرح التساؤل: ماذا فيكِ..؟
ماذا فيكِ يا سواد الأستار؟
ما سر هذا البهاء؟
وماذا بين جنبات هذه الأحجار؟

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

نظرة.. أول نظرة..
يجب أن يمتلئ قلبك بتلك المعانى حتى تستشعر معنى العبودية
لله تبارك و تعالى و تعبيد نفسك و جوارحك و مشاعرك و
حياتك كلها لله عز وجل
عندها يثمر الحج فى فؤادك و تكون من أهل القبول ان شاء الله.

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين


’’ إنها مواسم خير وطاعة وعبادة ’’
(( إنها أيام العشر ))

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

فقد ذكرها الله فى كتابه فقال " والفجر * وليال عشر "
ونوه الرسول بفضلها فقال "
(ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام ـ
يعني أيام العشرـ قالوا: يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله ؟
قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم
يرجع من ذلك بشيء).
صحيح أبى داود".

وقال أيضا صلى الله عليه وسلم :
‏(من حج لله فلم ‏يرفث ‏ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه )
صحيح البخاري.

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين


فالحج موسم عظيم يجتمع فيه خلق كثير وجمع غفير،
جاءوا يرجون رحمة الله استسلاماً وانقياداً ومحبة ورغبة
مؤملين قبول الحج وحصول منافعه .

وهذه المنافع منافع دنيوية وأخروية
فمن المنافع الدنيوية أن يلقى المسلمون بعضهم بعضا في بلد
من دخله كان آمنا يتعارفون ويتعاشرون ويتواصلون ويتناصحون
ويفكرون في علاج عللهم وإصلاح مجتمعهم وإزالة البغضاء والشحناء بينهم.

ومن منافع الآخرة الإمتثال لأمر الله تعالى بالقيام بهذه الفريضة
ومغفرة الذنوب ، ورفعة الدرجات ، وإجابة الدعاء ،
ودخول الجنان ، ورضى الرحمن .

فهى أفضل أيام الله أيام العشر وفيها يوم له فضل عظيم
وشأن كبير إنه :
<< يوم عرفه >>

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين
فهو يوم يُعتق الله فيه الرقاب من النار
كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه الرقاب من النار
من يوم عرفةوإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة)
رواه مسلم
دموع المشتاقين إلى البلد الأمين
ويستحب استحباباً مؤكداً صوم يوم عرفة:
لحديث أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه أن النبي
صلى الله عليه وسلم سُئل عن صوم يوم عرفة فقال:
(أحتسب على الله أن يكفر السنة الماضية والباقية)
رواه مسلم
دموع المشتاقين إلى البلد الأمين
فهنيئاً لك أخي الحاج، يا من رزقك الله الوقوف بعرفة
بجوار قوم يجارون الله بقلوب محترقة ودموع مستبقة،
فكم فيهم من خائف أزعجه الخوف وأقلقه،
ومحب ألهبه الشوق وأحرقه،
وراج أحسن الظن بوعد الله وصدقه،
وتائب أخلص الله من التوبة وصدقه،
وهارب لجأ إلى باب الله وطرقه،
فكم هنالك من مستوجب للنار أنقذه الله وأعتقه،
ومن أعسر الأوزار .
دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

هل ازداد الشوق في قلبك؟؟
قال ابن القيم رحمه الله :
يصف حال الحجيج في بيت الله الحرام:
فَلِلَّهِ كَمْ مِنْ عَبْرَةٍ مُهَرَاقَةٍ وَأُخْرَى عَلَى آثَارِهَا لا تَقَدَّمُ
وَقَدْ شَرِقَتْ عَيْنُ الْمُحِبِّ بِدَمْعِهَا فَيَنْظُرُ مِنْ بَيْنِ الدُّمُوعِ وَيَسْجُمُ
فَلِلَّهِ ذَاكَ الْمَوْقِفُ الأَعْظَمُ الَّذِي كَمَوْقِفِ يَوْمِ الْعَرْضِ بَلْ ذَاكَ أَعْظَمُ

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

فكان علينا إغتنام هذه الأيام المباركة بالحج إلى بيته العتيق لتلبية نداء الله
فإن كنت لا تستطيع أن تحج ولا تقدر على الذهاب للحج
وإزداد الشوق فى قلبكِ فما عليكِ إلا أن :
(حج بقلبك) ... كيف؟!!دموع المشتاقين إلى البلد الأمين


تابعوا رحلة الشـــوق إلى البلد الأميندموع المشتاقين إلى البلد الأمين











__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
10-23-2012, 03:28 PM   #3
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: مصر - الاسماعيلية
المشاركات: 4,098

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين


حج بقلبك ..
لمن لم يدرك الحج هذا العام
دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

كيف كان الزاد؟؟،
وهل ارتحلتم إلى البيت العتيق بقلوبكم؟؟،
إن الذي لا يفد عليه محروم،
وإن الذي لا يذوق حلاوة القرب إلى الله تعالى لمقطوع،
ولن نرضى لا بالحرمان ولا بالقطع.



فهيا نبدأ الرحلة ..

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

وأول النسك: (الإحرام) :
وفي الإحرام يحظر على الإنسان أشياء، غالبها يعود على أمور
الدنيا والترفه، فيلبس الواحد أكفانه في هيئة الإزار والرداء،
وينقي جسده، ويعطره كما هي السنة عند تهيئة الميت في الغسل
والتكفين، وكأن هذا حال كل من يدخل على الله، يحتاج لطهارة بدنه،
ومن أولى طهارة قلبه،
ويحتاج أن يهتف بالتلبية (لبيك اللهم) بقلبه
قبل أن ينطق بها لسانه.

ولابد من (ميقات) لا يجوز له أن يتعداه حتى يدخل على الملك وهو متهيئ،
(والميقات) منزل مؤقت كشأن الدنيا تكون قنطرة
إلى دار لا محظور فيها (ألا وهي الجنة).

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين


وأنت (أحرم) من اليوم بقلبك فعليك بأن:

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين(1) تُحرِّم على قلبك كل ضغينة وبغضاء تجاه أي أحد
فإنها تحلق الدين كما يحلق الموس الشعر.

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين(2) تُحرِّم على قلبك التعلق بالدنيا، فازهد فيها،
فوالله إنها إلى زوال، فأعرض عنها،
وعليك بدعاء مكثف أن يطهر الله قلبك منها.

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين(3) حرِّم على قلبك أي حب لا يكون في الله
(اللهم لا تجعل في قلوبنا حبًا إلا لك ولا تعلقًا إلا بك).

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين(4) وبيض قلبك كما بيضت ثيابك،
فربَّ مبيض لثيابه مدنس لدينه،
وعليك من الآن بصفاء الباطن "
اللهم نقني من خطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس".

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين(5) أقبل على ربك، فناجه وادعه، وتقرب له
{وَجَاء بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ} [سورة ق: 33]،
{وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيّاً} [سورة مريم: 52].

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين(6) تواضع فأنت من الآن تلبس الأكفان،
ولا فضل لأحد إلا بالتقوى للرحمن.

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين


دموع المشتاقين إلى البلد الأمينهيا من الآن اسمع ربك من دبيب قلبك (لبيك ربي) (لبيك اللهم لبيك)،
هيا فإنه باسط يده إليك لتتوب له فهل ترد يده؟؟...
ماذا ستحرمون على قلوبكم أيها الحجاج بقلوبكم؟
نحرم على قلوبنا كل ما يلهينا عن الله رب العالمين

دموع المشتاقين إلى البلد الأمينو تذكروا: البداية المحرقة تؤدي إلى النهاية المشرقة،



دموع المشتاقين إلى البلد الأمين


تابعوا رحلة الشـــوق إلى البلد الأميندموع المشتاقين إلى البلد الأمين




__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
10-23-2012, 11:56 PM   #4
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: مصر - الاسماعيلية
المشاركات: 4,098

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

إحرام قلب
دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

لبيك اللهم لبيك ..
لبيك لا شريك لك لبيك ..
إن الحمد والنعمة لك والملك
لا شريك لك لبيك ..
لبيك لبيك ..
لبيك حقاً وصدقاً ..
لبيك لبيك ..
لبيك تضرعاً وشوقاً ..
دموع المشتاقين إلى البلد الأمين
مهللين مكبرين ملبين نداء رب العالمين ..
يحدوهم الأمل..
ويحفهم الخوف والرجاء..
رافعين أكف الضراعة إلى الله -عز وجل- راغبين في مغفرته ورضوانه..
وعلى عرفات الله مناجين ربهم، ساكبين العبرات في تلك الرحبات ..
فما أروع هذا المشهد! وما أعظمه!

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

فهنيئاً لكم أيها الحجاج هذا النسك وتلك العبادة التي هي
تلبية نداء وطاعة، وشوق ومحبة في كل لحظة وساعة..
سائلاً الله أن يجعل حجكم مبروراً وسعيكم مشكوراً وذنبكم مغفور..
هنيئاً لكم يا وفد الرحمن ورودكم على ربكم وهنيئاً لكم إحرامكم
وطوافكم وسعيكم وتقبل الله طاعتكم وأخرجكم من ذنوبكم
كيوم ولدتكم أمهاتكم ..

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

أما أنت يا من لم يمنّ الله عليك بالحج هذا العام
فأرق على تخلفك من الدموع ما تيسر ..
ولا تحلق رأس دينك بالذنوب ..
وقم لله باستشعار الخوف والرجاء..
وإن كنت قد بعدت عن حرم الله
فلا تبعد نفسك بالذنوب عن رحمة الله ،
فإن رحمة الله قريب ممن تاب واستغفر ..
وإن كنت لم تحرم ببندك
ألم يأن لقلبك أن يحرم ؟؟
أما آن لقلبك أن يقصد وجه الله وحده ؟؟
أماآن لقلبك أن يصغى لنصيحة ابن القيم وهو يخاطبه ويسهم فى أذنه :-

" والأعمال تتفاضل بتفاضل ما في القلوب من الإيمان والمحبة
والتعظيم والإجلال وقصد وجه المعبود وحده دون شيء من
الحظوظ سواه، حتى تكون صورة العملين واحدة، وبينهما في
الفضل ما لا يحصيه إلا الله، وتتفاضل أيضاً بتجريد المتابعة،
فبين العملين من الفضل، بحسب ما يتفاضلان به في المتابعة،
فتتفاضل الأعمال بحسب تجريد الإخلاص والمتابعة
تفاضلاً لا يحصيه إلا الله تعالى "

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

أما آن لقلبك أن يتطهر من الذنوب ؟؟
وأن يتذوق حلاوة الطاعة ويستشعر لذتها ؟؟
ويعقل وصية وهيب بن الورد
حينما سئل ـ رحمه الله ـ:
أيجد لذة الطاعة من يعصي ؟
قال : ولا من همّ ! ـ أي من همّ بالمعصية ـ!
فإذا كان يا قلب هذا أثر الهم بالمعصية
فما بالك باقترافها، والولوغ فيها والإصرار عليها ؟!
أما آن لك أن تحرم ؟

يقول ابن الجوزي -رحمه الله-:
"وربما كان العقاب العاجل معنوياً، كما قال بعض أحبار بني إسرائيل:
يا رب كم أعصيك ولا تعاقبني ؟
فقيل له: كم أعاقبك وأنت لا تدري!
أليس قد حرمتك حلاوة مناجاتي ؟...
فرب شخص أطلق بصره فحرم اعتبار بصيرته،
أو لسانه فحرم صفاء قلبه،
أو آثر شبهة في مطعمه فأظلم سره،
وحرم قيام الليل وحلاوة المناجاة، إلى غير ذلك...

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين


أما آن لك يا قلب أن تستمتع لطبيب القلوب الإمام ابن القيم ـ رحمه الله تعالى ـ
عندما تحدث عن عقوبات الذنوب والمعاصي :
"ومن عقوبات الذنوب أنها تضعف في القلب تعظيم الرب جل جلاله،
وتضعف وقاره في قلب العبد ولا بد، شاء أم أبى،
ولو تمكن وقار الله وعظمته من قلب العبد لما تجرأ على معاصيه ...
فإن عظمة الله تعالى وجلاله في قلب العبد تقتضي تعظيمَ حرماته،
وتعظيمُ حرماته تحول بينه وبين الذنوب "

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين

فأحرم يا قلب عن الذنوب
واقصد وجه علام الغيوب
تنل القرب المطلوب

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين


تابعوا رحلة الشـــوق إلى البلد الأميندموع المشتاقين إلى البلد الأمين
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابتسامات و دموع للكاتبة مي زيادة Amany Ezzat منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 6 01-16-2017 05:31 PM
نصف دموع المرأة منك ايها الرجل‏ عاشق الروح منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 14 04-12-2012 08:11 PM
رسالة اب لابنه...بدون دموع بنوته بورسعيدية الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 8 03-21-2010 03:17 PM
ما أصعب أن تبكي بلا دموع نورهان منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 10-27-2007 11:06 AM


الساعة الآن 03:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc