منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

10-21-2017, 08:31 PM   #17
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,542

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
المثل العشرون
الأمثال فى القرآن الكريم

20-
وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ
اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ

(الآية - 26)

التفســير
ذكر المفسرون أن المراد بـ ( الكلمة الخبيثة )
كلمة الشرك، أو الكافر نفسه.

أما الكلمة الخبيثة، وهي كلمة الشرك -وما يتبعها من كلام خبيث-
فهي على النقيض من ذلك، كلمة ضارة غير نافعة،
فهي تضر صاحبها، وتضر ناقلها، وتضر متلقيها،
وتضر كل من نطق بها، وتسيء لكل سامع لها،
إنها كلمة سوء لا خير فيها، وكلمة خُبْثٍ لا طيب فيها،
وكلمة مسمومة لا نفع فيها؛

الأمثال فى القرآن الكريم

فهي كالشجرة الخبيثة، أصلها غير ثابت، ومذاقها مر،
وشكلها لا يسر الناظرين، تتشابك فروعها وأغصانها،
حتى ليُخيَّل للناظر إليها أنها تطغى على ما حولها من الشجر
والنبات، إلا أنها في حقيقة أمرها هزيلة، لا قدرة لها على
الوقوف في وجه العواصف والأعاصير، بل تنهار لأدنى ريح،
وتتهاوى لأقل خطر يهددها؛ إذ ليس من طبعها الصمود والمقاومة،
وليس من صفاتها الثبات والاستقرار،
إنها شجرة لا خير يرتجى منها، فطعمها مر،
وريحها غير زاكية، فهي شر كلها، وخبث كلها، وسوء كلها.

الأمثال فى القرآن الكريم
وهكذا الكافر، لا ثبات له في هذه الحياة ولا قرار،
فهو متقلب بين مبدأ وآخر، وسائر خلف كل ناعق،
لا يهتدي إلى الحق سبيلاً، ولا يعرف إلى الخير طريقاً،
فهو شر كله، اعتقاداً وفكراً، وسلوكاً وأخلاقاً، وتطلعاً وهمة.

الأمثال فى القرآن الكريم

روي عن قتادة في هذه الآية
(أن رجلاً لقي رجلاً من أهل العلم فقال له:
ما تقول في الكلمة الخبيثة ؟
قال: لا أعلم لها في الأرض مستقراً، ولا في السماء مصعداً،
إلا أن تلزم عنق صاحبها حتى يوافي بها يوم القيامة).

الأمثال فى القرآن الكريم
وروي عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله سبحانه:
{ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة
اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار}،
قال: ضرب الله مثل الشجرة الخبيثة كمثل الكافر.
يقول: إن الشجرة الخبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار،
يقول: الكافر لا يقبل عمله، ولا يصعد إلى الله،
فليس له أصل ثابت في الأرض، ولا فرع في السماء.
(رواه الطبري).

الأمثال فى القرآن الكريم

على أنه قد ورد في بعض الروايات أن الشجرة الطيبة
التي ورد ذكرها في الآية هي شجرة النخل،
وأن الشجرة الخبيثة هي شجرة الحنظل؛
يرشد لذلك ما رواه أبو يعلى في "مسنده"عن أنس رضي الله عنه،
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي بطبق عليه ثمر نخل،
فقال:
(مثل {كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء *
تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها} هي النخلة،
{ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها
من قرار} قال: (هي الحنظل).

الأمثال فى القرآن الكريم
وروى الطبري عن أنس رضي الله عنه
في قوله تعالى: {ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة}،
قال: تلكم الحنظل، ألم تروا إلى الرياح كيف تصفقها يميناً وشمالاً؟

الأمثال فى القرآن الكريم

فإذا كانت الشجرة الطيبة رمز العطاء والبذل،
فإن كلمة التوحيد رمز العبودية لله، ودليل الإخلاص له،
وبرهان الاعتماد عليه.
وإذا كانت الشجرة الطيبة عنوان الخير والجود،
فإن المؤمن خير كله، وبركة كله، وطيب كله.

الأمثال فى القرآن الكريم
ولا شك أن القرآن حين يضرب مثلاً لكلمة التوحيد أو للمؤمن
بالشجرة الطيبة الخيرة المعطاء، يكون قد أوصل الفكرة
التي أراد إيصالها بشكل أكثر وضوحاً، وأشد بياناً من أن
يأتي بتلك الفكرة مجردة، خالية من أي تمثيل أو تشبيه.

الأمثال فى القرآن الكريم




الأمثال فى القرآن الكريم
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
10-22-2017, 06:02 PM   #18
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,542

الأمثال فى القرآن الكريم

الأمثال الصريحة فى سورة النحل

الأمثال فى القرآن الكريم

الأمثال فى القرآن الكريم

21-
ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً عَبْدًا مَّمْلُوكًا لاَّ يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ
وَمَن رَّزَقْنَاهُ مِنَّا رِزْقًا حَسَنًا فَهُوَ يُنفِقُ مِنْهُ سِرًّا وَجَهْرًا
هَلْ يَسْتَوُونَ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ.
(الآية - 75)

22-
وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَّجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ
لاَ يَقْدِرُ عَلَىَ شَيْءٍ وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاهُ
أَيْنَمَا يُوَجِّههُّ لاَ يَأْتِ بِخَيْرٍ هَلْ يَسْتَوِي هُوَ وَمَن
يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ .
(الآية - 76)

23-
وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً
يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ
فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ.
(الآية - 112)

الأمثال فى القرآن الكريم

المثل الحادى والعشرون

الأمثال فى القرآن الكريم

21-
ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً عَبْدًا مَّمْلُوكًا لاَّ يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ
وَمَن رَّزَقْنَاهُ مِنَّا رِزْقًا حَسَنًا فَهُوَ يُنفِقُ مِنْهُ سِرًّا وَجَهْرًا
هَلْ يَسْتَوُونَ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ.
(الآية - 75)

التفســير
من الأساليب الفنية التي استعملها الخطاب القرآني
لتوصيل خطابه وكشف معانيه، وإبراز مقاصده،
أسلوب ضرب المثل، وهو أسلوب قرآني بارز
وملحوظ في القرآن الكريم.

ووقفتنا اليوم مع آية قرآنية سيقت مساق ضرب المثل
لمن يعمل بطاعة الله، ويلتزم حدوده وشرعه،
ومن يُعرض عن ذلك فلا يكترث بشرع، ولا يقيم وزنًا لدين.

الأمثال فى القرآن الكريم

يقول جلا علاه في محكم تنزيله:
{ضرب الله مثلا عبدا مملوكا لا يقدر على شيء
ومن رزقناه منا رزقًا حسنا فهو ينفق منه سرا وجهرا
هل يستوون الحمد لله بل أكثرهم لا يعلمون}

(النحل:75)

والآية - كما هو ظاهر - مثَّلت لحالين،
وإن شئت قل: أبرزت موقفين متباينين متعارضين؛
الأول:
حال العبد الذي لا يملك من أمره شيئًا، بل هو في موقف المنفعل،
والمتأثر، والمتلقي لما يلقى عليه من أوامر ونواهٍ؛
والثاني:
حال الحر المالك لأمره، الفاعل وفق هدي ربه،
والمؤثر فيمن حوله.

الأمثال فى القرآن الكريم

قال أهل التفسير في معنى الآية:
هذا مثل ضربه الله للكافر والمؤمن،
فالكافر رزقه الله مالاً فلم يقدم فيه خيرًا، ولم يعمل فيه بطاعة الله،
بل أخذ ينفقه فيما لا يرضي الله سبحانه، ويستخدمه فيما لم يُشرع
المال لأجله؛
والمؤمن الذي رزقه الله رزقًا حسنًا، فهو يعمل فيه بطاعة الله،
ويؤدي به شكره، ويعرف حق الله فيه،
فشتان بين الموقفين؛
موقف المعرض عما أمر الله به، والجاحد لما أنعم به عليه،
وموقف المقبل على أمر ربه، والعارف لما أسبغ عليه من نعمه،
فشتان ما هما {هل يستويان مثلا} ولكن أكثر الناس لا يعلمون،
بل هم عن ذلك غافلون.

الأمثال فى القرآن الكريم
ولا بأس أن تعلم، أن بعض المفسرين رأى أن المقصود في المثل
المضروب في الآية، بيان الفرق بين خالق العباد ومدبر أمرهم،
وبين الأصنام التي تعبد من دون الله، ولا تملك لنفسها نفعًا
ولا ضرًا، فضلاً عن أن تملك ذلك لغيرها.

وحاصل المعنى وفق هذا التفسير: أنه كما لا يستوي
- عقلاً ولا عادة - عبد مملوك لا يقدر من أمره على شيء،
ورجل حر قد رزقه الله رزقًا حسنًا فهو ينفق منه،
كذلك لا يستوي الرب الخالق الرازق، والأصنام التي تعبد من الله،
وهي لا تبصر ولا تسمع، ولا تضر ولا تنفع، ولا تخفض ولا ترفع.

الأمثال فى القرآن الكريم

المثل الثانى والعشرون
الأمثال فى القرآن الكريم

22-وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَّجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ
لاَ يَقْدِرُ عَلَىَ شَيْءٍ وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاهُ
أَيْنَمَا يُوَجِّههُّ لاَ يَأْتِ بِخَيْرٍ هَلْ يَسْتَوِي هُوَ وَمَن
يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ .
(الآية - 76)

التفســير
إن لهذه الآية ارتباط وثيق بالآية التي تسبقها مباشرة،
وهي قوله تعالى:
ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً عَبْدًا مَّمْلُوكًا لاَّ يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ
وَمَن رَّزَقْنَاهُ مِنَّا رِزْقًا حَسَنًا فَهُوَ يُنفِقُ مِنْهُ سِرًّا وَجَهْرًا
هَلْ يَسْتَوُونَ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ.
(الآية - 75)

الأمثال فى القرآن الكريم

و( الكَلُّ) في الآية - بفتح الكاف - العالة على الناس،
وفي الحديث: (من ترك كَلاً فإليَّ) رواه البخاري،
أي من ترك عيالاً فأنا كفيلهم،
وأصل (الكَلِّ) الثقل.
و(الأبكم) هو الكافر،
شُبِّه بذلك لعجزه عن إدراك الحق، والانقياد له،
وتعذر الفائدة منه في سائر أحواله.
و(العدل) الحق والصواب الموافق للواقع؛
والذي {يأمر بالعدل} هو مثل للمؤمن الذي وُفِّق لإدراك الحق،
وهُدي إليه، فعمل به، وجاهد لأجله، وعاش صابرًا
ومصابرًا تحت لوائه.

الأمثال فى القرآن الكريم
على أننا نفهم من هذا المثل الثاني، المضروب للتفريق بين الكافر
والمؤمن، ما هو أعم من ذلك وأشمل، وهو أن يكون مثالاً لبيان
الفارق بين المؤمن العامل والمؤمن الخامل،
والمؤمن الفاعل والمؤمن المنفعل، والمؤمن الإيجابي والمؤمن
السلبي، والمؤمن المتفائل والمؤمن المتشائم، والمؤمن المؤثر
والمؤمن المتأثر...إلى غير ذلك من الصفات الفارقة والفاصلة
بين الموقفين؛

الأمثال فى القرآن الكريم

موقف مقدام غير هيَّاب، كل همه العمل بما يرضي الله،
والسير على نهج خالقه، لا ينفتل إلى غير ذلك؛
وموقف متردد خوار لا يدري ما هو فاعل،
ولا إلى أين هو يتجه؛
وشتان بين أن يكون المؤمن كَلاًّ، وبين أن يكون عدلاً،
فالأول قاعد ينتظر من السماء أن تمطر عليه ذهبًا أو فضة،
والثاني ساع في الأرض في مناكبها، آخذ بأسباب الرزق والعمل،
متوكل على الله في أمره كله.

فالعمل العمل عباد الله، والجد الجد أخي المؤمن،
فاعرف دورك في هذه الحياة، وحدد وجهتك التي هي مقصدك،
وتوكل على الله فهو حسبك، واستعن بالله ولا تعجز،
إنه نعم المولى ونعم النصير.

الأمثال فى القرآن الكريم


الأمثال فى القرآن الكريم
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
10-22-2017, 09:17 PM   #19
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,542

المثل الثالث والعشرون
الأمثال فى القرآن الكريم

23-
وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً
يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ
فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ.
(الآية - 112)

التفســير
أقام سبحانه هذا الكون وفق سنن محكمة، وقوانين مطردة،
من أخذ بها نجا وسلم وأفلح، ومن غفل أو أعرض عنها،
فقد خسر خسراناً مبيناً.
ومن سنن الاجتماع التي أقام عليها سبحانه نظام هذا الكون
سُنة قيام المجتمعات والدول وزوالها، تلك السُّنَّة التي تقرر أن
أمر المجتمعات إنما يدوم ويستقر إذا أقامت شرع الله فيها،
وأن أمرها يؤول إلى زوال واضمحلال، إذا أعرضت
عن ذكر الله، وتنكبت سنن الهداية والرشاد.

الأمثال فى القرآن الكريم

وقد ضرب سبحانه مثلاً واقعياً يُجلِّي هذه السُّنَّة الاجتماعية،
ويظهرها أظهر بيان، ذلك ما نقرأه في قوله تعالى:
{وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة
يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله
فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون}
(النحل:112)،

فقد جعل سبحانه (القرية) -والمراد أهلها- التي هذه حالها
مثلاً لكل قوم أنعم الله عليهم، فأبطرتهم النعم، فكفروا بها،
وتولوا عن أمر ربهم، فأنزل الله بهم عقوبته،
وأبدلهم نقمة بعد ما كانوا فيه من نعمة.

الأمثال فى القرآن الكريم

ويذكر المفسرون أن هذا المثل، ضربه سبحانه لبيان
ما كان عليه حال أهل مكة؛ لأنهم كانوا في الأمن والطمأنينة
والخصب، ثم أنعم الله عليهم بالنعم العظيمة، وهو محمد صلى الله
عليه وسلم، فكفروا به، وبالغوا في إيذائه،
فسلط الله عليهم البلاء والوباء.
وقد قالوا هنا: عذبهم الله بـ (الجوع) سبع سنين،
حتى أكلوا الجيف، والعظام،
أما (الخوف) فهو أن النبي صلى الله عليه وسلم
كان يبعث إليهم السرايا، فيغيرون عليهم.

الأمثال فى القرآن الكريم

وهذا الذي نزل بهم إنما كان بسبب موقفهم من دعوة رسول
الله صلى الله عليه وسلم، وإعراضهم عن الهدي الذي
جاءهم به محمد صلى الله عليه وسلم، فكان عاقبتهم أن
أذاقهم {الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون}.

الأمثال فى القرآن الكريم
ولا يهمنا في هذا السياق تحديد (القرية) المرادة في هذا المثل،
هل هي مكة -كما ذهب لذلك أكثر المفسرين،
أو أن يُراد قرية من قرى الأولين-،
بل المهم بيان أمر هذه (القرية)، وكيف كان حالها من الرخاء،
والسعة في الرزق، والبسط في العيش،
ثم إنها تنكبت عن شرع الله، فضربها الله مثلاً لعباده؛
إنذاراً من مثل عاقبتها.

الأمثال فى القرآن الكريم

والغرض الرئيس من هذا المثل بيان أن التزام شرع الله
هو الأساس الذي تُحفظ به الدول، وتستقر به المجتمعات،
وأن الإعراض عنه يؤدي بها إلى الهلاك والزوال،
مصداق ذلك غير الآية التي معنا قوله عز وجل:
{ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات
من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون}

(الأعراف:96)،
وقوله سبحانه أيضاً:
{وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد}
(هود:102).

الأمثال فى القرآن الكريم
ولا يُغرنك في هذا الصدد ما تراه من استقرار الأمم،
وازدهار الدول التي لا تطبق شرع الله، ولا تقيم له وزناً،
فإنها في حقيقة أمرها إنما هي تمر بالمرحلة الأولى
التي ذكرها هذا المثل، وهي مرحلة الأمن والطمأنينة؛
لينظر الله ماذا عساها تعمل، وماذا عساها تصنع،
والعبرة بالخواتيم والنهايات،
وقد يُستأنس في هذا الشأن بقوله تعالى:
{بل متعنا هؤلاء وآباءهم حتى طال عليهم العمر}
(الأنبياء:44).

الأمثال فى القرآن الكريم
ومن المهم أن نلفت الانتباه إلى أن هذه السُّنَّة في الاجتماع،
وهي سُنَّة يصح أن نطلق عليها سُنَّة الصعود والهبوط،
والأمن والخوف، والسعة والضيق،
نقول: إن هذه السُّنَّة كما تنطبق على المجتمعات والدول،
فهي تنطبق كذلك على الأفراد والجماعات،
فالإنسان الذي يعيش في نعمة، ولا يرعى هذه النعمة،
ولا يقدرها قدرها، ولا يشكر واهبها،
فلا جرم أن يُحرم من تلك النعمة، وأن يسلبها الله إياها؛
لكفرانه بها، وجحده بمانحها وواهبها.

الأمثال فى القرآن الكريم







الأمثال فى القرآن الكريم
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
10-26-2017, 12:15 PM   #20
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,542

الأمثال فى القرآن الكريم


الأمثال الصريحة فى سورة الكهف

الأمثال فى القرآن الكريم


الأمثال فى القرآن الكريم

24- وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلا رَّجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ
وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا
(الآية-32)

25-
وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ
مِنَ السَّمَاء فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا
تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِرًا
(الآية-45)

الأمثال فى القرآن الكريم


المثل الرابع والعشرون

الأمثال فى القرآن الكريم

وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ
وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا (32) كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آَتَتْ أُكُلَهَا
وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا (33) وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ
لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا (34) وَدَخَلَ
جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا (35)
وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا
مُنْقَلَبًا (36) قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ
تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا (37) لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلَا
أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا (38) وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ
لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِنْ تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مَالًا وَوَلَدًا (39) فَعَسَى رَبِّي
أَنْ يُؤْتِيَنِ خَيْرًا مِنْ جَنَّتِكَ وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِنَ السَّمَاءِ
فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا (40) أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا فَلَنْ تَسْتَطِيعَ لَهُ
طَلَبًا (41) وَأُحِيطَ بِثَمَرِهِ فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلَى مَا أَنْفَقَ فِيهَا
وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُشْرِكْ بِرَبِّي أَحَدًا (42)
وَلَمْ تَكُنْ لَهُ فِئَةٌ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مُنْتَصِرًا (43)
هُنَالِكَ الْوَلَايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ هُوَ خَيْرٌ ثَوَابًا وَخَيْرٌ عُقْبًا (44)

التفســير

من مقاصد الأمثال في القرآن الكريم تربية الإنسان تربية إيمانية،
بحيث يكون إنساناً صالحاً، يسعد به المجتمع غاية السعادة،
وتحتفي به الإنسانية أشد الاحتفاء. فالإنسان هو الغاية الأولى
والمقصد الأهم الذي يهتم به الخطاب القرآني عموماً،
والمثل القرآني على وجه الخصوص.

الأمثال فى القرآن الكريم

والمثل في القرآن كما يتناول الإنسان في تكوينه ونشأته،
فهو كذلك يتناوله في مصدر رزقه وتقلبه في معيشته
وسعيه ونشاطه.

واستناداً لما تقدم، يضرب لنا القرآن الكريم مثلاً لرجلين،
أحدهما:
كافر يملك أملاكاً يفاخر بها من حوله،
ويجادل في الله بغير حق.
وثانيهما:
مؤمن لا يملك من الثروة ما يملكه ذاك الكافر الجاحد،
بيد أنه قانع بما قسمه الله له من رزق،
طامع بعطاء الله وسعة فضله.

الأمثال فى القرآن الكريم
يوضح هذا المثل القرآني ما يتميز به الناس بعضهم عن بعض
في التفكير والاعتقاد تجاه واهب الأقوات، ومقدر الأرزاق.
وهو يمثل نموذجاً واقعيًّا للإنسان في سلوكه وانفعالاته النفسية،
وفي نمط عيشه، وكل ما يتعلق بكيانه ووجوده.

فمن الناس -وَفْقاً لهذا المثل القرآني- من تغلب عليه طباع الغرور،
والاعتزاز بالأملاك والمال، فيظن أن ما وصل إليه في دنياه إنما هو
من صنيع يده، دون التفكير بأن {الله هو الرزاق ذو القوة المتين}
(الذاريات:58)، وأنه هو الذي يعطي ويمنع، وأنه هو الذي يضر
وينفع؛ لأنه سبحانه مالك الملك يؤتي الملك من يشاء، وينزع الملك
ممن يشاء، ويعز من يشاء ويذل من يشاء، بيده الخير
وهو على كل شيء قدير.

الأمثال فى القرآن الكريم
وسياق الآيات التي سيق من خلالها هذا المثل يفيد أن الصحبة
جمعت بين رجلين؛ لأحدهما جنتان تحفلان بالبساتين العامرة
بالأشجار والزروع، وهذا ما جعله يزهو بنفسه، ويفاخر بملكه.
وفي أثناء موسم العطاء الزراعي يمر به صاحبه المؤمن،
فيطوف صاحب البستان بصاحبه في أرجاء بستانه؛ ليريه ما عنده،
ويدور بينهما الحوار التالي:

الأمثال فى القرآن الكريم

قال المفاخر بماله لصاحبه المؤمن:
أرأيت هذه البساتين وما يحف بها من الظلال الوارفة،
والأشجار المثمرة، وما يتخللها من الأنهار المتدفقة؟
كل ذلك يجعلني -يا صاحبي- أعظم منك ثروة،
وأكثر منك ذرية، وكل ذلك بجهدي وقوتي وعلمي وعملي..!

الأمثال فى القرآن الكريم
وبعد جولة في أرجاء هذه البساتين الغَنَّاء، يتابع المتباهي
حديثه مع صاحبه بلغة الظن التي هي أقرب منها إلى لغة اليقين،
فيقول له:
ما أظن أن هذه البساتين سوف تفنى وتبيد، وما أظن أن وراء هذه
الحياة الدنيا حياة أخرى، وعلى فرض أن ثمة حياة وراء هذه الحياة،
فإن هذه الأملاك التي أتمتع بها، وأعيش في رحابها سوف تكون
شافعاً لي إذ ذاك..!

الأمثال فى القرآن الكريم
فينظر إليه صاحبه المؤمن متعجباً مما يقول، ثم يجيبه
-وهو يعلم علم اليقين أن المال لله تعالى، وأنه القابض والباسط-:
أكفرت بأنعم الله عليك؟ إن الله خلقك من تراب، ثم من نطفة،
ثم سواك رجلاً على الصورة التي أنت عليها الآن،
وأمدك بكل الأسباب التي جعلتك على ما أنت عليه من خير
ونعيم في المال والبنين..فهل فكرت بأن كل ذلك من
عطاء الله القدير، ومن فضل ربك الكريم.

الأمثال فى القرآن الكريم
ثم يتابع المؤمن وعظه لصاحبه قائلاً:
أما أنا، فإنني أومن بالله رباً، إلهاً واحداً لا شريك له،
وأنا أنصحك بأن تسلك مسلك الإيمان، فتؤمن بالله الذي
منحك الصحة والعافية والمال والبنين، وأن تتبرأ من حولك
وقوتك، تلك القوة التي لولا أن أمدك الله بها لما كان لديك
ما لديك، ولكان لك شأن غير الشأن الذي أنت عليه الآن.

الأمثال فى القرآن الكريم
ويستمر المؤمن محاوراً صاحبه المغرور، ومحاولاً إقناعه بأن
ما عليه من غرور سوف يعود عليه بالوبال والنكال، فيقول:
إنك إن رأيتني أني أقل منك مالاً وولداً، فهذا من أمر الله،
فهو سبحانه الذي قدر لي رزقي، ووهب لي ذريتي،
ولا أملك إلا أن أحمده على ما أنعم علي من رزق، وأشكره
على ما وهبني من عطاء جزيل. ثم ما يدريك -يا صاحبي-
أن يمنَّ الله عليَّ في قابل الأيام خيراً مما منَّ الله به عليك،
فليس الغنى وقفاً على أحد، ولا الفقر ملازماً لأحد،
وقد قال تعالى: {والله يقبض ويبسط} (البقرة:245)،

الأمثال فى القرآن الكريم
فالرزق يأتي ويذهب، وإن من يظن أن ما لديه من مال إنما هو
من جهده وكده فهو إنسان مغرور بنفسه، جاهل بربه، جاحد لنعمه.
وإن كنت تظن أن هذه البساتين التي أعطاك الله إياها لن تبيد،
فأنت مغرور في ظنك، فالله قادر على أن يرسل عليها الصواعق
الماحقة، والنوازل المهلكة، فتصبح أشجارها جرداء فانية، كأن لم
تكن مثمرة، وتصبح أرضها صلداء ملساء لا يستقر فيها ماء، ولا
ينبت فيها ثمار. وما يدريك أن يأمر الله ماء هذا النهر الذي ينساب
في أرضك أن يختفي في باطن الأرض، فمن أين لك حينئذ أن تأتي
بالماء لتسقي به الأرض والحرث، وتنمي به الزرع والنخل؟

الأمثال فى القرآن الكريم

ويختم المؤمن نصحه لصاحبه المغرور بالقول:
فاتق الله الذي وهب لك المنح والنعم، وارجع إلى نفسك،
فحاسبها على ما فرطت في جنب الله، وردها عن غيها
وغرورها، واعترف بالفضل والمنة لذي العزة والجبروت.

بيد أن ذلك الجاحد المغرور لم يفلح معه نصح ولا إرشاد،
بل ظل معانداً للحق، مكابراً بأن علمه هو الذي أنشأ تلك البساتين
المثمرة، وأن جهده هو الذي جعلها تؤتي أكلها..

الأمثال فى القرآن الكريم

ولكن ها هو ذا يرى بعيني رأسه عاقبة غروره، ومآل سوء الظن
بربه؛ فقد نزلت النازلة بكل ما يملك، وأحيط به من كل جانب؛
فإذا به بين عشية وضحاها يجد أن كل شيء في حوزته قد ذهب
هباء منثوراً، وأصبح شيئاً منكوراً..
فما كان مثمراً بالأمس أصبح يابساً اليوم، وما كانت تدب به الحياة
من عهد قريب أضحى ميتاً بفعل القوي العزيز..
فلما رأى ذلك المغرور ما نزل به من بلاء وما حاق به من مصاب
أخذ يعض أصابع الندم، وصار يتحسر أشد التحسر على ما كان منه
من جحود وغرور، وانتهى به الأمر إلى أن يقول:
{يا ليتني لم أشرك بربي أحدا} (الكهف:42)،
وقد جعله ما نزل به يدرك أن ادعاءه بقوته، وغروره بنفسه هو
شرك بالله تعالى، وأيقن أن الأمر كله مرجعه إلى الله وحده،
و{أن القوة لله جميعا} (البقرة:165).
وأدرك فوق ذلك، أن ما كان له من مال وولد،
لم يكن ليغني عنه من الله شيئاً، وأن لا سبيل إلى تعويض
ما أخذه الله منه، فعلم أن وعد الله حق، وندم ولات ساعة مندم.

الأمثال فى القرآن الكريم
وعلى ضوء ما تقدم، يتبين لنا أن المقصد الأساس من هذا المثل
القرآني تربية الإنسان تربية سوية، بحيث لا تأخذه العزة بالإثم،
ولا يأخذه الغرور بادعاء العلم، ولا تسلبه النعم نعمة الاعتراف
بفضل خالقه ورازقه، وذلك مهما زينت له هذه الحياة الدنيا من
علم واسع أو ملك عريض.

الأمثال فى القرآن الكريم
فمن الخير -كل الخير- للإنسان أن يحمد ربه على ما أمده من نعم،
وأن يشكره على ما رزقه من عطاء، وأن يؤمن بحق أن
{الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء} (آل عمران:73)
و{أن الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر} (الروم:37).
وهو سبحانه الذي يجزي على النوايا، ويثيب على الأفعال.
فالدنيا -في المحصلة- دار ابتلاء وفناء،
والدار الأخرى دار قرار واستقرار،
والولاية والملك لله الواحد القهار.

الأمثال فى القرآن الكريم


الأمثال فى القرآن الكريم
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحاديث فى فضل القرآن الكريم fathyatta منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 1 06-02-2016 12:08 PM
الالوان في القرآن الكريم سيد الرسام منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 17 06-21-2011 10:35 PM
فضل القرآن الكريم سكوت النجوم منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 4 08-14-2007 02:03 PM


الساعة الآن 03:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc