عرض مشاركة واحدة
08-27-2007, 09:43 AM   #1
اسومي
شريك جيد
stars-1-4
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: السعودية
المشاركات: 125
القبعات الست لحل المشاكل

basmala

مفهوم الوان القبعات الست



هذه التقنية موضوعه على أساس ستة "6" قبعات تفكير
ولبس أي من هذه القبعات يعني طريقه محدده من التفكير
تجعل استخدامها كقيادة الفرقة الموسيقية بوتيره وانسجام .
لكل من القبعات الستة لون معين يحدد اسم القبعة وطريقة العمل بها ..

دعونا نبدأ بالسؤال التالي، متى يمكن أن نستخدم القبعات الست + الزمن؟

والجواب أنها تستخدم عندما نرغب في التفكير في أمر ما مشروع جديد على سبيل المثال،
أو تغيير إجراءات عملية ما، أو تطوير جهاز معين ، أو التخطيط لبناء منزل للأسرة
أو غيرها من الأعمال التي نريد أن يكون تفكيرنا فيها شموليا وإبداعيا متوازنا في نفس الوقت.

ألية عمل القبعات



القبعات وأنماط التفكير




القبعة البيضاء

القبعة البيضاء تشير إلى النمط المحايد، والمقصود به هنا عملية جمع معلومات حول موضوع التفكير.
مكان إقامة المشروع أو الفكرة، الأسعار والكميات والتكاليف،
معلومات حول البيئة المحيطة والظروف المحيطة،
معلومات حول مشروعات مشابهة إن وجدت. لاحظ أن مثل هذه المعلومات معلومات محايدة
لا إيجابية ولا سلبية ولذلك اخترنا اللون الأبيض.

القبعة الصفراء

القبعة الصفراء تشير إلى التفكير الإيجابي وهي مأخوذة من لون الشمس رمز النماء ومصدر الطاقة.
عند ارتداء القبعة الصفراء نفكر في الجوانب الإيجابية للفكرة،
كيف تزيد هذه الفكرة من دخلنا على سبيل المثال أو كيف تحسن من ظروف العمل والحياة

القبعة السوداء

القبعة السوداء تشير إلى التفكير التشاؤمي وعند ارتدائها، وكثيرا ما نرتديها دون أن نشعر،
نفكر في الجوانب السلبية للمشروع، الخسائر التي يمكن أن نتكبدها والصعوبات التي سنواجهها.

القبعة الحمراء


القبعة الحمراء تشير إلى التفكير العاطفي وعند ارتدائها نفكر في المشروع بشكل عاطفي
صرف دون النظر إلى العوامل المنطقية والايجابيات والسلبيات،
ما هي العواطف التي تدفعك لخوض غمار هذا المشروع
ماهي المتع التي ستجنيها نتيجة لذلك هل تشعر بمشاعر فخر أو اعتزاز
أو غيرها عند دخولك أو تبنيك لمثل هذا الأمر...

القبعة الخضراء

القبعة الخضراء ترمز إلى التفكير الإبداعي وهي مأخوذة من لون الأشجار
وما فيها من معاني الإبداع والتجديد، عند ارتداء القبعة الخضراء نبحث عن أفكار جديدة
لم يسبق أن طرقت. فمثلا نفكر في أصل الموضوع ،
المشروع، لماذا لا نبحث عن مشروع يمثل فكرة جديدة ورائدة؟
ثم يمكن أن نفكر في السلبيات كيف يمكن أن نتجاوز هذه السلبيات بشكل إبداعي
ونحولها إلى إيجابيات؟ كما يمكن أن نفكر في مزيد من الإيجابيات التي يمكن أن يضيفها المشروع؟
ثم نفكر بشكل إبداعي عن دور العواطف والمشاعر في إنجاح هذا المشروع؟
وهكذا تتفتح لنا آفاق جديدة للتفكير يمكن أن توصلنا إلى أفكار لم يسبق لها مثيل.

القبعة الزرقاء

القبعة الزرقاء ترمز إلى التفكير الشمولي ويأتي دورها للتحقق من استعمال جميع أنماط التفكير
الداخلة في تعريف التقنية. فقبل انهاء عملية التفكير يطرح السؤال هل استخدمنا جميع الأنماط ؟
هل هناك نمط يحتاج إلى مزيد بحث وتفكير فيه؟ وبناء على إجابة السؤال
يتم إما إيقاف عملية التفكير أو استكمالها.

التنقل في التفكير من قبعه للأخرى

إمكانية التنقل في التفكير، فإذا كان هناك شخص سلبي في اجتماع من الممكن الطلب منه
بأن يخلع القبعة السوداء مما يعطي اشاره له بأنه سلبي،
ومن الممكن أيضا أن يطلب منه بأن يلبس القبعة الصفراء
وذلك طلب مباشر للتحدث بإيجابية وبهذه الطريقة يسمح استخدام مفهوم القبعات الستة
بوجود لغة مباشرة وغير هجومية من دون تهديد للـ " أنا " أو الشخصيات .
وتحويلها إلى ما يشبه اللعبة أو " لعب الأدوار " وطلب نوع محدد من التفكير في أوقات مختلفة .

كذلك يسمح مفهوم القبعات بإظفاء صبغه رسميه وملائمة للتفكير سواء مع النفس أو الآخرين
وتأسيس قواعد لعبة التفكير، وعلى أي لاعب أن يكون على وعي بقوانين اللعبة البسيطة
التي ذكرت سابقا، وكلما تم استخدام هذا المفهوم بشكل اكثر كلما أصبحت قبعات التفكير
جزء من البيئة التي يتم استخدامها بها، مما يجعل التفكير مركز وفعال بشكل اكبر،
فبدلاً من إضاعة الوقت في مناقشات لا تنتهي أو في تحويل مسار المناقشات
يكون هناك طريقه واضحة وسريعة .
في البدايه قد يشعر الناس بغرابة هذا المفهوم ولكنه سرعان ما يصبح مقبول
ومنتشر عند الممارسة والخروج بأفكار إبداعيه .

أما إذا كنا نشعر إننا أذكياء بما فيه الكفاية للتفكير بدون هذا النظام
فلماذا لا نفكر بجديه بمضاعفة هذا الذكاء الذي نفخر به
وبفعالية اكبر باستخدام هذا " النظــام "!!!
اسومي غير متواجد حالياً