عرض مشاركة واحدة
10-30-2010, 11:33 AM   #24
بنت تونس
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: تونس - قفصه
المشاركات: 8,386

واليوم سنتعرف الى الشاعر
الطرماح بن حكيم الطائي
اسمه ونسبه ولقبه:

هو الحكم بن الحكيم بن الحكم بن نقر بن قيس بن جحدر بن ثعلبة بن عبد رضا بن مالك بن أمام بن عمرو بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيىء.
ألاأيها الليل الذي طال أصبحِ ***ببمّ على أن للعينين في الصبح راحةً
وما الإصباح فيك بأروح ***بطرحِهما طرفيهما كلّ مطرح
والطرماح لقب عرف به الشاعر، حتى غلب على اسمه الأصلي فاشتهر به
منذ القدم. وقد استعمله في شعره، فقال:

أنا الطرماح، فاسأل بي بني ثعل *** قومي إذا اختلط التصدير بالحقبِ

والكلمة بمعنى الطويل المرتفع ثم أطلقت مجازاً على الرجل الذي يرفع رأسه
زهواً. ومن هذا المعنى الأخير أخذ له هذا اللقب، لأنه كان مزهواً بنفسه،
فيه كبر وفخر. ويأيد هذا الرأي ما رواه أبو الفرج الأصفهاني عن أبي تمام الطائي:
"قال: مر الطرماح بن حكيم في مسجد البصرة، وهو يخطر في مشيته.
فقال الرجل: من هذا الخطار؟ فسمعه، فقال: أنا الذي أقول:

لقد زادني حباً لنفسي أنني *** بغيضٌ إلى كل امرىءِ غير طائلِ"

وقد سئل حفيد الطرماح أبو مالك: "لمَ قيل لجدك الطرماح؟ وما الطرماح
في كلام العرب؟ فقال: أما في كلامنا، معشر طيىء، فإنه الحية الطويل".
نشأة الطرماح الأولى غامضة، يكتنفها الظلام، فلا نستبين من أخبارها
شيئاً كثيراً. وقد اختلف العلماء منذ القديم في مكان نشأته، وتضاربت
في ذلك آراءهم. فالأصمعي يروي عن شعبة بن الحجَّاج أنه سأل الطرماح:
"أين نشأت؟ فأجابه الطرماح: بالسواد". وأراد بالسواد سواد العراق. وأيد
الأصمعي ذلك بقول الطرماح:
على أن أبا الفرج الأصفهاني قال في الأغاني: "ومنشؤه بالشام. وانتقل
إلى الكوفة بعد ذلك مع من وردها من جيوش أهل الشام". وكذلك قال
ابن عساكر بأبي الطرماح "شامي المولد والمنشأ، كوفي الدار". ونقل
أبو الفرج الأصفهاني أيضاً في الأغاني، حين الكلام على صداقة الكميت
والطرماح، عن ابن قتيبة الرواية التالية: "فقيل للكميت: لأعجب من صفاء
ما بينك وبين الطرماح على تباعد ما يجمعكما من النسب والمذهب والبلاد،
وهو شامي قحطاني، وأنت كوفي نزاري…".
وتظهر عصبية الطرماح لأهل الشام في شعره. فهو لا يفتأ يذكر الشام وأهل
الشام في مجال الفخر والتباهي. ويريد بأهل الشام قومه طيئاً والقبائل
اليمنية من قحطان الذين يدل بهم، ويباهي تميماً وغيرهم من قبائل العرب
المضرية. فمن ذلك قوله للفرزدق:

ونجّاك من أزد العراق كتائب *** لقحطان أهل الشام لما استهلّت

وقوله:

إذا الشام لم تثبت منابر ملكه *** وطدنا له أركانه فاستقرت

وقوله:

في عزنا انتصر النبي محمد *** وبنا تثبت في دمشق المنبر
من قصائده

أَلاَ لاَ أَرَى الأَيَّامَ يُقْضَـى عَجيبُهـا = لِطُولٍ، ولا الأَحْدَاثَ تَفْنَى خُطُوبُهَـا

ولا عِبَرُ الأَيَّـامِ يَعْـرِفُ بَعْضَهـا = ببَعْـضٍ مِـنَ الأَقْـوَامِ إِلاَّ لَبِيبُهَـا
ولـم أَرَ قَـوْلَ المَـرْءِ إِلاَّ كَنَبْلِـه = لـه وبـه مَحْرومُهـا ومُصِيبُهــا
وما غُيِّبَ الأَقْوامُ عن مِثْـلِ خُطَّـةٍ = تَغَّيبَ عَنْهـا يَـوْمَ قيِلَـتْ أَرِيبُهـا
وأَجْهَلُ جَهْلِ القَوْمِ ما فـي عَدُوَّهِـمْ = وَأَرْدَأُ أَحْلـاَمِ الرِّجَـال غَرِيبُهــا
وما غُبِـنَ الأَقْـوَامُ مِثْـلَ عُقُولِهـمْ = ولا مِثْلَهـا كَسْبـاً أَفَـادَ كُسُوبُهــا
وهَلْ يَعْدُوَنْ بَيْنَ الحَبِيـبِ فِراقَـهُ؟ = نَعَم، داءُ نَفْـسٍ أَن يَبِيـنَ حَبِيبُهـا
ولكِنَّ صَبْراً عن أَخٍ عَنْـكَ صابِـرٍ = عَزَاءً إِذا ما النَّفْسُ حَـنَّ طَرُوبُهـا
رَأَيْتُ عِذَابَ الماءِ إِن حِيـلَ دُونَهـا = كَفَـاكَ لِمَـا لا بُـدَّ منـه شَرُوبُهـا
وإِن لَمْ يَكُـنْ إِلاَّ الأَسِنَّـةَ مَرْكَـبٌ = فـلا رَأَىَ للمضْطَـرِّ إِلاَّ رُكُوبُهـا
الى لقاء جديد ان شاء الله
بنت تونس غير متواجد حالياً