عرض مشاركة واحدة
10-26-2010, 10:49 AM   #127
منى سامى
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 15,421

الفقرة الاخيرة مع
فنجان شاى مع شاعر
وشاعرنا اليوم من تونس الخضراء

أبن رشيق القيروانى

س1 ما ذا سألت الارض؟

سَأَلْتُ الأَرْضَ لِمْ كانَتْ مُصَلَّى
ولِمْ كانَتْ لنا طُهْراً وَطيبا
فَقالَتْ غَيْرَ ناطِقَة ٍ
لأنِّي حَوَيْتُ لِكُلِّ إِنْسانٍ حَبيبَا

س2ماذا قلت فى الليل؟

أَيُّها اللّيْلُ طُلْ بِغَيْرِ جَناحِ لَيْسَ لِلْعَيْنِ راحَة ٌ في الصَّباحِ
كَيفَ لا أبغِضُ الصّباحَ وَفَيهِ بانَ عَنّي نُورُ کلْوُجُوهِ کلمِلاحِ

س3 هل يوجد من الناس من لا يرجى نفعه؟

في النّاسِ مَنْ لا يُرْتَجى نَفْعُهُ
إِلاَّ إِذا مُسَّ بِأَضْرارِ
كالْعُودِ لا يُطْمَعُ في طِيبِهِ
إلاَّ إِذا أُحْرِقَ بالنَّارِ

س4 ماذا سألت صديقك عن السحاب؟

خَليلَيَّ هَلْ لِلْمُزْنِ مُقْلَة ُ عاشق
أَمِ النَّارُ في أَحْشائِها وَهْيَ لا تَدْري
سَحابٌ حَكَتْ ثَكْلى أُصِيبَتِ بِواحِدٍ
فَعاجَتْ لَهُ نَحْوَ الرِّياضِ على قَبْرِ
تَرَقْرَقُ دَمْعاً في خُدودٍ تَوَشَّحَتْ
مَطارِفُهَا بالبَرْقِ طِرزاً مِنَ التِّبْرِ
فَوَشْيٌ بِلا رَقْمٍ وَنَسْجٌ بِلا يَدٍ
وَدَمْعٌ بِلا عَيْنٍ وَضِحْكٌ بِلا ثَغْرِ

ما هودعائك لله عز وجل؟

يا رَبِّ لا أَقْوى على دَفْعِ الأَذى
وَبِكَ استَعَنْتُ على الضَّعيفِ المُوذِي
مَا لي بَعَثتَ إِليَّ أَلفَ بَعوضَة
ٍ وَبَعَثْتَ واحِدَة ً إِلى النَّمْروذِ

تابع
__________________

signature

منى سامى غير متواجد حالياً