عرض مشاركة واحدة
10-13-2010, 05:15 PM   #2
بنت تونس
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: تونس - قفصه
المشاركات: 8,386

وللشعر تعريف- اجناس -الوان -اغراض-وانماط وهي

تعريف الشعر
رواية الشعر ورواته
مجموعات الشعر
فكرة المجموعات
المعلقات
المُفضَّـليَّــات
الأَصْمعيَّات
جمهرة أشعار العرب
ديوان الهذليّين
الحماسات
أجناس الشعر
الشعر الغنائي
الشعر القصصي أو الملحمي
الشعر التمثيلي
الشعر التعليمي
ألوان الشعر
شعر الصعاليك
النقائض
المدائح النبوية
الشعر الصوفي

المعارضات الشعرية
الزَّجل
الموشحات
الشعر النَّـبَطي


اغراض الشعر العربي


الوصف -المدح
الهجاء -الرثاء
الفخر شعر -الحماسة
الغزل -الشعر السياسي

الزهد ولواحقه -الحكمة
رثاء المدن والممالك

انماط الشعر

الشعر التقليدي

عمود الشعر- الشعر الحديث
الشعر الحر -قَصيدةُ النَّثر
موسيقى الشعر
العَرُوض -القافية -الإيقاع

ومن بين اشهر تعريفات الشعر

المفضليات

من أقدم ماوصل إلينا من اختيار الشعر. جمعها وألَّفها المفضّل بن محمد الضبيّ
(ت 168هـ، 784م)، العلاّمة الكوفي راوية الأخبار والآداب وأيّام العرب وأحد القُرّاء البارزين

الاصماعيات

مجموعة مهمة من مجموعات الشعر العربي القديم، جمعها وألفها أبو سعيد، عبدالملك بن قُريب، الأصمعي (ت 217هـ، 832م). وهو عالم في الطليعة من العلماء الأقدمين. كان قويّ الذاكرة غزير المحفوظ، متمكنًا، عالمًا بأنساب العرب وأيامها وأخبارها وأشعارها. وهو بحر في اللغة لايعرف مثله فيها وفي كثرة الرواية.

المعلقـــات
مصطلح أدبي يطلق على مجموعة من القصائد المختارة لأشهر شعراء

والشعر العربي قديم ولكن الذي وصل إلينا هو ما قيل في العصر الجاهلي، ومما يدل على قِدَم الشعر قول
امرىء القيس:
عُوجَا على الطّلَلِ المُحيلِ
نَبْكِي الدِّيَارَ كَمَا بَكَى ابنُ حِذَامِ

وقول عنترة:
هَلْ غَادَرَ الشُّعَرَاءُ من مُتَرَدَّمِ
أم هلْ عَرَفْتَ الدَّارَ بَعْدَ تَوَهُّـم

فبكاء الديار في زمن امرىء القيس ليسجديداً فقد بكاها شعراء قبله منهم ابن حذام الذي لم يصل إلينا من شعره شيء،وأما عنترة فيقول لقد سبقنا الشعراء إلى المعاني فإذا قلنا شعراً فإنمانكرر معاني القدماء. وقد قال ابن سلام: "ولا نجد لأولية العرب المعروفين شعراً ، ويرى ابن سلام أن أول ما وصل إلينا من الشعر قول العنبر بن عمرو بن تميم:

قَدْ رَابَني من دَلْوِيَ اضْطِرَابُهَا
والنَأيُ في بَهـْرَاء وَاغْتِرَابُـهَا
إنْ لا تَجِئْ مَلأىَ يَجِئْ قِرَابُهَا

أشعار المهلهل بن ربيعةوامرئ القيس وغيرهم من شعراء الجاهلية، فأول من قصد القصائد وأكثر من قال الشعر الذي وصل إلينا هو المهلهل بن ربيعة التغلبي الرَّبَعِي، وعلى هذاتكون قبيلة ربيعة هي أول قبيلة عرف فيها الشعر، ومن شعراء هذه القبيلة فيالعصر الجاهلي: طرفة والحارث ابن حلزة والأعشى وعمرو بن كلثم. والشاعرالثاني الذي يلي المهلهل في القدم امرؤ القيس
والقبيلة الثانية هيقبيلة قيس فقد اشتهر من شعراء هذه القبيلة في العصر الجاهلي عدد كبير منهمالنابغة: الذبياني والنابغة الجعدي ولبيد بن ربيعة. وتأتي قبيلة تميم فيالدرجة الثالثة فالشعر العربي نشأ ونقل عن هذه القبائل الثلاث، وهذا لايمنع أن تكون قبيلة مضر بجميع فروعها تقول الشعر، وأن القبائل العدنانيةوالقحطانية فيها شعراء في العصر الجاهلي.
رواية الشعر العربي:

الشعر العربي وصل إلينا عن طريق الرواية، فالذين
رووا الشعر الجاهلي بعد ظهور الإسلام كانت
روايتهم لاتتعدى الجد الرابع أو الخامس. أما ما
يقال عن تدوين الشعر بالكتابة فيالعصر الجاهلي
فهو قول فيه نظر.
وقد تضاربت الآراء حول كتابة المعلقات وتعليقها على الكعبة؛
فياقوت الحموي ينفي ذلك بقوله: "ولم يثبت ما ذكره الناس من أنها كانت معلقة على الكعبة فالكتابة محدودة في العصر الجاهلي وليست شائعة وإنما يعتمد العرب في حفظ أشعارهم وتَدَاولها على الرواة،والشعر الجيد يفرض نفسه على الرواة فيتناقلونه ويحفظونه، والدليل على ذلك قول
المُسَيَّب ابن علس

فَلأُ هْدِيَنَّ مَعَ الرِّيَاحِ قَصِيـدَةً
مِنِّي مُغَلْغَلَةً إلى القَعْـقَاعِ
تَرِدُ المِيَـاهَ فَمَا تَزَالُ غَـرِيْبَةً
في القَوْمِ بَيْنَ تَمَثُّلٍ وسَمَاعِ

ومنذ أن عرف الشعرالجاهلي وله رواة ينقلونه إلى من بعدهم؛
فالأعشى يروي شعر المسيب بن علس،وطرفةيروي أشعار المتلمس. وهناك سلسلة من الرواية المتصلة نجعلها مثلاً لرواية الشعر الجاهلي؛ فشعر أوس بن حجر رواه زهير بن أبي سلمى، وزهير روى شعره الحطيئة، والحطيئة راويته هُدْبَة بن خشرم، وهدبة بن خشرم روى عنهجميل بثينة، وجميل بثينة روى عنه كُثيِّر عزة
بنت تونس غير متواجد حالياً