عرض مشاركة واحدة
10-05-2010, 09:44 AM   #3
تقى
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 4,392

الحظر النفطي

في 17 أكتوبر عقد وزراء النفط العرب اجتماعاً في الكويت،
تقرر بموجبه خفض إنتاج النفط بواقع 5% شهريا ورفع أسعار النفط من جانب واحد،

في 19 أكتوبر طلب الرئيس الأمريكي نيكسون من الكونغرس اعتماد 2.2 بليون دولار
في مساعدات عاجلة لإسرائيل الأمر الذي أدى لقيام المملكة العربية السعودية
وليبيا ودول عربية أخرى لإعلان حظر على الصادرات النفطية إلى الولايات المتحدة،
مما خلق أزمة طاقة في أمريكا.

نهاية الحرب

تدخلت الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي
التابع للأمم المتحدة وتم إصدار القرار رقم 338
الذي يقضي بوقف جميع الأعمال الحربية بدءاً من يوم 22 أكتوبر عام 1973م.

وقبلت مصر بالقرار ونفذته اعتبارا من مساء نفس اليوم
إلا أن القوات الإسرائيلية خرقت وقف إطلاق النار،
فأصدر مجلس الأمن الدولي قرارا آخر يوم 23 أكتوبر يلزم جميع الأطراف بوقف إطلاق النار.

أما سوريا فلم تقبل بوقف إطلاق النار، وبدأت حرب جديدة أطلق عليها اسم
«حرب الاستنزاف»
هدفها تأكيد صمود الجبهة السورية وزيادة الضغط على إسرائيل
لإعادة باقي مرتفعات الجولان، وبعد الانتصارات التي حققها الجيش السوري
وبعد خروج مصر من المعركة واستمرت هذه الحرب مدة 82 يوماً.
في نهاية شهر مايو 1974 توقف القتال بعد أن تم التوصل إلى اتفاق لفصل القوات
بين سوريا وإسرائيل، أخلت إسرائيل بموجبه مدنية القنيطرة
وأجزاء من الأراضي التي احتلتها عام 1967.

حرب الاستنزاف

في أوائل عام 1974، شنت سوريا، غير مقتنعة بالنتيجة التي انتهى إليها القتال
في محاولة لاسترداد وتحرير باقي أراضي الجولان، وبعد توقف القتال
على الجبهة المصرية شنت سوريا حرب استنزاف ضد القوات الإسرائيلية في الجولان،
تركزت على منطقة جبل الشيخ، واستمرت 82 يوماً
كبدت فيها الجيش الإسرائيلي خسائر كبيرة.

توسطت الولايات المتحدة، عبر الجولات المكوكية لوزير خارجيتها هنري كيسنجر،
في التوصل إلى اتفاق لفك الاشتباك العسكري بين سوريا وإسرائيل.
نص الاتفاق الذي وقع في حزيران (يونيو) 1974
على انسحاب إسرائيل من شريط من
الأراضي المحتلة عام 1967 يتضمن مدينة القنيطرة.

في 24 حزيران/يونيو رفع الرئيس حافظ الأسد
العلم السوري في سماء القنيطرة المحرر،
إلا أن الإسرائيليين كانوا قد عمدوا إلى تدمير المدينة بشكل منظم قبل أنسحابهم،
وقررت سوريا عدم إعادة إعمارها قبل عودة كل الجولان للسيادة السورية.
تقى غير متواجد حالياً