عرض مشاركة واحدة
10-03-2010, 07:09 PM   #15
بنت تونس
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: تونس - قفصه
المشاركات: 8,386

الغاليه الرقيقه هاله
هلت هاله بنورها المضئ
فانار قلبي نور ضيأها
يسالونني كيف لهاله هذا النور
قلت اسألو ربا انارها
و لحبيبة قلبي ما اخترته لها


علموه كيف يجفو فجفا ظالم لاقيت منه ماكفى
مسرف في هجره لا ينتهي اتراهم علموه السارفا؟
جعلوا ذنبي لديه سهري ليت بدري إذ درى الذنب عفا
عرف الناس حقوقي عنده وغريمي مادرى ماعرفا
صح لي في العمر منه موعد ثم ماصدقت حتى اخلفا
ويرى لي الصبر قلب مادرى ان ماكلفني ماكلفا
مستهام في هواه مدنف يترضى مستهاما مدنفا
ياخليلي صفا لي حيلة وأرى الحيلة أن لا تصفا
انا لو ناديته في ذلة هي ذي روحي فخذها ما احتفى

احمد شوقي

نعيب زماننا و العيب فينا
و ما لزمانا عيب سوانا
و نهجو ذا الزمان بغير ذنب
و لو نطق الزمان لنا هجانا
و ليس الذئب يأكل لحم ذئب
و يأكل بعضنا بعضا عيانا



الامام الشافعي

نالت على يدها مالم تنله يدي
نقشاً على معصم واهت به جلدي
كأنه طرق نمل في أنا ملها
أو روضة رصعتها السحب بالبرد
خافت على يدها من نبل مقلتها
فألبست زندها درعاً من الزرد
مدت مواشطها في كفها شركاً
تصيد قلبي به من داخل الجسد
إنسية لو رأتها الشمس ماطلعت
من بعد رؤيتها يوم على أحد
سألتها الوصل قالت: لا تغر بنا
من رام منا وصالاً مات بالكمد
فكم قتيل لنا بالحب مات جوى
من الغرام ولم يبدي ولم يعد
فقلت أستغفر الرحمن من زلل
إن المحب قليل الصبر والجلد
قد خلفتني طريحاً وهي قائلة:
تأملو كيف فعل الظبي بالأسد
قالت لطيف خيال زارني ومضى
بالله صدق ولا تنقص ولا تزد
قال خلفته كمن مات من ظمأ
وقلت قف عن ورود الماء فلم يرد
قالت صدقت الوفى بالحب شيمته
يا برد ذاك الذي قالت على كبدي
فاسترجعت سألت عني فقيل لها:
مافية من رمق فدقت يداً بيد
وأمطرت لؤلؤ من نرجس وسقت
ورداً وعضت على العناب بالبرد
والله ما حزنت أخت لفقد أخٍ
حزني علية ولا أم على ولد
هم يحسدوني على موتي فوأسفي
حتى على الموت لا أخلو من الحسد

يزيد بن معاويه بن ابي سفيان
بنت تونس غير متواجد حالياً