عرض مشاركة واحدة
09-27-2010, 07:09 PM   #1
ارواح
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 2,129
اليمن السعيد مهد الحضاره

basmala

السـلام عليـكم ورحمـه الله وبـركـاتـه



اليوم قررت أنزل لكم موضوع عن {اليمن السعيد} وما أدراكم ما {اليمن}بلدي الحبيب

أحب اليمن حبٍ ملا كل حشاشتي
ومن حبها الزايد هديت اقوام

وكل فرد نافس فرد اخذ كل قسمته
واحتار باللي ازداد كل قسام

ارض الجنان الخضر ربي شهد لها
من انزل سبأ والكهف والأنعام

أصل العروبة والعراقة نشأ بها
جد العرب قحطان نسل سام

مهد الحضارة والأصالة بني بها
بالعالم اول ناطحات شبام

كأني أرى بلقيس إذا شفت عرشها
وبالمياه الكبريتيه رام

ولليمن شعبٍ ذكرهم لنا النبي
عليه اتم صلاةٍ وسلام

ألين قلوب اهل الجزيرة واشدهم
إذا الحرب كلٍ في يديه حسام

منكم طربنا امرئ القيس بن حجر
قال الشعر على طلل وآكام

ومنكم بنو هلال مرجع تراثنا
ومرجع ابن خلدون والأنغام

ومنكم موحد أرض وحد قلوبكم
زرع بها الدنيا وشال الغام

من لا اعترف في قدركم واحترامكم
تراني بالسيف الطمه لطام

عاداتنا واطباعنا هي واحدة
وسط اليمن اونجد حتى شام

نبذة عن {اليمن}


الاسم الرسمي : {الجمهورية اليمنية}

اللغة اللغة العربية لغتها الرسمية

والدين:الإسلام

بعض المعلومات عن إسم {اليمن }:

تعدد اسم اليمن في كتب التاريخ فهي عند قدماء الجغرافيين " العربية السعيدة "
وفي العهد القديم " التوراة " يذكر اليمن بمعناه الاشتقاقي أي الجنوب و ملكة
الجنوب (ملكة تيمنا) وقيل سميت اليمن باسم (ايمن بن يعرب بن قحطان). وفي الموروث
العربي و عند أهل اليمن أنفسهم أن اليمن اشتق من " اليمن " أي الخير و البركة
و تتفق هذه مع التسمية القديمة " العربية السعيدة " .

وقال آخرون سمي اليمن يمنا لأنه على يمين الكعبة و العرب يتيامنون و الجهة اليمنى
رمز الفأل الحسن و لا يزال بعض أهل اليمن يستعملون لفظة الشام بمعنى الشمال و
اليمن بمعنى الجنوب و تسمى اليمن اليوم " الجمهورية اليمنية " .

الموقع
:تقع اليمن في جنوب غرب قارة آسيا,في جنوب شبه الجزيرة العربية ويحدها
من الشمال المملكة العربية السعودية ومن الجنوب البحر العربي وخليج عدن ومن
الشرق سلطنة عمان ومن الغرب البحر الأحمر ، وتوجد لدى اليمن عدد من الجزر اليمنية
تنتشر قبالة سواحلها على امتداد البحر الأحمر والبحر العربي وأكبر هذه الجزر
جزيرة سقطرى والتي تبعد عن الساحل اليمني على البحر العربي مسافة 150كيلو متر
تقريبياً .

العاصمة :
مدينة صنعاء هي عاصمة الجمهورية اليمنية ويحتوي التقسيم الإداري
للجمهورية على (19) محافظة بالإضافة إلى أمانة العاصمة .

أهم الموانئ :
عدن ، الحديدة ، المكلا ، المخا .

المناخ :
حار رطب على الشريط الساحلي , معتدل طوال السنة يميل إلى البرودة
شتاءا في المرتفعات الجبلية , حار جاف في المناطق الصحراوية .

التضاريس :

يقسم اليمن من حيث التكوين الطبيعي إلى خمس مناطق هي:-

*المناطق الجبلية :
سلاسل جبلية تقع في المناطق الجنوبية والغربية بمحاذاة
المناطق الهضبية من الجهة الغربية والجنوبية ، أعلى منطقة فيها جبل النبي
شعيب (3666) متر .

*المناطق الهضبية :
تقع إلى الشرق والشمال من المرتفعات الجبلية وموازية
لها،وتتسع اكثر باتجاه الربع الخالي .

*السهول الساحلية :
شريط ساحلي يطل على البحر الأحمر وخليج عدن ويمتد من الحدود
العمانية باتجاه الغرب ويتغير باتجاه الشمال حتى حدود السعودية،يبلغ طول هذه
المنطقة 2000كم تقريباً أما عرضها فيتراوح بين 30 : 60كم .

*منطقة الربع الخالي:
وهي من المناطق الصحراوية التي تتخللها بعض النباتات
البرية.

مجموعة الجزر اليمنية :
وهي تنتشر في المياه الإقليمية لليمن في البحر الأحمر
والبحر العربي .

نظام الحكم :
جمهوري وديمقراطي ، الشعب مالك السلطة ومصدرها ، يمارسها بشكل
مباشر عن طريق الاستفتاء والانتخابات العامة, كما يزاولها بطريقة غير مباشرة
عن طريق الهيئات التشريعية والتنفيذية والقضائية وعن طريق المجالس المحلية
المنتخبة ، النظام السياسي في الجمهورية اليمنية يقوم على أساس التعددية
السياسية والحزبية ويجري تداول السلطة والمشاركة فيها سلمياً عن طريق الانتخابات
العامة .

رئيس الجمهورية :
رئيس الجمهورية اليمنية هو رئيس الدولة ، يتم انتخابه مباشرة
من قبل الشعب ضمن انتخابات تنافسية يشترك فيها عدد من المرشحين ويشترط لفوز
رئيس الجمهورية حصوله على أغلبية أصوات الناخبين ، والدورة الرئاسية مدتها سبع
سنوات تبدأ من تاريخ أدائه اليمين الدستورية

السكــــان :
يبلغ عدد سكان اليمن في منتصف عام 2001م ( 18,863,000) نسمة وينمو
السكان سنوياً بمعدل ( 3,4% ) كما تصل الكثافة السكانية على مستوى الجمهورية
عموماً إلى ( 39.7) نسمة في الكيلو متر المربع تقريباً ويتوزع التركيب الديمغرافي
والسكاني للجمهورية اليمنية على النحو التالي :

السكان الذكور 9,448,000 نسمة ويمثل ذلك 50,1% من إجمالي السكان*

السكان الإناث 9,415,000 نسمة ويمثل ذلك 49,9% من إجمالي السكان *

السكان الذين أعمارهم ما بين (0-14) سنة يمثلون 46.29 % من إجمالي السكان *

السكان الذين أعمارهم ما بين ( 15-64) سنة يمثلون 50,7 % من إجمالي السكان *

السكان الذين أعمارهم ما فوق 65 سنة يمثلون 3,01 % من إجمالي السكان *

التعليم :
تبين مؤشرات تعداد 94م أن نسبة الملتحقين بالمدارس في الأعمار ( 6-15)
سنة تصل إلى ( 56 % ) وتمثل نسبة الملتحقين من الذكور ( 71% ) بينما تمثل نسبة
الملتحقين من الإناث ( 37,5% ) وبشكل عام فأن نسبة الأمية في أوساط السكان البالغين
تصل إلى (59,4) وفي مواجهة ذلك يتزايد بصورة سنوية الأنفاق على التعليم والتوسع في إقامة المنشآت التعليمية وفي مختلف المستويات وتبين آخر الإحصائيات ما يلي :

عدد رياض الأطفال المقامة 172 روضة ( نتائج المسح التربوي طبعة سبتمبر 99م ) 42
روضة حكومي بحسب إحصاءات عام 1999م

عدد مدارس التعليم الأساسي "تعليم عام ومعاهد علمية" ( 9517 ) مدرسة,عدد طلاب
المرحلة الأساسية (2921037) طالب .

عدد مدارس التعليم الثانوي مع المشترك" تعليم عام ومعاهد علمية" ( 3001) مدرسة
,عدد طلاب المرحلة الثانوية (371716) طالب .

عدد المعاهد المهنية والتقنية( 25) معهد , وإجمالي طلاب التعليم المهني (7113)
طالب.

عدد الجامعات الحكومية( 7) جامعات ، عدد الطلاب الدارسين بالجامعات الحكومية
( 155537 ) طالب جامعي .

الصحافة:
- يصل إجمالي الصحف والمجلات والنشرات الحكومية والأهلية والحزبية في
الجمهورية إلى 74 (بين صحيفة ومجلة ونشرة), إحصاءات عام 1999م .

الصحــــة:
حسب بيانات عام 2000م يصل عدد الأطباء في الجمهورية عموماً إلى
(3491 طبيب ) ويمثل ذلك طبيب واحد لكل(5231 )فرد من السكان كما يصل عدد
الممرضين إلى (5437 )ممرضاً أي بمعدل (1,60) ممرض لكل طبيب
السياسة الاقتصادية:
تقوم على أساس آليات السوق والحرية الاقتصادية،وتوفير
المناخ المحفز على المبادرة الخاصة والاستثمار

المؤشرات الاقتصادية:
يصنف اليمن ضمن البلدان الأقل نمواً ومع ذلك فأنة ينظر
لليمن كبلد واعد بالخيرات والموارد الاقتصادية الهامة حيث تتوفر فيه العديد
من الثروات التي لم تستغل اقتصادياً حتى الآن وبالذات في مجال النفط والغاز
والأسماك والثروات المعدنية المختلفة


أولآ:علم اليمن


الأحمر: ويرمز إلى الثورة.


الأبيض: ويرمز إلى مبادئ الثورة ونقاءها.


الأسود: ويرمز إلى عهد الظلام والحكم الرجعي.




ثانيا:العمله وهي الريال اليمني



ثالثا:النشيد

رددي أيتها الدنيا نشيدي
ردديـه وأعـيدي وأعـيـدي


واذكـري في فـرحتي كل شهيد
وامنحيه حللاً من ضوء عيدي


يـا بلادي نحن أبنـاء وأحفاد رجالك

سوف نحمي كل ما بين يدينا من جلالـك

وسيبقى خالد الضوء على كل المسالك

كل صخر في جبالك .. كل ذرات رمالك



كل أنداء ضلالك .. ملكنا

إنـها ملك أمـانينا الـكبيرة..

حقنا جاء من أمجاد ماضيك المثيرة



رددي أيتها الدنيا نشيدي
ردديه وأعيدي وأعيدي


واذكـري في فرحتي كل شهيد
وامنحيه حللاً من ضوء عيدي


وحدتي .. وحدتي ..

يا نشيداً رائـعاً يملأ نـفسي
أنت عـهد عالق في كل ذمة


رايتي .. رايتي ..

يا نسيجاً حكته من كل شـمس اخـلدي
خـافقة في كل قمة

أمتي .. أمتي ..

امنحيني البأس يا مصدر بأسي
وادخريني لك يا أكرم أمة

عشت إيماني وحبي سرمدياً

ومسيري فوق دربي عربياً

وسيبقى نبـض قلبي يمنياً

لن ترى الدنيا على أرضي وصياً

رددي أيتها الدنيا نشيدي


رابعآ:خرائط لليمن









خامسآ:بعض من مناظر اليمن

أول شي راح أبتدي بشجرة يقال لها شجرة{دم الأخوين} نبذة عنها
شجرة "دم التنين" و تعرف ايضاً ب "دم الاخوين" تعد من اجمل واغرب انواع الاشجار في
العالم

اما الاسم "دم الاخوين " فهو يعود إلى الاسطورة التي تتناقلها الاجيال في اليمن
والتي تحكي قصة أول قطرة دم وأول نزيف بين الأخوين: قابيل و هابيل. وبحسب الأسطورة
فقد كان قابيل وهابيل أول من سكن جزيرة سوقطرة.."ولما وقعت أول جريمة قتل في
التاريخ وسال الدم نبتت شجرة دم الأخوين .

يعود ظهورها على سطح الارض إلى أكثر من 50 مليون عام ويرجح ظهورها في حوض البحر
الأبيض المتوسط. تنتشر اليوم في جزر قليلة في العالم اهمها جزر الكناري و جزيرة
سوقطرة اليمنية التي اصبحت محمية طبيعية بسبب احتوائها على الكثير من الكائنات
النادرة حيوانية كانت ام نباتية ومن اهمها شجرة دم الاخوين . يناسب هذه الشجرة
الارض الصخرية والاماكن العالية وهي تستطيع ان تتحمل الجفاف بشكل كبير وهذا يعود
إلى قدرتها على الاحتفاظ بالماء لسنين طويلة .

ما يميزها اضافة إلى شكلها الخارجي هو قيمتها الطبية حيث يستخرج من لحائها نوع
من الراتنج قرمزي اللون يستخدم في بعض العلاجات اضافة إلى استخدامه في الصباغة.

الجزء المستخدم من الشجرة هو المادة الصمغية الراتنجية التي تستخرج من قشر النبات
وحراشيف الثمار يجمع الراتنج بعد تجمده في أشهر الصيف بكشط كتل الراتنج باله
حادة من تجاويف يتجمع فيها كانت قد قطعت في جذع الشجرة، واحسن درجات المادة هو
الراتنج بحجم الفصوص الذي يتكون على الفروع.هذه المادة هي ذات لون احمر وليس لها
رائحة ولا طعم مميز .

المادة الفعالة فيها تسمى "دراكو" وتصل نسبتها في النبات إلى 55 % وقد استخدمت
قديما في علاج الجروح والتقرحات وتقوية الجهاز الهضمي وذكرها أهم اطباء العرب
القدامى وعلى راسهم ابن سينا ..

وهي تستخدم اليوم علاجيا حيث يستخرج منها ادوية لعلاج تشققات المعدة ووقف النزيف
الداخلي في اي مكان داخل الجسد وكذلك تدخل في معاجين كمادة قابضة ومطهرة للثة
.وتدخل في صناعة الورنيش، وفي صباغة الرخام، وفي صناعة المراهم، و حبر الطباعة
وغيره. وفي سقطرى يزين بها جدران المنازل من الخارج والاواني الفخارية...

واضافة إلى ندرتها هذه الشجرة الجميلة كانت نبتة مقدسة في الديانات القديمة لدى
الحميريين و الفراعنة والأشوريين. وهذا ما ظهر من خلال النقوش القديمة .
ودي صور للشجرة


ارواح غير متواجد حالياً