عرض مشاركة واحدة
09-21-2010, 03:52 PM   #28
نااانو
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر - القاهرة
المشاركات: 26,962

أمسية رائعة من امسياتك الجميلة
أشكرك على إدارتها بهذه اللباقة الحلوة
والحديث الجميل عن أديبنا الراحل يوسف السباعى
وتعريفنا بقصة لوحة الصرخة
والحوار الرائع مع شاعرنا الكبير فؤاد حداد

وزينة الامسية الرائعة حبيبتنا وحبية الكل
أحلى زهرة كاميليا
وحديثها الرائع بأسلوبها الجذاب
مع خواطرها الجميلة

واشكرك على استضافتى مع نغمات اغنية جميلة

هذه الصورة عجبتنى بخصوص هذا الموضوع
بالسحب الى التفائل والبعد عن التشاؤم




عن ظاهرة التشاؤم والتفاؤل التى أنتشرت بين الناس

فما رأى صديقتى وحبيبتى ومشرفتنا الغالية
ناانو فى هذا الموضوع


حبيبتى هذه الظاهرة أنا بعيد عنها
لانى دائما مع الله والله يأتى لنا بكل خير
لا أفكر بها فكل يوم جميل بحلوه ومره

( اللهم لا يأتي بالحسنات إلى أنت ولا يرفع السيئات إلا أنت، ولا حول ولا قوة إلا بك )

ومع ذلك فهى ظاهرة ولكن يجب ان ننظر لها بمنظور ايجابى
من رأيى انه لابد ان يكون التفاؤل القاعدة العامة فى الحياة
فالانسان المتفائل تجديه دائما يتعامل بمرح وحب وابتسام
ودائم الاعتقاد بإن الخير له
اما التشاؤم فصاحبة يكون عابس الوجه لانه متوقع كل شر
وخائف من الخطوة القادمة بحياته لذلك يكون تعيس دائما
ودائما ينظر الى الجانب السئ
فيجب على الانسان دائما ان ينظر الى الخير

وقد أكد القرآن الكريم على التفاؤل وتيسير الأمور
فمن الآيات قوله تعالى ((فأنَ مَعَ العُسرِ يُسرَا ، إنْ مَعَ العُسرِ يُسرا )) (سورة الانشراح : الآية 5-6)
وقوله ((يُريد اللهُ بِكم اليسرُ ولا يُريدُ بِِكم العُسر))
(سورة البقرة : أية 85)
وقوله ((ويسرك لليسرى)) (سورة الأعلى : أية 8)
أي إن كل شدة أو عسر معها يسر وفرج من الله تبارك وتعالى للإنسان
__________________

signature

نااانو غير متواجد حالياً