عرض مشاركة واحدة
09-09-2010, 01:28 PM   #41
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663




فى مكتب والدها
تسطر آمال الرسالة الأخيرة
و تنتظر مكالمة أخيرة من والدها لتودعه




بنتى حبيبتى إيه اللى كتبتيه فى الجواب ده ؟
غصب عنى كل اللى فاضللى اسمع صوتك
ارحمينى يا آمال ..
العملية نجحت فى المانيا
و أنا جبت الدكتور اللى عملها معاي
كفاية يا بابا
انا كل أمل جديد بيموتنى من جديد
ما أقدرش ما أقدرش اعيش بالأمل

بعد إنهاء خطابها لأبيها و أحبتها .



تتهيأ آمال
المنكوبة فى صحتها و عمرها
لتنفيذ قرارها الصعب ....




يقود ممدوح السيارة بأقصى سرعة فى إتجاه الإسكندرية
و تتذكر فاطمة
وصية آمال لها بأهمية أن تقطف زهرة فى بداية الربيع
و تذهب يها حيث كان لقائها بأحمد و تلقيها فى البحر
دا ميعاد يا فاطمة ..و أنا ها استنى
فتصيح بممدوح بلهفة كسبا للوقت
ما تروحش الفيللا ..حود على البحر يا ممدوح

على الشاطئ
يتعثر الأب بشال آمال




فيكاد يذهب عقله من هول الموقف
حتى يشاهد إبنته ملقاة بين الصخور .
نظرا لإصابتها بنوبة قلبية
لحظة تأملها لأمواج البحر
المصطخبة أسفل الجبل
فى خوف و تردد !




فيهرع إليها الجميع فى هلع ..و الأب يصرخ لهفة

لسة فيه نبض ضعيف
إتصل بالمستشفى يجهزوا أودة العمليات
و إتصل بالدكتور الألمانى فى سميراميس ..
قوام يا حمزة

النهاية
فى المستشفى

يدور حديث بين الدكتور ممدوح و عم حمزة
حيث يؤكد ممدوح




مش بس العملية هى اللى مهمة
لازم هى يكون عندها دافع للحياة
إذا قدرت تقاوم لغاية الربيع
يكون ربنا كتب لها عمر جديد

تدخل آمال غرفة العمليات
و هى تبتسم فى أمل لخطيبها أحمد







تنشج فاطمة بالبكاء فى أحضان والدها



فيقول لها
إدعيلها يا بنتى تعيش لحد الربيع !


و يأتى الربيع ...
يحمل أحمد وردة جميلة
من ورود الربيع متجها لشاطئ الحب
حيث تسرع آمال من خطاها ..
و هى فى كامل إشراقها و العافية



النهاردة أول يوم فى الربيع ..و جاى متأخر ؟
حجتى معايا ..
كنت باجيبلك أول وردة فتّحها الربيع .








كل عام و أنتم بخير ...
تحياتى
و إلى لقاء بإذن الله

زلابيا
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً