عرض مشاركة واحدة
09-09-2010, 10:02 AM   #119
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,204

التاسع والعشرون من رمضان

فرض الزكاة و صلاة العيد و الأمر بالجهاد

في التاسع و العشرين من رمضان 2هـ الموافق 24 مارس
624 م فُرضت زكاة الفطر، وفرضت الزكاة ذات الأنصبة
و شُرعت صلاة العيد ، و في نفس الشهر كان الأمر بالجهاد .

ـ مجالس ختم الحديث النبوي في رمضان

في التاسع و العشرين من رمضان مجالس ختم الحديث
النبوي الشريف.
وعادة تبدأ هذه المجالس في هذا الشهر الكريم مع أوله ،
موازيةً لمجالس القرآن الكريم ، و في اليوم التاسع و العشرين
يكون المقروء من الحديث النبوي قد شارف على نهايته ،
فيحتفل المسلمون – و تلك عادة دارجة – بذلك .

انتهاء تمرد عسكري في دمشق ضد السلطان ابن قلاوون

في التاسع والعشرين من رمضان سنة 762هـ انتهاء تمرد
عسكري في دمشق ضد السلطان ابن قلاوون من قبل نائبه في
دمشق سيف الدين بيدمر
حدث أن أمراء العساكر في دمشق نقموا على ابن قلاوون
تسلط و زيره يلبغا الناصري ، و أنهم لا يوافقون على تصرفه
في المملكة

شهادة كاذبة في هلال شوال

في التاسع و العشرين من رمضان سنة 1292هـ
نادرة غريبة و ربما وقع مثلها في الأزمنة المتباعدة
و هي شهادة كاذبة لبعض المغرضين المستهترين .
ـ إن جماعة من شهود اللفيف ( اثني عشر ) جاءوا
إلى القاضي ابن عبد الله بن إبراهيم رحمه الله
ليلة التاسع و العشرين من رمضان و شهدوا
عنده أنهم رأوا هلال شوال بعد
الغروب رؤية محققة: لم يلحقهم فيها شك ولا ريبة!..
فسمع القاضي شهادتهم و سجلها ، و كتب للسلطان بذلك
و هو بقرميم ، فارتحل السلطان في جوف الليل
و دخل داره و أصبح من الغد معيداً ، و عيد أهل
العدوتين بفاس و أعمالها و الجمع الغفير من أهل
المغرب الذين حضروا مع السلطان .
و لما كان ظهر ذلك اليوم و هو التاسع و العشرون
من رمضان حقق الفلكيون من أهل الدولة أن
العيد لا يمكن أن يكون في ذلك اليوم
و تكلموا بذلك و فاهوا به ، فكثر الكلام بذلك
و كان جل الناس على شك أيضاً .
و لما حان وقت الغروب ارتقب الناس الهلال ، و السماء
مصحية ليس فيها قزعة ، فلم يروا للهلال أثرا
فأمر السلطان بالنداء
و أن الناس يصبحون صياماً لأن رمضان لا زال فصام
الناس من الغد .
وبعد ذلك ظهر الهلال ظهرواً معتاداً ، و تبين
كذب الشهود ، فسجنوا ثم سرحوا بعد حين .
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً