عرض مشاركة واحدة
09-02-2010, 01:35 PM   #2
بنت تونس
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: تونس - قفصه
المشاركات: 8,386

[] فأراد أن يقوم فما استطاع فجاء علي بن أبي طالب والفضل بن العباس

فحملا النبي وخرجوا به من حجرة السيده ميمونه الي حجرة السيده

عائشه فرآه الصحابه علي هذا الحال لأول مره ..
فيبدأ الصحابه في

السؤال بهلع :ماذا أحل برسول الله .. ماذا أحل
برسول الله . فتجمع

الناس في المسجد وامتلأ وتزاحم الناس عليه .

فبدأ العرق يتصبب من النبي بغزاره ، فقالت السيده عائشه :

لم أر في حياتي أحد يتصبب عرقا بهذا الشكل .

فتقول كنت آخذ بيد النبي وأمسح بها وجهه

لأن يد النبي أكرم وأطيب من يدي. وتقول : فأسمعه يقول :

لا اله إلا الله ، إن للموت لسكرات. فتقول السيده عائشه :

فكثر اللغط أي الحديث في المسجد اشفاقا علي الرسول

فقال النبي : ماهذا ؟. فقالوا : يارسول الله ، يخافون عليك .

فقال : احملوني إليهم. فأراد أن يقوم فما استطاع ،

حبيبي يارسول الله فداك ابي وامي

فصبوا عليه 7 قرب من الماء حتي يفيق فحمل النبي وصعد إلي المنبر

وكانت آخر خطبه لرسول الله و آخر كلمات له :

أيها الناس ، كأنكم تخافون علي فقالوا : نعم يارسول الله .... فقال :

أيها الناس ، موعدكم معي ليس الدنيا ، موعدكم معي عند الحوض .

اللهم اجعلنا نشرب من يديه شربه لا نضمئ بعدها امين

والله لكأني أنظر اليه من مقامي هذا . أيها الناس ، والله ما الفقر

أخشي عليكم ، ولكني أخشي عليكم الدنيا أن تنافسوها كما تنافسها

الذين من قبلكم ، فتهلككم كما أهلكتهم .

ثم قال : أيها الناس ، الله الله في الصلاه ، الله الله في الصلاه بمعني

أستحلفكم بالله العظيم أن تحافظوا علي الصلاه ، وظل يرددها ، ثم قال :

أيها الناس اتقوا الله في النساء ، اتقوا الله في النساء ، اوصيكم بالنساء خيرا

ثم قال : أيها الناس إن عبدا خيره الله بين الدنيا وبين ما عند الله ، فاختار

ما عند الله فلم يفهم أحد قصده من هذه الجمله ، وكان يقصد نفسه ،

سيدنا أبوبكر هو الوحيد الذي فهم هذه الجمله ، فانفجر بالبكاء وعلي نحيبه ،

ووقف وقاطع النبي وقال : فديناك بآبائنا ، فديناك بأمهاتنا ، فديناء بأولادنا ، فديناك

بأزواجنا ،فديناك بأموالنا ، وظل يرددها ..

فنظر الناس إلي أبوبكر ، كيف يقاطع النبي .. فأخذ النبي يدافع عن أبوبكر قائلا :

أيها الناس ، دعوا أبوبكر ، فما منكم من أحد كان له عندنا من فضل إلا كافأناه به ،

إلا أبوبكر لم أستطع مكافأته ، فتركت مكافأته إلي الله عز وجل ، كل الأبواب إلي

المسجد تسد إلا باب أبوبكر لا يسد أبدا ...

وأخيرا قبل نزوله من المنبر .. بدأ الرسول بالدعاء للمسلمين قبل الوفاه كآخر دعوات

لهم ، فقال :آواكم الله ، حفظكم الله ، نصركم الله ، ثبتكم الله ، أيدكم الله ..

وآخر كلمه قالها ، آخر كلمه موجهه للأمه من على منبره قبل نزوله ، قال :

يتبع
[/]
بنت تونس غير متواجد حالياً