عرض مشاركة واحدة
09-02-2010, 08:22 AM   #81
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,208


[] في 18 رمضان 484هـ الموافق 1091م
استطاع القائد يوسف بن تاشفين أن
يجمع شمل المسلمين في الأندلس، ويقضي
على التفرقة بين ملوك الطوائف هناك.

في مثل هذا اليوم 18من شهر رمضان
المُبارك الموافق للثامن عشر من شهر
أب للعام الميلادي 1097
رحل أحمد بن مُحَمّد بن الحسن
هو إبن علي بن زكريا دينار أبو يُعلى البصري
ويُعرف بإبن الصوّاف
ولد سنة أربعمائة للهجرة النبوية الشريفة
سمع الحديث كان زاهداُ متصوفاً، فقيهاً مدرّساً
ذا سمت ووقار وسكينة ودين
وكان علاّمة في عشرة علوم.

في 18 رمضان عام 539هـ، كانت نهاية
دولة المرابطين في المغرب العربي
وقيام دولة الموحدين، فعندما اشتد الصراع
بين (المرابطين)
بقيادة تاشفين بن علي بن يوسف بن تاشفين
والموحدين
بقيادة عبد المؤمن بن علي- حصل قتال
ومطاردة بين الجيشين، وقتل تاشفين بعد أن هوى
من فوق الصخرة، فقطع الموحدون رأسه
وحملوه إلى (تينمل) مركز الدعوة الموحدية
وكان هذا الحادث هو نهاية
دولة المرابطين في المغرب، علمًا بأن المرابطين
ولوا بعد تاشفين أخاه إسحاق الذي لم يكن
له أي أثر في التاريخ فيما بعد.

في مثل هذا اليوم 18 من شهر رمضان المُبارك
الموافق للثامن والعشرين من شهر شباط
للعام الميلادي 1325، رحل البدر العوّام
هو مُحَمّد بن عليّ البابا الحلبي، كان فرداً في العوم
طيب الأخلاق، أنتفع به جماعة من التجّار في
بحر اليمن كان معهم، فغرق بهم المركب
فلجأوا إلى صخرة في البحر، وكانوا ثلاثة عشر
ثم إنه غطس فأستخرج لهم أموالهم من قاع البحر
بعد أن أفلسوا، كان فيه ديانة وصيانة
وقد قرأ القرآن الكريم وحجّ عشر مرات
عاش ثماني وثمانين سنة
ورحل في مثل هذا اليوم من
شهر رمضان المُبارك.

[/]
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً