عرض مشاركة واحدة
09-02-2010, 08:21 AM   #80
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,203


[] في مثل هذا اليوم 18 من شهر رمضان المُبارك
المصادف للحادي والثلاثين من شهر أيار
للعام الميلادي 1009، رحل العالِم الفلكي المصري
الشهير على إبن يُونس
هو أبو الحسن علي بن عبد الرحمن
بن أحمد بن يونس الصدفي
فلكي ومؤرخ اشتهر في القرن الرابع الهجري
/ العاشر الميلادي.
ولد في مصر لأسرة عرفت بالعلم، فوالده
عبد الرحمن كان من أكبر المؤرخين في
مصر ومن أشهر علمائها.
نبغ ابن يونس في علم الفلك، في عهد
العزيز بالله الفاطمي وابنه الحاكم بأمر الله
وقد شجعه الفاطميون على
البحث في علم الهيئة والرياضيات فبنوا
له مرصدا على صخرة أعلى جبل المقطم
قرب القاهرة وجهزوه بأفضل آلات وأدوات
الرصد، وقد رصد بكل نجاح
كسوف الشمس وخسوف القمر عام 368 هـ / 978 م.
وقد كان لابن يونس مجهودات علمية متعددة هي التي
أعطته الشهرة العظيمة منها رصده لكسوف الشمس
لعامي 368هـ/977 م و 369هـ/978 م
فكانا أول كسوفين سجلا بدقة متناهية
وبطريقة علمية بحتة.
وقد استفاد منها في تحديد تزايد حركة القمر.
كما أنه أثبت أن حركة القمر في تزايد (في السرعة).
وصحح ميل دائرة البروج وزاوية اختلاف
المنظر للشمس ومبادرة الاعتدالين.
وقد أظهر ابن يونس براعة كبرى في حل الكثير من
المسائل الصعبة في علم الفلك الكروي، وذلك باستعانته
بالمسقط العمودي للكرة السماوية على كل من
المستوى الأفقي ومستوى الزوال.
كما أن ابن يونس أول من فكر في حساب الأقواس الثانوية
التي تصبح القوانين بها بسيطة
فتغني عن الجذور التربيعية التي تجعل
الحسابات صعبة. ومن أبرز إنجازاته أيضا
مساهمته في استقلالية علم حساب المثلثات عن الفلك
فاهتم ابن يونس به اهتماما بالغا وبرع فيه.
ولقد قام بحساب ج يب الزاوية بكل دقة
كما أوجد جداول للظلال وظلال التمام.
كما ابتكر طريقة جديدة سهل بها كل العمليات الحسابية.
أما أهم إنجازات ابن يونس العلمية على
الإطلاق هو اختراعه الرقاص .
وكان قد أمضى معظم حياته في دراسة حركة
الكواكب التي قادته في النهاية إلى اختراع الرقاص
، الذي يحتاج إليه في معرفة الفترات الزمنية في
رصد الكواكب، ثم استعمل الرقاص بعد
ذلك في الساعات الدقاقة.
وقد ترك ابن يونس عددا من المؤلفات
معظمها في الفلك والرياضيات من أهمها
كتاب الزيج الحاكمي كتبه
للحاكم بأمر الله الفاطمي وهو أربعة مجلدات
وكتاب الظل وهو عبارة عن جداول
للظل وظل التمام
وكتاب غاية الانتفاع ويحتوي على جداول
عن السمت الشمسي
وقياس زمن ارتفاع الشمس من وقت الشروق
وجداول أوقات الصلاة
وكتاب الميل وهو عبارة عن جداول
أوضح فيها انحراف الشمس
وكتاب التعديل المحكم وهو معادلات
عن ظاهرة الكسوف والخسوف
وكتاب عن الرقاص.
كما أن له كتابين آخران أحدهما في التاريخ
وهو بعنوان
تاريخ أعيان مصر، والآخر في الموسيقى
وهو بعنوان العقود والسعود في أوصاف العود.
وإلى جانب ذلك كان إبن يُونس شاعراً
ومن شعره:
أحمل نشر الريح عند هبوبه
رسالة مشتاق لوجه حبيبه
بنفسي من تحلى النفوس بقلبه
ومن طابت الدنيا به وبطيبه

[/]
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً