عرض مشاركة واحدة
08-30-2010, 06:09 PM   #41
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,200

[]
صباحكم فل ومساكم هنا كيفكم اليوم
وحشتوني معلش انشغلت عنكم شوية
لكن والله انتم دايما ع الخاطر والبال
وساكنين القلب من جوه هههههههههههه
قولولي مش بيحصل معاكم ساعات انكم
تكونوا مشغولين وفجأة تسمعوا صوت
او تحسوا بنسمة هواء بتبوس الخدود
تاخدكم معاها لبعيد تنسوا اللي في ايديكم
وتهيموا معاها في ماضي جميل
اليوم كنت في المطبخ بنحضر لافطارنا
فجأة سمعت صوت راديو الجيران ...
ناس لسه عندها راديو مش ام بي 3 وغيره
المهم صوت تداخل الموجات لحد ما وقف
المؤشر على محطة اول ما سمعت كلمة
لبيك ياربي لبيك ياربي ...
من غير ما احس لقيت نفسي اتفتح لي باب
دخلت منه على شارع جميل فيه بيتنا القديم
ياصباح العيد الكل لابس جديد
وبنوتة حلوة بضفرتين وفستان العيد الكاروة
النبيتي في زيتي والكولة الجيبير البيج
ووجه بنوتة صغنونة بضفرتين هو الجيب على
جنب الفستان ... جوربها الابيض ابو كرتين
والحذاء الجديد الفرنية ابو فيونكة وابزيم
اخدتني ووقفت قدام باب البيت الخشب الجميل
شبت على طراطيف صوابعها
ولمست الكف النحاسي
*السقاطة * وتركتها تنزل ترن في فراغ البيت
سمعت صوت الغالية مين ع الباب افتح وادخل
الباب مفتوح اصل زمان ماكانش فيه باب مقفول
الكل بيحس بالامان
فتحت الباب دخلت براح البيت اليوم عيد
والستارة الجديدة اللي شغلتها ايادي الغالية
الله يرحمها
وعلقتها على الشباك ,هو مالوش
نفس يلبس جديد هو كمان .
وصوت الجميلة فدوى عبيد
المنطلق من الراديو الفيليبس
القديم ذوالمفاتيح الكبيرة
يغشى المكان بالسكينة
ايه الريحة الحلوة دي اااااااااااااه
طشة الخل بالثوم الغالية بتعمل فتة العيد
ولا احلى من ايديها جرت الصغيرة وجريت وراها
دخلت المطبخ كشفت غطاء الاناء وغمست
اصبعها في الشوربة لسعتها سحبت ايدها
لكن كان على الاصبع بقايا شوربة
اول مالمست الهواء عملت طبقة خفيفة
من الادام * الدهن * حتى شوربة زمان
كان لها طعم ولون وريحة حلوة
يلا الكل حيفطر علشان نروح لنينة * ام على *
نعيد عليها ونقبض العيدية بس ناخد بالنا بلاش
نضايقوها لانها نرفوزة اصلها تركية وانتم عارفين
الاتراك ومن نرفزتها سيدها البيه المنتسب
لاشراف الجزيرة العربية ماستحملش
طفش هههههههههه
راح اتجوز مصرية اخر تمام
نينة *ام علي* بحلقها *دمعة العين* اللي بيوصل
لنص رقبتها ويشبه قطعة الدانتيل من كثر
مافيه من منمنمات ولا العقد الزيتون في
رقبتها دهب على مرمر
كان اكثر حاجة تضايقها وكنا دايما بنعملها
اننا نخلع زر طربوش جدو النبيتي
رغم انه مش بيلبسه لكن هو قطعة من التحف
المرصوصة في * البورية * دولاب
الفضية وممنوع منعا باتا لمسه
او الاقتراب او التصوير
كانت الدنيا شتا والشوارع مليانة حفر
صغيرة اسرت جواها بواقي المطر
وقفت الصغيرة تعمل مراكب من الورق
ثنية واخرى وكمان ثنية واخيرا ظهر المركب
الشراعي الصغير ... اوريجامي مصري قبل
مايظهر نظيره الياباني
وكان الشاطر اللي مركبه يسبح في
برك المطر الصغيرة
تابعت مركب الصغيرة وهو بيسبح وسرحت معاه
لقيت الصغيرة اخدتني من ايدي واخرجتني
من الباب الكبير وقفلته ورايا
وظل صوت الابتهال يملئ مسامعي
...... ايه الريحة دي يااااااااااااخبر
اتحرقت التقلية لما اروح اطشها بشوية مية
اطفي لهيبها وياريت فيه شيء يطفي لهيب
شوقي وحنيني للحظة واحدة من ايام زمان
وارجع ثاني اسمع لبيك ياربي
للجميلة الرائعة فدوى عبيد

اهديكم صوتا وكلمات ولحنا
لن تسمعوا له مثيل في هذه الايام
وح انتظر وصف مشاعركم

لبيك ياربي
ألحان:رياض السنباطي
كلمات:عبد الله شمس الدين

لبيك يا ربي بالشوق و الحبِ
يا غافر الذنب يا قابل التوبِ

يا واسع العفوِ بالدمعِ و الشجوي
و اللحن والشدوي والروح والقلب

صلى لك الفكر و السر و الجهر
يا من له الامر في البعد و القرب

هده مصابيحي وهده تسابيحي
في خلوة الروح في عالم الغيب

هده تحاييا في ليل نجوايا
تشدو لموليا انشودة الصب

يا منزل الذكر يسر به أمري
و اشرح به صدري و اكشف به كربي





[MP3]http://dc261.4shared.com/img/717090926/601d6d80/dlink__2Fdownload_2FU3vpxcyB_3Ftsid_3D20110730-130542-8c4a337c/preview.mp3[/MP3]

لبيك يا ربى - فدوى عبيد mp3 للتحميل اضغط هنا
[/]
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً