عرض مشاركة واحدة
08-21-2010, 02:07 PM   #40
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,208

[]
الحادي عشر من شهر رمضان المُبارك

في مثل هذا اليوم الحادي عشر من شهر رمضان المبارك
المصادف للحادي والعشرين من كانون الأول
للعام الميلادي 630، قدم وفد من ثقيف
على رسول الله مُحَمّد (صلى الله عليه وسلّم) فأسلموا.
وكان سيدهم عروة بن مسعود قد
جاء رسول الله (صلى الله عليه وسلّم)
مُنْصَرَفَهُ من حنين والطائف وقبل وصوله
إلى المدينة أسلم وحسن إسلامه وأستأذن
الرسول (صلى الله عليه وسلّم)
في الرجوع إلى قومه ليدعوهم إلى الإسلام
فأذن له وهو يخشى عليه
فلما رجع إليهم ودعاهم إلى الإسلام رموه
بالنبل فقتلوه، ثم ندموا.
ورأوا أنهم لا طاقة لهم بحرب
الرسول (عليه الصلاة والسلام)
فبعثوا وفدهم هذا اليوم معلنين إسلامهم
فقبل منهم الرسول
ذلك وبعث معهم أبا سفيان صخر بن حرب
والمغيرة إبن شعبة لتحطيم أصنامهم.

في مثل هذا اليوم الحادي عشر من شهر رمضان المبارك
المصادف للتاسع عشر من شهر تشرين الثاني
للعام الميلادي 633
جمع هرقل، قيصر الروم، أهل حمص
ومن بها من أشراف الروم ومن كان
على دينه من العرب يحمسهم ويحرضهم
على قتال المسلمين، ذلك بعد أن وجّه إليه خليفة
المسلمين أبو بكر الصدّيق {رضي الله عنه}
أربعة جيوش بقيادة يزيد بن أبي سفيان
وأبي عبيدة بن الجرّاح وشرحبيل بن حسنة
وعمرو بن العاص، ثم رحل هرقل إلى أنطاكية
فأقام بها وأتخذها مقراً له، وأرسل إلى القسطنطينية
يطلب سرعة موافاته بالمدد للتصدي للمسلمين.

في مثل هذا اليوم الحادي عشر من شهر رمضان المبارك
أنتصر المسلمون في موقعة البويب في العراق
أرسل الفرس جيشاً بقيادة
مهران إبن بازان، عبر الفرس الجسر إلى
موضع يُسمى البويب.
وإلتقى المسلمون معه في قتال عنيف
كانوا بقيادة المثنى. وقد نصر الله المسلمين
نصراً أعاد إليهم ثقتهم في أنفسهم بعد
هزيمة موقعة الجسر.
وقتل في المعركة خلقٌ كثير منهم
مسعود إبن حارثه، أخو المثنى.

[/]
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً