عرض مشاركة واحدة
08-21-2010, 01:43 PM   #36
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,209


[] في مثل هذا اليوم التاسع من شهر رمضان المبارك
أرخت هزيمة السلطان مُحَمّد البابر والشاه
إسماعيل الصفوي السلطان ظهير الدين مُحَمّد بابر
سلطان دولة المغول
هو من أصل تركي وإبنٌ لحفيد تيمور الأعرج
تيمور لنك، أستطاع أن يقيم سلطنة قوية في الهند
وسّعها وسيطر على أفغانستان، في هذه الأثناء
وسّع الشاه إسماعيل الصفوي حدود دولته ليستولي
على خراسان، فتعاون الإثنان معاً للإستيلاء على
ممالك وراء النهر، أي الجمهوريات الإسلامية الحالية
طاجكستان وأوزباكستان وكازخستان، ونجحوا في ذلك
إلا أن أصحاب الأرض عادوا وحرروا أراضيهم
فهزموا جيوش السلطان مُحَمّد البابر وجيوش
إسماعيل الصفوي في مثل هذا اليوم.

في مثل هذا اليوم التاسع من شهر رمضان المبارك
وصل السلطان العثماني سليم إلى غزة قادماً من مصر
بعد أن قام بإحتلالها والقضاء على دولة المماليك
في مصر، وعند وصوله إلى غزة، منح السلطان
سليم السيد جان برده حكم ولايات صفد
والقدس وغزة ونابلس.

القضاء على حركة (بابك الخرمي)

في التاسع من شهر رمضان عام 222هـ الموافق 837م،
تمكن القائد حيدر بن كاوس الأشروسني – المعروف باسم
(الأفشين) والذي كلفه الخليفة العباسي المعتصم، من دخول
مدينة (البذ) مقر بابك الخرمي، ففر بابك غير أن الأفشين
ألقى القبض عليه وحمله إلى سامراء مع بعض أتباعه، فقتل
ومن حمل معه من الأسرى، وبهذا انتهت حركة بابك الخرمي
التي أقضت مضاجع المسلمين مدة تزيد على عشرين عامًا،
وقد نشأت طائفة الخرمية البابكية في بلاد فارس.
وكان مبدأ ظهور بابك الخرمى عام 201 للهجرة النبوية
الشريفة في عهد الخليفة العباسي المأمون.
ومن مبادئه الأساسية هو وأنصاره تحويل المُلك
من العرب المسلمين إلى الفرس والمجوس.
ورفضوا جميع الفروض الدينية
كالصوم والصلاة والحج والزكاة.

معركة الزلاقة

في التاسع من شهر رمضان 479هـ، الموافق 17 ديسمبر
1086م انتصر يوسف بن تاشفين قائد جيوش المرابطين على
الفرنجة بقيادة الفونس السادس في معركة الزلاقة، و وقد
نجا الفونس مع تسعة فقط من أفراد جيشه. وتشير بعض
المصادر إلى أن معركة الزلاقة وقعت يوم الجمعة
12 رجب 479هـ الموافق 23/10/1086م.

في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك بلغاريا
تعلن انفصالها عن الدولة العثمانية وتعلن قيام نظام
الحكم الملكي فيها من جانب واحد، وقد وافقت الدولة
العثمانية على هذا الاستقلال في إبريل 1909 مقابل
حصولها على 5 ملايين ليرة ذهبية. كانت مساحة
بلغاريا آنذاك أكثر من 96 ألف كم2، ويزيد
عدد سكانها على 4 ملايين نسمة.

وصول مجاهدي الحجاز إلى مصر
لمحاربة الحملة الفرنسية

في التاسع من شهر رمضان عام 1213هـ
الموافق 18 فبراير 1899م
وصلت إلى ميناء (القصير) في مصر فيالق المجاهدين
الحجازيين للمشاركة في الجهاد إلى جانب
إخوانهم المصريين ضد الصليبية الفرنسية..


[/]
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً