عرض مشاركة واحدة
08-20-2010, 10:24 AM   #27
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,203


[] في مثل هذا اليوم السادس من شهر رمضان المُبارك
وكان يقابل الأول من شهر حزيران للعام الميلادي 1005
وصل إلى مصر العالم الكبير حسن إبن الهيثم
ملبياً دعوة خليفتها الحاكم بأمر الله الفاطمي
لإستشارته في أمر إستغلال مياه نهر النيل
والتحكّم في فيضانه.
وقد قام إبن الهيثم بزيارة إلى أسوان في
الجنوب للتعرف على فيضان النيل.
وأستخدم أدواته. ولعل ذلك كان نواة للتفكير
في السد العالي الذي تمّ إنشاؤه في العصر الحديث.

في مثل هذا اليوم السادس من شهر رمضان
المُبارك الموافق للسابع عشر من شهر
أيار للعام الميلادي 1138.
وثب جماعة من الباطنية على الخليفة العباسي
الراشد بالله أبو جعفر حين توجهه إلى همذان وقتلوه.
ولقد بويع له بالخلافة بعد مقتل أبيه في
شهر ذي القعدة عام تسعة وعشرين للهجرة.
وكان الخليفة العباسي الراشد بالله هذا فصيحاًُ
أديباً شاعراً، شجاعاً، سمحاً، جواداً
حسن السيرة يؤثر العدل ويكره الشر.
ولما عاد السلطان مسعود إلى بغداد، خرج
هو إلى الموصل عندما أحضروا القضاة
والأعيان والعلماء وكتبوا محضراً فيه
شهادة طائفة بما جرى من الراشد من الظلم.
وأخذ الأموال.
وسفك الدماء. وإستفتوا الفقهاء في من فعل
ذلك هل تصح إمامته.
وهل إذا ثبت فسقه يجوز لسلطان الوقت أن يخلعه.
ويُستبدل خيراً منه، فأفتوا بجواز خلعه.
وحَكم بخلع {قاضي البلد}
آنذاك أبو طاهر إبن الكرخي. وبايعوا عمّه
محمد إبن المستظهر. ولُقّب {المكتفي بأمر الله}
وذلك في السادس عشر من شهر ذي القعدة
عام ثلاثين للهجرة النبوية الشريفة، وبلغ
الراشد الخلع، فخرج من الموصل إلى بلاد
أذربيجان وكان معه جماعة من الرجال
مضوا إلى همذان وأفسدوا بها وقتلوا جماعة
وحلقوا لحى جماعة من العلماء
ثم مضوا إلى أصبهان، فحاصروها ونهبوا القرى.

[/]
__________________

signature

هالة متواجد حالياً