عرض مشاركة واحدة
08-15-2010, 07:34 PM   #2
منى سامى
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 15,426

الله عليكى يارومى
ربنا يكرمك حبيبتى ويجعله فى ميزان حسناتك
معلومات رائعة جدا
وموضوع قيم
سبحان الله العلى العظيم
بارك الله فيك
وننتظر موضوعاتك الجميلة



الحكمة من الطواف بعكس اتجاه عقارب الساعة



نحن كمسلمين نطوف بعكس اتجاه عقارب الساعة مع أننا في كل عباداتنا وفي كل أمورنا نبدأ باليمين.
ووجد العلم الحديث أنه في حالة الطواف عكس اتجاه عقارب الساعة، فإن القلب يكون قريبا من الكعبة، والدم يبدأ دورته عكس اتجاه عقارب الساعة.
كما أن الشمس تدور في مجرتها عكس عقارب الساعة، والمجرات تدور عكس عقارب الساعة، والقمر أيضا يدور حول الأرض عكس عقارب الساعة، ونحن أيضا ندور حول الكعبة بعكس عقارب الساعة، أي أننا نتوحد مع الكون كله في تسبيح الله تبارك وتعالى.

الحكمة من أن صلاة الجمعة ركعتان لا 4 ركعات




اعتاد المسلمون أداء صلاة الجمعة ركعتين لا أربع ركعات كما هو الحال في صلاة الظهر، وبعض المسلمين قد لا يعرف الحكمة من ذلك. وقد ذكر فضيلة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين "رحمه الله تعالى", أن الحكمة من ذلك هي للتفريق بين صلاة الجمعة وصلاة الظهر, والسبب الآخر أن يوم الجمعة هو يوم عيد للمسلمين, فكانت الصلاة في هذا اليوم قريبة من صلاة العيد، كما أن بعض المصلين قد يذهب باكرا إلى المسجد يوم الجمعة فكانت الركعتان تيسيرا له.

لا تفعل هذا قبل النوم!



تؤكد التقارير الطبية وجود ارتباط وثيق بين زيادة الوزن واضطراب النوم، وخاصة في حال قلة عدد ساعات النوم، لذلك ننصحك بالحرص على النوم مبكراً والاستيقاظ مبكراً، والابتعاد عن مشاهدة التلفاز قبل النوم، لأنّه مهيج للمخ، كما أنه يؤدي إلى اضطراب النوم, وكذلك امتنع عن شرب الشاي والقهوة وغيرهما من المنبهات قبل النوم، وتجنب تعاطي الأدوية المنومة. أحلاماً سعيدة ونوماً هنيئاً.

الحكمة من الأذان في أذن المولود



أمرنا الرسول –صلى الله عليه وسلم- بأن نؤذن في أذن المولود اليمنى ونقيم الصلاة في الأذن اليسرى، ونحن كمسلمين نقوم بذلك وبعضنا قد لا يعي الفائدة والحكمة من ذلك.
فمن المعروف أن الأذان تتبعه الإقامة وتتبعهما بعد ذلك الصلاة، ولكن المولود لا يصلي، فالصلاة تكون عند وفاته وهذا ليتعلم المسلمون أن الحياة بين الولادة والوفاة قصيرة جدا، ليكون هذا محفزا ليستغل هذا الوقت القصير في التقرب إلى الله وعبادته.

لماذا يقول العاطس "الحمد لله"؟



الحكمة من الأمر النبوي الشريف بأن يقول العاطس (الحمد لله), تعود إلى أن العاطس يحمد ربه على النجاة من مضاعفات العطاس, الذي قد يتسبّب في الموت, إذ إن أثناء العطاس قد تتعرّض العينان للخروج من مكانهما إذا لم تقفلا أثناءه، كما أن القلب والجهاز التنفسي يتوقفان لجزء من الثانية، فضلا عن أن تعمّد كتم العطاس قد يسبّب مضاعفات خطيرة نتيجة ارتداد الدم إلى الرقبة والرأس فينتج عنه الوفاة.
وتبلغ سرعة الهواء الخارج من الأنف أثناء العطاس 100 كم في الساعة

__________________

signature

منى سامى غير متواجد حالياً