عرض مشاركة واحدة
07-19-2010, 05:35 PM   #1
جابر الخطاب
vip
Crown2
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق - فى رحمه الله
المشاركات: 820
قصيدة بكاء الأزاهير للشاعر جابر الخطاب

basmala

قصيدة بكاء الأزاهير
جابر جعفر الخطاب
في رثاء الأخطل الصغير شاعر الهوى والشباب بعد رحيله عام 1968
قف على الأرز ِ بقلب ٍ وجل ِ واسكب الدمعة َ عند الجبل ِ
واعتبر بالموت ِ من أحداثه ِ وابك ِ لبنان َ بيوم ِ الأخطل ِ
واسأل ِ النجمة َ عن سيدها هل تراه ُ ضمها في منزل ِ
رحل َ الأخطل ُ جسماً متعبا ً وشباب ُ الورد ِ لما يذبُلِ
أسفرت بيروت ُ في غيبته ِ تندب ُ الدهرَ بقلب ٍ ثكِل ِ
غضب َ البحرُ فماجت ريحه ُ تتلظى مرجلاً في مَرجَل ِ
أقفرَ الليل ُ فغامت شُهبُه ُ وبكت زيتونة ٌ في جدول ِ
يا رُبى الأرز التي أفجعها طائرُ الموت ِ بخطب ٍ جَلل
*************
كان َ في ثغر ِ الدنى أنشودة ً عبقت في شَدوِها المسترسل ِ
عشق َ الورد َ فكانت روحه ُ بالشباب ِ الغض ِ دوماً تمتلي
وسقى دجلة َمن خمرته ِ فجرى في شطه ِ كالثمل ِ ِ
وبكى الأرض َ التي ما برحت جرحها في القدس لم يندمل ِ
يا ربيعا ً موسم ُ الحب به ِ يصرع ُ اليأس َ بصبح ِ الأمل ِ
************
يا أميراً دانت الضاد ُ له ُ فكسى أبرادها بالحُلَل ِ
يمنح ُ الحرف َ شبابا ً يانعا ً دافيء َ الشدو ِ كهمس ِ البلبل ِ
فجَّرَ الصخر َ هواه ُ فارتوى والصحارى أشرقت بالخضل ِ
روضة الخوري ِ من أفيائها عدت ُ للذكرى بقلب ٍ مثقل ِ
أي ُ بحر ٍ يرتوي عشاقه ُ بيدر َ الضوء ِ بعذب المنهل ِ
************
أين َ منها بعلبك ٌ ليلة ٌ ورثت حُسن َ الرؤى من بابل ِ
موطن ُالشمس التي من مهدها رحلت شمس ُ الهوى للأزل ِ
ألفُ فيروز ٍ على أعتابها تمضغ ُ اليأس َ بليل ِ الأجل ِ
فرباب ُ الشوق ِ باك ٍ عوده ُ والعتابا أدمع ٌ في المقل
يا قباب َ الثلج كم ذابت هوى ً وسَرَت أشواقها كالشُعَل ِ
ِ أين َ يا رب الهوى من بعده ِ بات َ نيسان ُ الهوى كالأرمل ِ
*********************
يا رُبى لبنان َ طالت وقفتي أنثر ُ الدمع َ وهذا مقولي
ليت أيامي بقايا أرزة ٍ وعلى سفحك يُطوى أجلي
مات َ لحن ُ الصَب ِ في قيثاره ِ منذ ُ أن غاب َ أميرُ المحفل
14 / 8 / 1968
جابر الخطاب غير متواجد حالياً