عرض مشاركة واحدة
06-27-2010, 06:27 PM   #1
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,208
حديث هامس ذو شجون

basmala

نظرت الي نظرة متعجبة ونظرت لها انا الاخرى
نظرة استهجان من هذه حتى تنظر الي هكذا
أتراها تعرفني اجمعنا مكان من قبل ....؟؟؟
يبدو وجهها مألوفا لدي نظرتها ليست بغريبة
ربما لا اراها كثيرا ولكن داخلي
احساس بالالفة تجاهها
انها تتفحصني بعينيها النجلاوين
ليست بصغيرة السن فقد ازدان شعرها
بخصل بيضاء متناثرة
ظلت تحادثني بعينيها دون كلمات مسموعة
ماذا فعلتي بنفسك حتى تغيرتي هكذا
اتراكي ازددتي وزنا ... سنا ... اكست ملامحك
خطوط الاسى والهموم ....
ام ترى بك كل هذا ؟؟؟
تملكني الغضب وكنت على وشك الامساك
بخناقها ربما ليس غضبا منها ولكن
لأن في كلامها الكثير من الحقيقة
وبطبيعة الحال يكره الانسان من يطلعه
على خباياه او يؤكد ظنه في مدى
سوء حالته
تركتها تتفحصني وتحدثني حديث الصم والبكم
ولكن دون اشارة سوى بعينيها
سألتني لمن كل مساحيق التجميل هذه
والعطور المعتقة في قواريرها منذ زمن ...
بالتأكيد ليس بغرض تعتيقها
ولكن لانها نُسيت في مكانها
وتلك الحلي وإن لم تكن احجارها كريمة
ولكنها قيمة لما تُركت هكذا
وتجمدت نظرتها على شيء فنظرت لما سقط نظرها عليه
وجدتها تنظر الى اصابعي التي ازدانت
بألوان الطعام المتعددة وتضخمت لاني اهملت
علاجها مما يسري فيها ... حينها فقط فتر ثغرها
عن بسمة باهتة لقد عرَفت الآن لماذا لا ارتدي
الخواتم في اصابعي ولا ازين جيدي بعقودي
وكيف لي هذا وهي تراني على هذه الحال
لمحت بعدها دمعات تنتظر ان تكتمل استدارتها
لتسقط على وجنتيها ... شعرت في هذه
اللحظة برغبة عارمة ان امد يدي
لالتقط الدمعة قبل ان تسقط .. وهممت بهذا لولا
ان اصطدمت يدي بمرأتي التي وقفت لانفض عنها الغبار
وتمثلت لي الحقيقة السافرة ماكانت من تحدثني
بعينيها سوى صورتي في المرآة التي
نسيت ان اقف امامها للنظر فيها منذ زمن
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً