عرض مشاركة واحدة
07-11-2007, 11:53 AM   #1
شريرة
مشرفه
Crown4
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين - خان يونس
المشاركات: 3,245
الشاعر السورى عمر ريشه

basmala

سيرة الشاعر عمر أبو ريشة

ولد عمر أبو ريشة في منبج بلدة أبي فراس الحمداني في سوريا عام 1910م ونشأ يتيما وتلقى تعليمه الابتدائي في حلب .أكمل دراسته الجامعية في بيروت في الجامعة الأمريكية حصل على شهادة البكالوريوس في العلوم عام 1930م ثم أكمل دراسته في لندن في صناعة النسيج ، وهناك قام بدعوة واسعة للدين الإسلامي بلندن .

ثار على بعض الأوضاع السياسية في بلادة بعد الاستقلال وامن بوحدة الوطن العربي وانفعل بأحداث الأمة العربية بشدة

شغل عدة مناصب :

· عضو المجمع العلمي العربي دمشق

· عضو الأكاديمية البرازيلية للآداب كاريوكا- ريودي جانيرو

· عضو المجمع الهندي للثقافة العالمية

· وزير سوريا المفوض في البرازيل 1949 م 1953 م

· وزير سوريا المفوض للأرجنتين والتشيلي 1953 م 1954 م

· سفير سوريا في الهند 1954 م 1958 م

· سفير الجمهورية العربية المتحدة للهند 1958م 1959 م

· سفير الجمهورية المتحدة للنمسا 1959 م 1961م

· سفير سوريا للولايات المتحدة 1961 م 1963م

· سفير سوريا للهند 1964 م 1970 م

· يحمل الوشاح البرازيلي والوشاح الأرجنتيني والوشاح النمساوي والوسام اللبناني برتبة ضابط أكبر والوسام السوري من الدرجة الأولى وآخر وسام ناله وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى وقد منحه إياه الرئيس اللبناني إلياس الهراوي . شردته الكلمة اثنين وعشرين عاما في مشارق الأرض ومغاربها وهذا شأن كل صاحب كلمة .

وتُوفي رحمه الله في الرياض عام 1990 م .

دفن في مسقط رأسه في سوريا

أمتي هل لك بين iiالأمم منبر للسيف أو للقلم
أتلقاك وطرفي iiمطرق خجلا من أمسك iiالمنصرم
ويكاد الدمع يهمي iiعابثا ببقايا كبرياء iiالألم
أين دنياك التي أوحت إلى وتري كل يتيم iiالنغم
كم تخطيت على iiأصدائه ملعب العز ومغنى iiالشمم
وتهاديت كأني iiساحب مئزري فوق جباه iiالأنجم
أمتي كم غصة iiدامية خنقت نجوى علاك في iiفمي
أي جرح في إبائي راعف فاته الآسي فلم iiيلتئم
ألاسرائيل تعلو iiراية في حمى المهد وظل الحرم !؟
كيف أغضيت على الذل iiولم تنفضي عنك غبار التهم ؟
أوما كنت إذا البغي iiاعتدى موجة من لهب أو من دم ii!؟
كيف أقدمت أحجمت iiولم يشتف الثأر ولم تنتقمي ii؟
اسمعي نوح الحزانى iiواطربي وانظري دمع اليتامى iiوابسمي
ودعي القادة في iiأهوائها تتفانى في خسيس iiالمغنم
رب وامعتصماه انطلقت ملء أفواه البنات اليتم
لامست أسماعهم iiلكنها لم تلامس نخوة iiالمعتصم
أمتي كم صنم iiمجددته لم يكن يحمل طهر iiالصنم
لايلام الذئب في iiعدوانه إن يك الراعي عدوَّ iiالغنم
فاحبسي الشكوى فلولاك iiلما كان في الحكم عبيدُ iiالدرهم
أيها الجندي يا كبش iiالفدا يا شعاع الأمل iiالمبتسم
ما عرفت البخل بالروح iiإذا طلبتها غصص المجد iiالظمي
بورك الجرح الذي iiتحمله شرفا تحت ظلال iiالعلم

عودي
قـالت مـللتك اذهـب لست iiنادمة عـلى فـراقك إن الـحب ليس iiلنا
سـقيتك الـمر من كاسي شفيت بها حقدي عليك وما لي عن شقاك iiغنى
لـن أشـتهي بـعد هذا اليوم iiأمنية لـقد حـملت إلـيها الـنعش والكفنا
قـالت وقـالت ولم أهمس iiبمسمعها ما ثار من غصصي الحرى وما سكنا
تـركت حـجرتها والدفء iiمنسرحا والـعطر مـنسكبا والـعمر iiمرتهنا
وسـرت في وحشتي والليل ملتحف بالزمهرير وما في الأفق ومض iiسنا
ولـم أكـد اجتلي دربي على iiحدس وأسـتلين عـليه الـمركب iiالخشنا
حـتى سـمعت ورائي رجع iiزفرتها حـتى لـمست حـيالي قـدها iiاللدنا
نـسيت مـا بـي هـزتني iiفجاءتها وفـجرت مـن حـناني كل ما iiكمنا
وصـحت يـا فـتنتي ما تفعلين هنا الـبرد يـؤذيك عودي لن أعود iiأنا
شريرة غير متواجد حالياً