عرض مشاركة واحدة
05-23-2010, 06:03 PM   #2
راغب حواضري
شريك مميز
stars-2-2
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: سوريا - حماة
المشاركات: 820

[]مجموعة البشريات :

تقع في مدخل حماة من جهة الشرق وتضم أربع نواعير وهي تتكون من مجموعتين فرعيتين كل منهما يتكون من ناعورتين هما البشريتان والعثمانيتان .

- البشريتان :
تقعان على الضفة اليمنى من النهر وقد سميتا كذلك نسبة إلى الشيخ بشر المدفون تحت قبة كانت تقوم على تلة قريبة منهما وهما ناعورتان من حجم مختلف تسقي كل منهما منطقة خاصة فناعورة البشرية الكبرى سميت كذلك لأنها أكبر حيث يبلغ قطرها 18 متراً وكانت هذه الناعورة تسمى سابقاً الحاجبية لأنها كانت مخصصة لإرواء زور الحاجبية كما كانت تزود بالماء حمام تقي الدين أما ناعورة البشرية الصغرى فتقع حذاء الناعورة السابقة على الضفة اليمنى للنهر أيضاً وهي أصغر منها ولإتزال هذه الناعورة تحتفظ بجزء من حجريتها وقناطرها سليمة كما أنها لا تزال تروي بعض البساتين المجاورة لها حتى اليوم .


- العثمانيتان :
تقعان أمام ناعورة البشرية الكبرى من جهة الشرق على الضفة اليمنى للنهر أيضاً وتشتركان معها بنفس السد وهما ناعورتان متماثلتان بارتفاع متساوي ومقياس متحد وتدوران معاً باتجاه واحد وتصبان مياههما في قناة واحدة وهما تتشابهان في كل شيء إلى درجة أن العوام يطلقان عليهما اسم عنتر وعبلة وقد كانت هاتان الناعورتان في الماضي تسقيان عشرة بساتين .


ناعورة الجسرية :

أشهر نواعير حماة تقريبا" لأنها تقوم على مقربة من (جسر السرايا ) في وسط المدينة حيث يؤمها المنتزهون و السواح و كانت هذه الناعورة تسمى سابقاََ ناعورة العبيسي و قبل ذلك ناعورة اليزبكية ولا يزال قسماََ من قناتها الحجرية قائماََ حتى الاّن تقوم هذه الناعورة على الضفة الأخرى للنهر ذات حجم متوسط قطرها/14/ م و تضم دائرتها /24/ وشاحاََ ولها /96/صندوقاََ عادياََ لرفع الماء مع عدد من الصناديق الإضافية بمعدل صندوق واحد إضافي لكل /6/ صناديق عادية دورانها متوسط السرعة إذ تستغرق في المعدل العادي لجريان الماء /35/ ثانية لاتمام الدورة الواحدة



ناعورة المأمورية :

تقوم هذه الناعورة على الضفة اليسرى للنهر ، و على مسافة تقرب من /250/م جنوبي قصر العظم (متحف حماة حالياََ)، وهي ثاني أكبر ناعورة في حماة بعد المحمدية حيث يبلغ قطرها /20/م وقد أصبحت بعد تجديدها أخيراََ بحجم المحمدية أي بقطر /21/م ولها /120/صندوقاََ لحمل الماء عمق كل منها /50/سم أقام هذه الناعورة الأمير بلبك عام /857/هـ /1453/م ولايزال قسماََ من قناطر هذه الناعورة قائماََ حتى الاّن و تخترق شارع أبي الفداء واحدة منها و كانت ناعورة المأمورية تزود أربعة حمامات بالمياه و هي حمام الحلق حمام الأسعدية حمام القاضي حمام الدرويشية كما كانت تمد بالماء ثمانية مساجد جامع السلطان جامع الشيخ ابراهيم جامع العثمانية الكائن داخل خان الصحن جامع الأحدب جامع الأشقر جامع المدفن جامع المرابط جامع الأربعين و ذلك بالإضافة لإروائها عدداََ من البساتين



ناعورة المحمدية :

تقع عند مخرج النهر من حماة في الموقع المسمى (باب النهر ) و هي أكبر ناعورة تقع على العاصي إذ يبلغ قطرها 21مترا" و تستغرق في دورانها 56 ثانية في الدورة الواحدة و لا يزال هناك 14قنطرة من حجريتها قائمة و بحالة جيدة حتى اليوم وعلى قنطرتها الثالثة عشرة كتب سطران بالخط النسخي جاء فيها أن بانيها هو أيد مر بن عبد الله الشيخي التركي سنة 763 هـ/1361م و كانت هذه الناعورة تروي الجامع الكبير و حمام الذهب (الذي زال قبل حوالي أربعين سنة ) و البساتين المحيطة بالجامع و منهلين عموميين : المنهل الأول ساقية قرب حمام الذهب و المنهل الثاني في الزاورية الغربية للجامع الكبير و تتمتع هذه الناعورة بموقع أثري فريد حيث إنها تطل على جسر روماني و طاحونتين قديمتين جدا" (طاحونة القاسمي ,طاحونة الحجرين )مما جعلها موضعا" مفضلا" للرسامين في العصور السابقة و في عصرنا الحالي أيضا



ناعورة الجعبرية :

وتسمى أيضاََ ناعورة المرستان نسبة إلى بيمارستان النوري الذي كان مقابلاََ لها من جهة الشرق بعد جسر الكيلانية و على مسافة تقرب من مائة متر شمال قصر العظم (متحف حماة) و هي أكبر النواعير الموجودة قرب جسر الكيلانية إذ أن قطرها يبلغ /18/ متر و فيها 24 وشاحا و 96 صندوقا لحمل الماء وهي تحمل الماء إلى ارتفاع 15 م عن مستوى النهر يبلغ ارتفاع برجها 14 م و عرض ساقيتها 1.42 م من جهة الجنوب و 1.52 من جهة الشمال



ناعورة الدهشة :

تقع شمالي القلعة وتسمى ناعورة الدهشة نسبة الى زور الدهشة المخصصة لإروائه و تقع هذه الناعورة على الضفة اليمنى للنهر مقابل ناعورتي الخضورة و الدوالك و تشترك مع هاتين الأخيرتين في سد واحد و تتميز هذه الناعورة بجملة ميزات فريدة منها أنه ليس لها دائرة داخلية و صناديقها في الحجم صندوق كبير ثم آخر صغير و مثلثتها ليست على شكل مثلث و إنما على شكل مستطيل و هي ذات حجم صغير نسبيا" لها 20وشاحا" للتدعيم و تحمل 60صندوقا" فقط و هي تعطي كمية ضخمة من الماء لأنها سريعة في دورانها و بالنظر لقرب هذه الناعورة من جامع أبي الفداء فإنها كانت عادة محطة لجميع الزوار العرب المهتمين بالتاريخ و منهم أمير الشعراء أحمد شوقي الذي عبر عن إعجابه بها بقوله :ليت على النيل نواعير مثلها و الحقيقة هي أن ناعورة الدهشة تستحق تسميتها بالفعل لأنها تثير دهشة كل من يراها



ناعورة الخضر :

نسبة إلى زور في جانبها يقال إن سيدنا الخضر(القديس جاور جيوس) له مقام هناك وهذه الناعورة تروي البساتين الممتدة بينها و بين منطقة باب النهر و كذلك جملة البساتين الواقعة غرب القلعة قطر هذه الناعورة 17.5 م و فيها 24 وشاحا للتدعيم و تحمل 96 صندوقا و هي تستغرق 46 ثانية لاتمام دورة واحدة



ناعورة الدوالك :

تقع غرب القلعة وهي ملاصقة لناعورة الخضر ولكنها أصغر منها حجما قطرها 13 م و تستغرق 15 ثانية في الدورة الواحدة



ناعورة الكيلانية :

أو ناعورة الباز أو ناعورة أم الحسن نسبة إلى البستان الذي يحدها من جهة الجنوب و الذي أصبح منتزهأ عمومياََ اليوم قطر هذه الناعورة 13 م و تحمل 20 وشاحا للتدعيم و لها 70 صندوقا عاديا مع صندوق كبير لكل سبعة صناديق عادية مما يجعل عدد صناديقها 81 صندوقا و هي تستغرق 25 ثانية في كل دورة من دورانها وهذه الناعورة هي من أشهر النواعير في سجلات الرحالة الأجانب الذين زاروا حماة و نزلوا في ضيافة ال الكيلاني و قد كانت دوما منبع وحي الرسامين و المصورين الفوتوغرافيين



ناعورة العثمانية :

نسبة إلى عثمان باشا و تقوم على بعد خمسة أمتار شمال ناعورة المؤيدية و هي من حجم متوسط إذ يبلغ قطرها /12/م و لها /60/ صندوقاََ و تستغرق /16/ ثانية في الدورة الواحدة و قد كانت هذه الناعورة تسمى في الماضي ناعورة المسرودة حسب ما وردت تسميتها في وقفية الخاتون فاطمة زوجة بدر حسن أخي الملك أبي الفداء و لما تم هدم ناعورة المؤيدية أصبحت هذه الناعورة هي التي تمد جامع الخانقاه و جنينة العصرونية وتم اصلاح الناعورة

ناعورة المؤيدية :

نسبة إلى أحمد مؤيد العظم ابن نصوح باشا العظم بالرغم من أنه ليس هو الذي بناها أصلاََ وكانت تروي جنينة المؤيدية التي كانت تسمى جنينة العصرونية قبلاََ بالإضافة لجامع الخانقاه و لذلك سميت ناعورة الخانقاه أيضاََ وكانت هذه الناعورة تقوم على الضفة اليسرى من النهر وراء ناعورة المأمورية و هي من أصغر نواعير حماه إذ أن قطرها لم يكن يزيد عن /7/ م وعدد صناديقها /49/ صندوقا و كانت تستغرق /12/ ثانية في الدورة الواحدة إذ أنها كانت تكمل كل خمس دورات في الدقيقة وتخربت هذه الناعورة وتم اصلاحها

ناعورة الطوافرة :

نسبة ألى زقاق ال طيفور المجاور لها وهي ناعورة صغيرة جداََ لايتجاوز قطرها 5م ويسميها السيد وليد قنباز في مقال له باسم ناعورة الطيارة.

ناعورة العونية :


نسبة إلى (ذرية أبي العون ) و كان موقعها على الضفة اليسرى للنهر بعد المدابغ التي كانت تفصل بينها و بين ناعورة المحمدية و على مقربة من طاحون يحمل الإسم نفسه طاحونة العونية التي لا زالت أطلالها قائمة حتى اليوم ورد ذكرها في وقفية ياسين تحت اسم ناعورة الدباغة و قد خربت هذه الناعورة قبل خمسين سنة تقريبا

ناعورة البركة :

نسبة إلى البستان القائم بجانبها الذي يحمل هذا الاسم و كانت تسمى أيضا" ناعورة نحيلة و كانت تقع على الضفة اليسرى للنهر إلى الغرب من الناعورة السابقة ( العونية ) بعد المدابغ التي كانت تفصل بينها و بين ناعورة المحمديةو قد تخربت هذه الناعورة قبل حوالي نصف قرن تقريبا

ناعورة القاق :

وتسمى ناعورة المقصف , تقع على الضفة اليمنى للنهر مقابل ناعورة المحمدية من جهة الشمال و لكنها أصغر منها و لا تتعدى نصف حجمها و كانت تسقي بستان المقصف الذي تحمل اسمه ويطلق عليها اسم ناعورة القاق لأسباب مجهولة يبلغ عرض قطرها 11م تقريبا
[/]
راغب حواضري غير متواجد حالياً