عرض مشاركة واحدة
05-14-2010, 01:36 AM   #544
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

سليط بن عمرو بن مالك

د ع، سليط بن عمرو بن مالك بن حسل‏.‏ بعثه النبي صلى الله عليه وسلم إلى هوذة بن علي صاحب اليمامة ذكره ابن إسحاق عن الجعفي، عن عروة، عن المسور بن مخرمة‏:‏ فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سليطاً بن عمرو إلى هوذة بن علي‏.‏
أخرجه ابن منده، وأبو نعيم ونسباه كما ذكرناه أبو الترجمة‏.‏
قلت‏:‏ هذا سليط بن عمرو بن مالك هو سليط بن عمرو بن عبد شمس، المذكور قبل هذه الترجمة، ولا أعلم لم فرق بينهما ابن منده وأبو نعيم‏!‏ وإنما اشتبه عليهما حيث رأيا في نسب الأول عمرو بن عبد شمس، وفي الثاني عمرو بن مالك، فظناه غيره، ولهذا لم يذكرا في الأول إرساله إلى هوذة، وذكراه في الثاني، وقد رأيا في الأول نسباً تاماً لم يسقط منه شيء، وفي الثاني قد نسب عمرو إلى مالك بن حسل‏.‏ فظناه تاماً أيضاً لم يسقط منه شي، فجعلاهما اثنين، ولا شك أن النسب الثاني قد سقط منه ما بين عمرو ومالك، وقد جوده أبو عمر حيث ذكر نسبه وهجرته وإرساله إلى هوذة‏.‏
وقال هشام الكلبي‏:‏ سهيل بن عمرو بن عبد شمس بن عبد ود بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي، ثم قال‏:‏ وأخوه السكران بن عمرو، وأخوهما سليط بن عمرو، قال ابن إسحاق فيمن أرسله النبي صلى الله عليه وسلم إلى الملوك‏:‏ وسليط بن عمرو بن عبد شمس، أرسله إلى هوذة بن علي، وإلى ثمامة بن أثال، فبان بهذا أنهما واحد، أظن أن ابن منده وهم فيه أولاً وتبعه أبو نعيم، والله أعلم‏.‏


سليط بن قيس


ب د ع، سليط بن قيس بن عمرو بن عبيد بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار، اللأنصاري الخزرجي ثم النجاري، شهد بدراً وما بعدهما من المشاهد كلها، وقتل يوم جسر أبي عبيد الثقفي بالعراق‏.‏
قال أبو نعيم‏:‏ لم يعقب، وقال أبو عمر‏:‏ روى عنه ابنه عبد الله بن سليط‏.‏
روى النسائي بإسناده، عن عبد الله بن سليط بن قيس، عن أبيه أن رجلاً من الأنصار كان له حائط فيه نخلة لرجل آخر، فيأتيه بكرة وعشية، فامره النبي صلى الله عليه وسلم أن يعطيه نخلة مما يلي الحائط الذي له‏.‏
أخرجه الثلاثة، وقال أبو نعيم‏:‏ لم يعقب، ثم يروي عن ابنه عبد الله، عنه، يعنى أن عقبه انقرضوا، وقال أبو بكر بن أبي عاصم‏:‏ إنه يعقب أيضاً‏.‏


سليط


ع س، سليط غير منسوب، ذكره الحسن بن سفيان في الوحدان، وروى بإسناده عن إسماعيل بن مسلم، عن الحسن، عن سليط، قال‏:‏ انتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محتب في أصحابه، كأني أنظر إلى بياض خاتمه في سواد الليل، فسمعته يقول‏:‏ ‏"‏المسلم أخو المسلم، لا يظلمه، ولا يخذله، ولا يخذله، التقوى ها هنا‏"‏، وأشار بيده إلى صدره‏.‏
أخرجه أبو نعيم، وأبو موسى‏.‏


سليك بن عمرو


ب د ع، سليك آخره كاف، وهو ابن عمرو، وقيل‏:‏ ابن هدبة الغطفاني‏.‏
أخبرنا أبو الفرج يحيى بن محمود بن سعد، وعبد الله بن هبة الله بن عبد الوهاب، بإسناديهما إلى مسلم بن الحجاج، قال‏:‏ حدثنا إسحاق بن إبراهيم، وابن خشرم، كلاهما عن عيسى بن يونس، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، قال‏:‏ جاء سليك الغطفاني يوم الجمعة، والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب، فجلس، فقال‏:‏ ‏"‏يا سليك، قم فاركع ركعتين، وتجوز فيهما‏"‏، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إذا جاء أحدكم والإمام يخطب فليصل ركعتين وليتجوز فيهما‏"‏‏.‏
ورواه إسرائيل وقيس، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي سعيد وأبي سفيان، عن جابر‏.‏
وقال حفص بن غياث، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة‏.‏
ورواه جماعة، عن جابر، منهم‏:‏ عمرو بن دينار، ومجاهد، وأبو الزبير، والحسن، وأبو سفيان وغيرهم‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً