عرض مشاركة واحدة
05-14-2010, 01:11 AM   #537
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
سلمة بن صخر الخزرجي
ب د ع، سلمة بن صخر بن سلمان بن الصمة بن حارثة بن الحارث بن زيد مناة بن حبيب بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج، الأنصاري الخزرجي، له حلف في بني بياضة، فقيل له‏:‏ البياضي، ويجتمع وبياضة في عبد حارثة بن مالك بن غضب، وقيل في اسمه‏:‏ سلمان، وهذا أصح، وأكثر‏.‏
روى حديثه ابن المسيب، وأبو سلمة، وسليمان بن يسار‏.‏
أخبرنا إبراهيم بن محمد الفقيه، وغير واحد، بإسنادهم إلى أبي عيسى الترمذي، حدثنا إسحاق ابن منصور، أخبرنا هارون بن إسماعيل الخزاز، أخبرنا علي بن المبارك، أخبرنا يحيى بن أبي كثير، أخبرنا أبو سلمة ومحمد بن عبد الرحمن‏:‏ أن سلمة بن صخر البياضي جعل امرأته عليه كظهر أمه حتى يمضي رمضان، فلما مضى نصف رمضان وقع عليها ليلاً، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له، فقال رسول الله‏:‏ ‏"‏أعتق رقبةً‏"‏‏.‏ قال‏:‏ لا أجدها‏.‏ قال‏:‏ ‏"‏فصم شهرين متتابعين‏"‏‏.‏ قال‏:‏ لا أستطيع، قال‏:‏ ‏"‏أطعم ستين مسكيناً‏"‏، قال‏:‏ لا أجد، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لفروة بن عمرو‏:‏ ‏"‏أعطه ذلك العرق‏"‏، وهو مكتل يأخذ خمسة عشر صاعاً‏.‏ أو ستة عشر صاعاً، إطعام ستين مسكيناً‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏

سلمة بن صخر بن عتبة


ب د ع، سلمة بن صخر بن عتبة بن صخر بن حضير بن الحارث بن عبد العزى بن دابغة بن لحيان بن هذيل الهذلي، وهو سلمة بن المحبق، واسم المحبق‏:‏ صخر، كذا نسبه ابن الكلبي، والأمير أبو نصر، وقيل‏:‏ غير ذلك، قيل‏:‏ سلمة بن ربيعة بن المحبق، يكنى سلمة أبا سنان، بابنه سنان بن سلمة‏.‏
شهد حنيناً مع النبي صلى الله عليه وسلم، وشهد أيضاً فتح المدائن مع سعد بن أبي وقاص، يعد في البصريين‏.‏
روى عنه قبيصة بن حريث، وجون بين قتادة، وابنه سنان بن سلمة‏.‏
روى قتادة، عن الحسن، عن جون بن قتادة، عن سلمة بن المحبق أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى على قربة معلقة، فسأل النبي الشراب، فقالوا‏:‏ إنها ميتة‏.‏ قال‏:‏ ‏"‏ذكاتها دباغها‏"‏‏.‏
رواه عفان، وهمام، وهشام، وعمران القطان، عن قتادة كذا، ورواه سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن الحسن، عن سلمة، ولم يذكر جون بن قتادة‏.‏
أخبرنا أبو أحمد عبد الوهاب بن علي الأمين المعروف بابن سكينة، بإسناده إلى أبي داود السجستاني، قال‏:‏ حدثنا عقبة بن مكرم، حدثنا أبو قتيبة ح قال أبو داود‏:‏ وحدثنا حامد بن يحيى، أخبرنا هاشم بن القاسم، قالا‏:‏ أخبرنا عبد الصمد بن حبيب بن عبد الله الأزدي، قال‏:‏ حدثني حبيب بن عبد الله، قال‏:‏ سمعت سنان بن سلمة بن المحبق الهذلي يحدث عن أبيه، قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏من كانت له حمولة يأوي إلى شبع فليصم رمضان‏"‏ حيث أدركه‏.‏
قال أبو أحمد العسكري‏:‏ أصحاب الحديث يقولون‏:‏ المحبق بفتح الباء، وقرأته على أبي بكر الجوهري فأنكره، وقال‏:‏ المحبق بكسر الباء، فقلت‏:‏ أصحاب الحديث كلهم على فتح الباء، فقال‏:‏ المحبق المضرط، يعني بالفتح، أفيجوز أن يسمي أحد ابنه مضرطاً‏!‏ إنما هو بالكسر، أي يضرط أعداءه قال‏:‏ وحكاه ابن الكلبي بالفتح أيضاً‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


سلمة بن عرادة


س سلمة بن عرادة الضبي‏.‏ أحد الرهيين عند رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بني ضبة، قال الدارقطني في أخبار بني ضبة‏:‏ ذكر صاحب الكتاب العتيق الذي جمع فيه أخبار بني ضبة وأخبار شرائعهم، فقال‏:‏ ‏"‏ومنهم سلمة بن عرادة نازع عيينة بن حصن الفزاري فضل وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعيينة‏:‏ ‏"‏دع الغلام يتوضأ‏"‏، فتوضأ‏.‏ ثم شرب البقية فمسح رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه ووجهه بيده‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏


سلمة بن عمرو بن الأكوع


ب د ع، سلمة بن عمرو بن الأكوع الأسلمي‏.‏ تقدم في سلمة بن الأكوع‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً