عرض مشاركة واحدة
05-07-2010, 11:10 AM   #66
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,204

الفتاح




الفتح ضد الغلق ، وهو أيضا النصر
والاستفتاح هو الاستنصار
والفتاح مباغة فى الفتح وكلها من أسماء الله تعالى
الفتاح هو الذى بعنايته ينفتح كل مغلق ، وبهدايته
ينكشف كل مشكل ، فتارة يفتح الممالك لأنبيائه
وتارة يرفع الحجاب عن قلوب أوليائه
ويفتح لهم الأبواب الى ملكوت سمائها
ومن بيده مفاتيح الغيب ومفاتيح الرزق
وسبحانه يفتح للعاصين أبواب مغفرته
و يفتح أبواب الرزق للعباد

العليم




العليم لفظ مشتق من العلم ، وهوأدراك الشىء
بحقيقته ، وسبحانه العليم هو المبالغ فى العلم
فعلمه شامل لجميع المعلومات محيط بها
سابق على وجودها ، لا تخفى عليه خافية
ظاهرة وباطنة ، دقيقة وجليلة ، أوله وآخره
عنده علم الغيب وعلم الساعة ، يعلم ما فى
الأرحام ، ويعلم ما تكسب كل نفس
ويعلم بأى أرض تموت .
روى أن جبريل قال لخليل الله ابراهيم وهوفى
محنته ( هل لك من حاجة )
فقال أبراهيم ( أما اليك فلا )
فقال له جبريل ( فاسأل الله تعالى )
فقال ابراهيم ( حسبى من سؤالى علمه بحالى )
ومن علم أنه سبحانه وتعالى العليم أن
يستحي من الله ويكف عن معاصيه ومن
عرف أن الله عليم بحاله صبر على بليته
وشكر عطيته وأعتذر عن قبح خطيئته

القابض




القبض هو الأخذ ، وجمع الكف على شىء
و قبضه ضد بسطه، الله القابض معناه الذى
يقبض النفوس بقهره والأرواح بعدله ، والأرزاق
بحكمته ، والقلوب بتخويفها من جلاله .
والقبض نعمة من الله تعالى على عباده
فإذا قبض الأرزاق عن انسان توجه بكليته
لله يستعطفه ، وإذا قبض القلوب فرت داعية
فى تفريج ما عندها ، فهو القابض الباسط

وهناك أنواع من القبض الأول : القبض فى الرزق
والثانى : القبض فى السحاب كما قال تعالى
( الله الذى يرسل السحاب فيبسطه فى السماء
كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من
خلاله فاذا أصاب به من يشاء من عباده اذا هم يستبشرون )
الثالث : فى الظلال والأنوار والله يقول
( ألم ترى الى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله
ساكنا ثم جعلنا الشمس عليه دليلا ثم قبضناه
الينا قبضا يسيرا )
الرابع : قبض الأرواح
الخامس : قبض الأرض قال تعالى
( وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته
يوم القيامة والسموات مطويات بيمينه
سبحانه وتعالى عما يشركون )
السادس قبض الصدقات ، السابع: قبض القلوب

الباسط






بسط بالسين أو بالصاد هى نشره ، ومده ، وسره
الباسط من أسماء الله الحسنى معناه الموسع
للأرزاق لمن شاء من عباده ، وأيضا هو مبسط
النفوس بالسرور والفرح ، وقيل : الباسط الذى
يبسط الرزق للضعفاء ، ويبسط الرزق للأغنياء
حتى لا يبقى فاقة ، ويقبضه عن الفقراء
حتى لا تبقى طاقة .

يذكر اسم القابض والباسط معا ، لا يوصف الله
بالقبض دون البسط ، يعنى لا يوصف بالحرمان
دون العطاء ، ولا بالعطاء دون الحرمان
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً