عرض مشاركة واحدة
05-07-2010, 12:34 AM   #488
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
سعد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم

ب د ع، سعد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
روى يحيى بن سعيد القطان، عن عثمان بن غياث، عن رجل في حلقة أبي عثمان النهدي، عن سعد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم أمروا بصيام يوم، فجاء رجل في بعض النهار فقال‏:‏ يا رسول الله، إن فلانة وفلانة بلغهما الجهد، فأعرض عنه مرتين، أو ثلاثاً، فقال‏:‏ ‏"‏ادعهما‏"‏، فجاء بعس أو بقدح فقال إحداهما‏:‏ قيئي، فقاءت لحماً عبيطاً وقيحاً ودماً، وقال للاخرى مثل ذلك، فقاءت، فقال‏:‏ ‏"‏إن هاتين صامتا عما أحل لهما، وأفطرنا على ما حرم عليهما‏"‏‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


سعد بن زرارة


ب د ع، سعد بن زرارة الأنصاري‏.‏ تقدم نسبه عند ذكر أخيه أسعد بن زرارة، وهو جد عمرة بنت عبد الرحمن بن سعد، قاله أبو عمر‏.‏
وروى ابن منده بإسناده عن أبي الرجال محمد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة، عن أبيه، عن جده سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوماً، هو يتحدث عن ربه، عز وجل، قال‏:‏ ‏"‏ما أحب الله من عبده عند ذكر شيء من النعم أفضل ما أحب أن يذكره بما هداه له من الإيمان وملائكته وكتبه ورسله، وإيماناً بقدره خيره وشره‏"‏‏.‏
قال أبو نعيم‏:‏ ذكره بعض المتأخرين واهماً فيه، يعني ابن منده، فجعله ترجمة، ورواه أبو نعيم، عن عبد اله بن جعفر، عن إسماعيل بن عبد الله بن مسعود، عن يزيد بن محمد الأيلي، عن الحكم بن عبد الله، عن القعقاع بن حكيم، عن أبي الرجال، عن أبيه، عن أسعد بن زرارة، فذكر نحوه، قال‏:‏ فوهم فيه المتأخر، وجعله ترجمة، وهو اسعد بن زرارة، وليس بسعد، والله أعلم‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ وقد ذكره‏:‏ قيل هو أخو أسعد بن زرارة، فإن كان كذلك فهو سعد، وذكر نسبه وقال‏:‏ وفيه نظر، أخشى أن لا يكون أدرك الإسلام، لأن أكثرهم لم يذكره، فإخراج أبي عمر له يدل أن الوهم ليس من ابن منده‏.‏


سعد بن زيد الأشهلي


د ع، سعد بن زيد بن سعد الأنصاري الأشهلي‏.‏ بعثه النبي صلى الله عليه وسلم غلى نجد، قال ابن إسحاق‏:‏ بعث النبي صلى الله عليه وسلم سعد بن زيد أخا بني عبد الأشهل إلى نجد، وروى سليمان بن محمد بن محمود بن مسلمة عن سعد بن زيد بن سعد الاشهلي أنه أهدى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم سيفاً من نجران، فأعطاه محمد بن مسلمة، وقال‏:‏ ‏"‏جاهد بهذا في سبيل الله، فإذا اختلف الناس فاضرب به الحجر، ثم ادخل بيتك‏"‏‏.‏ قال ابن منده‏.‏
وقال أبو نعيم‏:‏ سعد بن زيد بن سعد الأشهلي، بعثه النبي صلى الله عليه وسلم إلى نجد‏.‏ وقال أبو نعيم أورد له بعض المتأخرين ترجمة منفرة، وهو عندي ابن مالك الأشهلي الذي يأتي ذكره، والله أعلم‏.‏




سعد بن زيد الطائي


ب د ع، سعد بن زيد الطائي‏.‏ وقيل‏:‏ كعب بن زيد‏.‏ روى عنه جميل بن زيد الطائي‏.‏
أخبرنا عبيد الله بن أحمد بإسناده إلى يونس بن بكير، عن أبي يحيى محمد بن عمر العطار، عن جميل بن زيد الطائي، عن سعد بن زيد الطائي، وقيل‏:‏ الأنصاري، قال‏:‏ تزوج النبي صلى الله عليه وسلم امرأة من بني غفار، فدخل بها، فأمرها أن تنزع ثوبها، فرأى فيها بياضاً فانمار عنها، فلما أصبح أكمل لها الصداق، وقال‏:‏ ‏"‏الحقي بأهلك‏"‏‏.‏
ورواه عباد بن العوام ونوح بن أبي مريم، عن جميل، عن كعب بن زيد‏.‏
ورواه يحيى بن يوسف الذمي، عن أبي معاوية، عن جميل، عن زيد بن كعب، وقيل‏:‏ جميل، عن عبد اله بن عمرو عن زيد بن كعب، هو ابن عجرة، والاضطراب فيه من جهة جميل لسوء حفظه وضعفه‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً