عرض مشاركة واحدة
05-07-2010, 12:27 AM   #484
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
سعد بن خارجة

س سعد بن حرة‏.‏ أورده أبو بكر بن أبي علي، وقال‏:‏ ذكره علي بن سعيد في الأفراد‏.‏
روى عنه محمد بن عجلان، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن سعد بن حرة، قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إذا توضأ أحدكم ثم خرج عامداً إلى المسجد، فلا يشبكن بين أصابعه، فإنه في صلاة‏"‏‏.‏
وهذا حديث مشهور عن ابن عجلان، عن سعيد، عن كعب بن عجرة، وقيل‏:‏ عن سعيد، عن رجل، عن كعب، فصفحه بعض الرواة فقال‏:‏ بن حرة‏.‏
أخرجه أبو موسى، وقد علم أنه تصحيف، فتركه أولى‏.‏


سعد بن خليفة


د ع، سعد بن خارجة الأنصاري أخو زيد بن خارجة‏.‏
استشهد هو وأبوه يوم أحد، وزيد هو الذي تكلم على لسانه بعد الموت‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم، ورويا حديث النعمان بن بشير في كلام زيد بن خارجة بعد موته قال النعمان‏:‏ وكان أبوه وأخوه سعد بن خارجة أصيبا يوم أحد، وقد تقدم حديث كلام زيد في ترجمته‏.‏


سعد ابن خولة


س سعد بن خليفة الأنصاري، وهو سعد بن خليفة بن الأشرف بن أبي حزيمة بن ثعلبة بن طريف بن الخزرج بن ساعدة الأنصاري الساعدي‏.‏
شهد أحداً، وكانت له بنت يقال لها‏:‏ غزية، قال ابن القداح‏:‏ قتل بالقادسية مع سعد بن أبي وقاص‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏
حزيمة‏:‏ بفتح الحار المهملة وكسر الزاي‏.‏


سعد ابن خولة


ب د ع، سعد ابن خولة، من بني مالك بن حسل بن عامر بن لؤي، من أنفسهم، وقيل‏:‏ حليف لهم، وقيل‏:‏ مولى ابن أبي رهم بن عبد العزى العامري‏.‏
قال ابن هشام‏:‏ هو من اليمن، حليف لهم‏.‏ وهو من عجم الفرس، أسلم، من السابقين، وهاجر إلى أرض الحبشة الهجرة الثانية، وذكره ابن إسحاق، موسى بن عقبة، وسليمان التيمي في أهل بدر‏.‏
وهو زوج سبيعة الأسلمية، فتوفى عنها في حجة الوداع، فولدت بعد وفاته بليال، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏قد حللت فانكحي من شئت‏"‏‏.‏
ولم يختلفوا أن سعد ابن خولة مات بمكة في حجة الوداع، إلا ما ذكره الطبري أنه توفي سنة سبع، والأول أصح‏.‏
أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد الفقيه وغيره قالوا‏:‏ أخبرنا أبو الفتح الكروخي بإسناده إلى أبي عيسى محمد بن عيسى السلمي، حدثنا ابن أبي عمر، أخبرنا سفيان، عن الزهري، عن عامر بن سعد بن أبي وقاص، عن أبيه قال‏:‏ مرضت عام الفتح مرضاً أشفيت منه على الموت، فأتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم يعودني، فقلت‏:‏ يا رسول الله، إن لي مالاً كثيراً وليس يرثني إلا ابنتي، أفأوصي بمالي كله‏؟‏ وذكر الحديث إلى أن قال‏:‏ قلت‏:‏ يا رسول الله، أخلف عن هجرتي‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏إنك لن تخلف بعدي، فتعمل عملاً تريد به وجه الله تعالى إلا ازددت به رفعةً ودرجةً اللهم امض لأصحابي هجرتهم، ولا تردهم على أعقابهم‏"‏، لكن البائس سعد ابن خولة‏!‏‏"‏ يرثي له رسول صلى الله عليه وسلم أن مات بمكة‏.‏
ولم يعقب سعد ابن خولة‏.‏ أخرجه الثلاثة‏.‏
ب د ع س، سعد بن خولي العامري، من عامر بن لؤي، هاجر مع جعفر بن أبي طالب إلى أرض الحبشة الهجرة الثانية، ونزل فيه وفي أصحابه قوله تعالى‏:‏ ‏{‏وَلاَ تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ‏}‏‏.‏ الآية، قاله ابن منده وأبو نعيم‏.‏
وقال أبو عمر‏:‏ سعد بن خولي، من المهاجرين‏.‏ ذكر إبراهيم بن سعد عن ابن إسحاق فيمن شهد بدراً من بني عامر بن لؤي‏:‏ سعد بن خولي، حليف لهم من أهل اليمن‏.‏
أخرجه الثلاثة، وقال أبو نعيم‏:‏ هو سعد بن خولة الذي أخرجه قبل، وذكره بعض المتأخرين يعني ابن منده بترجمة‏.‏
وأخرجه أبو موسى فقال‏:‏ سعد مولى خولي، ذكره الطبراني، وروى عن عروة فيمن شهد بدراً‏:‏ سعد مولى خولي من بني عامر بن لؤي، وذكر ابن منده سعد بن خولة، وسعد بن خولي ترجمتين، ونسبوهما إلى عامر بن لؤي، وهذه التراجم مختلفة مختلطة، والله أعلم بصحتها‏.‏
قلت‏:‏ الحق مع أبي نعيم، فإنهما واحد، فلا أدري لم جعلوه ترجمتين‏!‏ وعادتهم في أمثاله أن يقولا‏:‏ قيل كذا، وقيل كذا في النسب وغيره، فإن كان ابن منده، وأبو عمر ظناه اثنين، فهذا غريب، فإنه ظاهر، وأما قول أبي موسى إنها مختلفة مختلطة فلا اختلاف ولا اختلاط، وغنما هو سعد بن خولة، وقد نقل عن عروة‏:‏ سعد بن خولي، وهما واحد، وقد ذكرنا أن هذه الرواية التي ترد عن عروة تخالف جميع الأقوال، والأولى الاعتماد على غيرها، والله أعلم‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً