عرض مشاركة واحدة
05-03-2010, 01:52 AM   #426
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

زهير بن العجوة

زهير بن العجوة، وقيل‏:‏ زهير المعروف بالعجوة، قتل يوم حنين مسلماً‏.‏ ذكره أبو عمر في ترجمة أخيه خراش السلمي مدرجاً، نقلته من خط الأشيري‏.‏


زهير بن علقمة البجلي


ب د ع، زهير بن علقمة البجلي، وقيل‏:‏ النخعي، وقيل‏:‏ زهير بن أبي علقمة، سكن الكوفة‏.‏
روى إياد بن لقيط، عنه‏:‏ أن امرأة جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم بابن لها قد مات، فقالت‏:‏ يا رسول الله، قد مات لي ابنان، فقال‏:‏ ‏"‏لقد احتضرت من النار حظاراً شديداً‏"‏‏.‏ قال البخاري‏:‏ زهير بن علقمة هذا ليست له صحبة، وقد ذكره غيره في الصحابة‏.‏
أخرجه الثلاثة، إلا أن ابن منده قال‏:‏ زهير بن علقمة، وقال بعضهم‏:‏ زهير بن طهفة الكندي، وهما واحد‏.‏


زهير بن علقمة


س زهير بن علقمة، وقيل‏:‏ ابن أبي علقمة‏.‏ قال الطبراني‏:‏ ثقفي، وقال أبو نعيم‏:‏ بجلي‏.‏
أخرجه أبو موسى، وروى ما أخبرنا به أبو موسى هذا إجازة، أخبرنا أبو علي، أخبرنا أبو نعيم، أخبرنا حبيب بن الحسن ح قال أبو موسى‏:‏ وأخبرنا أبو غالب الكوشيدي، أنوشروان قالا‏:‏ أخبرنا أبو بكر بن ريذة أخبرنا أبو القاسم الطبراني، قالا‏:‏ حدثنا عمر بن حفص السدوسي، أخبرنا عاصم بن علي ح قال أبو القاسم‏:‏ حدثنا محمد بن علي الصائغ، أخبرنا سعيد بن منصور ح قال أبو القاسم‏:‏ وحدثنا الحضرمي، أخبرنا جعفر بن حميد، قالوا‏:‏ حدثنا عبيد الله بن لقيط، أخبرنا إياد، عن زهير بن علقمة، قال‏:‏ جاءت امرأة من الأنصار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في ابن لها مات، فكان القوم عنفوها، فقالت‏:‏ يا رسول الله، إنه مات لي ابنان منذ دخلت في الإسلام سوى هذا‏.‏ فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏والله لقد احتظرت من النار احتظاراً شديداً‏"‏‏.‏
وفي رواية‏:‏ الحسين بن زهير بن أبي علقمة‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏
قلت‏:‏ هذا زهير بن علقمة قد أخرجه ابن مندخ‏.‏ والحديث الذي ذكره أبو موسى أيضاً، وقد تقدم، ولم يزد أبو موسى إلا أنه قال عن الطبراني‏:‏ إنه ثقفي‏.‏ والحديث والغسناد يدل أنهما واحد، والله أعلم‏.‏


زهير بن أبي علقمة


ع س، زهير بن أبي علقمة الضبعي‏.‏ نزل الكوفة روى خلاد بن يحيى، عن سفيان، عن أسلم المنقري، عن زهير بن ابي علقمة، قال‏:‏ رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلاً سيئ الهيئة، قال‏:‏ ‏"‏ألك مال‏"‏‏؟‏ قال‏:‏ نعم، من كل أنواع المال‏.‏ قال‏:‏ ‏"‏فلير عليك، فإن الله يحب أن يرى أثره على عبده حسناً، ولا يحب البؤس ولا التباؤس‏"‏‏.‏
وروى علي بن قادم، عن سفيان، فقال‏:‏ زهير الضبابي‏.‏
أخرجه أبو نعيم وأبو موسى‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً