عرض مشاركة واحدة
05-03-2010, 12:21 AM   #379
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
رافع بن سهل بن زيد

ب ع س، رافع بن سعل بن زيد بن عامر بن عمرو بن جشم بن الحارث بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الأوس، الأنصاري الأوسي‏.‏
شهد أحداً، وخرج هو وأخوه عبد الله بن سهل إلى حمراء الأسد، وهما جريحان ولم يكن لهما ظهر‏.‏ وشهد الخندق، وقتل عبد الله يومئذ، وأما رافع فلم يوقف له على وقت وفاة، قاله أبو عمر‏.‏
وقال أبو نعيم‏:‏ رافع بن زيد الأنصاري، وقيل‏:‏ ابن يزيد، وقال عن موسى بن عقبة، عن ابن شهاب في تسمية من شهد بدراً من الأنصار من الأوس، ثم من بني النبيت، ثم من بني عبد الأشهل‏:‏ رافع بن سهل، وقيل‏:‏ رافع بن يزيد‏.‏ وقال‏:‏ عن عروة فيمن شهد بدراً من الأنصار من بني زعوراء بن عبد الأشهل، رافع بن يزيد‏.‏
أخرجه أبو نعيم، وأبو عمر، وأبو موسى‏.‏


رافع بن ظهي


ب رافع بن ظهير، أو حضير‏.‏ روي على الشك، ولا يصح، وليس في الصحابة رافع بن ظهير، ولا رافع بن حضير، وإنما في الصحابة ظهير بن رافع بن خديج، ويذكر في بابه إن شاء الله تعالى‏.‏ ذكره أبو عمر، وقال‏:‏ الحديث الذي وقع فيه هذا الوهم والخطأ رواه عبد الله ابن حمران، عن عبد الحميد بن جعفر، حدثنا أبي، عن رافع بن ظهير، أو حضير‏:‏ أنه راح من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن كراء الأرض، وقال‏:‏ ‏"‏ازرعوها أو دعوها‏"‏، قال‏:‏ وهذا إنما يعرف لرابفع بن خديج، ولا أدري ممن جاء هذا الغلط، فإنه لا خفاء به‏.‏
وقد روى ابن منده في ترجمة أنس بن ظهير الأنصاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استصغر رافع بن خديج يوم أحد، فقال رافع بن ظهير بن رافع‏:‏ إن ابن أخي رام‏.‏ فأجازه‏.‏ وهذا الحديث إن ثبت يقوى أن هذا رافعاً صحبة‏.‏ والله أعلم‏.‏


رافع مولى عائشة


د ع، رافع مولى عائشة‏.‏ روى عنه أبو إدريس المرهبي أنه قال‏:‏ كنت غلاماً أخدم عائشة إذا كان النبي صلى الله عليه وسلم عندها، وإن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏عادى الله من عادى علياً‏"‏‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


رافع بن عمرو بن مخدج


ب د ع، رافع بن عمرو بن مخدج وقيل‏:‏ مجدع بن حذيم بن الحارث بن نعيلة بن مليل بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة الكناني الضمري، وهو أخو الحكم بن عمرو الغفاري، وليسا من غفار، وإنما هما من نعليه أخي غفار، إلا أنهم نسبا إلى غفار، سكن البصرة‏.‏
أخبرنا عمر بن محمد بن المعمر بن طبرزذ، وغيره، قالوا‏:‏ أخبرنا أبو القاسم بن الحصين، أخبرنا أبو طالب محمد بن محمد البزار، أخبرنا أبو بكر الشافعي، أخبرنا محمد بن يحيى بن سليمان، أخبرنا عاصم بن علي، أخبرنا سليمان بن المغيرة، حدثنا ابن أبي الحكم الغفاري، حدثني جدي، عن رافع بن عمرو الغفاري، قال‏:‏ كنت وأنا غلام أرمي نخل الأنصار، فقيل للنبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ إن ها هنا غلاماً يرمي النخل، أو يرمي نخلنا، فأتي بي النبي صلى الله عليه وسلم، فقال‏:‏ ‏"‏يا غلام، لم ترمي النخل‏"‏‏؟‏ قال‏:‏ قلت‏:‏ آكل‏.‏ قال‏:‏ ‏"‏فلا ترم، وكل ما سقط من أسافلها‏"‏‏.‏ ثم مسح رأسي، وقال‏:‏ ‏"‏اللهم اشبع بطنه‏"‏‏.‏
وروى عنه عبد الله بن الصامت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏إن بعدي من أمتي قوماً يقرؤون القرآن، لا يجاوز حلاقيمهم، يخرجون من الدين كما يخرج السهم من الرمية‏"‏‏.‏ الحديث‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً