عرض مشاركة واحدة
05-02-2010, 01:36 AM   #366
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

ذو الخويصرة التميمي

ذو الخويصرة التميمي‏.‏
أخبرنا أبو عبد الله محمد بن محمد بن سرايا بن علي، وأبو الفرج الواسطي، ومسمار بن أبي بكر وغيرهم قالوا‏:‏ بإسنادهم، عن محمد بن إسماعيل البخاري، قال‏:‏ حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم، حدثنا الوليد، عن الأوزاعي، عن الزهري، عن أبي سلمة، والضحاك عن أبي سعيد الخدري قال‏:‏ بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم ذات يوم قسماً، فقال ذو الخويصرة، رجل من بني تميم‏:‏ يا رسول الله، اعدل‏.‏ فقال‏:‏ ‏"‏ويلك، ومن يعدل إذا لم أعدل‏؟‏‏"‏ فقال عمر رضي الله عنه‏:‏ ائذن لي فلأضرب عنقه‏.‏ قال‏:‏ ‏"‏لا‏:‏‏.‏ إن له أصحاباً يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم، وصيامه مع صيامهم، يمرقون من الدين كمروق السهم من الرمية، ينظر إلى نصله فلا يوجد فيه شيء، وينظر إلى رصافه فلا يوجد فيه شيء، وينظر إلى نضيه فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى قذذه فلا يوجد فيه شيء، سبق الفرث والدم، يخرجون على حين فرقة من الناس، آيتهم رجل إحدى ثدييه مثل ثدي المرأة، أو مثل البضعة تدردر‏"‏‏.‏ قال أبو سعيد‏:‏ أشهد لسمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم وأشهد أني كنت مع علي رضي الله عنه حين قاتلهم، فالتمس في القتلى، فأتي به على النعت الذي نعت رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
أخبرنا أحمد بن عثمان بن أبي علي الزرزاري إجازة إن لم يكن سماعاً بإسناده، عن أبي إسحاق الثعلبي، أخبرنا عبد الله بن حامد بن محمد، حدثنا أحمد بن محمد بن الحسين، أخبرنا محمد بن يحيى، أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن الزهري، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، عن أبي سعيد الخدري قال‏:‏ بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم قسماً، قال ابن عباس‏:‏ كانت غنائم هوازن يوم حنين إذ جاءه ذو الخويصرة التميمي، وهو حرقوص بن زهير أصل الخوارج، فقال‏:‏ أعدل يا رسول الله‏.‏ فقال‏:‏ ‏"‏ويحك ومن عدل إذا لم أعدل‏"‏‏!‏ وذكر نحو ما تقدم‏.‏
فقد جعل في هذه الرواية اسم ذي الخويصرة‏:‏ حرقوص بن زهير‏.‏ والله أعلم، وقد تقدم في حوقوص باقي خبره‏.‏
غريبة
رصافه‏:‏ جمع الرصفة، وهي عقب يلوى على مدخل النصل في السهم‏.‏
ونضيه، قيل‏:‏ النضي نصل السهم‏.‏ وقيل‏:‏ هو ما بين الريش والنصل‏.‏ وسمي نضياً كأنه جعل نضو لكثرة البري والنحت، وهذا أولى‏.‏
والقذذ‏:‏ جمع القذة، وهي ريش السهم‏.‏ وتدردر‏:‏ تتحرك، تجيء وتذهب‏.‏ وهذا مثل لسرعة نفوذ السهم فلا يوجد فيه شيء من الدم وغيره‏.‏


ذو الخويصرة اليماني


س ذو الخويصرة اليماني‏.‏
روى عمرو بن عطاء، عن سليمان بن يسار قال‏:‏ اطلع ذو الخويصرة اليماني، وكان رجلاً جافياً، على رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد، فلما نظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم مقبلاً قال‏:‏ ‏"‏هذا الرجل الذي بال في المسجد‏"‏‏.‏ فلما وقف على النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ أدخلني الله تعالى وإياك الجنة ولا أدخلها غيرنا‏.‏ فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ويلك، احتظرت واسعاً‏"‏‏!‏ ثم قام رسول الله صلى الله عليه وسلم، فدخل، فأكشف الرجل فبال في المسجد، فصاح به الناس وعجبوا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل بال في المسجد‏.‏ فلما سمع النبي صلى الله عليه وسلم كلام الناس خرج‏.‏ فقال‏:‏ ‏"‏مه‏؟‏ فقالوا‏:‏ يا رسول الله، بال في المسجد، قال‏:‏ يسروا‏"‏‏.‏ يقول‏:‏ ‏"‏علموه‏"‏‏.‏ فأمر رجلاً ليأتي بسجل من ماء، يعني دلواً، فصبه على مباله‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏


ذو خيوان الهمداني


س ذو خيوان الهمداني‏.‏
روى الشعبي، عن عامر بن شهر، قال‏:‏ أسلم عك ذو خيوان، فقيل لعلك‏:‏ انطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فخذ منه الأمان على من قبلك ومالك، وكانت له قرية بها رقيق، فقدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال‏:‏ يا رسول الله، إن مالك بن مرارة الرهاوي قدم علينا يدعو إلى الإسلام فأسلمنا، ولي أرض بها رقيق، فاكتب لي كتاباً، فكتب له رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏بسم الله الرحمن الرحيم، من محمد رسول الله لعلك ذي خيوان، إن كان صادقاً في أرضه وماله ورقيقه، فله الأمان وذمة محمد صلى الله عليه وسلم‏"‏‏.‏
وكتب له مالك بن سعيد قال عبدان‏:‏ مالك، وهم، والصواب خالد‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏


ذو دجن


د ذو دجن‏.‏ روى وحشي بن إسحاق بن وحشي بن حرب بن وحشي، عن أبيه، عن جده وحشي بن حرب، قال‏:‏ قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم اثنان وسبعون رجلاً من الحبشة، منهم ذو دجن، فقال لهم‏:‏ ‏"‏انتسبوا‏"‏‏.‏ فقال ذو مهدم أبياتاً ترد في اسمه إن شاء الله تعالى‏.‏ وصحبوا كلهم النبي صلى الله عليه وسلم، وعدادهم في الحبشة‏.‏
أخرجه ابن منده هكذا‏.‏ وأخرجه أبو نعيم‏.‏ ذو جدن‏.‏ بتقديم الجيم‏.‏ وقد تقدم‏.‏ وهما واحد‏.‏ والله أعلم‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً