عرض مشاركة واحدة
05-02-2010, 01:05 AM   #348
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

خلاد الزرقي

س خلاد الزرقي‏.‏ أخرجه أبو موسى، وروى بإسناده عن عبد الله بن دينار، عن خلاد بن خلاد الزرقي، عن أبيه، قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏من أخاف أهل المدينة أخافه الله عز وجل وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً‏"‏‏.‏
رواه عطاء بن يسار، عن خلاد بن السائب، وقيل‏:‏ السائب بن خلاد، وهو من بني الحارث بن الخزرج، ويذكر في السائب‏.‏
وهذا خلاد استدركه أبو موسى على ابن منده، وليس بشيء، فإن هذا قد أخرجه ابن منده، فإن أراد أبو موسى‏:‏ الزرقي، فقد أخرجه ابن منده، وقد تقدم، وإن أراد خلاد بن السائب فهو يأتي بعد هذه الترجمة، وهو المراد وإن لم يكن زرقياً، لأن ابن منده قد أخرج لابن السائب حديث‏:‏ ‏"‏ من أخاف أهل المدينة‏"‏ المذكور في هذه الترجمة، ويكون قول أبي موسى‏:‏ أنه زرقي، ليس بشيء، والله أعلم أو يكون قد اختلفوا في نسبه كما اختلفوا في نسب غيره، ويكون المذكور واحداً‏.‏


خلاد بن السائب


ب د ع، خلاد بن السائب بن خلاد بن سويد بن ثعلبة بن عمرو بن حارثة بن امرئ القيس بن مالك الأغر بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج الأكبر، الأنصاري الخزرجي، ثم من بلحارث بن الخزرج‏.‏ روى عنه السائب، وعطاء بن يسار، والمطلب بن عبد الله بن حنطب‏.‏
روى محمد بن عبيد وسليمان بن حرب، عن حماد بن زيد، عن يحيى بن سعيد، عن مسلم بن أبي مريم، عن عطاء بن يسار، عن خلاد بن السائب، قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏من أخاف أهل المدينة أخافه الله، وعليه لعنه الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً‏"‏‏.‏
ورواه عارم عن حماد بن زيد، عن يحيى، عن مسلم، عن عطاء بن يسار فقال‏:‏ عن السائب ابن خلاد أو خلاد بن السائب‏.‏
ورواه حماد بن سلمة، عن يحيى بن سعيد بإسناده، فقال‏:‏ عن السائب بن خلاد، ولم يشك‏.‏ ويذكر في السائب إن شاء الله تعالى‏.‏
وأما ابن الكلبي فقال‏:‏ خلاد بن سويد بن ثعلبة، ونسبه كما ذكرناه، وقال‏:‏ شهد بدراً، وابنه السائب بن خلاد ولي اليمن لمعاوية‏.‏ ولم يذكر في نسبه السائب ولعله أراد جده، والله أعلم‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


خلاد بن سويد


ب ع س، خلاد بن سويد بن ثعلبة‏.‏ وقد تقدم نسبه في خلاد بن السائب، فإن هذا خلاداً جده على قول، وأبو على قول، وقد جعلهما أبو عمرو وأبو نعيم اثنين، أحدهما‏:‏ خلاد بن السائب بن خلاد بن سويد، والثاني‏:‏ خلاد بن سويد‏.‏ وأما أبو أحمد العسكري فإنه جعلهما واحداً، فقال‏:‏ خلاد بن سويد، وقيل‏:‏ خلاد بن السائب بن ثعلبة‏.‏ وعلى ما تقدم النسب في خلاد بن السائب بن خلاد بن سويد، فإن هذا جده والله أعلم‏.‏
شهد هذا العقبة وبدراً وأحداً والخندق، وقتل يوم قريظة، طرحت عليه حجر من أطم من آطامها فشدخته، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إن له أجر شهيدين‏"‏، يقولون‏:‏ إن الحجر ألقتهما عليه امرأة اسمها بنانة، امرأة من قريظة، ثم قتلها رسول الله صلى الله عليه وسلم مع بني قريظة لما قتل من أنبت منهم، ولم يقتل امرأة غيرها‏.‏
روى المطلب بن عبد الله بن حنطب، عن إبراهيم بن خلاد بن سويد، عن أبيه، قال‏:‏ جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ يا محمد، كن عجاجاً ثجاجاً‏.‏
أخرجه أبو نعيم وأبو عمرو وأبو موسى‏.‏
قلت‏:‏ قد أخرج أبو نعيم هذه الترجمة، ولم يذكر فيها أنه قتل يوم قريظة، إنما ذكره أبو عمر، وذكر أبو نعيم ترجمة أخرى، فقال‏:‏ خلاد الأنصاري، تقدمت، قتل يوم قريظة‏.‏ جعل هذا غير ذلك، وهما واحد، إلا أنه لم ينسبه هناك ونسبه ها هنا، وأخرج أبو عمر هذه ولم يخرج الأولى‏.‏ وأما ابن منده فأخرج الأولى التي هي خلاد الأنصاري، فخلصا من الوهم‏.‏ وأخرجه أبوموسى على ابن منده، وقد أخرجه ابن منده، إلا أنه لم ينسبه، فإن كان يستدرك كل اسم لم ينسبه فليستدرك على أكثر كتابه، فإنه في النادر ينسب، وقد ظهر بقتله في غزوة قريظة أن ابنيه السائب وإبراهيم لهما صحبة‏.‏


خلاد والد عبد الله


س خلاد، والد عبد الله‏.‏ روى أبو موسى بإسناده، عن وكيع، عن سفيان بن عيينة، عن ابن عجلان، عن يحيى بن عبد الله بن خلاد، عن أبيه، عن جده‏:‏ أنه دخل المسجد فصلى، ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فجلس إليه، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏اذهب فصل فإنك لم تصل‏"‏‏.‏
وقد اختلف في هذا الإسناد، فروى عبد الله بن محمد الزهري، عن ابن عيينة، عن ابن عجلان، عن علي بن يحيى بن عبد الله بن خلاد، عن أبيه، عن جده‏:‏ ‏"‏أنه دخل المسجد فصلى‏"‏‏.‏
وقال عبد الجبار عن ابن عيينة، عن ابن عجلان، عن رجل من الأنصار، عن أبيه، عن جده، والحديث مشهور برفاعة بن رافع، والله أعلم‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً