عرض مشاركة واحدة
05-02-2010, 12:48 AM   #341
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
خزيمة بن أوس

ب س، خزيمة بن أوس بن يزيد بن أصرم‏.‏ من بني النجار، وهو أخو مسعود بن أوس الأنصاري، ذكره ابن فليح، عن موسى بن عقبة، عن الزهري‏:‏ أنه شهد بدراً، وقال سلمة عن محمد بن إسحاق، فيمن قتل يوم الجسر‏:‏ خزيمة بن أوس بن خزيمة‏.‏
أخرجه أبو عمر، وأبو موسى مختصراً‏.‏


خزيمة بن ثابت الأنصاري


ب د ع، خزيمة بن ثابت بن الفاكه بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن غيان بن عامر بن خطمة ابن جشم بن مالك بن الأوس، الأنصاري الأوسي، ثم من بني خطمة، وأمه كبشة بنت أوس من بني ساعدة، يكنى أبا عمارة‏.‏ وهو ذو الشهادتين، جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم شهادته بشهادة رجلين، وكان هو وعمير بن عدي بن خرشة يكسران أصنام بني خطمة‏.‏
وشهد بدراً وما بعدهما من المشاهد كلها، وكانت راية بني خطمة بيده يوم الفتح، وشهد مع علي رضي الله عنه الجمل وصفين ولم يقتل فيهما، فلما قتل عمار بن ياسر بصفين قال خزيمة‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏تقتل عماراً الفئة الباغية‏"‏‏.‏ ثم سل سيفه وقاتل حتى قتل، وكانت صفين سنة سبع وثلاثين، قاله أبو عمر‏.‏
وقال أبو أحمد الحاكم‏:‏ شهد أحداً، ذكره ابن القادح، قال‏:‏ وأهل المغازي لا يثبتون أنه شهد أحداً، وشهد المشاهد بعدها، والله أعلم‏.‏
روى عنه ابنه عمارة أن النبي صلى الله عليه وسلم اشترى فرساً من سواء بن قيس المحاربي فحجده سواء، فشهد خزيمة بن ثابت للنبي صلى الله عليه وسلم، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ما حملك على الشهادة ولم تكن معنا حاضراً‏"‏‏؟‏ قال‏:‏ صدقتك بما جئت به، وعلمت أنك لا تقول إلا حقاً، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏من شهد له خزيمة أو عليه فحسبه‏"‏‏.‏
أخبرنا أحمد بن عثمان بن أبي علي بن مهدي قراءة عليه وأنا أسمع، والحسين بن يوحن بن أبويه بن النعمان اليمني الباوري إذناً، قالا‏:‏ حدثنا أبو القاسم إسماعيل بن أبي الحسن علي بن الحسين الحمامي النيسابوري، أخبرنا الأديب أبو مسلم محمد بن علي بن محمد بن الحسين بن مهريز النحوي، أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن عاصم بن زاذان، أخبرنا مأمون بن هارون بن طوسي، حدثنا أبو علي الحسين بن عيسى بن حمدان البسطامي الطائي، أخبرنا عبد الله بن نمير، أخبرنا هشام بن عروة، حدثتني عمرة بنت خزيمة، عن عمارة بن خزيمة، عن أبيه خزيمة بن ثابت‏:‏ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الاستطابة، فقال‏:‏ ‏"‏ثلاثة أحجار ليس فيها رجيع‏"‏‏.‏
وروى الزهري، عن ابن خزيمة، عن أبيه‏:‏ أنه رأى فيما يرى النائم أنه سجد على جبهة النبي صلى الله عليه وسلم، فاضطجع له النبي صلى الله عليه وسلم وقال‏:‏ ‏"‏صدق رؤياك‏"‏، فسجد على جبهة النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
غيان‏:‏ قيل‏:‏ بفتح الغين المعجمة وتشديد الياء تحتها نقطتان، وآخره نون، وقيل‏:‏ بفتح العين المهملة وبالنونين، وقيل‏:‏ بكسر العين المهملة والنونين، والله أعلم‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


خزيمة بن ثابت


س خزيمة بن ثابت، وليس بالأنصاري، وقيل‏:‏ خزيمة بن حكيم‏.‏
أخبرنا أبو موسى محمد بن عمر بن أبي عيسى المديني إذناً، أخبرنا أبو علي الحداد، أخبرنا أبو نعيم الحافظ، أخبرنا سليمان بن أحمد، حدثنا محمد بن يعقوب الخطيب، أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن عبد الصمد السلمي يكنى أبا بكر، حدثنا أبو عمران الحراني يوسف بن يعقوب، أخبرنا ابن جريج، عن عطاء، عن جابر بن عبد الله‏:‏ أن خزيمة بن ثابت، وليس بالأنصاري، كان في عير لخديجة، وأن النبي صلى الله عليه وسلم كان معه في تلك العير، فقال‏:‏ يا محمد، إني أرى فيك خصالاً وأشهد أنك النبي الذي يخرج من تهامة، وقد آمنت بك، فإذا سمعت بخروجك أتيتك، فأبطأ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى كان يوم فتح مكة أتاه، فلما رآه النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏مرحباً بالمهاجر الأول‏"‏ قال‏:‏ يا رسول الله، ما منعني أن أكون أول من أتاك، وأنا مؤمن بك غير منكر لبعثك ولا ناكث لعهدك وآمنت بالقرآن وكفرت بالوثن، إلا أنه أصابتنا بعدك سنوات شداد متواليات‏.‏ وذكر حديثاً طويلاً‏.‏
أخرجه أبو موسى هكذا، وقال‏:‏ رواه أبو معشر، وعبيد بن حكيم، عن ابن جريج، عن الزهري مرسلاً، وقال‏:‏ خزيمة بن حكيم السلمي، ثم البهري‏.‏
وروى عن منصور بن المعتمر، عن قبيصة عن خزيمة بن حكيم‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً