عرض مشاركة واحدة
05-02-2010, 12:41 AM   #336
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
باب الخاء والذال



خذام بن وديعة


ب د ع، خذام بن وديعة الأنصاري، من الأوس‏.‏ ذكره أبو عمر، وقيل‏:‏ خذام بن خالد‏.‏ قاله أبو عمر أيضاً وابن منده‏.‏ وقال أبو نعمي‏:‏ كنيته أبو وديعة، من بني عمرو بن عوف بن الخزرج، فجعل أبا وديعة كنية له، وجعله أبو عمر أباه، وهو والد خنساء بنت خذام، قيل‏:‏ إن عثمان بن عفان رضي الله عنه نزل على خذام هذا لما هاجر، وقيل‏:‏ نزل على غيره‏.‏
أخبرنا أبو المكترم فتيان بن أحمد بن محمد الجوهري المعروف بابن سمينة بإسناده عن القعنبي، عن مالك، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبي، عن عبد الرحمن ومجمع ابني يزيد بن جارية الأنصاري، عن خنساء بنت خذام الأنصارية‏:‏ أن أباها زوجها وهي ثيب فكرهت ذلك، فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فرد نكاحه‏.‏
ورواه الثوري عن عبد الرحمن بن القاسم، عن عبد الله بن وديعة، عن خنساء‏.‏
وروى محمد بن إسحاق، عن حجاج بن السائب، عن أبيه، عن جدته خنساء بنت خذام بن خالد، قال‏:‏ وكانت قد أيمت من رجل، فزوجها أبوها رجلاص من بني عوف، قال‏:‏ فحطت إلى أبي لبابة بن عبد المنذر، وارتفع شأنهما إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أباها أن يلحقها بهواها، فتزوجت أبا لبابة، فولدت له السائب بن أبي لبابة، فسميت خنساء أم السائب‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


باب الخاء والراء




خراش بن أمية


ب د ع، خراش بن أمية الكعبي الخزاعي‏.‏ له ذكر ولا تعرف له رواية، قاله ابن منده وأبو نعيم‏.‏
وقال أبو عمر‏:‏ خراش بن أمية بن الفضل الكعبي الخزاعي، مدني، شهد مع النبي صلى الله عليه وسلم الحديبية وخيبر وما بعدهما من المشاهد، بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديبية إلى مكة، وحمله على جمل يقال له الثعلب، فآذته قريش وعقرت جمله وأرادت قتله، فمنعته الأحابيش، فعاد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فحينئذ بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عثمان بن عفان، وهو الذي حلق رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الحديبية‏.‏
روى عن خراش هذا ابنه عبد الله‏.‏ وتوفي خراش هذا آخر أيام معاوية‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
قلت‏:‏ وقد نسبه هشام الكلبي فقال‏:‏ خراش بن أمية بن ربيعة بن الفضل بن منقذ بن عفيف بن كليب بن حبشية بن سلول بن كعب بن عمرو بن ربيعة، وهو لحي، الخزاعي‏.‏ كان حليفاً لبني مخزوم، يكنى أبا نضلة، وهو الذي حلق للنبي يوم الحديبية وكان حجاماً، وهو الذي رمى نفسه على عامر بن أبي ضرار أخي الحارث يوم المريسيع مخافة أن يقتله الأنصار، وكان رمى رجلاً منهم بسهم‏.‏


خراش بن حارثة


س خراش بن حارثة‏.‏ أخو أسماء بن حارثة‏.‏ ذكره البغوي وغيره أنهم كانوا ثمانية أخوة أسلموا وصحبوا النبي صلى الله عليه وسلم وشهدوا معه بيعة الرضوان، وهم‏:‏ أسماء وهند وخراش وذؤيب وحمران وفضالة ومالك وقد تقدم نسبهم عند أخيه أسماء‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً