عرض مشاركة واحدة
04-29-2010, 02:55 AM   #303
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
حوشب

د ع حوشب‏.‏ صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
أخبرنا أبو ياسر بن هبة الله بن عبد الوهاب بإسناده إلى عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال حدثني أبي أخبرنا يحيى بن إسحاق بن كنانة، حدثنا ابن لهيعة، عن عبد الله بن هبيرة السبائي، عن حسان بن كريب‏:‏ أن غلاماً منهم توفي بحمص، فوجد عليه أبوه أشد الوجد، فقال له حوشب صاحب النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ألا أخبرك بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في مثل ابنك، إن رجلاً من أصحابه كان له ابن قد أدرك، فكان يأتي مع أبيه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم توفي، فوجد عليه قريباً من ستة أيام لا يأتي النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ ‏"‏لا أرى فلاناً‏"‏، قالوا‏:‏ يا نبي الله، إن ابنه توفي فوجد عليه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين رآه‏:‏ ‏"‏أتحب أن ابنك عندك الآن كأنشط الصبيان وأكيسهم، أو يقال لك‏:‏ ادخل الجنة بثواب ما أخذنا منك‏"‏‏؟‏‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏
قلت‏"‏ قد جعل ابن منده وأبو نعيم هذا غير حوشب ذي ظليم، وجعلهما أبو عمر واحداً وذكر هذا لحديث في ترجمة حوشب ذي ظليم كما تقدم، والحق معه‏.‏ ولا شك أن ابن منده وأبا نعيم حيث رأيا مخرج الحديث من مصر ظناه مصرياً، وهذا شامي فظناه غيره، وهو هو، فإن الميت قد ذكر أنه بحمص، وهو من الشام، ويحتمل أن يكونا رأيا في هذه الرواية‏.‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد علما أن ذا ظليم لم يصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ولا رآه فظناه غيره وأما ابن لهيعة فلا حجة فيه، والله أعلم‏.‏
ظليم‏:‏ بضم الظاء وفتح اللام‏.‏


حوشب بن يزيد


د ع حوشب بن يزيد الفهري‏.‏ مجهول‏:‏ حديثه عند ابنه يزيد عنه أنه قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏لو كان جريج الراهب فقيهاً عالماً لعلم أن إجابته أمه خير له من عبادته ربه عز وجل‏"‏‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


حوط بن عبد العزى


ب د ع حوط بن عبد العزى‏.‏ قال أبو عمر‏:‏ يقال إنه من بني عامر بن لؤي، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏لا تقرب الملائكة رفقة فيها جرس‏"‏‏.‏ رواه عنه ابن بريدة، وقيل في هذا الحديث أيضاً‏:‏ ابن بريدة، عن حويطب بن عبد العزى، والصحيح حوط، قاله أبو عمر‏.‏
وقال ابن منده وأبو نعيم‏:‏ حوط، وقيل‏:‏ حويطب، وقيل‏:‏ حويط بن عبد العزى بن أبي قيس بن عبد ود بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي، يكنى‏:‏ أبا محمد، وقيل أبو الأصبع، من مسلمة الفتح، سكن مكة وتوفي سنة أربع وخمسين، وله مائة وعشرون سنة، وذكر عنه حديث عبد الله بن بريدة، حديثه‏:‏ لا تقرب الملائكة رفقة فيها جرس‏.‏
أخرجه الثلاثة إلا أن أبا نعيم ذكر هذا لحديث في ترجمة حويطب، ولم يترجم حوط بن عبد العزى، كأنه جعلهما واحداً‏.‏ وأما ابن منده وأبو عمر فجعلاهما ترجمتين، والله أعلم، وأخرجه أبو نعيم أيضاً في خوط بالخاء المعجمة، ونذكره هناك إن شاء الله تعالى‏.‏


حوط العبدي


س حوط العبدي‏.‏ قال عبدان‏:‏ ذكره بعض أصحابنا ولا أعلم له رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم وإنما روايته عن ابن مسعود حديث‏:‏ ‏"‏تظل أذن الدجال سبعين ألفاً‏"‏‏.‏ وغيره، والله أعلم‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً