عرض مشاركة واحدة
04-29-2010, 02:41 AM   #297
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
حنطب بن الحارث

ب د ع حنطب بن الحارث بن عبيد بن عمر بن مخزوم، القرشي المخزومي، أبو عبد الله، جد المطلب بن عبد الله بن حنطب، أسلم يوم الفتح، له حديث واحد إسناده ضعيف‏.‏
رواه جعفر بن مسافر، وعبد السلام بن محمد الحراني، عن ابن أبي فديك، عن المغيرة بن عبد الرحمن، عن المطلب بن عبد الله بن حنطب، عن أبيه، عن جده، قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏أبو بكر وعمر، رضي الله عنهما، بمنزلة السمع والبصر من الرأس‏"‏‏.‏
ورواه علي بن مسلم، وغيره، عن ابن أبي فديك، عن عبد العزيز بن المطلب بن عبد الله بن حنطب، عن أبيه، عن جده‏:‏ عبد الله بن حنطب‏.‏
أخبرنا أحمد بن عثمان بن أبي علي الزرزاري، أخبرنا أبو رشيد عبد الكريم بن أحمد بن منصور بن محمد الأصبهاني، أخبرنا أبو مسعود سليمان بن إبراهيم بن محمد بن سليمان، أخبرنا أبو بكر بن مردويه، حدثنا عبد الله بن محمد بن عيسى، حدثنا عبد الله بن سعد بن يحيى، حدثنا علي بن محمد الأنصاري، حدثنا ابن أبي فديك، عن عبد العزيز بن المطلب، عن أبيه، عن جده حنطب‏:‏ أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأطلع عليهم أبو بكر وعمر، رضي الله عنها، فقال‏:‏ ‏"‏هذان السمع والبصر‏"‏‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ المغيرة بن عبد الرحمن هذا هو الحزامي، ضعيف، وليس بالفقيه المخزومي صاحب الرأي، ذلك ثقة في الحديث حسن الرأي‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
حنطب‏:‏ بالطاء المهملة‏.‏

حنظل بن ضرار


د ع حنظل بن ضرار بن الحصين‏.‏ أدرك الجاهلية، روى حميد بن عبد الرحمن الحميري، عن حنظل بن ضرار، قال، وكان جاهلياً فأسلم، قال‏:‏ بينما أنا مع ملك من ملوك العرب فقال لي‏:‏ يا حنظل، ادن مني أستتر بك من اللئام، وأحدثك وتحدثني، ما ابتنى المدر ولا سكن المدن من الناس إلا ود أنه مكاني، والله لوددت أني عبد لعبد حبشي وأني أنجو من شر يوم القيامة‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏
حنظل هذا بغير هاء‏.‏


حنظلة بن أبي حنظلة


ب د ع حنظلة، بزيادة هاء، هو‏:‏ حنظلة بن أبي حنظلة الأنصاري‏.‏ إمام مسجد قباء، ذكره البخاري في الصحابة، روى عنه جبلة بن سحيم قال‏:‏ صليت خلف حنظلة الأنصاري إمام مسجد قباء من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقرأ في الركعة الأولى بسورة مريم، فلما بلغ السجدة سجد‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


حنظلة الثقفي


د ع حنظلة الثقفي‏.‏ مجهول‏.‏ يعد في الحمصيين، روى غضيف بن الحارث، عن قدامة وحنظلة الثقفيين، قالا‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ارتفع النهار، فذهب كل أحد، وانقلب الناس، خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المسجد فركع ركعتين، أو أربعاً، ينظر هل يرى أحداً، ثم ينصرف‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً