عرض مشاركة واحدة
04-29-2010, 02:35 AM   #293
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
حمل بن مالك

ب د ع حمل بن مالك بن النابغة بن جابر بن ربيعة بن كعب بن الحارث بن كثير بن عند بن طابخة بن لحيان بن هذيل بن مدركة الهذلي‏.‏ نزل البصرة وله بها دار، يكنى أبا نضلة، وذكره مسلم بن الحجاج في تسمية من روى عن النبي صلى الله عليه وسلم من أهل المدينة وغيره، يعد في البصريين‏.‏
أخبرنا أبو أحمد عبد الوهاب بن علي بن علي الصوفي، قال‏:‏ أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن الماوردي مناولة، بإسناده إلى أبي داود سليمان بن الأشعث، قال‏:‏ حدثنا محمد بن مسعود المصيصي، حدثنا أبو عاصم، عن ابن جريج، أخبرني عمرو بن دينار، سمع طاوساً، عن ابن عباس، عن عمر‏:‏ ‏"‏أنه سأل عن قضية النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك، يعني الجنين، فقام حمل بن مالك بن النابغة فقال‏:‏ كنت بين امرأتين فضربت إحداهما الأخرى بمسطح فقتلتها وجنينها، فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنينها بغرة وأن تقتل‏"‏‏.‏ قال أبو عبيد‏:‏ المسطح عود من أعواد الخباء‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


حممة بن أبي حمية


ب د ع حممة بن أبي حمية الدوسي‏.‏ صحب النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
أخبرنا أبو الفضل عبد الله بن أحمد بن القاهر بإسناده إلى أبي داود الطيالسي قال‏:‏ حدثنا أبو عوانة، عن داود الأودي، عن حميد بن عبد الرحمن الحميري‏:‏ أن رجلاً يقال له‏:‏ حممة، من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم غزا أصبهان، زمان عمر رضي الله عنه فقال‏:‏ ‏"‏اللهم إن حممة يزعم أنه يحب لقاءك‏.‏ اللهم إن كان صادقاً فاعزم عليه وصدقه، وإن كان كاذباً فاحمله عليه وإن كره‏.‏ اللهم لا ترجع حممة من سفره هذا‏"‏‏.‏ فمات بأصبهان‏.‏ فقال الأشعري‏:‏ يا أيها الناس، إنا والله ما سمعنا من نبيكم صلى الله عليه وسلم، ولا يبلغ علمنا إلا أن حممة شهيد، ودفن بأصبهان‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
وقد ذكر أحمد بن حنبل في كتاب الزهد له، عن هرم بن حيان العبدي، عن حممة صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ أنه بات عنده فرآه يبكي الليل أجمع‏.‏ فقال له هرم‏:‏ ما يبكيك‏؟‏ قال‏:‏ ذكرت ليلة صبيحتها تبعثر القبور‏.‏ ثم بات عنده ليلة ثانية فبات يبكي، فسأله فقال‏:‏ ذكرت ليلة صبيحتها تتناثر النجوم‏.‏ الحديث، وأنا أظنه هذا حممة، والله أعلم‏.‏


حمنن بن عوف


ب حمنن بن عوف بن عبد عوف بن عبد الحارث بن زهرة بن كلاب، القرشي، أخو عبد الرحمن بن عوف الزهري، قال الزبير‏:‏ لم يهاجر ولم يدخل المدينة، وعاش في الجاهلية ستين سنة وفي الإسلام ستين سنة، وأوصى إلى عبد الله بن الزبير، وفيه يقول القائل‏:‏ الطويل‏:‏
فيا عجباً إذ لم تفتق عـيونـهـا ** نساء بني عوف وقد مات حمنن
أخرجه أبو عمر، ومن ولده القاسم بن محمد بن المعتمر بن عياض بن حمنن، كان من أصحاب الرشيد‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً